عملية زراعة قضيب إصطناعي في اسطنبول تركيا


زراعة جهاز طبي تعويضي في القضيب

 زراعة قضيب اصطناعي 1


عملية زراعة قضيب إصطناعي في اسطنبول تركيا عند البروفسور بولنت أليجي
Prof Dr Bülent Alıcı

Prof Dr Bülent Alıcı 0001Prof Dr Bülent Alıcı2

 

 ولد في عام 1959 في غازي عنتابى، تخرج من جامعة اسطنبول كلية الطب عام 1983 ،  أكمل بعد سنتين من  التخرج كطبيب في أنطاليا قسم  الخدمة الإلزامية.

بين سنوات 1986-1990   درس في كلية الطب  قسم المسالك البولية في التدريب المتخصص في جامعة جراح باشا بجامعة اسطنبول ،،

في عام 1990عمل في جامعة تكساس م. د. مركز أندرسن للسرطان  في الولايات المتحدة الأمريكية في قسم أمراض الجهاز التناسلي للرجال Andrology

تكلفة زراعة القضيب الاصطناعي مع البروفسور بولنت أليجي  Prof Dr Bülent Alıcı  فقط ب  9.500  دولار أمريكي 


ما هو الجهاز التعويضي ؟

الجهاز التعويضي، هو خيار علاجي هام للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب لسبب طبي، ولم يستجيبوا للعلاجات غير الجراحية (مثل: الأدوية وأجهزة التفريغ الخارجية والعلاج بالحقن، إلخ.). زراعة الجهاز التعويضي هي جراحة دائمة لا يمكن عكسها. ومن الهام أن يتحدث الرجال مع أطبائهم حول المزايا والمخاطر المحتملة من إجراء هذه العملية.

متى يستدعي العلاج باستخدام القضيب الاصطناعي ؟

في حالة فشل الأدوية في إعادة الانتصاب و الصلابة إلى العضو الذكري قد يكون الحل  عبر الجراحة. وهى من الجراحات البسيطه (جراحات اليوم الواحد )التي لا تستدعي المبيت بالمستشفى و لا الرقاد في الفراش لأكثر من ساعات معدودة، يستطيع الشخص بعدها التحرك بحرية و بصورة طبيعية. كما أنها جراحات آمنة حيث يمكن إجراء الجراحة بتخدير كلي  أو  بتخدير موضعي، و كلاهما آمن بدرجة كبيرة

يتم في هذه العملية زرع دعامه داخل  النسيج الإسفنجي (الجسم الكهفي) الذي بداخل العضو الذكري . جميع الاجزاء المكونه للجهاز التعويضى تكون داخل الجسم وغير ظاهره.  عندما يشعر الرجل برغبة في الانتصاب بعد عملية زراعة الجهاز التعويضي، يُصبح قادرًا على تحقيق انتصاب صلب فورًا  ويمكنه إقامة علاقات جنسية.من الحقائق التى يجب ان يعلمها المريض ان الجهاز التعويضي لا يزيد من طول العضو الذكري.


انواع الدعامات

توجد خيارات عديدة ومتنوعة والتي يمكن تقسيمها إلى نوعين رئيسيين، يختلف كلا منهما عن الآخر من حيث الأقطار والأطوال.

  • الدعامات المرنة شبه الصلبة-القابلة للتطويع
  • الاجهزة القابلة للنفخ ، والتي تتكون من اثنين أو ثلاثة أجزاء تتم زراعتها

ما المطلوب لزراعة الجهاز التعويضي او الدعامة؟

ينصح بعدم ممارسة النشاط الجنسي إلا بعد مرور من 4 الى 8 أسابيع من تاريخ الجراحة. ولابد من الموافقة الطبيب للمريض بالممارسة

لا تؤثر العملية الجراحية ولا الجهاز التعويضي على الإحساس أو الذروة أو القذف

فاعلية الدعامة  :

أشارت التجارب الإكلينيكية طويلة المدى إلى الفاعلية الفائقة والكفاءة التي تحققها الأجهزة التعويضية، حيث تحقق العملية انتصاب مناسب لممارسة الجماع بنسبة تتراوح بين 90% إلى 95% وصرح الغالبية العظمى من الرجال بسعادتهم بإجراء العملية الجراحية. أشار بحث آخر إلى زيادة معدلات الرضا بنتيجة الجراحة بعد مرور من 6 إلى 12 شهر من تاريخ الاستخدام، وتم تسجيل أفضل النتائج الملحوظة في النصف الثاني من السنة الأولى التالية للجراحة.

