الجراحة الترميمية في تركيا


جراحات التجميل الترميمية  هي نوع من الجراحة يجرى على الأجزاء المشوهة في الجسم لاستعادة وظئفها وشكلها…  تفاصيل الجراحة الترميمية في تركيا  ..  قد تنشأ هذه التشوهات نتيجة للأورام، الإصابات، المرض، العدوى، أو العيوب الخلقية. يتم القيام بمثل هذه الجراحات التجميلية عادة لاستعادة وظائف الجسم، تفاصيل الجراحة الترميمية في تركيا ولكنها قد تجرى كذلك لتحسين الشكل الطبيعي. بالرغم من إن التغطية المالية لعمليات بعينها ومستويات هذه التغطية قد تختلف بشكل كبير، فإن هذه النوعية من الجراحة بصفة عامة مغطاة من قبل معظم سياسات التأمين الصحية.

قد يقوم أطباء الجراحة العامة، وأمراض النساء، وجراحو التجميل، وجراحو الأطفال، وجراحو الفك والوجه، أو جراحو الأنف والأذن والحنجرة بإجراء جراحات التجميل والترميم على أجزاء الجسم المختلفة. حيث يمكن إجراء جراحات الترميم على الوجه، والرأس، والعنق، بعد تضررها نتيجة الإصابات أو الأورام السرطانية.


 يتعرض الانسان في حياته إلى الحوادث والامراض التي قد تؤدي إلى تغييرٍ ما في جسده سواء بالشكل او بالوظيفة والتي تؤثر فيما بعد على نفسيته بطريقة سلبية وهنا تظهر الرغبة في إعادة الجسد كما كان من خلال إجراء جراحة الترميمية.
حيث تهدف هذه العمليات إلى زيادة ثقة الشخص بنفسه ورفع روحه المعنوية كما يمكن أن تكون مسألة حياة أو موت لحالات الحوادث الخطيرة.

الجراحة الترميمية في تركيا


 الجراحة الترميمية في تركيا – Reconstructive Plastic Surgery in Turkey


ما هي الجراحة الترميمية:

تُعرف الجراحة الترميمية على أنها عمل جراحي يهدف إلى إعادة ترميم وبناء الجسم من حيث الشكل والوظيفة وذلك بعد وقوع الحوادث أو إزالة الأورام أو التشوهات الخلقية، وتعتبر الجراحة الترميمية أحد الأعمدة الهامة التي تسببت في نشوء الجراحة التجميلية.


المشاكل والحالات التي يتم علاجها بواسطة جراحات الترميم :

الحالات الوراثية

وهي الحالات التي توجد منذ الولادة. تتضمن أمثلة الحالات الوراثية التي تعالجها الجراحة الترميمية ما يلي:

الشفة والحلق المشقوقان

التشوهات الوعائية كالوحمات

التشوهات الشريانية الوريدية والأورام الوعائية

بروز أو اختناق الأذن أو صغر حجم الأذن

المبال التحتي (وجود فتحة مجرى البول في أسفل القضيب)

تشوهات الجمجمة والوجه

تشوهات اليد

الحالات المكتسبة

هي تلك الحالات التي تظهر بعد الولادة. وقد تنتج عن حادث أو إصابة أو مرض أو عدوى، وتتضمن التالي:

السرطان

العدوى

الإصابات

الحروق

جراحات اليد

التهاب المفاصل، الشلل، الكتل العصبية وانكماش دوبويتران العضلي (Dupuytren’s contracture).


عمليات الجراحة الترميمية:

تشمل الجراحة الترميمية إعادة ترميم الجسم ككل والتي يمكن الشرح عنها ضمن التصنيفات التالية:

1- إعادة ترميم التشوهات الخُلُقية:

وذلك في حالات الأطفال الذين يولدون بحالات غير طبيعية، كحالة شق الشفة والحنك (شفة الارنب) أو سقف الحلق المشقوق فهنا يتم إجراء جراحة ترميمية بهدف جعل الطفل قادراً على الرضاعة وتناول طعامه بصورة طبيعية بالإضافة إلى تحسين مظهره الخارجي كي لا ينعكس على نفسيته عند الكبر، وتشمل أيضاً إزالة الوحمة التي تظهر على الطفل عند الولادة وذلك من خلال استئصالها بالعمل الجراحي أو بطرق أخرى كالليزر، كما ان الجراحة الترميمية تعالج حالات الأذن الرفرفية وتشوهات الاذن.

