دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

أخبار الصحة 22-05-2022

ليس الديتوكس فحسب.... الرياضة تساعد الجسم على طرد السموم

– طرق لتحضير الخضروات النية تزيد من فوائدها .. وتفتح شهيتكم
– آثار عقاقير الكوليسترول .. قد تسبب التهابات في العضلات
– وسيلة يمكن لها المساعدة في استرجاع حاسة السمع بعد فقدها

286

أخبار الصحة 22-05-2022

أخبار الصحة في دقيقتين:
– مشروب لصحة الدماغ والعظام ما هو؟
– حوالي 75 % من منتجات واقي الشمس في أميركا لا تفي بالمعايير
– التلوث تسبب في مقتل 9 ملايين شخص عام 2019




لصحة العظام والدماغ.. عليك بكوب واحد فقط من هذا المشروب يوميًا


علميًا الحليب لا يُعد بالضرورة الطريقة المثلى لاستهلاك الكالسيوم !

يشتهر الحليب بأنه يساعد على الحفاظ على صحة العظام، وعلى الرغم من صحة معلومة أن الكالسيوم الموجود في الحليب هو لبنة مهمة لبناء العظام، إلا أنه لا يعتبر المصدر الوحيد المهم عندما يتعلق الأمر بصحة العظام، بل إن الحليب لا يُعد بالضرورة الطريقة المثلى لاستهلاك الكالسيوم.

ومن المعروف علميًا أن الخضروات مثل الكرنب (الكيل) والبروكلي تتمتع بمعدلات أعلى من امتصاص الكالسيوم. والجديد هو أنه إذا كان الشخص يرغب في احتساء مشروب مفيد للعظام فيمكنه تناول من كوب إلى أربع أكواب من الشاي في اليوم، بحسب ما ورد في تقرير نشره موقع “ويل أند غوود” Well + Good.



زيادة تمعدن العظام
تقول اختصاصية التغذية السريرية سو شياو يو: “تعود الفوائد العظمية الرئيسية لشرب الشاي إلى مضادات الأكسدة القوية مثل البوليفينول والفلافونويد، حيث أظهرت مادة البوليفينول القوية الموجودة في الشاي أنها تساعد في زيادة تمعدن العظام وتأخير تقليل كثافة المعادن في العظام وزيادة مستويات فيتامين D في الجسم.”

وتضيف يو أن “الكاتيكين أيضًا يساعد على حماية خلايا بناء العظام في الجسم، بينما تتمتع مركبات الفلافونويد بخصائص شبيهة بالإستروجين تساعد على منع فقدان العظام”.

وتنصح يو بأنه من أجل جني هذه الفوائد، يمكن تناول الشاي الأسود أو الأخضر، لأن هذه هي أنواع الشاي التي تناولتها معظم الدراسات حول الشاي وصحة العظام، موضحة أنه لا يهم حقًا إذا كان يتم تناول الشاي ساخنًا أو مثلجًا.

وتقول يو يجب أن يوضع في الاعتبار “أن الشاي ممتاز للحفاظ على العديد من وظائف الجسم الأخرى، بخلاف صحة العظام، مع التقدم في العمر، حيث يدعم صحة القلب والعقل والتركيز يعزز الحالة المزاجية لاحتوائه على نسبة عالية من الفلافانول، الذي يسهم في خفض كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، المعروف أيضًا باسم الكوليسترول الضار”.



القلب والمخ
ومن جانبها، تقول اختصاصية التغذية نيفا كوكران إن تناول مشروب الشاي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، موضحة أن “مادة الكاتيكين الموجودة في الشاي تساعد أيضًا في حماية الجسم من الجذور الحرة، بما يفيد الجسم كله وبالطبع الدماغ أيضًا بما يشمل ذاكرة وتركيزا أفضل”.

