دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

أخبار الآقتصاد 08-05-2022

تسارع نمو الوظائف في أميركا خلال أبريل والبطالة مستقرة عند 3.6%

– الملياردير الأميركي #إيلون_ماسك يعتزم زيادة إيرادات #تويتر السنوية إلى 26.4 مليار دولار بحلول عام 2028، مقارنة بـ 5 مليارات دولار العام الماضي
– الدول الفقيرة أكثر عرضة لمخاطر المناخ بأربعة أضعاف من الدول الغنية

143

أخبار 🗞 الآقتصاد 08-05-2022

كيف يستطيع بعض المتداولين في سوق #العملات_المشفرة تحقيق ربح سهل على حساب الآخرين من خلال الاستعانة بروبوتات مبرمجة تعمل على اقتناص الفرص؟



يسميها متداولو العملات المُشفّرة مناورة “الشطيرة”، ولا أحد يريد أن يكون هو الديك الرومي المحاصر في المنتصف. إليكم كيفية عملها: تقوم أنت باكتشاف متداول آخر على الشبكة يحاول شراء رمز مميز مثل “إيثر” أو أي عملة مشفرة بديلة أخرى، ثم تضع طلبك أيضاً. إذا كنت قادراً على إتمام عملية الشراء قبل المتداول الآخر، ستحصل على صفقة جيدة لعملة تعرف أنت أن هناك طلباً عليها، وسيرفع شراؤك السعر الذي يتعين على المشتري الآخر دفعه. عند انتهائك من هذه “الشطيرة”، سيُمكنك البيع من تحقيق ربح سهل.

لطالما كان هذا النوع من التداول الاستباقي مشكلة يتعرض لها الأشخاص الذين يتداولون العملات المشفرة، ويحدث ذلك في البورصات اللامركزية التي تعمل على تقنية “إيثيريوم”، لأنها تُمكنهم من رؤية المعاملات لبعض الوقت قبل اكتمالها. تقوم الروبوتات المبرمجة بمسح الشبكة بحثاً عن مثل هذه الفرص، وقد انتشرت هذه الممارسة مؤخراً بفضل إصدار أداة التداول الآلية، “فلاش بوتس” (Flashbots)، المجانية والمفتوحة



التفوق على المتداولين الآخرين
يقول أنتون بوكوف، المؤسس المشارك في “1 إنش” (1inch)، المتخصصة في جمع بيانات تداول العملات المشفرة: “قبل آلية (فلاش بوت)، كانت هناك فرصة كبيرة في ألا تتمكن من القيام بالتداول الاستباقي، ولكن منذ إصداره، تمكن الكثيرون من الوصول إليه، وبدأوا بالتداول الاستباقي للتفوّق على المتداولين الآخرين”. أدى هذا الأمر إلى فتح نقاش في مجتمع العملات المشفرة، والذي أصبح مألوفاً لدى أي متابع للجدل القائم حول المتداولين الذين ينفذون عمليات تداول كثيفة في الأسهم؛ فهل يقوم المتداولون المبرمجون بأخذ الأموال من جيوب الآخرين؟ أم هل يمكنهم مساعدة سوق العملات المشفرة على العمل بشكل أفضل بدلاً عن ذلك؟

يقول الأشخاص الذين يقفون وراء آلية الـ “فلاش بوت”، إنهم يحاولون حل مشكلة خطيرة. فعلى غرار “بتكوين”، تعمل “إيثيريوم” على تقنية “بلوكتشين”، وعلى سجل طلبات عام رقمي، تتم صيانته بواسطة أجهزة الكمبيوتر المتصلة بالإنترنت. يكسب المستخدمون، المعروفون باسم المُعدِّنين، العملات المشفرة من خلال معالجة المعاملات على هذا السجل، ولكن بدلاً من إتمام المعاملات بشكل فوري، يتم تجميعها ثم معالجتها بواسطة المعُدِّنين في أجزاء تسمى الكتل. لدى المعُدِّنين القدرة على تحديد معاملات الكتلة التي سيتم البدء بها، ومن هنا يمكنهم القيام بإجراء عمليات تداول استباقية بأنفسهم، أو حتى بيع الفرصة لشخص آخر، من خلال إعطاء الأولوية للأوامر التي تعد برسوم معاملات أعلى. ويقول نيك كارتر، المؤسس المشارك لدى “كوين ميتريكس” (Coin Metrics) المتخصصة في البحث: “لم نفعل سوى القليل من الحيل التي يمكن أن يقوم بها المُعدِّنون المخادعون”.


