مدينة “يالوفا” …


المدن في التركيا

مدينة “يالوفا” تاريخ عريق وسياحة جارية :

مدينة يالوفا هي عاصمة محافظة يالوفا تقع في شمال غرب تركيا ويبلغ تعداد سكانها حوالي 70,118 نسمة. مدينة ساحلية هادئة وتمتاز بجو معتدل صيفاً وشتاءً ، تتوافر فيها كافة الخدمات وسكانها ودودين محبين للحياة

يالوفا (Yalova).. هي إحدى المدن التركية.. ذات العظمة التاريخية.. والروعة الطبيعية.. تقع شمال غرب تركيا.. وتتربع على القسم الجنوبي الشرقي من بحر مرمرة.. وتطل من الشمال على جبال”صامالي”.. ومن الشرق مدينة”كوجي ايلي”.. ومن الجنوب بورصة وبحيرة”كمليك”.. وتبلغ مساحتها 403 كم مربع…

المدن في التركيا

تمتلك مدينة”يالوفا” طبيعة خلابة ورائعة.. تمتاز بنكتها الخاصة التي تمدها للزوار.. فهناك الغابات الشاسعة.. والسواحل الممتدة لمساحة 10 كم.. ومنتجعات تمنح الحيوية والنشاط.. بالإضافة الى آثار تاريخية من قصور وقلاع.. ومعابد موجودة حتى وقتنا الحاضر.. وتشكل هذه المدينة جسر بري وبحري بين اسطنبول وأزمير وبورصة.. فهي مركز انطلاق السفرات البرية والبحرية.. وتمتاز بطقسها اللطيف الممتع.. فهو يجمع بين إقليم البحر الأسود.. والبحر الأبيض المتوسط.. ليكون حار وجاف في معظم أوقات السنة.. لكنه دافئ وممطر في الشتاء…

المدن في تركيا

تعرضت المدينة للاستيطان ووقعت تحت سيطرة الحثيين.. عام 2000 قبل الميلاد.. وخضعت لسيطرة الفريج.. وكذلك “الكمرللار”.. ودخلها الرومان عام 74 قبل الميلاد.. وفتحها العثمانيون عام 1303 .. وتم ربطها بمدينة اسطنبول عام 1930 بأمر من مؤسس الجمهورية التركية.. مصطفى كمال أتاتورك…

المدن في تركيا

تركيبتها السكانية متنوعة وتخلط بين عائلات إسطنبول.. والقرم وبلغاريا وداغستان.. وغيرها الكثير.. وقد حافظت هذه الجماعات على ثقافتها وتراثها الأصيل.. فكانت نموذجا لانسجام وتعايش الثقافات المختلفة.. في منطقة واحدة…

المدن في التركيا

تضم المدينة عددا من الأماكن السياحية المشهورة والمميزة منها.. متحف قصر كمال أتاتورك.. ويعد واحدا من النماذج القديمة لفن العمارة في بداية إعلان الجمهورية.. والقصر المتحرك الذي يقع في مزرعة”ميللت”.. على حافة البحر.. والمتحف المكشوف.. واهم مواقعها السياحية الأكثر جاذبية المنتجعات الحرارية.. ومصادر الينابيع الساخنة الطبيعية.. التي تستخدم للعلاج بطريقة مميزة.. وهناك الكثير من المطاعم والفنادق داخل المدينة…

المدن في التركيا

يالوفا هي مدينة غنية بالينابيع الحرارية و الطبيعة الوفيرة ، يحيطها بحر مرمرة .

تشير التقديرات إلى أن يالوفا تأسست في القرن 7 قبل الميلاد من قبل Bithynians من تراقيا . يالوفا غنية بالمعالم التاريخية كما كانت موطنا للعديد من الحضارات على مر القرون .

المحافظة هي أيضا من المحافظات الغنية بالموارد الطبيعية و ترحب بعددا كبيرا من الزوار في منشآتها الحرارية .

تقع في سفوح جبال Samanli ، ويقبل الزوار والكثير من السياح على زيارة يالوفا كل عام لما لها من جمال المناظر الطبيعية والثروات الطبيعية .

