زراعة الاسنان في تركيا

Dental Implants


تهدف زراعة الأسنان الى استبدال الأسنان التالفة نتيجة لأمراض قد تصيب بها و تتسبب في فقدانها وتعطيل ادائها بشكل نهائي ، وتتم عملية الزرع بغرس زرعات (Implants) معينة جديدة مكان الأسان المعطوبة  ، قد ينجم تلف وعطب الأسنان عن الإصابة بعدوى جرثومية مزمنة، في الأنسجة المحيطة بالسن (المسؤولة عن توفير الدعم للسن)، أولاً عن طريق تكون لويحة جرثومية على الأسنان، ولاحقاً عن طريق التسبب بحدوث إلتهاب بالأنسجة المحيطة.

يتم تثبيت الزرعات في الفك، وتستخدم لخلق قاعدة قوية لبناء هيكل فوق السن عن طريق وضع تاج، أو مبنى بديل آخر للسن من أجل إعادة بناء تجويف الفم.

نظرا للاثار السلبية التي تنتج من اصلاح الاسنان واعادة البناء مثل الجسر أو علاج جذر العصب ، والتي تسبب إزعاجاً كبيراً للمريض وقد لا تكون ناجحة دائماً ، يكون من المهم جدا المبادرة الى زراعة الاسنان الثابتة والتي تلعب دورا هاما في اعادة بناء السن والشعور باستعادته من جديد بدلا من المحاولة في اصلاحه وترميمه .


خطوات اجراء زراعة الاسنان :

يتم اجراء الصور الاشعاعية الخاصة للاسنان  (صورة أشعة بانوراما للأسنان) ،قبل البدء بزراعة الأسنان، وكذلك اجراء التصوير المقطعي المحوسب (CT)، من أجل تشخيص حالة الاسنان التي ليس بالإمكان رؤيتها من خلال الفحص الإعتيادي.

يتم عادة زرع الأسنان تحت تأثير التخديرالموضعي ، من الممكن ايضا اجراؤها تحت التخدير الكامل استنادا الى حاجة المريض وحسب طلبه  .

ان المرضى المعرضون  للإصابة بنزيف ، والذين  يعانون من إضطرابات في تخثر الدم،  ، يتوجب عليهم إجراء فحوصات لوظائف تخثر الدم قبل العملية .


في الحالات التي تكون فيها أنسجة عظم الفك غير مناسبة لتقبل الغرسات، يجب القيام بعلاجات مسبقة لعدة أشهر قبل زراعة الأسنان لإنشاء منطقة مناسبة في الانسجة لتلقي الغرس (تركيب العظام).

من أجل الحصول على أفضل النتائج من الناحية التجميلية، عادة يلزم القيام بسلسلة من الاختبارات الأولية، لإنشاء مبنى سن ذو لون ملمس مشابه قدر الإمكان للأسنان الأصلية.


 

مراحل سير عملية زراعة الاسنان:يتم إجراء جراحة الأسنان في العيادة تحت ظروف معقمة، من قبل طبيب أسنان متخصص في زراعة الأسنان و / أو جراحة الفم والفك. يتم تخدير المريض بواسطة حقنه بمخدر موضعي في منطقة دواعم السن، كما هو الحال في علاجات الأسنان العادية (في بعض الأحيان هناك حاجة بتوسيع نطاق التخدير، وفقاً لموقع الغرسات).

إذا كان العظم على استعداد لتلقي الزرع (أحياناً بعد سلسلة علاجات مسبقة)، يمكن البدء بعملية زرع الأسنان. يتم تثبيت المسامير المعدنية اللولبيه براغي، بعظم الفك.

في سلسلة أخرى من العلاجات بعد فترة من إدخال البراغي، تبدأ عمليات إعادة البناء عن طريق أخذ القياسات وإنشاء التاج / الجسر. عندما يدور الحديث عن فترة الانتظار بين تركيب الغرسات وبين تنفيذ الاستبناء النهائي، فإن هنالك أكثر من نهج واحد. النهج المتبع غالباً هو الإنتظار لمدة 6 أسابيع على الأقل حتى تلتئم الأنسجة، وأحياناً تصل فترة الإنتظار لعدة شهور.

مخاطر عملية زراعة الاسنان :

المخاطر العامة للجراحة :

عدوى في الشق الجراحي – تكون عادةً سطحيةً ويتم علاجها بشكل موضعي، في بعض الحالات النادرة قد تظهر عدوى أكثر خطورة والتي قد تصل إلى مجرى الدم مسببة حدوث الإنتان (Sepsis) .

