دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل
بنر العقارات

أخبار الصحة 04-07-2022

ينصح الخبراء بتناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات الطازجة كل يوم. مليئة بمضادات الأكسدة، فهي رائعة في تعزيز دفاعات الجسم.

مع حلول فصل الصيف، تزداد احتمالية الإصابة بنزلة برد خاصة عند السفر بالطائرة مقارنة بالحياة الطبيعية على الأرض.
ينصح الخبراء بتناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات الطازجة كل يوم. مليئة بمضادات الأكسدة، فهي رائعة في تعزيز دفاعات الجسم.

85

أخبار الصحة 04-07-2022

أخبار الصحة في دقيقتين:
– جدري القرود ارتفع 3 أضعاف بأسبوعين بأوروبا لمكافحة سلالتي أوميكرون المنتشرتين..

– هيئة أميركية تطلب جرعات تنشيطية من اللقاح


– خبراء يكشفون علاقة “زكام الصيف” بالسفر على متن الطائرة




جدري القرود ارتفع 3 أضعاف بأسبوعين بأوروبا.. وتحذير من التوطن

القارة سجلت حتى الآن أكثر من 4500 إصابة مؤكدة، أي أكثر بثلاثة أضعاف مما سُجل حتى منتصف يونيو

دعت منظمة الصحة العالمية إلى “تحرك عاجل” للحد من تفشي جدري القرود في أوروبا مع ازدياد عدد المصابين ثلاثة أضعاف منذ أسبوعين في القارة.

ودعا المدير الإقليمي للمنظمة في بيان، الدول الأوروبية إلى “تكثيف جهودها في الأسابيع والأشهر المقبلة لتجنب توطن جدري القرود في منطقة جغرافية أكبر”.

وقال مدير منظمة الصحة في أوروبا هانس كلوغه: “من الواجب القيام بتحرك عاجل ومنسق إذا أردنا إحداث تغيير في السباق ضد تفشي المرض”.

وأفادت معطيات منظمة الصحة أن أوروبا سجلت أكثر من 4500 إصابة مؤكدة، أي أكثر بثلاثة أضعاف مما سُجل حتى منتصف يونيو.

ويشكل هذا العدد 90% من الإصابات التي أحصيت في العالم منذ منتصف مايو، حين بدأ هذا المرض الذي كان محصوراً بعشر دول إفريقية يتفشى في أوروبا.

وباتت أوروبا بؤرة لانتشار جدري القرود، وقد تم تسجيل إصابات بهذا المرض في 31 بلداً أو منطقة أوروبية.

وكان خبراء منظمة الصحة اعتبروا ،أن ازدياد عدد الحالات بات تهديداً صحياً يثير قلقاً كبيراً، ولكن من دون أن يبلغ حتى الآن مستوى حالة طوارئ صحية عالمية.

لكن فرع منظمة الصحة في أوروبا لاحظ أن “التطور السريع والطبيعة الملحة لهذا الحدث يعنيان أن لجنة الخبراء ستعيد النظر في موقفها قريباً”.

في سياق متصل، قال القائم بأعمال مدير أكبر وكالة للصحة العامة في أفريقيا أمس الخميس إن القارة ليس لديها لقاحات واقية من مرض جدري القرود، كما حذر من وجود نقص في أدوات الفحص والاختبار.

وقال أحمد أوجويل أوما القائم بأعمال مدير “المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها” في مؤتمر صحفي: “جدري القرود يمثّل حالة طارئة هنا في القارة ونحن ندعو جميع أصدقائنا وشركائنا للتعاون معنا في السيطرة على هذا التفشي”.



خبراء يكشفون علاقة “زكام الصيف” بالسفر على متن الطائرة
قد يزيد احتمال انتقاله على متن طائرة 113 مرة مقارنة بالحياة اليومية على الأرض

مع حلول فصل الصيف، تزداد احتمالية الإصابة بنزلة برد خاصة عند السفر بالطائرة مقارنة بالحياة الطبيعية على الأرض.

فالدراسات تشير الى أنه يمكن أن يزيد خطر إصابتك بنزلة برد بنسبة تصل إلى 20% عند السفر بالطائرة، وقد يزيد احتمال انتقاله على متن طائرة 113 مرة مقارنة بالحياة اليومية العادية على الأرض.