المركز الحراري بالمعنى الحرفي في يالوفا يتيح الفرصة للتخلص من الإجهاد اليومي في مياه الشفاء من الينابيع الحرارية . وهناك واحدة من المرافق الحرارية الرئيسية في تركيا ، والتي تقع في Armutlu المنتجع الحراري في واد تحيط به الغابات .

متحف مدينة يالوفا و متحف في الهواء الطلق لعرض القطع الأثرية القيمة التي تسلط الضوء على تاريخ المنطقة . وعلاوة على ذلك ، فإن فندق Karaca للمشتل ولمتحف الأشجار هي واحدة من حدائق الأشجار الأهم في تركيا . المشتل لديه عينات لا تعد ولا تحصى من الأشجار والنباتات و يتلقى اهتماما كبيرا من عشاق الطبيعة .

قصر المشي من يالوفا ، الذي كان اسمه حتى عام 1930 “أتاتورك” الذي امتد إليه الهيكل من 4،5 متر وذلك لانقاذ شجرة الجميز القديمة ، وهي واحدة من المواقع التاريخية الأكثر جمالا في أوائل القرن 20.

يالوفا هو المكان المثالي للزوار للبحث عن الذكريات سعيدة و لعطلة الاسترخاء في قلب الطبيعة .

تقع في الشمال الغربي من البلاد ، يالوفا هي واحدة من المدن التركية الأكثر روعة . مع التاريخ الذي يعود الى العصور ما قبل التاريخ ، والبقع المذهلة لجمال الطبيعة و المدن النابضة بالحياة ، فمن المؤكد أنها تستحق الزيارة .

يالوفا تجتذب الكثير من السياح مع المنتجعات الحرارية ومصادر الينابيع الساخنة الطبيعية ووجود العلاجات المميزة في منطقة المرمرة في الأناضول تركيا . يالوفا هو بحر مرمرة المنفذ لل بورصة ، ويفضل المكان للشروع أو إنزال على سياحة اسطنبول .

يالوفا لديها أكثر من سلسلة المتاجر الدولية التي يمكن العثور عليها في جميع أنحاء تركيا على الشوارع المرصوفة بالحصى ، القديسي غازي باشا . وتشمل محلات الملابس كولن ، LC يكيكي ، بولو أسن ، سبعة هيل ، و مافي . التسوق هنا ممتع ومتنوع .

يالوفا لديها عدد قليل من مناطق الجذب السياحي ، بما في ذلك كوسك ، قصر الطراز العثماني التركي الذي تم استخدامه من قبل أتاتورك ، مؤسس تركيا الحديثة من خلال زياراته إلى المدينة . هذا القصر لديه أسطورة . وغالبا ما يشار إليها باسم “بيت المشي” لأنه كما تقول الأسطورة ، يعتقد بأن أتاتورك كان القريب جدا من شجرة جميلة عند القصر .
ترمال هي منطقة جميلة في التلال خارج يالوفا . هناك (كما يوحي الاسم) هوتسبرينجس الحرارية من قبل الحمامات وبركة السباحة العامة الكبيرة والفنادق الوافرة .

مدينة يلوا فيها مياه باردة لبحر مرمرة وغابات شاسعة وسواحل خلابة ومنتجعات تمنح الحيوية والنشاط ، وآثار
تاريخية من قصور و قلاع ومعابد باقية حتى الأزل .