النزيف – خاصة في منطقة العملية نتيجة لتعرض الأنسجة للرضح. يمكن أن يحدث النزيف فورا بعد الجراحة، وقد يحدث بعد 24 ساعة من الجراحة وفي حالات نادرة بعد أسابيع أو أشهر. يحدث النزيف نتيجة تمزق ونزف أحد الأوعية الدموية في دواعم السن. إذا كان النزيف شديداً، الأمر الذي يعتبر نادراً، يجب القيام بنزحه.

يحدث النزيف عندما تنفتح الأوعية الدموية الصغيرة في اللثة وتنزف. في الحالات التي يشتد فيها النزيف هناك حاجة بالتصريف لكن هذا نادر جداَ.

مخاطر خاصة بجراحة زرع الأسنان :

إلحاق الضرر بالعصب – مما قد يسبب فقدان الإحساس / خدر في الفم أو  تضرر حاسة التذوق. نادر الحدوث ويكون مؤقتاً في معظم الحالات.

الحساسية تجاه الحرارة / البرودة في تجويف الفم – غالباً ما يختفي بعد وضع المبنى.


 العلاج بعد الجراحة:

لا داعي لأن يبقى المريض تحت المراقبة بعد عملية زراعة الأسنان . يجب عليه أن يتجنب الأكل أو الشرب لمدة ساعتين بعد الجراحة، حتى ينتهي تأثير التخدير. قد يشعر بألم في المنطقة، وخصوصا في اليوم الأول بعد زرع الغرسات المعدنية، ويمكن استخدام المسكنات حسب الحاجة. قد تنتفخ منطقة دواعم السن لعدة أيام.

من أجل الحصول على النتائج الأفضل بعد زرع الأسنان، يجب العناية بالأسنان وتنظيف الفم بشكل منتظم، بما في ذلك تنظيف الأسنان بواسطة فرشاة ناعمة (لمنع إصابة دواعم السن) والتنظيف بواسطة معدات خاصة. إذا كان هناك ارتفاع في درجة الحرارة، ألم شديد، نزيف أو إفرازات موضعية من الفم، يجب التوجه للطبيب فوراً.


طريقة زراعة الأسنان .. خطوة بخطوة :

إن زراعة الأسنان علاج يهدف إلى تصحيح الوضع، الذي تكون فيه سن واحدة ناقصة أو عدة أسنان، بسبب ضربة أو خلل أو لأي سبب اخر. تجرى عمليات زرع الأسنان في المعتاد، عندما لا تكون هناك إمكانية لإجراء علاج جذر أو تاج لإصلاح الوضع.

كيفية الاستعداد لزراعة الأسنان ؟
يبدأ علاج زرع الأسنان بفحص شامل عند طبيب الأسنان، للتأكد من أن عملية الزرع هي الحل الأنسب. إذا تقرر زرع الأسنان، يقوم الطبيب بفحص الخلفية الطبية، ويطلب منكم إجراء فحص التصوير بالأشعة السينية للأسنان والفكين، وفي بعض الأحيان يطلب منكم حتى إجراء فحص الـCT.بعد ذلك يأخذ الطبيب قياسات للزرع. يشرح لكم في هذه المرحلة، كيفية تنفيذ عملية الزرع، وكيف يجب عليكم أن تتصرفوا في هذا اليوم. إذا كنتم تعانون من الخوف الشديد من علاج الأسنان، يمكنكم استيضاح ما إذا كان بالإمكان إجراء زراعة الأسنان تحت التخدير العام. يشرح الطبيب لكم إيجابيات وسلبيات إجراء هذا العلاج تحت التخدير.
بعد تلقي حقنة التخدير، يبدأ الطبيب بالحفر في عظمة الفك في الأماكن المعدة للزرع. يتم إدخال الغرسات التي تلصق بها التيجان المؤقتة، داخل الثقوب الناتجة عن الحفر. يتم وضع التيجان النهائية عند استيعاب الغرسات في مكانها، وعندما تصبح التيجان جاهزة، يتم استدعاؤكم للعيادة لإجراء التثبيت للغرسات.تشعرون بعد علاج زارعة الأسنان بألم، والذي يزول في غضون يوم – يومين، في هذا الوقت يزول أيضًا التورم. يجب عليكم في هذه الأيام، إجراء شطف لتطهير الفم وأخذ المضادات الحيوية. كذلك يوصى بأخذ بضعة أيام عطلة من العمل، من أجل تسهيل عملية الشفاء. يجب بعد علاج زراعة الأسنان تجنب التدخين وأكل الأطعمة اللينة فقط.


الجديد في مجال تركيب الأسنان!

