كل ما تريد معرفته عن حقن البوتكس

البوتوكس ….  وداعا للتجاعيد

منذ القدم تحلم كل امرأة ببشرة نضرة تنبض بالشباب والحيوية، وتخلو من التجاعيد والطيات، و اليوم نشهد تطوراً في مجال التجميل خاصة في مجال تجديد شباب الوجه والجسم.
عند بداية التسعينات اكتشف عالم كندي عدة فوائد تجميلية لاستعمال بكتيريا البوتيولينيوم والذي يُعرف بـ «البوتوكس» الذي شكل ثورة في عالم الجمال ضد التجاعيد وعلامات التقدم بالعمر، ليمسي أعجوبة العصر في استعادة شباب البشرة


ماهي ماهية هذا العلاج؟
يقوم بوقف إفراز بعض المواد الكيميائية من نهايات الأعصاب المغذية للعضلات التي تم حقنها، وبالتالي يمنع تلك العضلات من الإنقباض مما يضعف حركتها القوية المؤدية لظهور التجاعيد، فقبل سن الثلاثين تعمل العضلات التعبيرية بالثلث العلوي من الوجه بحيث أنها تنقبض وتنبسط بسهولة، بينما بعد هذا السن تأخذ تلك العضلات وضع الانقباض الدائم مؤدية لظهور تلك الخطوط بالوجه


كيف تتم عملية الحقن؟
في البداية يتم تعقيم الجلد بشكل جيد، ثم نقوم بحقن الدواء بواسطة ابرة رفيعة جداً بكميات قليلة ومخففة من خلال الجلد داخل عضلات الوجه التعبيرية ويكرر الحقن داخل كل عضلة مُراد علاجها، وقد يصاحب الحقن إحساس بوخز خفيف جداً، وتستغرق مدة الحقن حوالي 5-10 دقائق فقط، وقبل البدء بذلك نقدم للمريض شرحاً تفصيلياً عن طريقة العلاج، وفي الوقت ذاته نضع في اعتبارنا رغبة المريض والصورة التي يريد أن يصل إليها بعد الحقن، والتاريخ الطبي لأي مريض


ما هي النتائج المتوقعة بعد الحقن؟
تأثير الدواء يكون في أماكن الحقن فقط، وبالتالي لا يؤثر على العضلات المجاورة التي تتحرك بشكل طبيعي، وعادة يشعر المريض بالتحسن خلال أيام قليلة من الحقن وتكتمل الصورة خلال أسبوع إلى أسبوعين حيث يلاحظ الشخص الذي أجري له الحقن أنه أصغر سناً، فالعضلات تعود لوضعها الطبيعي قبل ظهور التجاعيد


متى يجب مراجعة الطبيب بعد الحقن؟
بعد أسبوعين، عندما يكون الدواء حقق أقصى مستوى من التأثير لتقييم استجابة العضلات للحقن، وهذا مهم جداً لأنه أحياناً تستجيب بعض العضلات أكثر من الأخرى. وعندها نحقن كميات قليلة جداً من الدواء حتى يتم التوازن بين العضلات


هل يتم حقن جميع الحالات بنفس الطريقة أم هناك اختلاف بين مريض وآخر؟

هناك فروقات كثيرة بين كل حالة وأخرى من حيث انتشار التجاعيد واختلاف توزيع العضلات، كذلك كما ذكرت سابقاً نضع في اعتبارنا رغبة المريض، فهناك مرضى يريدون علاج منطقة العبوس بين الحاجبين فقط، بينما آخرين يعانون من انخفاض مستوى الحاجبين ويودون أن يُعاد رفعها لمستواها الطبيعي وإخفاء تهدل الجفن العلوي. ما يهمنا هو النتيجة المرضية لكل مريض.
أما بالنسبة  لحقن منطقة الثلث السفلي من الوجه، فنتيجة للأعراض الجانبية في تلك المنطقة لا نحبذ حقنها ماعدا منطقة خط الفك والرقبة فهي تعمل على تحديد تلك المنطقة بما يسمى رقبة نفرتيتي


هل من الممكن إعطاء حقن البوتوكس  بواسطة مساعدي الأطباء أو خبيرات التجميل؟
بالطبع لا، لأن هناك خطورة كبيرة إذا لم يعطى هذا الدواء من قبل أطباء متخصصين في هذا المجال، لأن الطبيب المختص يعرف جيداً التشريح العضلي للوجه وبالتالي يحقن البوتوكس  في أماكن معينة فقط لتحقيق أفضل نتيجة


ماهي الأعراض الجانبية لهذه الحقن؟
قد تظهر بعض الأعراض الجانبية التي تختفي خلال أيام قليلة كالألم الموضعي مكان الحقن أو حدوث رضّة خفيفة، بينما إذا تم الحقن بواسطة أشخاص غير متخصصين فقد يحدث إزدواجاً بالنظر أو نزول الحاجب عن مستواه الطبيعي، لكن هذه الأعراض تزول بمجرد إنتهاء تأثير الدواء الذي يستمر لفترة تتراوح ما بين 4-6 شهور  بعدها تبدأ العضلات في الإنقباض مرة أخرى لكن بصورة أقل


للاستفسار عن قائمة أشهرأطباء التجميل في اسطنبول يمكنكم التواصل معنا لتقديم خدمات الترجمة والتنسيق لكم مجانا مع جميع أشهر أطباء ومراكز ومشافي التجميل في اسطنبول


+90(553)-(016)-1554


أفضل مناطق تطبيق البوتوكس كما هو موضح في الصورة  


ما تأثير هذه الحقن على باقي أعضاء الجسم؟
هذا الدواء آمن تماماً، فقد حصل مؤخراً على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية كوسيلة فعّالة وآمنة لعلاج خطوط الوجه الديناميكية. فوجد أنه يجب حقن الشخص الذي يبلغ وزنه 70كغم بحوالي 30عبوة من الدواء أي نحو 30.000 وحدة لكي يمتصه الجسم ويكون له تأثير ضار عليه، بينما الحد الأقصى للحقن في المرة الواحدة لا يزيد عن 100 – 400 وحدة فقط وذلك إذا تم الحقن في أجزاء مختلفة من الجسم


ماهي الحالات التي لا يجب أن تخضع لحقن البوتوكس ؟
الحمل والرضاعة، المرضى الذين يعانون من بعض الأمراض العصبية، إفراط الحساسية لهذا الدواء، كذلك لا يجب استعماله في حالة وجود التهاب أو عدوى في الأماكن المراد حقنها أو إذا كان المريض يستعمل أنواع معينة من المضادات الحيوية


هل من استعمالات أخرى لـ «البوتوكس»؟
يعالج مشكلة إفراط التعرق بمنطقة الإبطين والكفين وباطن القدمين، وبهذه الحالات يتم حقن الجلد وليس العضلات حيث يعمل الدواء على إيقاف الإشارات العصبية الصادرة من الأعصاب السمبثاوية المغذية للغدد الدرقية فتتوقف عن إفراز العرق، ويستمر تأثير الدواء حوالي 6 أشهر إلى سنة. وبما أن تلك المناطق حساسة، يتم الحقن تحت تأثير مخدر موضعي أو كلي لتجنب الألم، ماعدا منطقة الإبطين فهي غير مؤلمة


: للحجز والاستعلام أو الاتصال بنا

+90(553)-(016)-1554

Facebook comments code.