لكن الدكتور روجر هندرسون، خبير “GP وOlbas”، قال: “من المحتمل أن يكون هناك فرق بسيط نسبيا إذا كنت على الأرض في الهواء النقي أو تتنفس الهواء المعاد تدويره على متن طائرة. القطرات في الهواء – التي يسببها شخص يعاني من عطاس أو سعال بارد – هي طريقة شائعة للإصابة بنزلة برد، وكذلك لمس شيء لمسه شخص مصاب بالزكام (مثل كوب أو صينية)”.

تابع قائلا: “وإذا لمست شيئا ما به فيروس ثم لمست وجهك، فأنت في خطر الإصابة بنزلة برد. ومع ذلك، من المحتمل ألا تصاب بنزلة برد في رحلة جوية إذا كنت على بعد صفين أو أكثر من شخص مصاب بنزلة برد لأنه من غير المحتمل أن تتفاعل معه بما يكفي للإصابة”.

وتشمل عوامل الخطر للإصابة بنزلة البرد في الصيف، قضاء الكثير من الوقت حول الأطفال – الذين لا يغسلون أيديهم مثل البالغين والذين يمكنهم بسهولة نشر الجراثيم من خلال التقبيل – وفي الأماكن العامة المغلقة أو على اتصال وثيق مع أشخاص آخرين مصابين بنزلات البرد.

ويزداد خطر إصابتك إذا لم تغسل يديك بانتظام، أو كنت صغيرا جدا أو كبيرا في السن، أو لديك جهاز مناعي ضعيف بسبب المرض، أو بعض الأدوية، أو عدم الحصول على قسط كاف من النوم أو اتباع أسلوب حياة غير صحي للغاية.

ويوجد أكثر من 200 فيروسات مختلفة من البرد ومن المحتمل أن يصاب معظمنا على الأقل مرة أو مرتين كل عام.

ونصح الدكتور هندرسون: “غالبا ما يكون التهاب الحلق الجاف والمخدش هو أول علامة يتبعها سيلان الأنف والتعب وفقدان الشهية. وهذا يختلف عن أعراض الإنفلونزا الأكثر حدة، والتي تبدأ فجأة وتشمل ارتفاع في درجة الحرارة، والتعب الشديد وآلام شديدة في العضلات”.

 

وبحسب ما نشرته “إكبرس”، فيمكنك الوقاية من نزلة البرد في الصيف من خلال العديد من الطرق التي تساعد في الحصول على نظام المناعة في جسمك بأفضل شكل ممكن.

نصائح الخبراء

وينصح الخبراء بتناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات الطازجة كل يوم. مليئة بمضادات الأكسدة، فهي رائعة في تعزيز دفاعات الجسم.

كما ينصحون بتناول الثوم والبصل بسبب خصائصهما المضادة للفيروسات والبكتيريا والمضادة للالتهابات.

وأوضحوا أن فيروس الزكام ينتشر بشكل رئيسي عن طريق اللمس، حيث يتم حمله على اليدين ويدخل الجسم عن طريق الفم أو الأنف أو العينين.، وبالتالي يمكن غسل يديك بانتظام للمساعدة في منع انتشار الفيروس وحاول ألا تلمس وجهك بيديك.

كما ينصح الخبراء بممارسة الرياضة وشرب الكثير من السوائل كل يوم.

وبينما يركز العديد من الأشخاص على المنتجات والطرق التي تساعد في تخفيف أعراضهم بمجرد إصابتهم بنزلة برد أو فيروس، فإن القليل منهم يركز جهودهم على تقصير المدة من خلال التصرف عند ظهور الأعراض الأولى. ووجدت بعض الدراسات أن تناول فيتامين سي قبل بدء أعراض البرد قد يقصر من مدة ظهور الأعراض لديك.


💫 مع حلول #فصل_الصيف، تزداد احتمالية الإصابة بنزلة برد خاصة عند #السفر بالطائرة مقارنة بالحياة الطبيعية على الأرض.

💫 ينصح الخبراء بتناول ما لا يقل عن خمس حصص من #الفاكهة و #الخضروات الطازجة كل يوم. مليئة بمضادات الأكسدة، فهي رائعة في تعزيز دفاعات الجسم.