لا تقضي أداة “فلاش بوت” على المخادعين، ولكنها تحاول أن تجعلهم “ديمقراطيين وشفافين”، وتحاول “القيام بتوزيعهم أيضاً”، على حد تعبير فيل دايان، طالب درجة الدكتوراه في جامعة “كورنيل تيك”، وأحد مبتكري الأداة، والمؤلف المشارك للورقة البحثية المؤثرة التي لفتت الانتباه الواسع إلى مشكلة التشفير المتقدّم وحوافز المُعدِّنين التي تسمح بها. أشار البحث، وهو بعنوان، “فلاش بويز 2.0” (Flash Boys 2.0)، إلى أفضل الكتب مبيعاً، لمؤلفه مايكل لويس، حول متداولي الأسهم الذين يقومون بعمليات مكثفة، والذين يتبعون تكتيكات التداول الاستباقي التي يشكو منها الكثيرون.



بشكل أساسي، تقوم آلية “فلاش بوت” بتشكيل سوق من خلال اقتحام دور المنتظرين. تتيح ميزة المزاد لأي فرد المزايدة على دور الفرد في قائمة الانتظار، ويحصل المعُدِّنون على رسوم من الفائز. يقول مبتكرو الآلية إن طرح هذا النشاط علناً وجعله أكثر تنظيماً، يمكن أن يقلل الضغط على شبكة “إيثيريوم” ويقضي على حوافز المعُدِّنين الذين يقومون بتجربة أساليب المراوغة. يُمكن أيضاً استخدام آلية “فلاش بوت” لمنع التداول الاستباقي، إذ يُمكن للمتداولين الذين يستخدمون شركة “1 إنش”، على سبيل المثال، استخدامها للدفع إلى المعُدِّن لكي يضمنوا إتمام معاملاتهم بالسعر المتوقع.

لكن دايان يقول إن المزادات الشفافة تميز الآلية عن “التلاعب الشرس والمبهم في التبادلات المالية التقليدية”. تدعم شركة، “باراديغم” (Paradigm) لرأس المال المغامر في عالم التشفير، مشروع آلية الـ”فلاش بوت”، وسبق لها أن استثمرت في شركة “يوني سواب” (Uniswap)، مبتكرة إحدى أشهر منصات تبادل العملات اللامركزية.

يقول تارون شيترا، الذي اعتاد العمل في مجال التداول بوتيرة عالية، قبل المشاركة في تأسيس منصة النمذجة المالية المشفرة، “غوونليت” (Gauntlet): “إن أسواق (فلاش بوت) غير مثالية، ولكنها قد تتحسن بمرور الوقت كما فعلت مزادات الإعلانات الإلكترونية. لكن إذا كان حالها النهائي هو ما نراه الآن، فسأقول إنها سلبية. مع ذلك، هي نقطة انطلاق جيدة نحو المستقبل”. سبق لفيتاليك بوتيرين، المؤسس المشارك لشركة “إيثيريوم”، أن تحدث عن دمج بعض ميزات “فلاش بوت” في نسخة محدثة من النظام، وطلب من فريق “فلاش بوت” إبداء ملاحظاته على الاقتراح، ويعتقد معظم المحللين بأن آلية “فلاش بوت” ذاتها، لن تختفي.


تهديد لعالم التمويل اللامركزي
يرى البعض في أي شكل من التداول الاستباقي تهديداً لعالم التمويل اللامركزي الصغير عمراً وسريع النمو. يشير هذا إلى التطبيقات التي تسمح لمستخدمي العملات المشفرة بالقيام بكل شيء، بدءاً من تداول الرموز، وصولاً إلى اقتراضها وإقراضها. تتضمن تطبيقات التمويل اللامركزي أنظمة معقدة لتشجيع المستخدمين على المشاركة، ولجعل القروض المشفرة ممكنة، يحتاج التطبيق، على سبيل المثال، إلى أن يكون المتداولون مستعدين لشراء الرموز المميزة التي يتم طرحها كضمان. لكن إذا قامت الروبوتات، التي تقوم بالتداول الاستباقي، باستغلال هذه المعاملات بشكل مستمر، فقد يختفي هؤلاء اللاعبون. يقول تال بيري، الشريك المؤسس لشركة “زين غو” (ZenGo)، مزود المحفظة المشفرة: “إنها تلغي جميع أنواع الحوافز، بل وتكسر النظام بأكمله”.