أشار الرجال الذين خضعوا للجراحة لشعورهم بانتصاب طبيعي بخلاف الطرق غير الجراحية الأخرى. وقالوا أيضًا أن الجهاز التعويضي يمنحهم تحكم فوري في توقيت الانتصاب كما يزودهم بالاستمرارية والصلابة.

ونؤكد على ان عملية زراعة الجهاز التعويضي هى لزيادة صلابة العضو الذكري ولكن لا تؤدي لزيادة طوله

المخاطر المحتملة  :

  • من غير الشائع وجود أضرار بعد إجراء عملية زراعة الجهاز التعويضي فى حالة الإلتزام بتعليمات الفريق الطبى المعالج.
  • بعد زراعة الجهاز التعويضي، لا يتغير الإحساس على جلد العضو الذكري ولا قدرة الرجل على الوصول للذروة ولا يتأثر القذف.
  • كما هو الحال مع جميع الإجراءات الطبية، من المهم مناقشة المخاطر والأضرار المحتملة من جراحة زراعة الجهاز التعويضي مع الطبيب لتحديد أفضل الأساليب العلاجية

 ما هي أنواع الأعضاء الذكرية الاصطناعية المتاحة؟

توجد خيارات عديدة ومتنوعة والتي يمكن تقسيمها إلى نوعين رئيسيين، يختلف كلا منهما عن الآخر من حيث الأقطار والأطوال.

  • الدعامات المرنة شبه الصلبة-القابلة للتطويع
  • الاجهزة القابلة للنفخ ، والتي تتكون من اثنين أو ثلاثة أجزاء تتم زراعتها

1- الدعامات المرنة شبه الصلبة (القابلة للتطويع) :

تتطلب زراعة العضو التعويضي المرن إجراء عملية جراحية لإدخال زوج من الدعامات المرنة لداخل حجرات الانتصاب بالعضو الذكري. والاسطوانات تكون مُغلفة من الخارج بطبقة من السيلكون ويتكون مركزها  الداخلي من الصلب غير قابل للصدأ أو مفصلات التشبيك البلاستيكية. ووظيفة هذه المفصلات هي تمكين الرجل من اختيار وضع العضو الذكري إما في حالة انتصاب أو ارتخاء. هذه العملية تعطي صلابة ثابتة للعضو الذكري فيجب تعديل العضو الذكري للأعلى أو إمالته لوضع الانتصاب لتحقيق الانتصاب والعلاقة الجنسية، أو تحريكه لأسفل عند التبول. يمكن ثني وتحريك الأجهزة التعويضية المرنة لأكثر من موقع لتحقيق الانتصاب المرغوب.

AMS Spectra
Tek Parçalı Bükülebilir ve Gizlenebilir Penil Protez
 ذات قطعة واحدة يمكن ثنيها واخفاءها
66666

2- الأجهزة القابلة للنفخ :

يتكون نوعي الأجهزة الهيدروليكية القابلة للنفخ من اسطوانات مجوفة تتم زراعتها بداخل حجرات الانتصاب بالعضو الذكري. ولتحقيق الانتصاب توجد مضخة تعمل على ضخ سائل (ملحي) إلى الاسطوانات من خلال أنابيب. ويختلف الجهاز التعويضي الثنائي والثلاثي في مكان تخزين السائل وفي كيفية خروج السائل من الاسطوانات بعد انتهاء الانتصاب.

يجب مناقشة ميزات وعيوب كل جراحة مع الطبيب المعالج لكي يكون الاختيار واعي وللتأكد أن المريض لديه توقعات واقعية لنتائج العلاج.