الجديد في زراعة الاسنان

هناك عدة طرق حديثة ومتطورة في مجال تركيب الأسنان. في حالات عدم تواجد الأسنان، يعتبر تركيب الأسنان حلا جماليا وطريقة مقبولة لإعادة تأهيل الأسنان. يمكن وضعها بين الأسنان الطبيعية دون الحاجة إلى إشراك هذه الأسنان بعملية إعادة البناء.

بينما تتطلب عملية وضع جسر الأسنان العادي القيام بشحذ الأسنان السليمة لتقوم بدعم الجسر؛ تتضرر الأسنان السليمة في هذه الحالة وقد يحتاج المعالج في المستقبل إلى الخضوع لعلاج جذر.

مراحل العلاج في زراعة الأسنان  :

1.   مرحلة الغرسة، التي يتم فيها إدخال السن الاصطناعي إلى عظم الفك.

2.   مرحلة البنية، التي يتم تثبيتها لولبيا داخل الغرسة وتخرج منها إلى فوق حد الفك.

3.   مرحلة إعادة البناء (لسن واحدة أو أكثر)، التي يتم تركيبها فوق البنية.

تشمل عملية الغرسة العملية الجراحية التي يتم من خلالها إدخال الغرسة إلى عظم الفك. يتم بعد ذلك الانتظار لمدة 3 أشهر (في حالات الفك السفلي)، وما يقارب الـ 6 أشهر (في حالات الفك العلوي).

تعتبر فترة الانتظار أمرا ضروريا، إذ تمكن هذه الفترة الجسم من إعادة بناء عظم الفك وعملية التضيق حول الغرسة (عملية يطلق عليها اسم التكامل العظمي – Osteointegration).

بعد انتهاء فترة الانتظار، يكون الفكين قد غطيا الغرسة بحيث لا ترى بتاتا في جوف الفم. في هذه المرحلة يصبح من الممكن أن نصل البنية بها كما ويمكن البدء بعملية التحضير لإعادة البناء.

ثبات الأسنان الاصطناعية:

متانة وثبات الأسنان الاصطناعية التي يمكن فكها تتحسن بصورة كبيرة بواسطة الغرس. بمساعدة 2-4 غرس  يتم وصل الاسنان القابلة للفك بها بمساعدة وصلات خاصة يمكن تحسين متانة وثبات الأسنان. مما يؤدي لزيادة جودة حياة المعالج بسبب ارتفاع ثقته بنفسه وزيادة وظيفته مع الأسنان الاصطناعية بصورة ملحوظة.

تجديدات في مجال تركيب الأسنان :
الزرع الفوري:

زراعة الغرسة مباشرة بعد قلع السن. إذ يتم إدخال الغرسة في التجويف الناجم عن القلع، تحفظ الأسنان والفك المحيطين بالسن المقتلعة دون مرورها بعملية امتصاص مسرعة، وبذلك لا يحتاج المعالج الخضوع لعملية جراحية اضافية. لا تلائم هذه الطريقة جميع الحالات، غير أن نتائجها تكون ممتازة في حال القيام بها على يد طبيب متمرس، وتكون احتمالات تقبل الجسم للغرسة شبيهة بتلك التي نراها في الزراعات العادية.

التركيب الفوري للغرس (Immediate function):

تعتمد إحدى طرق الزرع على عدم الانتظار لمدة 3-6 أشهر لتلقي الغرسة، لتتم بعد ذلك إعادة البناء فوقها. تسمى هذه الطريقة التي يتم من خلالها تركيب وإعادة بناء غرسة واحدة أو أكثر مباشرة أو على مقربة من موعد الزرع دون الانتظار، بالتركيب الفوري. تتم هذه الطريقة بنجاح منذ عدة سنوات. تجرى هذه الطريقة في السنوات الأخيرة أيضا في حالات الغرسة الوحيدة التي تدعم التاج، بالإضافة لإجرائها في حالات تعدد الغرس الداعمة بإعادة البناء الثابت للفك كاملا، وليس فقط في حالات الفك السفلي. يمكن القيام بهذه الطريقة العلاجية فقط عند استيفاء عدة شروط سريرية محددة، وعلى طبيب الأسنان أخذها بعين الاعتبار والتفكير فيها بصورة جدية. أفضليات هذه الطريقة واضحة: الاستغناء عن العملية الجراحية التي يتم من خلالها كشف الغرس، تقصير مدة العلاج الذي يشمل تركيب الأسنان الاصطناعية الثابتة في نفس يوم تركيب الغرس دون الحاجة لأسنان اصطناعية قابلة للفك في أي مرحلة من مراحل العلاج. تحسن هذه الأفضليات بصورة كبيرة من تقبل المعالج لفكرة خضوعه للعلاج بواسطة الغرس.