قارن أري جويلز، الأستاذ في جامعة “كورنيل تيك” والمؤلف المشارك لكتاب “فلاش بويز 2.0″، نهج مزاد آلية “فلاش بوت” مع طريقة حل مشكلة عمليات السطو من خلال بيع الحق في القيام بذلك واستخدام الإيرادات لتمويل الشرطة. كتب جويلز وأكاديميون آخرون في مقال رأي بموقع “كوين ديسك” الإخباري: “قد يبدو هذا منطقياً في رواية خاطئة فقط ترى أنه لا يوجد بديل آخر”. لكن البديل حقيقة يتعلق بإنشاء بروتوكولات “بلوكتشين” تستطيع ضمان ترتيب المعاملات بشكل عادل، ويعمل جويلز في منصب كبير العلماء بشركة تحاول إيجاد طرق للقيام بذلك.


يؤمن المطلعون على عالم التشفير أن حوالي 1000 روبوت يعملون في “إيثيريوم”، لكن 10 فقط من هؤلاء المتداولين المحنّكين يحققون معظم الأرباح، على حد قول ناثان وورسلي، الذي يُعتقد بأنه أحد هؤلاء المتداولين. حصل وورسلي على درجة علمية في الاقتصاد القياسي من جامعة “كوينزلاند”، ثم عمل في صندوق صغير للتحوط في هونغ كونغ، ليؤسس بعد ذلك بورصتين للعملات المشفرة، قبل عمله فيما يسمى بـ”الباحث” أو مُشغّل الروبوتات. إلى جانب التداول الاستباقي، يمكن للباحثين أيضاً جني الأرباح من خلال إيجاد فرص مربحة بشكل أسرع من الآخرين. يقول وورسلي إنه لا يقوم بالتداول الاستباقي لأسباب أخلاقية.


صناعة مجهولة
قام وورسلي بتشغيل وابتكار نحو 50 روبوتاً، أغلبها مع أفراد تقاسم معهم الأرباح، ولديه حالياً تسعة روبوتات عاملة، تقوم بإرسال معاملات في متوسط قدره 10 ثوانٍ. يقول وورسلي، وهو أحد الباحثين الوحيد الذي استخدم اسمه الحقيقي: “إنها صناعة مجهولة لحد ما، ولدي علاقات وثيقة للغاية مع الأفراد الذين تمثلهم شخصيات كرتونية”.

يعمل الباحثون الناجحون، مثل المتداولين النشطين، بجدية على تقليل الوقت الذي تستغرقه طلباتهم الإلكترونية، لكي يتمكنوا من التغلب على طلبات منافسيهم. يدفع وورسلي حوالي 20 ألف دولار أو أكثر شهرياً، لاستخدام الخوادم لدى شركات الخدمات السحابية، ويبحث تحديداً عن المواقع القريبة من مُعدّنين أو مُرحلي “إيثيريوم”.

لقد أدى ظهور آلية “فلاش بوت” إلى تزايد المنافسة، ويقول وورسلي :”لقد ظهر الكثير من الناس”، مشيراً إلى أن التداول أصبح أقل ربحية. يقوم وورسلي أيضاً بتعديل الروبوتات الخاصة به يومياً لتبحث عن مزادات “فلاش بوت”، ويبدو الأمر “إلى حد ما مثل لعبة الشطرنج أو البوكر. إنه أمر لا يسهل القيام به بالتأكيد”.