تتربع مدينة يالوفا على القسم الجنوبي الشرقي من بحر مرمرة وعلى الواجهة الشمالية لأحضان جبال صامالي، سواحلها الممتدة لمسافة 10 كم هي المنفذ الطبيعي لبحر مرمرة الذي تحيط مياهه بالقسم الشمالي و الجنوبي الغربي لمدينة يالوفا ومدينة كوجي ايلي من الشرق أما مدينة بورصة وبحيرة كمليك فتحدانها من الجنوب.
مدينة يالوفا هي جسر بري وبحري بين اسطنبول وأزمير وبورصة، فهي مركز انطلاق سفرات منتظمة بالحافلات بين الأقضية والمدن المحيطة بها، إلى جانب سفرات بالحافلات البحرية و اليخوت إلى كل من قضاء طوبجولار واسكي حصار، بالإضافة إلى سفرات بحرية وبرية منتظمة إلى كل من مناطق يني كابى و بنديك و كارتل في اسطنبول.
يمتاز الطقس في إقليم مدينة يالوفا بأنه يجمع بين إقليم البحر الأسود والبحر المتوسط فهو حار وجاف في معظم أوقات السنة ولكنه دافئ وممطر في الشتاء.
تبين البقايا الأثرية التي عثر عليها أن تاريخ الاستيطان في يالوفا يعود إلـى 3000 قبل الميلاد، ووقعت تحت سيطرة الحثيين عام 2000 قبل الميلاد ثم خضعت لسيطرة الفريج عام 1200 قبل الميلاد ولسيطرة الكيمرللار عام 700 قبل الميلاد ومن بعدها دخلت تحت سيطرة البثيين.
سيطر عليها الرومان عام 74 قبل الميلاد، وبقيت في القسم البيزنطي بعد انقسام الإمبراطورية الرومانية إلى شرقية و غربية.
فتحها العثمانيون عام 1303وبناءًعلى أمر من مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك تم ربطها بمدينة اسطنبول عام 1930م.
تركيبتها السكانية مختلطة بحكم الهجرات الاستيطانية التي جرت من منطقة البلقان بعد عام 1893، وتتألف من عوائل اسطنبول والقرم وبلغاريا و داغستان ويوغسلاف ورومانيا واليونان والشركس واللاز والجوجين وقد حافظت هذه الجماعات على ثقافتها وتراثها الأصيل فكانت نموذجاً جميلاً لانسجام وتعايش الثقافات المختلفة في منطقة واحدة.

يلوا

تضم مدينة يالوفا المناطق التالية:
التن أوفا
تقع على حافة ساحل يبعد مسافة 27 كم من محافظة يالوفا، فيها آثار تاريخية قديمة مثل الحمامات وقنوات المياه وقلعة يعود تاريخ بنائها إلى أحقاب مختلفة، وتعد منطقة هيلينة بولس من مناطق الاستيطان الهامة في المنطقة.
عرموطلو
بلدة ساحلية صغيرة على شريط ساحلي يمتد لمسافة 37 كم على بعد 51 كم من يالوفا ،أقيمت فيها منتجعات شهيرة على شواطئها النقية.
جنارجك
تقع على بعد 17 كم من يالوفا، وكانت تدعى في عهد البيزنطيين كيو أي مدينة الهواء النقي، تعتبر من المناطق السياحية الهامة لاحتضانها غابات كبيرة وشواطئ وفنادق ومراكز إقامة بالإضافة لآثار تاريخية يعود تاريخها للدولة البيزنطية والدولة العثمانية.
جيفتلي كوي
يمتد تاريخ بلدة جيفتلي كوي الواقعة على مسافة 4كم من يالوفا الشهيرة بشواطئها وأماكن الاصطياف والمخيمات لعصور قديمة للغاية، وقد تم العثور على بقايا تاريخية هامة ورسومات في المنطقة تعود إلى العصر الهيلانيستيكي والبيزنطي، ورسوم منحوتة تعود للقرن الأول أو الثاني تصور القائد الروماني فيلوتيميس. وفي القرن الرابع بعد الميلاد كانت تدعى باسم بيلاري، أصبحت في عصر الإمبراطور البيزنطي جوستيانيوس مركز اصطياف مما اكسبها أهمية خاصة في تلك الحقبة.
تيرمال
مدينة تستقبل آلاف السياح سنوياً بفضل منتجعاتها الصحية الشهيرة ومرافقها السياحية المتطورة وآثارها التاريخية ، تقع على مسافة12 كم من يالوفا.

