الاثار الجانبية لعملية زراعة الشعر

وفيما يلي 10 من الآثار الجانبية لعملية زراعة الشعر :

 1- الشعر الرقيق  :

إذا أجريت عملية زراعة شعر ربما تجد شعرك قد بدا رقيقاً وليس بالسماكة التي كان عليها من قبل في المنطقة المانحة حيث تمت أقتطاف البوصيلات منها وزراعتها بمنطقة الرأس الأمامية الفارغة وهي من الاثار الجانبية لعملية زراعة الشعر الغالبة الحدوث .. وهي حالة طبيعية بعد عملية زراعة الشعر ولا داعي للقلق إذ أن الشعر سيعود إلى سماكته المعتادة بعد بضعة أشهر بعد عملية الجراحة . كما أن الشعر المزروع سيتساقط بعد العملية بشهر ثم يبدأ بالنمو ابتداء من بداية الشهر الرابع .. أعرف المزيد حول تساقط الشعر بعد العملية من هنا

 2- نزيف دم :

من الاثار الجانبية لعملية زراعة الشعر هو النزيف الخارجي الذي قد يعاني منه المريض بعد العملية . والنزيف عادة يكون من المنطقة المانحة وهو نزيف بسيط يتوقف بسرعة يعود السبب وراءه تحرك الرأس أثناء النوم أو بسبب وضعية الاستلقاء .. المنطقة المانحة يجب أن تكون مغطاة ومضمدة بشكل جيد لمنع استمرار النزيف . كما يجب على المريض عدم تعريض المنطقة المانحة لديه لأية تأثيرات خارجية قد تكون سببا في نقل اي عدوى كما يجب عليه الأبتعاد عن التدخين خوفا من زيادة النزيف عنده ، كما أن التدخين قد يؤدي الى اتحاد غازي ثنائي أكسيد الكربون الناتج عنه مع الدم والذي يفوق قدرة اتحاد الاوكسجين ويجعل كمية الأوكسجين الذاهب للجذور الشعرية المزروعة قليلة، مما قد يلحق ضرراً بالجذور.

تأثير التدخين على عملية زراعة الشعر

3- ألم ناتج عن عملية زراعة الشعر : 

قبل الحديث عن الألم الناتج عن زراعة الشعر يجب التعرف علي النوعين الأكثر شهرة في هذا المجال وهما زراعة الشعر بالاقتطاف ،وزراعة الشعر بالشريحة  حيث أن زراعة الشعر بالاقتطاف أقل ألماً من زراعة الشعر بالشريحة.

: الألم في عملية زراعة الشعر ينقسم إلى قسمين

: ألم العملية و ألم ما بعد العملية

بالنسبة لألم العملية : هو فقط ألم وخز إبرة التخدير لا غير وهو بسيط جدا وقد يشعر به المريض فقط في بداية العملية وبعد الانتهاء من تطبيق التخدير الموضعي باستخدام ابرة التخدير لن يشعر المريض باية الام تذكر  ولقراءة المزيد حول ألم العملية يمكنك قراءة مقال ألم عملية زراعة الشعر هنا

ألم ما بعد العملية : وهو من الاثار الجانبية للعملية فحوالي النصف من نسبة الأشخاص الذين يقومون بإجراء عملية زراعة الشعر لا يشعرون بالألم بعدها . أما النصف الآخر الذي قد يعاني من الألم فعادةً ما يوصف لهم أدوية مضادة للألم يتم تناولها بعد العملية ويستمرون بتناولها لبضعة أيام بعد العملية وهذا من شأنه إيقاف الألم الذي قد يشعرون به

4- الحكة الناتجة عن الجراحة  : 