لماذا دفع المستثمرون ملايين الدولارات في عقارات افتراضية على منصات #ميتافيرس، بعد إعلان فيسبوك تغيير اسمها إلى #ميتا؟



خصّصت شركة #بينانس 500 مليون دولار لصفقة استحواذ #إيلون_ماسك على “تويتر”، في إطار استراتيجيتها لإدخال شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية في الجيل الثالث للويب



خصّصت شركة بينانس 500 مليون دولار لصفقة استحواذ إيلون ماسك على “تويتر”، في إطار استراتيجيتها لإدخال شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية في الجيل الثالث للويب.
قال المؤسس والرئيس التنفيذي لـ”بينانس” تشانغبينج زاهو، في بيان: “نحن متحمسون لأننا سنكون قادرين على مساعدة إيلون في تحقيق رؤية جديدة لـ(تويتر). نتمنى أن نتمكّن من القيام بدور في الجمع بين وسائل التواصل الاجتماعي والجيل الثالث من الويب سوياً، وتوسيع استخدام واعتماد تكنولوجيا التشفير وبلوكتشين”.
تُعدُّ الصفقة جزءاً من التمويل الجديد البالغ 7.1 مليار دولار الذي حصل عليه ماسك من أجل استحواذه على “تويتر” بقيمة 44 مليار دولار. تشمل قائمة الداعمين “سيكويا كابيتال فاند” (Sequoia Capital Fund)، وقطر القابضة، و”بروكفيلد أسيت مانجمنت” (Brookfield Asset Management).


تعتبر “تويتر” منصة رئيسية لمجتمع التشفير في مجال التواصل الإلكتروني، وقام ماسك بتغيير صورته الرمزية على “تويتر” إلى مجموعة الرموز غير القابلة للاستبدال، “بورد إيب”(Bored Ape)، ضمن المجموعات الأكثر شهرة في السوق، وارتفعت أسعار رمز “إيب كوين”( ApeCoin) خلال ساعات التداول الأوروبية.
أبلغ زاهو تلفزيون “بلومبرغ”، قبل الإعلان عن التمويل، أن “بينانس” مستعدة للاستثمار في أي “عمل قوي مع المستخدمين الحاليين والنماذج الحالية”، التي يمكن مساعدتها عبر نماذج الدخل الإضافية باستخدام الجيل الثالث من الويب وبلوكتشين، والعملات المشفّرة”. وأضاف أن الشركة “أعربت عن اهتمامها بالاستثمار في قطاعات الألعاب، والتجارة الإلكترونية، والخدمات اللوجستية، والعقارات، موضحاً: “سنكون سلبيين وصامتين للغاية في هذه القطاعات”.
أعلنت “بينانس” في فبراير الماضي أنها ستقوم باستثمار استراتيجي قيمته 200 مليون دولار في دار نشر “فوربس” التي يزيد عمرها عن 100 عام، وستُقدّم لها استشارة حول استراتيجيتها للأصول الرقمية.
رفض متحدث باسم “بينانس” الإفصاح عن المزيد من التفاصيل حول الصفقة، عند سؤاله حول قيام الشركة بسداد قيمة التمويل بالعملات المشفرة.


#المجر.. العقبة التي تصعّب إقرار مقترح #المفوضية_الأوروبية حظر #النفط الروسي



بفضل #الحبوب والزيوت.. تراجع طفيف في #أسعار الغذاء عالميا



تسارع نمو #الوظائف في أميركا خلال أبريل و#البطالة مستقرة عند 3.6% 



الركود يهدد منطقة اليورو 



ما يحدث في #أميركا يتعلق باقتصادك بشكل مباشر.. كيف يؤثر رفع #أسعار_الفائدة على المواطنين؟



الملياردير الأميركي #إيلون_ماسك يعتزم زيادة إيرادات #تويتر السنوية إلى 26.4 مليار دولار بحلول عام 2028، مقارنة بـ 5 مليارات دولار العام الماضي



#الفاو: تراجع #أسعار المواد الغذائية بشكل طفيف في أبريل بعد ارتفاع قياسي



“دار كريستيز” تقول إن الألماسة التي اشتهرت باسم (الصخرة) وهي على شكل كمثرى وفي حجم كرة الغولف تقريبا، من المتوقع أن تباع بنحو 30 مليون دولار



العقود الآجلة للقمح ترتفع 0.7% عند 12.1875 دولار للبوشل، وهو أعلى مستوى منذ مارس 2008