AMS 700 LGX
Antibiyotikli 3 Parçalı Şişirilebilir ve Enine Boyuna Büyüme
 3 قطعة قابل للنفخ  الطولي والعرضي

3 PARÇALI ŞİŞİRİLEBİLİR PROTEZLER 1

AMS 700 CX MS IZ
Antibiyotikli, 3 Parçalı Şişirilebilir ve Hafızalı Pompa

3   قطع قابلة للنفخ ولها ميزة التخزين في الذاكرة

3 PARÇALI ŞİŞİRİLEBİLİR PROTEZLER 2

AMS 700 CXR

Enine büyüme, 3 Parçalı Şişirilebilir, Hafızalı Pompa ve Çapı Dar

3  قطع قابلة للنفخ ، يمكنها بالنفخ العرضي ، لها ميزة التخزين في الذاكرة وايضا لها زاوية ضيقة

3 PARÇALI ŞİŞİRİLEBİLİR PROTEZLER 3


زراعة السيليكون في الخصية : 

يمكن زراعة السيليكون من النوع AMS في الخصيتين ، في حالة استئصال الخصية اما بسبب الاصابة يمرض السرطان ، أو من الممكن أن تكون الخصية غير موجودة أصلا نتيجة العيب الخلقي .


 ما المطلوب لزراعة الجهاز التعويضي؟

تختلف الأساليب الجراحية تبعًا لنوع العضو التعويضي ولتاريخ المريض ولتفضيلات الجراح.

غالبًا، يتم عمل شق جراحي واحد صغير إما أعلى العضو الذكري في مكان اتصاله بالبطن أو أسفل العضو الذكري في مكان اتصاله بكيس الصفن. يستطيع المرضى العودة لمنزلهم بنفس يوم الجراحة أو بعد قضاء ليلة واحدة بالمستشفى. يستغرق إجراء العملية الجراحية حوالى ساعة واحدة.

يعاني معظم الرجال من تورم وكدمة بعد إجراء عملية زراعة عضو ذكري اصطناعي لمدة 2 إلى 4 أسابيع، لذا فمن المفيد تعاطي أدوية مضادة للألم بانتظام. ويُنصح بعدم ممارسة النشاط الجنسي إلا بعد مرور شهر واحد من تاريخ الجراحة.

لا تؤثر العملية الجراحية ولا الجهاز التعويضي على الإحساس أو الذروة أو القذف.

طريقة استخدام الجهاز الطبي التعويضي في القضيب — عملية زراعة قضيب اصطناعي في اسطنبول تركيا


   ما مدى فاعلية الجهاز التعويضي في علاج ضعف الانتصاب؟

أشارت التجارب الإكلينيكية طويلة المدى إلى الفاعلية الفائقة والكفاءة التي تحققها الأعضاء الذكرية الاصطناعية، حيث تحقق عملية زراعة العضو التعويضي القابل للنفخ انتصاب مناسب لممارسة الجماع بنسبة تتراوح بين 90% إلى 95% وصرح الغالبية العظمى من الرجال بسعادتهم بإجراء العلية الجراحية. أشار بحث آخر إلى زيادة معدلات الرضا بنتيجة الجراحة بعد مرور من 6 إلى 12 شهر من تاريخ الاستخدام، وتم تسجيل أفضل النتائج الملحوظة في النصف الثاني من السنة الأولى التالية للجراحة.

أشار الرجال الذين خضعوا لجراحة زراعة عضو ذكري اصطناعي لشعورهم بانتصاب طبيعي بخلاف الطرق غير الجراحية الأخرى. وقالوا أيضًا أن الجهاز التعويضي يمنحهم تحكم فوري في توقيت الانتصاب وبتلقائية كما يزودهم بالاستمرارية والصلابة.

ونؤكد على ان عملية زراعة الجهاز التعويضي هى لزيادة صلابة العضو الذكري ولكن لا تؤدي لزيادة طوله.


أظهرت مختلف الدراسات التي أجريت على الصعيد العالمي نتائج مماثلة ، حيث أن نسبة الإختلال الوظيفي الجنسي بين الذكور ما بني سن 40 و 70 تبلغ 50 – 60 بالمئة . و قد تقبل بعض من هؤلاء المرضى هذه الحالة بإعتبارها النتيجة المتوقعة أو التي لا يمكن تجنبها من الشيخوخة ، و لكن في الواقع ليس بالضرورة أن تكون المسألة على هذا النحو . إن القدرة على الإنتصاب هي وظيفة تنبع من الأداء الجيد للأوعية الدموية . و في حال كان هناك أضرار في البطانة الداخلية للأوعية التي تجلب الدم إلى القضيب أو هياكل القضيب نفسها ، و التي تسببها عوامل مثل مرض القلب التاجي ، إرتفاع في ضغط الدم نتيجة السكري أو ماشابه ، عندها يكون فقدان القدرة على الإنتصاب أمر حتمي . يعود الفضل للأدوية الجديدة التي أثبتت فعاليتها على العديد من الذكور الذين يعانون من مشاكل في الإنتصاب ، حيث إتضح الآن أنهم ليس عليهم التعايش مع هذه الحالة بعد الآن . إلا أنه ، لدى نسبة كبيرة من المرضى ، إن الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم لا تظهر فعالية أو عديمة المنفعة بسبب آثارها الجانبية ، أو تكلفتها المالية أو مضاعفاتها . في الوقت الحالي ، إن عملية زراعة قضيب إصطناعي تسمح للرجال بممارسة حياتهم الجنسية الطبيعية – و بالطبع حياتهم الإجتماعية .