وأشارت كوكران إلى أن مقال نُشر في دورية Phytomedicine استشهد بنتائج 21 دراسة منفصلة عن الشاي الأخضر، حيث أفاد بأن توافر الكافيين وإل-ثيانين، وهو حمض أميني مرتبط بالهدوء والتركيز، إلى جانب الكاتيكين، يجعل مشروب الشاي رائعًا لتعزيز صحة الدماغ.


الكمية المناسبة يوميًا
تقول يو إن الدراسات البحثية الخاصة بصحة العظام أشارت عمومًا إلى أن تناول كوب إلى أربعة أكواب من الشاي يوميًا يعتبر كمية مناسبة، لكن يجب أن يؤخذ في الاعتبار أن شرب الشاي هو مجرد عنصر واحد من مكونات العظام الصحية.

وتضيف يو قائلة إن “هناك العديد من العناصر الغذائية الأخرى، التي لا تقل أهمية عن صحة العظام، وتشمل الكالسيوم وفيتامين D والمغنيسيوم وفيتامين K، على سبيل المثال لا الحصر.

وقالت إنه من الضروري أن يسعى المرء إلى اتباع نظام غذائي متوازن يشتمل على مجموعة متنوعة من الأطعمة والمجموعات الغذائية المختلفة للحصول على العناصر الغذائية الكافية لدعم صحة العظام”.


أخبار الصحة في دقيقتين :

👦🏻 الإجهاد والصدمات ..عواقب وخيمة للمراهقين..
🎸 الغناء والعزف.. حل سحري لتقليل التوتر والاكتئاب..
🌤أزمة المناخ.. تنبؤ بمزيد من الأمراض مستقبلا..



👦🏻 الإجهاد والصدمات ..عواقب وخيمة للمراهقين..

عواقب وخيمة يعاني منها المراهقون.. والسبب الإجهاد والصدمات

يؤثر الإجهاد وتكرار الإيذاء على 3 شبكات دماغية لدى المراهقين

يمكن أن يؤدي الإجهاد والصدمات خلال فترة المراهقة إلى عواقب صحية طويلة المدى، مثل الاضطرابات النفسية، والتي قد تنشأ من تأثيرات النمو العصبي على دوائر الدماغ.

وبحسب ما نشره موقع Neuroscience News، استخدمت دراسة جديدة في الطب النفسي البيولوجي، علم الأعصاب الإدراكي والتصوير العصبي التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي fMRI لفحص آثار الإجهاد الحاد و”تعدد الإيذاء” أو الصدمات المتكررة على ثلاث شبكات دماغية لدى المراهقين.



أوضحت بروفيسور راشيل كور، الباحثة الرئيسية في الدراسة من “جامعة نورث كارولينا” أنه “في حين أن النتائج الصحية السلبية قد ارتبطت بشكل منفصل بالتعرض للإيذاء المبكر في الحياة وتعطل النمو العصبي للمراهقين واستجابات الشبكة العصبية الشاذة للإجهاد الحاد لم يسبق أن قامت أي دراسة سابقة بفحص كيفية ارتباط هذه العوامل ببعضها البعض. ولكن هدفت الدراسة الأخيرة إلى تجميع هذه القطع من اللغز”.



3 شبكات دماغية

وسعت بروفيسور كور وزملاؤها إلى استكشاف “كيف يؤثر الإجهاد الحاد على الاتصال الوظيفي” للشبكات الثلاثية للدماغ”، على وجه التحديد، في إشارة إلى شبكة الوضع الافتراضي وشبكة البروز والشبكة التنفيذية المركزية.

وتعد الشبكات الثلاث معًا ضرورية للتحكم في الإدراك والعاطفة والتفاعل الاجتماعي. ولطالما ارتبط النشاط المنحرف في الشبكات الثلاثية، وفيما بينها بأعراض نفسية.

وقام الباحثون بتحليل بيانات الاتصال الوظيفي FC، التي تم جمعها سابقًا من 79 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 9 و16 عامًا، تعرض كثير منهم لإيذاء متكرر.