2- إعادة ترميم الثدي:

عملية إعادة بناء وترميم الثدي في تركيا  breast reconstruction in Turkey 

تعرضت الكثير من النساء إلى مرض سرطان الثدي والذي احتاجت معالجته إلى استئصال قسم من الثدي أو الثدي كله أو الثديين مما أدى على زعزعة ثقة النساء بأنفسهن، فجاءت الجراحة الترميمية لحل هذه المشكلة لتعيد للنساء جسدهم المثالي

وذلك عبر طريقتين:

– إما باستخدام جسم غريب مثل زرع السيليكون في منطقة الصدر الذي تم استئصاله.
– أو عن طريق توظيف ذاتي لأنسجة الجسم لتعيد بنائها بنفسها.
كما تشمل أيضاً حالة النساء التي تعاني من التضخم في حجم الثدي التي تسبب لهم مشاكل من ناحية المظهر أو من الناحية الصحية كحدوث آلام في الظهر لذلك يرغبون بتصغير حجمه بمساعدة الجراحة الترميمية من خلال استئصال قسم منه بحسب الحجم الذي ترغب به المريضة.


3- إعادة ترميم اليدين والقدمين:

وهي إجراء جراحات ترميمية للأشخاص المصابين بمرض أو ورم في اليدين او القدمين مما أدى على خسارتها كلياً او جزئياً أو حدوث خلل في وظيفتها، حيث يأتي دور الجراحة الترميمية لإعادتها إلى شكلها الطبيعي وتصحيح الخلل في وظيفتها، او عن طريق زرع أطراف عوضاً عن التي تمت خسارتها، ويتم إجرائها أيضاً في حالات الأطفال الذين يولدون بعدد أصابع أكثر من الطبيعي عندها يتم استئصال الأصابع الزائدة بعمل جراحي ترميمي بهدف تحسين المظهر.


الجراحة الترميمية في تركيا


4- عمليات شفط الدهون وشد الجسم:

هنالك العديد من الأشخاص الذين يعانون من فرط السمنة، الامر الذي يشكل لهم مشكلة نفسية يتم حلها بمساعدة الجراحة الترميمية من خلال شفط الدهون بأدوات خاصة من أماكن تراكمها في الجسم، ثم القيام بعملية ترميمية أخرى لشد المناطق التي تم تفريغها من الدهون لتلافي حدوث ترهلات في الجلد والحصول على جسد نحيل ومشدود كأجسام النجوم والمشاهير.


الجراحة الترميمية في تركيا


5- إعادة ترميم الجروح والحروق:

وذلك في حالات الإصابة بالحروق والجروح الكبيرة والتي يصعب التئام الجلد فيها ويبقى مفتوحاً لمدة طويلة، وهنا تقوم الجراحة الترميمية بزراعة الجلد والانسجة عوضاً عن الذي تمت خسارته عند الإصابة.


الجراحة الترميمية في تركيا


6- إعادة ترميم الأنف:

وهي من العمليات الشائعة حيث يرغب الكثيرين بالتخلص من الحجم الكبير للأنف والحصول على أنف صغير يتناسب مع وجوههم ويزيده جمالاً، الجراحة الترميمية للأنف تقوم على قص عظم الانف من المكان المرغوب بتصغيره ثم قص الجلد المحاط به بما يتناسب مع حجم العظم وبذلك يتم الحصول على انف صفير ومرفوع، كما أنه يتم إجراء جراحة ترميمية لمعالجة الكسر في عظم الانف.