 قد إستخدمت أعضاء القضيب الإصطناعية منذ السبعينات . إن هذه الأجهزة يمكنها معالجة مشاكل الإنتصاب بجميع درجاتها . منذ السبعينات ، قد أنجزت الكثير من التحسينات فيما يتعلق بالأجهزة نفسها و التقنيات الجراحية المستخدمة على حد سواء . أساساً هناك نوعان من زراعة القضيب : المرن و القابل للنفخ . إن الأجهزة المرنة هي قضبان فردية ذات قابلية للثني . يتم إدخال الجهاز داخل القضيب و إخفاؤه . يقوم المرضى بثنيه إلى الأسفل أو بطريقة جانبية بحيث لا يمكن ملاحظته تحت الملابس الداخلية . كما يوحي الإسم ، إن زراعات أعضاء قابلة للنفخ لديها أنظمة ضخ ، عندما يتم تشغيل المضخة يملأ السائل الجهاز ليشبه الإنتصاب الأصلي ؛ عند توقف الجماع ، يعدل زر إزالة التنشيط مسار السائل إلى مستودعه و ذلك بسبب إنخفاض مستوى صلابة القضيب . و يتم زراعة كلا الجهازين داخل القضيب بواسطة عملية جراحية و لا يمكن تمييزهما من الخارج . أما بالنسبة للإحساس في الممارسة الجنسية ، لا يوجد هناك أي إختلاف عن الجماع الطبيعي ، حيث أن رأس القضيب حيث تقع الأعصاب لا يتم مساسه أثناء العملية الجراحية . كما أنه ليس هناك أي إختلاف من حيث القذف .


 ما هي الأمور المتوقعة قبل و بعد العملية الجراحية  

إن من أكثر مضاعفات العملية الجراحية تخويفاً هي العدوى . بما أنه يتم زرع جسم غريب داخل الجسم ، يجب أن تكون الأدوات المستخدمة في العملية الجراحية معقمة بعناية فائقة . خاصة لدى المرضى المصابين بداء السكري الذين هم أكثر عرضة للإصابة من الأشخاص الطبيعيين ، إنه من المهم بمكان التحضير الجيد قبل العملية . إنه من الضروري مراقبة نسبة السكر في الدم و القضاء على أي ظهور للعدوى مثل الإنفلونزا ، إلخ … قبل البدء بإجراء العملية الجراحية . يتم إعطاء جميع المرضى المضادات الحيوية قبل العملية الجراحية كما ينصح لهم صابون مطهر لإستخدامه للقضيب و على منطقة الصفن كل يوم حتى يحين موعد العملية الجراحية . تستغرق هذه العملية الجراحية ليلة واحدة فقط ، حيث أن المكوث لمدة أطول في المستشفى قد يؤدي إلى زيادة معدلات الإصابة بالعدوى . يستيقظ المرضى و قد وضعت قسطرة بولية بعد العملية الجراحية . و سيتم إزالتها بمجرد قدرة المريض على الحركة . و سيتم وضع كمادة باردة و ضمادة خلال فترة البقاء في المستشفى ، ويوصى أيضاً بوضع كيس من الثلج للأيام الـ 3 – 4 بعد العملية الجراحية . ينبغي لجميع المرضى توقع بعض التورم و بعض درجات الرضوض في منطقة الصفن و القضيب .سيتم وصف المضادات الحيوية و مسكنات الألم لمدة أسبوع بعد العملية الجراحية . يحظر على جميع المرضى ممارسة الإتصال الجنسي لمدة ستة أسابيع بعد العملية الجراحية من أجل السماح لإنتعاش الأنسجة بشكل كامل . سيتم تحديد موعد زيارة عيادية بـ 6 – 7 أيام بعد العملية الجراحية لفحص الخيوط الجراحية . من المستحسن إستخدام الملابس الداخلية الضيقة للتخفيف من نسبة التورم .