ولقياس آثار الإجهاد الحاد على اتصال الدماغ، أكمل المشاركون مهمة أثناء خضوعهم لفحص الرنين المغناطيسي الوظيفي. وفي حالة التحكم، أكمل المشاركون مسائل الرياضيات وفقًا لسرعتهم الخاصة وقيل لهم إن إجاباتهم لم تُسجل؛ في حالة الإجهاد، كان على المشاركين حل المسائل الرياضية بسرعة خلال فترة زمنية محددة وتم إعطاؤهم ملاحظات سلبية حول أدائهم طوال الاختبار.



اتصال وظيفي متغير

وخلال حالة الإجهاد الحاد، أظهر المشاركون اتصالًا وظيفيًا متغيرًا بين شبكات الدماغ الثلاثة.

فعلى وجه التحديد، رأى الباحثون زيادة في الاتصال الوظيفي بين الوضع الافتراضي والشبكات التنفيذية المركزية، وانخفاضه بين الشبكة البارزة والشبكتين الأخريين.

ويفترض الباحثون أن الفص الجزيري insula، وهي منطقة دماغية مرتبطة بالاهتمام الموجه داخليًا، يمكنها التوسط في التغييرات، التي تم رصدها في الاتصال الوظيفي.


إيذاء بشكل متكرر

سعى الباحثون أيضًا إلى التحقيق في كيفية تأثر استجابة إجهاد الشبكة العصبية بتعدد الإيذاء، حيث يمكن أن يتعرض المراهقون لأشكال متعددة من الإيذاء، بما يشمل الإيذاء من قبل الوالدين أو الأقران أو البالغين الآخرين.


ومن خلال دراسة تعدد الإيذاء، يمكن للباحثين دراسة الآثار التراكمية المحتملة على الدماغ بسبب التعرض بشكل متكرر للأذى. وأشارت النتائج إلى أن المشاركين الذي تعرضوا لإيذاء متكرر كانوا أكثر عرضة لإظهار انخفاضات أكبر في الاتصال الوظيفي بين الشبكات البارزة والوضع الافتراضي والجزيرة على وجه الخصوص.

وتشير النتائج مجتمعة إلى أن الدماغ ربما تكيف مع الصدمات المتكررة لجعله أقل قدرة على الاستجابة للتجارب المُجهدة. سيساعد الفهم الأفضل، للتأثيرات النمائية العصبية للصدمات على الدماغ، الباحثين على معالجة النتائج النفسية الناتجة بشكل أفضل.

قال بروفيسور كاميرون كارتر، محرر الطب النفسي البيولوجي: “تُظهر هذه الدراسة كيف أن الصدمات المتكررة يمكن أن تؤدي إلى استجابة غير قادرة على التكيف مع الإجهاد الحاد في شبكات الدماغ الوظيفية المهمة وتكشف عن آلية محتملة يمكن بواسطتها إجراء عمليات متعددة في وقت مبكر. وربما تؤدي ضغوطات الحياة إلى زيادة الضعف العصبي للتوتر والمسؤولية المرتبطة بمشاكل الصحة النفسية في المستقبل”.



🎸 الغناء والعزف.. حل سحري لتقليل التوتر والاكتئاب..

حل سحري لتقليل التوتر والتخلص من الاكتئاب
الغناء أو العزف على آلة موسيقية أو حتى الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن يحسن الصحة العقلية

ترتبط الموسيقى بشكل كبير بتحسين الحالة المزاجية لكثير من الناس وتقليل التوتر لديهم، خاصة الموسيقى الهادئة التي لا تحتوي على كلمات، حسب العديد من الدراسات.

وبعد إجراء تحليل شمولي لـ26 دراسة تبين أن الغناء أو العزف على آلة موسيقية أو حتى الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن يحسن الصحة العقلية فضلاً عن تأثيره الإيجابي على الصحة النفسية بما يعادل ممارسة الرياضة، حسب ما جاء في موقع “بولد سكاي” المعني بالصحة.