بالنهاية: تعتبر الجراحة الترميمية من الجراحات الكبرى والمعقدة التي تحتاج إلى التخدير التام عند إجرائها، وقد يستغرق التعافي منها فترة طويلة من الزمن فقد تكون عدة أسابيع أو حتى عدة أشهر وينصح الأطباء بالتمهل قدر الإمكان قبل العودة إلى الحياة الطبيعية.
والجدير بالذكر أن نجاح عمليات الجراحة الترميمية لا يعتمد فقط على العملية ذاتها أو مهارة الطبيب وإنما تعتمد بشكل كبير على الالتزام بتعليمات الطبيب قبل وبعد إجراء العملية، لذلك يجب اختيار الطبيب الأفضل لأنه يمثل حجر الزاوية في الجراحة الترميمية والالتزام بتعليماته للوصول إلى النتيجة المطلوبة.


الجراحة الترميمية في تركيا

أنواع جراحات الترميم :

تتعدد تقنيات الجراحة التجميلية الترميمية، حيث تتراوح ما بين عمليات بسيطة للغاية كخياطة الجروح والغيار الجراحي، إلى عمليات أكثر تعقيدا كتمديد الأنسجة، وطعوم الجلد والسدائل الحرة.

تعد جراحات التجميل نوعًا من جراحات الترميم، لكنها تهدف بشكل أساسي إلى تحسين المظهر. تتضمن جراحات التجميل عمليات شد الوجه، تكبير الثدي، تجميل الأنف، شفط الدهون، التصغير والشد، ورأب الجفن، تقشير الجلد بالليزر، التقشير الكيميائي للبشرة، ترميم الحاجز الأنفي، وشد البطن.

الجراحة الترميمية في تركيا


التقنيات المستخدمة في الجراحة الترميمية :

الطعوم الجلدية: تتضمن هذه العملية أخذ رقعة طبيعية من الجلد من منطقة تعرف عادة بموقع التبرع؛ واستخدامها لتغطية منطقة منفصلة، حيث يكون الجلد فيها متضررا أو ناقصًا. توضع هذه القطعة من الجلد في الموضع المستقبل، وتتطلب نمو الأوعية الدموية إليها عندما يتم وضعها في هذا الموقع الجديد.

تمديد الأنسجة: هي تقنية يتم فيها تمديد النسيج المحيط بمنطقة معينة، مما يمكن الجسم من أن ينمي جلدًا زائدًا. يملأ جهاز يشبه البالون ويدعى الممدد تدريجيا بالمياه المالحة، ثم يتم وضعه تحت الجلد قرب المنطقة المراد إصلاحها، فيتمدد الجلد وينمو. يعتمد الوقت الذي يستغرقه مد النسيج على حجم المنطقة المراد إصلاحها وعلى الحالة نفسها.

جراحة السديلة: تتضمن نقل قطعة حية من النسيج من جزء من الجسم إلى جزء آخر. يتم نقل النسيج بأكمله، بما في ذلك الأوعية الدموية التي تبقيه حيًا. على عكس الرقع، فإن السديلات تحمل إمدادها من الأوعية الدموية معها، ولذلك فهي تستخدم في إصلاح التشوهات الأكثر تعقيدا. يمكن استخدام هذا النوع من الجراحات لإستعادة شكل ووظيفة أجزا الجسم التي قد فقدت دهنا أو جلدا أو حركة العضلات أو الدعم الهيكلي. هناك ثلاثة أنواع من السديلات؛ السديلات الموضعية، والسديلات المحلية، والسديلات البعيدة.

الجراحة الترميمية في تركيا


 

قائمة عمليات التجميل في تركيا  :



للاستفسار عن قائمة أشهرأطباء التجميل في اسطنبول يمكنكم التواصل معنا لتقديم خدمات الترجمة والتنسيق لكم مجانا مع جميع أشهر أطباء ومراكز ومشافي التجميل في اسطنبول


 للتواصل معنا باللغة العربية واتس أب – فايبر         indir-1

00905530161554


*
*
Facebook comments code.