تحالف “بويلي” يتوصل إلى اتفاق للاستحواذ على نادي #تشيلسي مقابل 4 مليارات جنيه إسترليني بحسب صحيفة “ذا تليغراف” البريطانية



دولتان عربيتان في أدنى القائمة لمؤشر #الأمن_الغذائي العالمي 2021 .. تعرفوا عليها



بعد فشل تمريره لدى الإدارات الأميركية السابقة.. مشروع قانون #نوبك يعود إلى الواجهة



الدول الفقيرة أكثر عرضة لمخاطر المناخ بأربعة أضعاف من الدول الغنية



حكومة #الصين تشجّع على استخدام تكنولوجيا محليّة في الوكالات الحكومية بدلاً من الأمريكية لمدة 10 سنوات على الأقل



البنك الدولي يتوقع ارتفاع أسعار الطاقة بأكثر من 50% هذا العام، والزيادة التي شهدتها الأسعار على مدى العامين الماضيين هي الأكبر منذ أزمة #النفط في عام 1973



تيك توك” الصيني نجح في حشد نحو 800 مليون مستخدم شهرياً على مستوى العالم، فيما أعلن التطبيق اعتزامه تقاسم عائدات الإعلانات مع أبرز صناع المحتوى



تشابه في الأسماء يكبد “علي بابا” الصينية خسائر بـ 26 مليار دولار



شركة #Gucci قررت قبول المدفوعات بالعملات المشفرة في بعض متاجرها في #أميركا بنهاية الشهر الجاري، وتنوي توسيع خطتها التجريبية لتشمل جميع متاجرها في #أميركا_الشمالية هذا الصيف

من المقرر أن تقبل Gucci نحو 10 #عملات_مشفرة من بينها #بتكوين و #بتكوين_كاش و #إيثريوم و #دوجكوين



هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية تقول إن #جيف_بيزوس نقل هذا الأسبوع 47.723 ألف سهم في #Amazon بقيمة 118 مليون $ إلى منظمة خيرية لم يتم الكشف عن هويتها

-منذ بداية 2022 منح بيزوس 84.03 ألف سهم في Amazon بقيمة 233 مليون $ إلى مؤسسات خيرية



#إيلون_ماسك ينوي تعيين 3600 موظف جديد في #Twitter بحلول 2025 والتخلص من بعض الموظفين الحاليين، كما يستهدف خفض اعتماد الشركة على الدخل من الإعلانات وزيادة إجمالي دخل Twitter بنحو خمسة أضعاف بحلول 2028

مؤسس #Tesla يستهدف زيادة عدد مستخدمي Twitter عند 931 مليون بحلول 2028



بيعت شقة في مدينة #براغا البرتغالية مقابل 3 عملات #بتكوين بشكل مباشر بفضل القواعد الجديدة التي أصبحت سارية الشهر الماضي والتي تتيح بيع #العقارات مقابل #العملات_المشفرة مباشرةً دون الحاجة للتحويل إلى #اليورو، حسبما ذكرت شركة #Zome العقارية التي شاركت في عملية البيع.



تعد #بيلاروسيا أكثر الدول اعتماداً على #روسيا في التجارة حيث تعادل الصادرات والواردات نحو نصف الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

1- بيلاروسيا 48.6%

2- أرمينيا 17%

3- قيرغستان 19.6%

4- ليتوانيا 13.1%

5- طاجكستان 12.2%

6- إستونيا 11.7%

7- مانغوليا 11.1%

8- كزاخستان 10.6%



بعد سنوات من انخفاض معدلات الفائدة وارتفاع #التضخم بدأت بعض #البنوك الأميركية رفع #الفائدة على حسابات الإدخار تزامناً مع اتجاه #الاحتياطي_الفدرالي للتشديد النقدي


التقديرات تشير إلى احتمالية استمرار هذا النهج في ظل السياسة التشددية الحالية..

بدأت البنوك الأميركية دفع عوائد أعلى على المدخرات، وذلك بعدما عانى المدخرين لفترة طويلة مع انخفاض معدلات الفائدة وارتفاع التضخم.