كما أظهرت 8 دراسات ضمن هذا التحليل أن إضافة الموسيقى إلى العلاجات المعتادة يمكن أن يرتبط بإحداث تغيرات مهمة سريرياً في مستوى الرفاهية ونوعية الحياة المتعلقة بالصحة في مجموعة من الحالات.

وأظهر باحثون في جامعة جرونينجن في إحدى التجارب أن الاستماع إلى الموسيقى الحزينة أو المبهجة لا يمكن أن يغير مزاج الناس فحسب، بل يغير أيضا ما يلاحظونه، ففي دراسة أجريت عام 2011 ، استمع 43 طالبا إلى موسيقى مبهجة أو حزينة في الخلفية عندما طُلب منهم تحديد الوجوه السعيدة والحزينة، وعند عزف الموسيقى المبهجة لاحظ المشاركون وجوها أكثر سعادة والعكس صحيح بالنسبة للموسيقى الحزينة.

كما وجدت إحدى الدراسات أن الاستماع للموسيقى المبهجة له تأثير إيجابي على الذاكرة واكتساب المهارات والتعلم.

ووجد علماء الأعصاب أن الاستماع إلى الموسيقى يعزز المشاعر الإيجابية من خلال مراكز المكافأة في الدماغ ، مما يحفز إفراز الدوبامين الذي يمكن أن يجعلنا نشعر بالرضا والسعادة البالغة.

وخلاصة القول، ترتبط الموسيقى بشكل فريد بمشاعرنا، وتظهر الأبحاث أنها يمكن أن تكون أداة فعالة لدرء التوتر وتخفيف أعراض الاكتئاب.



🌤أزمة المناخ.. تنبؤ بمزيد من الأمراض مستقبلا..

دراسة تدق ناقوس الخطر.. مزيد من الأمراض في المستقبل بسبب هذا الشيء

حذر علماء من أن استمرار ارتفاع درجات الحرارة في كوكبنا بسبب أزمة المناخ، سيزيد من مخاطر الإصابة بالمزيد من الأمراض لدى البشر والنباتات.

وحسب ما ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست”، فإنه بعيدا عن فيروس كورونا، الذي أصاب ملايين الأشخاص حول العالم، هناك عدد لا يحصى من الكائنات المجهرية في الهواء، الذي نستنشقه على مدار الساعة، مشيرة إلى أن العديد منها يسبب أمراضا للبشر أو النباتات، وفق ما ذكر موقع ” سكاي نيوز”.

وكشفت دراسة جديدة، قادها باحثون من سنغافورة والبرازيل وألمانيا، أنه مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة بسبب الاحتباس الحراري، ستتكاثر عوامل ظهور الأمراض في جميع أنحاء العالم، مما قد يهدد صحتنا وطعامنا.

وإلى جانب الماء والتربة والبشر والحيوانات، يعدّ الهواء أيضا بيئة تعيش فيها مجموعة متنوعة من الكائنات الحية الدقيقة والمجهرية، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات.

وفي هذا الصدد، يقول البروفيسور يوآف يائير، عميد كلية الاستدامة في جامعة ريتشمان في إسرائيل: “عندما يُترك الخبز على المنضدة في المطبخ، سيتغير شكله في أيام قليلة.. من أين أتت الجراثيم التي تسببت في تغيّر شكلها؟ حسنا، إنها في الهواء طوال الوقت. كلنا نتنفس الهواء الذي يحتوي على كميات هائلة من الجزيئات”.

ووجد البروفيسور ستيفان شوستر، أحد الباحثين الرئيسيين في الدراسة الجديدة، أن سكان سنغافورة يتنفسون ما بين 100 ألف ومليون من الكائنات الحية الدقيقة من حوالي 725 نوعا مختلفا كل يوم، ومعظمها غير ضار.