عند زيارة يالوفا لابد من زيارة الأماكن التاريخية و الثقافية التالية:

متحف قصر كمال أتاتورك:تم بناؤه عام 1929 ويعد واحداً من النماذج القديمة لفن العمارة في بداية إعلان الجمهورية.
القصر المتحرك:يقع القصر في مزرعة ميللت على حافة البحر، ويستخدم الآن كمعهد لتطوير النباتات الحقلية، وقد بني تنفيذاً لأمر أتاتورك في 21 أغسطس- آب 1929 بطراز مربع من طابقين باستخدام ألواح خشبية.
في إحدى الزيارات التي قام بها أتاتورك إلى القصر وجد البستاني يقلم الأغصان القريبة من القصر وعند سؤاله عن السبب علم أن الهدف من وراء قطع الأغصان هو حماية جدران القصر الخشبية فأمر بتحريكه بدلا ًمن السماح بقصها ويطلق عليه هذا الاسم منذ ذلك الوقت.
قصر تيرمال أتاتورك

تم بناء هذا القصر عام 1929 في منطقة ترمال التي حظيت باهتمام خاص من القائد أتاتورك بسبب مياهها الصحية وطبيعتها الخضراء.

المتحف المكشوف
يعرض الكثير من البقايا التاريخية لحقب مختلفة من المناطق المجاورة ليالوفا.

جوبان كاله
قلعة شيدت بالعصر البيزنطي.

مجمع هرسك زاده أحمد باشا
تم بناؤه في القرن السادس عشر في قضاء التن اوفا ،ويتكون من جامع وحمام وقنوات وخزان مياه.

جامع رستم باش
بني من قبل القائد رستم باشا في عهد الدولة العثمانية، ولا يزال مفتوحاً للعبادة.

دهليز
يعود للعصر البيزنطي تم العثور عليه خلال الحفريات عام 1932، تقول الأساطير الشعبية إنه بني لكسب رضا الجان التي كانت تحمي المياه وأماكن مبيت المرضى الذين يأملون الشفاء في المنتجعات.

مقهى النذر
وفق رواية المؤرخ البيزنطي زوناراس في العصر 11 بعد الميلاد، فإن الإمبراطور الروماني قدم الأضحية في هذا المقصف قبل التوجه لحملة إيران.

الكنيسة السوداء
تم بناؤها كمستودع للمياه في العصر الروماني وحولت إلى كنيسة في عهد الإمبراطورية البيزنطية.

حمام قورشونلو
وقد سمي بهذا الاسم بسبب تغطية قببه بصفائح من الرصاص.

حمام الوالدة
بني هذا الحمام في القرن الرابع من قبل الإمبراطور البيزنطي قسطنطينوس في بلدة يالوفا، أطلقت عليه هذه التسمية بعد ترميمه من قبل السلطان العثماني عبد المجيد الثاني واستخدامه من قبل والدته بقصد العلاج.
أن سواحل جينارجيك واسن كوي وعرموطلو والشواطئ و المخيمات و المنتزهات من أهم مراكز لاستجمام في المنطقة لاحتوائها على الكثير من المطاعم والفنادق ومراكز الترفيه, خاصة في قضاء جينارجيك التي تبعد عن مركز يالوفا 17 كم فقط وهي أحد المراكز السياحية المهمة في تركيا والشهيرة بسواحلها الرملية والشواطئ العامة والرحلات الترفيهية.

يلوا

أشهر المصايف في مدينة يالوفا

مصيف اريكلي
يقع على بعد 6 كم من بلدة كوجى دره ،وهو المكان المثالي للتمتع بجمال الطبيعة وممارسة هواية تصوير الطبيعة والاستجمام وسط طبيعته الخلابة.
مصيف دلمجة:يبعد 17 كم عن قرية تشويقة, ويتم الوصول إليه عبر طريق ترابي يغطي مساحات سهلية شاسعة تخلب الألباب بجمالها غير المعتاد حيث توجد مجموعات كثيفة من أشجار الصنوبر والكستناء والاخلامور والأرز و الحور ومما يزيد من روعة المكان وجود الشلالات بقربه إلى جانب بحيرة ديبسيز كول وهي تعني البحيرة التي ليس لها قاع نظراً لعمقها الشديد.
أهم أماكن النزهات:مشجرة حسن بابا، منطقة الغابات في بلدة ترمال، (اوج قاردشلار)، منطقة الاستجمام في قرية برهانية.
ويمكن ممارسة رياضة الدراجات الجبلية والمشي في مناطق الغابات الجبلية المحيطة بمحافظة يالوفا و يعد المسار الموجود في مصيف دلمجة من أهم المسارات, أما شلالات صودوشان الواقعة على بعد 8 كم من قرية اوفازبنار فهي مقصد للسياح المحليين والأجانب في أشهر الصيف، أما الطريق الواصل بين عرموطلو ويالوفا بمسافة 50 كم هو دعوة للزائر للتعانق مع الطبيعة.