الزرع بتوجيه الحاسوب:

وهو أحد التجديدات الأكثر حداثة في مجال زراعة الأسنان. وهو عبارة عن برنامج حاسوب يقوم بتحليل صورة الـ CT لمنطقة الزرع ويمكن الطبيب وطاقم الزرع من التخطيط المسبق للمكان الدقيق للزرع في العظم وفقا لاعتبارات تشريحية، مثلا: كمية وشكل العظم، واعتبارات تقويمية لنوع وشكل إعادة البناء التي ستدعم في المستقبل بواسطة الغرس. في نهاية التخطيط، تنقل المعلومات لمخرطة محوسبة التي تقوم بدورها بتحضير جبيرة مع ثقوب في المكان الدقيق المخطط لثقوب الغرس في العظم.

في بعض الحالات يمكن وضع هذه الجبيرة الشخصية فوق فكي المعالج، وذلك بعد تخديره بواسطة حقنة تخدير عادية، واجراء الثقوب التي ستوضع بها الغرس من خلال الفكين. عند وجود امكانية القيام بهذه الطريقة من الزرع، لا تكون هناك حاجة لاستعمال مبضع الجراحة (scalpel) وبذلك نمتنع عن رفع الفكين من العظم. تقصر مدة العلاج بصورة كبيرة ويكون التعافي أسهل وأسرع دون غرز. تعبر هذه  الطريقة  بالتأكيد عن التوجه الأخذ بالازدياد تدريجيا في مجال الزرع ويمكن القول بالتأكيد أن المستقبل قد أصبح حاضرا في هذا المجال.


أسئلة وأجوبة حول عملية زرع الأسنان!

عملية زرع الأسنان هي مجال جديد نسبيا في طب الأسنان. تتضمن زراعة الأسنان جميع العمليات التي يقوم بها الطبيب لزرع طعم اصطناعي في عظم الفك حيث يتم عليه بناء تاج السن.

images

ما هي الطعوم المستخدمة عملية زرع الأسنان؟

في السنوات الأخيرة حدث تطور كبير في مجال تصميم وتصنيع طعوم الأسنان, على الرغم من أن معظم الشركات المصنعة لا تزال تحافظ على الهيكل الأساسي للاسطوانة المصنوعة من التيتانيوم والتي يوجد في محيطها لولب وفي مركزه فراغ حيث يتم فيه تثبيت مبنى السن. وقد تم اختيار معدن التيتانيوم بعد أن أثبتت الأبحاث أن العظم يرتبط به بشكل أفضل.

متى يجب التفكير في عملية زرع الأسنان؟

ان فقدان السن   ، سواء كان في مرحلة مبكرة أو نتيجة للقلع في مرحلة متأخرة، يمكن أن يتم علاجه وترميمه بواسطة عملية زرع الاسنان.

يجب على طبيب الأسنان أن يقترح خيار زراعة الاسنان  كواحدة من الامكانيات لترميم الأسنان. القرار ينبغي أن يتخذ بمشاركة المريض مع توضيح الايجابيات والسلبيات لهذه العملية بالمقارنة مع الحلول الأخرى الموجودة مثل جسر الخزف أو طقم الأسنان الاصطناعي الجزئي.

كيف تتم عملية زرع الأسنان؟

قبل تنفيذ عملية زرع الأسنان، يجب على الطبيب أن يجري تخطيطا كاملا حيث يتم فيه اختيار المنطقة المناسبة, قطر الطعم والزاوية التي سيتم إدخاله فيها. هذه العملية عادة ترافق بالتصوير البانورامي وفي كثير من الحالات أيضا بمسح الاشعة المقطعية للمنطقة. عملية الزرع نفسها هي عملية جراحية  تستغرق حوالي ساعة – ساعتين وفقا لمدى تعقيد الحالة وعدد الطعوم التي توضع في الفم.

بعد تحديد الموقع والحرص على التعقيم الكامل للمكان, يقوم الطبيب بتخدير المكان بواسطة مخدر موضعي ومن ثم يحدث شق صغير في اللثة لكشف منطقة العظام حيث سيتم تثبيت الطعم. بعدها يتم حفر عدة ثقوب في العظم وفي النهاية يتم ادخال الطعم داخلها. في هذه المرحلة، يتم تغطية الطعم من جديد بأنسجة اللثة ويبقى في مكانه لفترة تتراوح بين 6-3 أشهر حتى التئامه بشكل جيد مع العظم المحيط به.

هل هناك أية مخاطر قد تنتج عن عملية زراعة الاسنان ؟

عملية زرع الأسنان تنطوي على مخاطر مثل أي عملية جراحية. هناك خطرا من تطور الحمى، النزيف أو التورم. هناك أيضا مخاطر مثل التلوث الموضعي، امتصاص للعظم المحيط وفشل عملية الزرع.  الحرص على الظروف الجراحية المناسبة والمعقمة من شأنه أن يساعد في منع هذا الخطر.