أخبار الصحة في دقيقتين 29-06-2022 :

– التعرض لأي كمية من الضوء أثناء النوم مرتبط بأمراض خطيرة.

دواء للكوليسترول قد يسبب إعتام عدسة العين

– أطعمة تسبب الصداع النصفي



أخبار الصحة في دقيقتين 27-06-2022 :

☕️ القهوة مفيدة ليس فقط للمزاج بل لكليتيك أيضا

🏃🏻‍♀️فوائد الرياضة قريبا في كبسولات..

دراسة تثبت بالأدلة.. رائحة جسدك تشبه صديقك..

طبيب روسي: هذا ما يجب عمله عند الشعور بالدوار..



رائحة جسدك تشبه صديقك.. دراسة تثبت بالأدلة

تثبت العديد من الوقائع أن الأصدقاء يتشاركون عامة الأفكار والأحلام والطموحات وتجمعهم سمات شخصية متقاربة، إلا أن دراسة جديدة توصلت إلى أن التوافق بين شخصين قد يأتي من تشابه عجيب، ألا وهو “رائحتهما”، لكنها لم تشر إلى “رائحة” الجنس الآخر كأداة للتقارب.

فقد خلصت تلك الدراسة التي نُشرت نتائجها في مجلة “ساينس أدفانسز” ، إلى أن الأشخاص الذين يتشاركون روائح جسدية مماثلة هم أكثر عرضة لأن يصبحوا أصدقاء.


الثدييات تفعلها باستمرار

وكتبت مجموعة باحثين بقيادة إنبال رافريبي من معهد وايزمان للعلوم في إسرائيل “تشم الثدييات البرية غير البشرية بعضها بعضا باستمرار، وبناء على ذلك، تقرر من هم أصدقاؤها أو أعداؤها”.

وبما أن البشر يبحثون عن أصدقاء يشبهونهم، انطلق الفريق من فرضية أن الأشخاص يشمون الرائحة لتقدير روائح الجسم المتشابهة والحكم على إمكان التوافق الودي مع الآخرين.

للتحقق من ذلك، جمع الباحثون عينات من أصدقاء من الجنس نفسه لا تربطهم أي علاقة عاطفية وقالوا إنهم سرعان ما نمت علاقة صداقة بينهم.

ووجدوا 20 زوجا من الأصدقاء، يتوزعون مناصفة بين رجال ونساء تتراوح أعمارهم بين 22 و39 عاما.

لتجنب أي انتقال للروائح، كان على المشاركين تجنب بعض الأطعمة والنوم بعيدا عن شريكهم وحيواناتهم الأليفة، مرتدين قميصا قطنيا وفره لهم معدو الدراسة.

أنف إلكتروني”

وجُمعت القمصان ثم خضعت للتحليل باستخدام أنف إلكتروني، وهي آلة لتحليل التركيب الكيميائي.

فوجد الباحثون أن روائح كل زوج من الأصدقاء كانت متشابهة عموما أكثر من روائح أزواج من غير الأصدقاء اختيروا عشوائيا.

أما لمعرفة ما إذا كانت نتائج الآلة تتطابق مع الإدراك البشري، فاستعان الفريق بحاسة الشم لدى متطوعين كان عليهم أن يشموا رائحة صديقين ورائحة ثالثة، وقد تمكنوا من التعرف على أزواج الأصدقاء.


المكان والطعام
مع ذلك، يمكن أن تفسر فرضية أخرى هذا التقارب على صعيد حاسة الشم، إذ يمضي الأصدقاء الكثير من الوقت معا، ويتشاركون العوامل المشتركة التي تؤثر على رائحتهم، مثل المكان الذي يعيشون فيه والطعام الذي يتناولونه.

لذلك أراد الباحثون تحديد ما إذا كانت الرائحة تنبئ بمدى التوافق الودي لشخصين لا يعرف كل منهما الآخر.

ومن خلال الاستعانة بـ17 شخصا غير معروف، وجدوا أن تشابه الروائح ينبئ بفهم جيد بين الشخصين في 77% من الحالات، أو يشي في المقابل بنقص الكيمياء بين الشخصين في 68% من الحالات.


أخبار الصحة 04-07-2022

اترك رد
محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.