ومع ذلك فإن بعض البنوك تتخذ خطوات أسرع من غيرها، إذ رفعت 10 بنوك أسعار الفائدة على حسابات التوفير ذات العائد المرتفع أو حسابات الودائع في سوق المال منذ منتصف أبريل نيسان.

ووفقاً لبيانات Bankrate، تشمل تلك القائمة بنوك من بينها Barclays وAmerican Express National Bank وCIT Bank وGoldman Sachs، كما اتجه عدد آخر من البنوك لزيادة الفائدة في وقت سابق من 2022.

ومع ذلك لا تزال الفائدة منخفضة نسبياً إذ لا يدفع أي من البنوك أكثر من 1%، إذ تتراوح بين معظم البنوك بين حدود 0.5% إلى 0.8%.

ورغم ذلك من المتوقع ارتفاع عائدات المستهلكين من حسابات الإدخار بشكل مطرد مع استمرار الاحتياطي الفدرالي في رفع سعر الفائدة للحد من التضخم.

وذكر جريج ماكبرايد كبير المحللين الماليين في Bankrate: إذا انتهى الحال بالاحتياطي الفدرالي إلى مزيداً من التشديد النقدي كما هو متوقع، فإن حسابات الإدخار ذات العائد الأكثر ارتفاعاً قد تقدم فائدة عند 2% في العام الجاري.

كان الاحتياطي الفدرالي خفض هذا المعدل إلى أدنى مستوياته في الأيام الأولى لوباء كورونا لدعم الاقتصاد.

وغالباً ما ينصح المستشارون الماليون المدخرين بوضع أموال الطوارئ الخاصة بهم في هذه الأنواع من الحسابات، إذ لابد أن يتطلع المدخرون إلى توفير نفقات منزلية لعدة أشهر وذلك لتقديم الدعم في حالة فقدان الوظيفة أو أي حدث آخر غير متوقع.

وتوصي ويني صن المستشارة المالية والمؤسسة المشاركة لـsun Group Wealth Partners بضرورة إدخار ما لا يقل عن 6 أشهر من نفقات المعيشة الضرورية مثل الطعام والمأوى والأدوية، بالإضافة إلى ثلاثة أشهر إضافية من الإدخار عن كل طفل في الأسرة.

لكن لماذا اتجهت البنوك لزيادة الفائدة على الإدخار؟

يقول ماكبرايد إنه عندما يتجه الاحتياطي الفدرالي لرفع الفائدة فإنه يزيد من تكلفة الاقتراض، وتصبح القروض أعلى تكلفة بالنسبة للشركات والمستهلكين.

وتربح البنوك الأموال على فائدة القروض، وفي ظل اتجاه الاحتياطي الفدرالي لزيادة سعر الفائدة القياسي فإن البنوك تحصد المزيد من الإيرادات من مدفوعات فوائد القروض المرتفعة وبالتالي قد تجد نفسها في وضع أفضل لدفع عائد أكبر على مدخرات العملاء.

ورفع الاحتياطي الفدرالي سعر الفائدة القياسي بمقدار نصف نقطة مئوية يوم الأربعاء وهي أكبر زيادة منذ أكثر من عقدين.

ومع ذلك فإن تلك النتيجة لن تكن واحدة بالنسبة لجميع البنوك، إذ تستخدم البنوك الودائع لإقراض الأموال لعملاء آخرين، لكن العملاء أغرقوا النظام المصرفي الأمريكي بالنقد إلى درجة غير مسبوقة في الأشهر الأولى من الوباء، ويرجع ذلك جزئيًا إلى التحفيزات الحكومية الضخمة.

ونتيجة لذلك فإن معظم البنوك قد لا ترى وجود حاجة إلى دفع فائدة أعلى على حسابات التوفير لجذب الودائع.




وفقاً لـ New York Times فإن #إيلون_ماسك يتطلع لإطلاق المنتج “X” في 2023 وهو منتج تابع لـ #Twitter، بتوقعات أن يجذب 104 ملايين مستخدم بحلول 2028.

#ماسك ينوي مضاعفة أرباح Twitter خمس مرات على الرغم من ادعاءاته السابقة بأنه لا يهتم بالمردود المالي لـ Twitter “على الإطلاق”.



أخبار 🗞 الآقتصاد 08-05-2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.