كيف نستطيع أن نعرف أن زراعة الأسنان تمت بسلام؟

ينبغي أن ترافق زراعة الأسنان بالمتابعة في فترة ما بعد الجراحة. الطعوم يجب أن “تستريح” لفترة من 3-6 أشهر قبل وضع مبنى السن الدائمة عليها. بعد هذه الفترة، يقوم الطبيب بإجراء فحص استقرار الطعم بمساعدة التصوير و / أو CT.

كيف من الممكن أن تتاكد بأنك مهيء ومناسب لزراعة الاسنان ؟

بشكل عام، إعادة تأهيل الفم بواسطة زرع الأسنان لا يناسب كل شخص، وهناك حالات  قد تعرض زراعة أسنان المريض ونجاح عملية الزرع للخطر. الأمراض مثل مرض السكري أو مرض هشاشة العظام غالبا ما تجعل من الصعب جدا استيعاب الطعم في العظم, في حين أن قرب موقع الزرع من اماكن هامة مثل عصب الفك السفلي أو تجاويف مغارات الأنف يشكل عامل خطر  قد يرجح خيار حل إعادة التأهيل بواسطة خيار من نوع اخر. كذلك فإن عادات مختلفة للمريض مثل صرير الأسنان، التدخين أو تدني النظافة الصحية الفموية تقلل كثيرا من فرص نجاح واستيعاب الطعم في الفم ويجب التفكير في عملية الاقلاع عنها أو ايجاد حل اخر، بدلا من عملية زرع الأسنان.

ما هي الأساليب الحديثة في مجال زراعة الأسنان؟

في السنوات الأخيرة، تم تقديم حلول فورية مثل all-on-4 أو “زراعة الأسنان في يوم واحد” والتي يتم فيها تركيب السن فورا على الطعم الذي تم زرعه للتو. يدور الان جدل أكاديمي وبحثي حول فعالية هذه الأساليب أو احتمالات فشل الطعم والمضاعفات المختلفة.

على أي حال، عندما يتعلق الأمر بزراعة الأسنان، يجب التأكد من أن الطبيب من ذوي الخبرة في مجال زراعة الأسنان وماهر في تنفيذ الطرق التي يقترحها.


ست نصائح حول عملية زراعة الأسنان

أصبحت عملية زراعة الأسنان في السنوات الأخيرة واحدةً من خيارات التأهيل الشائعة في تجويف الفم. في الماضي كان يتم تعويض نقص الأسنان بواسطة أطقم الأسنان أو الجسور. تحقق زراعة الأسنان نتائجًا دائمةً, صحيةً وبمستوى تجميلي عالٍ في وقت قصير نسبيًا.

بالإضافة إلى ذلك، تثير المجموعة الكبيرة من العلاجات والإعتبارات الطبية والتجارية المرتبطة بمجال زراعة الأسنان عددًا من الأسئلة المهمة التي ينبغي الإجابة عنها قبل التوجه لتلقي العلاج.

ما هي عملية زراعة الأسنان وكيف يتم إجراؤها ؟

عملية زراعة الأسنان هي عبارةٌ عن إجراءٍ يتكون من جزء جراحي وجزء اخر تأهيلي. تهدف زراعة الأسنان إلى التعويض عن سن واحدة مفقودة أو أكثر. في بداية الجزء الجراحي يتم الكشف عن حافة الأسنان في الفك عن طريق صنع شق صغير في أنسجة دواعم السن، بعدها يقوم الطبيب بإحداث سلسلة من الثقوب والتي في نهايتها يقوم بإدخال الغرس السني إلى العظم، وعادةً ما يكون الغرس المستخدم معدنيًا ومصنوعًا من التيتانيوم. يتم إجراء عملية زراعة الأسنان عادةً تحت التخدير الموضعي، كما في علاج الأسنان العادي. في الواقع يقوم هذا الجزء الجراحي بالتعويض عن جذر السن المفقودة والذي سيتم عليه تثبيت تاج السن، الجزء البارز من السن في تجويف الفم، في الجزء التأهيلي من زراعة الأسنان، الأمر الذي يستعيد وظيفة ومظهر السن الطبيعي. في الإجراءات التأهيلية المعقدة يمكن تثبيت جسور من عدة أسنان أو طقم أسنان كامل على الغرس السنية.