 بعد العملية الجراحية

نتمنى لك التوفيق في حياة حب جديدة . إن معدل الرضا عن عملية زراعة قضيب إصطناعي هو أكثر من 95 ٪ . على الرغم من أن هذه العملية الجراحية ليست طريقة بالغة التعقيد ، ينبغي نصح المرضى بالأخذ بعين الإعتبار و الإهتمام التجربة المتمرسة للفريق الذي سيجري العملية الجراحية و المستشفى التي ستجرى فيها . إن غرفة العمليات المعقمة ، و وجود جميع المعدات المطلوبة و اللازمة ، و خبرة الجراح و فريقه للتغلب على أية مضاعفات التي قد تنشأ أثناء العملية الجراحية – هي كلها عوامل تحدد نوعية نتائج العملية الجراحية .

قد تشعر أن الفترة التي كنت تعاني فيها من مشاكل في الإنتصاب ، لم يكن لها لزوم ، و ستتمنى لو كنت قد أجريت هذه العملية الجراحية منذ زمن مبكر . سيكون لديك إرتفاع في مستوى الثقة بالنفس و سوف تستعيد الشعور الرومانسي مع شريك حياتك .


ما هي المخاطر المحتملة من زرع الجهاز التعويضي؟

من غير الشائع وجود أضرار بعد إجراء عملية زراعة الجهاز التعويضي

والمخاطر الرئيسية هي: الالتهابات والتآكل والفشل الميكانيكي. وفي حالة حدوث التهابات، كان يتم غالبًا فى الماضى إزالة العضو التعويضي  ولا يتم زراعة جهاز تعويضي آخر إلا بعد مرور عدة أشهر.

اما حاليًا، تتم إزالة الجهاز الذي يحمل العدوى بواسطة جراحة إنقاذ الأعضاء التعويضية واستبداله بجهاز جديد في نفس الوقت. أشارت نتائج هذه الطريقة إلى أن 80% من الأعضاء التعويضية التي تم إنقاذها لا تتعرض مرة أخرى للعدوى. تتميز هذه الطريقة بتجنب قصر العضو الذكري الذي قد يحدث بسبب إزالة العضو التعويضي بدون استبداله.

عندما يتضرر النسيج المحيط بالعضو التعويضي ويندفع الجهاز خلال الجلد، يكون غالبًا مصحوبًا بالتهابات ومن الضروري إزالة الجهاز التعويضي.

يزيد احتمال حدوث فشل ميكانيكي مع الجهاز التعويضي القابل للنفخ عن جهاز الدعامات. السبب الشائع والمتسبب في فشل هذه الأجهزة هو حدوث ارتشاح للسائل من الاسطوانتين للجسم  بعد حدوث الفشل الميكانيكي، يجب إجراء عملية جراحية أخرى لاستبدال الجهاز التعويضي يحدث هذا مع 15% إلى 30% من الرجال خلال من 10 إلى 15 سنة بعد إجراء العملية الأصلية. ومن التعقيدات الميكانيكية الأقل شيوعًا، انتفاخ الجهاز التعويضي تلقائيًا بصورة خاطئة (انتصاب ذاتي).

بعد زراعة الجهاز التعويضي، لا يتغير الإحساس على جلد العضو الذكري ولا قدرة الرجل على الوصول للذروة ولا يتأثر القذف. ولكن بمجرد زراعة الجهاز التعويضي، قد يؤدى الى عدم القدرة على تحقيق انتصاب طبيعي.

كما هو الحال مع جميع الإجراءات الطبية، من الهام مناقشة المخاطر والأضرار المحتملة من جراحة زراعة الجهاز التعويضي مع الطبيب لتحديد أفضل الأساليب العلاجية.

 


لا تتردد باستشارتنا لتزويدك بأدق التفاصيل

لمراسلتنا أو الاتصال بنا باللغة العربية

واتس اب _ فايبر

00905530161554

Facebook comments code.