أهم النشاطات المتاحة في محافظة يالوفا

تسلق الجبال (سلسلة جبال صامائلى)، سياحة المخيمات (الثابنة و المتحركة)، صيد الأسماك بالصنارة، السياحة البحرية ورياضة الغطس والصيد بالرماح واستكشاف النباتات والحياة البرية وسياحة الصيد البري والبحري و زيارة المنتجعات الطبيعية في ترمال وعرموطلو.
إن تنوع الأقوام التي قطنت محافظة يالوفا أكسبها غنىً ثقافياً وتنوعاً تراثياً كبيراً برز من خلال الصناعات اليدوية والملبس والموسيقى و حتى الغذاء.
تشكل صناعة سجاد الحرير اليدوي لسكان قرية صوغواوران وصناعة الحلى الفضية اليدوية في قرية غونيي مصدر عيشاً أساسياً حيث تصدر إلى اسطنبول و العديد من الدول الأوروبية.
ويتم تصنيع آلة موسيقية خاصة بهذه المنطقة باستخدام قصب شجر الاخلامور وجذع شجر الحور تعرف باسم غوموز
لا تنسى عزيزي الزائرتجربة المأكولات المحلية الطبيعية مثل أكلة بافل، وحساء بابار، وأكلة لوهو شوكيي وتشيربولي و أكلة تاتانغا وتشوبيش، والحلويات الخاصة بالمنطقة
مثل يوبا، سيلوهتو، أما محبواللحوم والأسماك فيمكنهم تناول الأطباق الشهية في المطاعم الموجودة على سفوح المنحدرات و الجبال.

مدينة يالوفا وحماماتها الشهيرة
يالوفا تركيا

تقع في الجزء الجنوبي من المدينة قرية تسمى ترمل termal مشهورة بمياهمها الحارة ويعد افضل مكان في تركيا للاستمتاع بالمياه الحارة وهي تنبع من اعالي تل تيرمال في منظر رائع جدا .
وعلى القرب يقع منتجع تشينارجيك على بعد 17 كيلو متر وبه شواطيء جميلة ولكنها سيئة المناظر من حيث الخلاعة والعري.
وتبع يلوا 176 كم من استنبول و 70 كم من بورصة . ومن الوصول اليها بالباص او الباخرة السريعة 1 ساعة او البطيئة 3 ساعات قليلة السعر .

اذا اردت الصعود الى مناطق الحمامات ( ترمال او جوق جدرا او ويس بنر ) ثلاث قرى الحمامات موجودة في ترمل termal وهي قليلة السكان لارتفاع الايجارات بها

تعتبر مدينة يالوفا مدينة ساحلية تقع في محافظة يالوفا وتعتبر عاصمة المحافظة وتعتبر المركز الرئيسي والنقطة الرئيسية للعبور لحمامات ترمال الشهيرة و مدينة بورصه التركية وتتميز المدينة بصغرها وبوجد تنوع من الفنادق المتوسطة والفخمة وتتوفر بها العديد من خيارات الاسواق والمحلات التجارية الممتازة وتحتوي المدينة علي بازار كبير وشوارع مرتبطة بالشواطئ وتفعم بها الحياة ويمكن لساكنين المنطقة زيارة جزر الاميرات

تتميز يالوفا المدينة الصغيرة التركية من المدن السياحية الكبري في عموم تركيا ويزور المدينة غالبا اكثر السياح زيارة لمدينة اسطنبول وتتميز المدينة بوجود حمامات ترمال الساخنة التي تعتبر مركز الجذب الاول لهذه المدينة الحالمة وتتميز بوجود رحلات كثيرة تقع بالقرب منها