من يقوم بعمليات زراعة الأسنان ؟

يسمح القانون لكل أطباء الأسنان بإجراء عملية زراعة الأسنان، ولكن يفضل التوجه لطبيب مختصٍ وحاصلٍ على شهادة رسمية في هذا المجال نظرًا لكون هذا الإجراء معقدا. تخرج كليات طب الأسنان مختصين في طب دواعم السن (إختصاصيي دواعم السن)، مختصين في تأهيل الفم (إختصاصيي البدليات السنية) ومختصين في جراحة الفم والفك، والذين يختصون كلهم أيضًا بزراعة الأسنان. بالإضافة إلى ذلك، توجد دورات خاصة وحلقات دراسية مختلفة التي تعطي إرشادات لأطباء الأسنان في مجال زراعة الأسنان. يفضل سؤال طبيب الأسنان عن مهارته في زراعة الأسنان.

أنماط زراعة الأسنان :

هناك عدة نهج جراحية وتأهيلية في زراعة الأسنان. يجب إتخاذ القرار بشأن الطريقة التي سيتم إستخدامها مع المريض ووفقًا لمتطلباته التأهيلية والوضع الخاص في فمه. توجد نهج تدعو إلى زراعة الأسنان الفورية – أي بعد وقتٍ قصيرٍ من خلع السن لمنع تنكس الفك الخالي من الأسنان. قد تتطلب حالات أخرى في البداية شفاء الفك بعد الخلع لبضعة أشهر وفقط بعدها إجراء الزراعة. كذلك في الجزء التأهيلي توجد عدد من النهج التي يدعو قسم منها إلى إعطاء “إستراحة” بعد غرس السن لبضعة أشهر ومن ثم تثبيت تاج السن في مرحلة متقدمة. تتيح التقنيات الجديدة اليوم تثبيتًا فوريًا على الغرس بعد زرعه، وتعطي المريض أسنانًا جديدةً في يوم الزراعة.

هل تناسب عملية زراعة الأسنان كل الأشخاص؟

الجواب هو لا. توجد حالات خاصة لا تتيح إجراء زراعة أسنان ناجحة. كذلك قد يعيق التناول المزمن للأدوية عملية الشفاء وقد يتطلب تجنب زراعة الأسنان. كما ويقلل التدخين من إحتمالات النجاح في تقبل الغرس، الأمر الذي يستدعي التوقف عن التدخين في الأسابيع التي تسبق وتتلو الجراحة، وكذلك بالتوقف عن التدخين بشكل عام.

هل ينبغي التحضر بشكل خاص لزراعة الأسنان؟

أجل. على عكس علاجات الأسنان الروتينية، يتطلب التحضر لعملية زراعة الأسنان الإستفسار عن الحالة الجسدية العامة، الأمراض المصاحبة والأدوية التي يتناولها المريض بشكل دائم. كذلك، ينبغي على الطبيب التعرف على التشريح الخاص بالمريض. لذلك، من المتبع أن يتم إجراء صورة شعاعية بانورامية و/أو تفرس مقطعي محوسب-CT قبل إتخاذ القرار في كل حالة زراعة أسنان.

ما هي المخاطر وإحتمالات النجاح في زراعة الأسنان؟

كما في كل عملية جراحية، حتى بعد زراعة الأسنان هناك إحتمال لتطور الام، إنتفاخ، حمى، عدوى ونزيف بسيط، لكن غالبًا ما تتلاشى هذه العوارض خلال بضعة أيام ويمكن علاجها بمساعدةمسكنات الألم العادية.

توجد أيضًا مضاعفات مميزة لزراعة الأسنان، كالإلتهاب الذي قد يتكون حول الغرس، أو عدم تقبل الغرس في المكان، ولكن المتابعة الدقيقة بعد الجراحة وإعطاء العلاج في الوقت المناسب تمنع تدهور حالة المريض.

يعتبر نجاح عملية زراعة الأنسان أمرًا غير مؤكد، مع أن نسبة النجاح في الغروس الحديثة عالية جدًا ويتوقع أن يبقى الغرس في الفم على مدى سنوات كثيرة.


اعادة تقويم الأسنان: التيجان أم زراعة الاسنان؟

اعادة تقويم الأسنان في الحالات التي تكون فيها نقص في الأسنان الأمامية هو أمر بالغ الأهمية. هناك طريقتان رئيسيتان للقيام بذلك: بواسطة تثبيت تيجان على الأسنان أو زراعة الأسنان. اذا ما هو الأفضل، التيجان أم عملية زرع الأسنان؟ كل شيء حول اعادة تأهيل الفم بعد فقدان السن.