الحكة قد تعتبر إلى حدٍ ما من الاثار الجانبية التي قد تحدث بعد عملية زراعة الشعر عند بعض المرضى ونادراً ما يشعر المريض بالحكة في الأيام الأولى , ولكن بتناول المضاد الموصوف في الوصفة الطبية وباتباع إرشادات الطيب وعدم التعرض لاشعة الشمس المباشرة  لا يشعر المريض بالحكة كما إن غسل الشعر بالشامبو يومياً بالطريقة التي تمت إيضاحها في الغسلة الأولى والتي تتم في اليوم الثالث من العملية ويتم تطبيقها  من قبل الطيبب المختص والذي  يساعد في الحد من هذه المشكلة إن حدثت

5- التورمات والانتفاخات حول العينين وفي جبهة الرأس ما حولها  :

إن من أكثر الاثار الجانبية لعملية زراعة الشعرهو ظهور انتفاخات وتورمات في منطقة الجبهة والعينين  ،ويعود سبب ظهورها بهذا الشكل هو نزول البنج الذي تم تطبيقه في بداية العملية من أعلى الرأس وامتداده نحو أسفل الرأس تدريجيا ، وقد يظهر عند بعض المرضى وقد يستمرهذا التورم لبضعة أيام بعد العملية , وأسوأ أنواع ظهورها يكون في اليوم الرابع . وبالنسبة للبعض قد يؤدي إلى اسوداد منطقة العينين , ويمكن تفادي هذه المشكلة بالاسترخاء والاستلقاء والراحة وتجنب الحركة الدائمة وعدم القيام بأي نشاط أو مجهود في اليومين الذي يتلو العملية

6- الإحساس بالتخدر  :
 من الاثار الجانبية الأكثر شيوعا  لعملية زراعة الشعر التي قد تحدث للمريض بعد عملية زراعة الشعر هو الإحساس بالتخدر , وهي حالة مؤقتة تدوم لبضعة أسابيع بعد عملية زراعة الشعر وتزول تدريجيا مع مرور الزمن .
7- التعرض لحدوث جروح متعددة صغيرة في أماكن الجراحة  :

وهذا العَرَض طبيعي أن يحدث بسبب ضغط البصليات الجديدة على فروة الرأس، ويمكن أن تكون هذه الجروح مصحوبة ببعض النزيف البسيط جداً، فلا داعى للقلق إطلاقاً، لأنها ستزول نهائياً في مرحلة الشفاء الأولى وتلتئم كل الجروح بأمر الله مع العناية بتنفيذ تعليمات الطبيب بانتظام.

8- التعرض للإصابة بتكوين خراريج  : 

من الآثار الجانبية لعملية زراعة الشعر التي يمكن أن تحدث وهى غير متوقعة، بمعنى: “يمكن أن تحدث ويمكن ألا تحدث”، هي التعرض للإصابة بتكوين خراريج (جمع خراج)، وهذا العَرَض إن حدث فيكون بسبب إصابة البصيلات بالضرر نتيجة لزرعها في طبقة عميقة من الجلد ، وتكون هذه الخراريج صغيرة الحجم مثل البثور “الحبوب” وتكون حميدة وهى غير ضارة على المريض إطلاقاً، ومع ذلك إن حدث ورأى المريض شيئاً مثل ذلك فعليه الذهاب للطبيب فوراً ولا يتأخر حتى لا يتطور الأمر ويصبح مشكلة يصعب علاجها.

9- تليف الأنسجة  : 

من الآثار الجانبية لعملية زراعة الشعر تليف الأنسجة وهو عامل وراثي لا يظهر علي جميع الأشخاص لذلك ينبغي عليك استشارة طبيبك قبل القيام بعملية زراعة الشعر.

10- العدوى :

وهي أيضاً حالة نادرة ولكن يمكن أن تكون من الآثار الجانبية لعملية زراعة الشعر والتي قد تحدث بعدها، ولتجنب حدوث العدوى يتم إعطاء المريض المضادات الحيوية قبل وبعد العملية.



لا تتردد باستشارتنا لتزويدك بأدق التفاصيل باللغة العربية

:    للمزيد من المعلومات ولحجز المواعيد بإمكانكم التواصل معنا

+90 (553)-(016)-1554 

indir

Facebook comments code.