اهم المعالم السياحية في يالوفا التركية

قصر تيرمال اتاتورك
قلعة جوبان
متحف كمال أتاتورك
جامع رستم باشا
حمام قورشونلو
حمام الوالدة
المتحف المكشوف
مصيف اريكلي علي بعد 6 كم
مصيف دلمجة علي بعد 17كم
حمامات ارموطلو
حمامات ترمال
شلالات صودوشان
شلال ارنمي
شلال جال
شلال درة
مدينة جينارجيك علي بعد 17 كم
قرية ارتاملي في ارموطلو
قرية جوق شدرا

منتجع إيهلاس ارمتلو يالوفا Ihlas armutlu

ينصف هذا المنتجع انه من المنتجعات المحافظة ويتميز بانة بنظام الشقق المفروشة بالكامل معا جميع التجهيزات ذات المستوي المتوسط وتتراوح اسعار الشقق فيه من 200 ليرة الي 350 ليرة حسب الموسم

يتميز هذا الشلال بجمالة الطبيعي الفريد والمتميز ويقع علي طريق في عاية الروعة ويعتبر منتنفس للسياح والسكان المحليين ولايبعد سوا 8 كم عن قرية اوفاز بنار و 12 كم تقريبا او اكثر قليلا عن مدينة يالوفا

منتجع ومدينة تشينارجيك بالقرب من يالوفا

تشينارجيك هي مدينة ومنطقة ساحلية صغيرة تقع في محافظة يالوفا وتطل علي بحر مرمرة و تشينارجيك بلدة صغيرة يبلغ عدد سكانها الاصليين 9 الاف نسمة ويتضخم هذا العدد صيفا لكونها مدينة صيفية ويمتلك الكثيرين المنازل فيها ويقيمون فيها صيفا وشواطئ تشينارجيك ليست ذات جودة عالية وفقا للمعايير التركية حيث يكثر فيها الطحالب وقناديل البحر ومايميز المدينة هو جوها الجميل وننصحك بزيارة المدينة فقط لمن يرغب في زيارة مدينة يالوفا حيث لايبعد منتجع تشينارجيك عن يالوفا سوا 17كم و كذلك لمن يزور ارموطلو حيث تبعد عنها 37 كم وعن حمامات ترمال 8 كم وكذلك لمن يزور مدينة بورصه يمكنه زيارة المدينة ليوم واحد حيث يبعد منتجع تشينارجيك عن بورصه بحوالي 90 كم

حمامات ترمال للمياة المعدنية الصحية في تركيا

منطقة ترمال او مايعرف في الحمامات الطبيعة الحارة المعدنية الصحية وهي مدينة غاية في البساطة والجمال التركي والمنطقة صغيرة ويتوفر فيها ثلاث فنادق الاول ويسمي فندق ترمال (Termal Hotel ) وهو افضلها واكبرها ويصنف من فنادق الخمس نجوم ويحتوي علي مسبح كبير مفتوح ويتوفر حمامات عائلية و حمامات خاصة بالرجال وحمامات خاصة بالنساء ومسبح مختلط

يتوفر كذلك في المنطقة فنادق اخري ( camlik hotel – cinar hotel – apart dairlere ) وعموما تعتبر مدينة يالوفا المركز الرئيسي لوصول زوار حمامات ترمال ويالوفا تقع بالقرب من ترمال
Gنة يالوفا من ترمال وطريقة الوصول لها حيث لاتبعد سوا مايقارب 12 كم فقط

مدينة تيرمال تركيا في يالوفا

يرجع تاريخ منطقة تيرمال الي العصر البيزنطي البائد واخذة المدينة اهتماما علي مدار التاريخ وعلي مدي المماليك المتاعقبة في تركيا اله انه زاد اهتمام الدولة بها في عهد الجمهورية الحديثة وتم تطويرها وتعتبر منطقة تيرمال مزار جيدا لمن يقصد مدينة يالوفا حيث يمكنكم زيارة تيرمال عن طريق يالوفا وتشتهر تيرمال بوجود العديد من الانشطة ابرزها حمامات تيرمال الصحية التي تشفي من بعض الامراض بأذن الله


 لا تتردد باستشارتنا لتزويدك بأدق التفاصيل باللغة العربية

لمراسلتنا أو الاتصال بنا

indir

+90 (553)-(016)-1554 

 
Facebook comments code.