التيجان أم زراعة الاسنان

 

مظهر الأسنان مهم جدا عندما يتعلق الأمر بالشكل الخارجي للشخص. لهذا السبب، فإن نقص أحد الأسنان الأمامية، الذي يمكن تمييزه بسهولة أثناء الكلام أو الابتسامة، يخلق مشكلة جمالية كبيرة ويضر بالنطق والكلام. لنقص الضرس (الطواحن)، بالمقارنة مع نقص أحد الأسنان الأمامية (القواطع)، تأثير على وظائف المضغ: عبء المضغ على الأسنان المجاورة يزداد، مما يؤدي الى ضعفها ويمكن أن تتحرك من مكانها. في الوقت نفسه، قد تميل الأسنان المجاورة والمقابلة الى منطقة النقص، بشكل يكون خلل في وضعية الأسنان، مما قد يؤثر على الناحية الجمالية ويضر بالأسنان بسبب العمل الغير متوازن للقوى عند إغلاق الفم.

ميل الأسنان يشكل صعوبة كبيرة في التنظيف والصيانة، مما يشكل أحيانا مخبئأ لطبقة البلاك (طبقة من البكتيريا)، التي قد تؤدي لتسوس الأسنان (التعفن) وأمراض اللثة. طبقة البلاك، بالدمج مع قوات إغلاق الفم تعمل على الأسنان التي ليست باتجاه المحور الطولي، تشجع امتصاص العظام مما يؤثر على ثباتها. انخفاض في عدد الأسنان الداعمة يؤدي لانخفاض الدعم لقوى الإغلاق وبذلك ينتقل الضغط إلى العضلات ومفاصل الفك. هذا الوضع قد يسبب الألم، تقييد فتح الفم وعدم الراحة.

الاثار الناجمة عن فقدان الأسنان. نقص الأسنان يمكن أن يؤدي للإضرار في عملية المضغ، تراكم المواد الغذائية وتكون التسوس في الأسنان المجاورة، خلل جمالي، البروز المفرط للأسنان المقابلة للمنطقة التي من دون أسنان، خلل في توازن إغلاق الفم وتحرك الأسنان في مناطق مختلفة من الفم. اعادة تأهيل الفم في منطقة نقص الاسنان هي أمر ضروري لتثبيت إغلاق الفم ومنع الألم وضعف أداء ووظائف الفم.

  •  طرق لاستكمال نقص الاسنان الكامل أو الجزئي. طعوم الأسنان هي بديل اصطناعي لجذور الأسنان التي تم قلعها وتهدف إلى ملء مكان السن أو عدد من الأسنان الناقصة في الفم. في حالات نقص الأسنان الجزئي أو الكامل، عندما يرغب المريض بإجراء عملية اعادة تأهيل دائمة (التي لا يمكن إخراجها من الفم)، فيمكن اجراء إعادة التأهيل على الطعوم.
  • الطعوم هي براغي مصنوعة من التيتانيوم التي يتم ادخالها في عظم الفك. لهذه الطعوم يتم ربط قضبان (هياكل) تشكل قاعدة للتيجان والجسور. في حالات نقص العظام في الفك فمن أجل إجراء عمليات زرع الأسنان، يتم اجراء عمليات جراحية لبناء العظم التي تتطلب أحيانا رفع قاعدة الجيب في الفك الأعلى أو بناء العظم بطرق أخرى في الفك السفلي.

إعادة الترميم الدائمة أو التي يمكن نزعها؟ يتم تنفيذ استكمال نقص الأسنان الكامل أو الجزئي بواسطة تقويم الأسنان،  اعادة التأهيل الثابت (التيجان, الجسور) و / أو الترميم القابل للإزالة (أطقم الأسنان الجزئية والكاملة):

1 . التيجان. التيجان هي ترميم دائم لتاج السن، الذي يثبت عادة بعد حدوث تدمير واسع النطاق للتاج.

2. الجسر. الجسر، بالمقابل، هو ترميم ثابت  يستكمل نقص سن أو نقص عدد من الأسنان، ويرتكز على الأسنان المجاورة.

3. طقم الأسنان الجزئي القابل للإزالة. يوفر طقم الأسنان الاصطناعية بديلا للأسنان الناقصة بشكل جزئي في الفك. هناك أطقم أسنان اصطناعية صلبة أو مرنة.

4. طقم الأسنان الكامل القابل للإزالة. يستخدم هذا الطقم الاصطناعي لاستبدال كافة الأسنان الطبيعية في الفك الذي يخلو من الأسنان، يعيد تأهيل وظائف (الأكل, الكلام) وجماليات الأسنان الناقصة ويوفر الدعم لأنسجة الوجه “المترهلة” بسبب نقص دعم الأسنان.

ما هي ايجابيات استخدام طريقة زراعة الأسنان؟

عملية زراعة الاسنان، كما ذكرنا, هي استبدال ثابت وامن للأسنان الناقصة. عملية زرع الاسنان توفر حلا دائما لفترات طويلة وحتى إذا حدثت بعد عدة سنوات مشكلة، فيمكن اعادة اجراء العملية مرة أخرى. الميزة الرئيسية لزراعة الأسنان هي أنها تحل محل الأسنان التي تم قلعها، سقطت أو انكسرت، وتجنب الحاجة إلى الاضرار بالأسنان المجاورة، التي تكون أحيانا سليمة وكاملة.

متى يمكن إجراء عملية زرع الأسنان؟

في حالات فقدان الأسنان نتيجة للإصابة، تسوس الأسنان أو أمراض اللثة. في الحالات التي لا يوجد فيها ما يكفي من الأسنان لإجراء اعادة تقويم الأسنان التأهيل الثابت والحل البديل هو طقم الأسنان الاصطناعي الجزئي القابل للازالة, اعادة التأهيل على الطعوم يسمح بوضع جسر ثابت، والذي ليس من الضروري (أو لا توجد امكانية) لإخراجه من الفم.

في الحالات التي يكون فيها لدى الشخص طقم أسنان اصطناعي كامل،  يمكن إجراء عملية زرع، تحسن إلى حد كبير من ثبات الطقم، تماسكه ودعمه من قبل الوسائل المركبة على الطعوم. عملية زرع الأسنان تساعد أيضا في الحفاظ على مستوى العظام، الذي يميل إلى الامتصاص في حالة عدم وجود الأسنان، لإجراء عملية الزرع فمن الضروري، من بين أمور أخرى، وجود لثة سليمة، نظافة فم جيدة وعظم بكمية ونوعية كافية.

كيف تتم عملية زرع الأسنان؟

في عملية زرع الاسنان يتم ادخال الطعم في عظم الفك. مع مرور الوقت، تتطور خلايا العظم، تحيط بالطعم وتثبته في مكانه. هذه العملية تستغرق ما بين أربعة الى ستة أشهر، حتى تحقيق الالتحام المتين مع العظم (Osteointegration). لمدة بضعة أيام بعد الجراحة قد تكون هناك حساسية أو تورم ويمكن أخذ مسكنات الألم أو المضادات الحيوية وفقا لتعليمات الطبيب. يجب تناول الأطعمة اللينة والباردة في اليوم الأول بعد الجراحة وبعد ذلك يمكن الانتقال إلى تناول الغذاء الساخن.

في المرحلة الأولى يتم إدخال الطعم في عظم الفك، ثم يتم تخيط اللثة فوقه ويترك لفترة لكي يتقبله الجسم. في المرحلة الثانية، وبعد عدة أشهر،يفتح الطبيب اللثة مرة أخرى ويربط للطعم هيكل والذي يشكل بمثابة الدعم للتاج, الجسر أو طقم الأسنان التي تركب في مراحل إعادة التأهيل.

لمن يناسب علاج زراعة الأسنان؟

في حالات النقص في الأسنان في الحالة التي تسمح بتنفيذ عملية زرع الأسنان ووجود عظم بكمية ونوعية كافية، فان العلاج بواسطة زرع الأسنان هو الخيار الصحيح. الأمراض المزمنة وسوء نظافة الأسنان قد تؤثر سلبا على عملية الشفاء بعد الزرع وتؤثر سلبا على نجاح العلاج. هذه العوامل هي أكثر أهمية من العمر، في تحديد مدى الملائمة لتلقي العلاج.

من أجل إجراء عملية الزرع فمن الضروري، وجود لثة سليمة, نظافة فم جيدة وعظام بكمية ونوعية كافية. في الحالات التي يوجد فيها نقص في الأسنان الخلفية وتم تنفيذ عملية اعادة تأهيل بواسطة طقم الأسنان الجزئي القابل للإزالة، فان عملية زرع الأسنان تسمح بإعادة تأهيل المنطقة بواسطة طقم الأسنان الثابت. في الحالات التي يتم فيها اعادة التأهيل بواسطة طقم الأسنان الكامل، فيمكن إجراء عملية زرع  تحسن إلى حد كبير من تقويم الأسنان وثبات طقم الأسنان بواسطة وسائل التي يتم تركيبها على الطعوم

 


علاج الاسنان في تركيا | مستشفى هوسبيتا دينت زرع الاسنان في تركيا

http://daleelturkiye.net/items/%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%89-%D9%87%D9%88%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7-%D8%AF/


 لا تتردد باستشارتنا لتزويدك بأدق التفاصيل باللغة العربية

للحجز أو الاستعلام أو الاتصال بنا

indir

+90 (553)-(016)-1554 

Facebook comments code.