وأضاف: “أكبر تركيز للكائنات الدقيقة في الهواء يكون في “الطبقة الحدودية” من الغلاف الجوي.. هذه هي الطبقة الدنيا من الغلاف الجوي، وهي الطبقة التي تلامس الأرض وسطح البحر.. أبعاد هذه الطبقة تختلف باختلاف العوامل.. فعلى سبيل المثال، حين تقع حوادث تلوث الهواء، من السهل تحديد هذه الطبقة الحدودية”.

وخلصت الدراسة إلى أنه في “جو أكثر حرارة، سيزداد خطر ظهور الكائنات الدقيقة، وبالتالي ارتفاع خطر الإصابة بالأمراض، خاصة عند الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة”.


أخبار الصحة في دقيقتين:

– تسجيل 4000 حالة اختناق في العراق
– تسجيل إصابات بجدري القرود في ريطانيا
– ووسيلة يمكن لها المساعدة في استرجاع حاسة السمع بعد فقدها



.
أخبار الصحة في دقيقتين:

🤫 الرجال صعبون.. لا يعبرون عن مشاعرهم
🏋️ ليس الديتوكس فحسب…. الرياضة تساعد الجسم على طرد السموم
🥦 طرق لتحضير الخضروات النية تزيد من فوائدها .. وتفتح شهيتكم
💊 آثار عقاقير الكوليسترول .. قد تسبب التهابات في العضلات




الآثار الجانبية للعقاقير المخفّضة للكوليسترول: 3 علامات لا ينبغي تجاهلها قد تكون “مهددة للحياة”!

تمنع عقاقير الستاتينات إنزيما يشارك في تكوين الكوليسترول، خاصة في الكبد، ما يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع الكوليسترول إلى عواقب مميتة، ولكن عقار “أتورفاستاتين” قد يؤدي أيضا إلى آثار جانبية خطيرة.

ويوصف “أتورفاستاتين” – نوع من الستاتين – للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول. وكما هو الحال مع جميع الأدوية، قد تكون هناك آثار جانبية.

ووفقا للمعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية (NICE)، يمكن أن يؤدي “أتورفاستاتين” إلى التأثير الجانبي “مرض الرئة الخلالي”. وفيما يلي العلامات الثلاث التي يجب ألا تتجاهلها عند تناول “أتورفاستاتين”:

ضيق في التنفس.

السعال.

فقدان الوزن.

وأوضحت مايو كلينك أن ضيق التنفس غالبا ما يوصف بأنه “ضيق شديد في الصدر”.

وتنصح NICE أي شخص يعاني من هذا التأثير الجانبي بـ “التماس العناية الطبية”.

وأوضحت مؤسسة الرئة البريطانية أن مرض الرئة الخلالي هو مصطلح آخر للتليف الرئوي، وفي الأساس عبارة عن تراكم للأنسجة الندبية في الرئتين.

وعادة ما يكون هناك مزيج من الالتهاب والتندب في الرئتين، وكلاهما يسبب صعوبة في التنفس.

وحذرت مايو كلينك من أن التليف الرئوي، إذا تُرك دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى “سلسلة من المضاعفات التي تهدد الحياة”.

ويمكن أن تشمل المضاعفات “المهددة للحياة” ارتفاع ضغط الدم الرئوي (أي ارتفاع ضغط الدم في الرئتين). ويمكن أن يكون “قصور القلب الأيمن” من المضاعفات القاتلة الخطيرة الأخرى.


متى يجب توخي الحذر من “أتورفاستاتين”؟

يحتاج الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الكحول، إلى توخي الحذر إذا كانوا يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول. وذلك لأنها تزيد من فرص الإصابة “بتسمم العضلات، بما في ذلك الاعتلال العضلي أو انحلال الربيدات”.

اعتلال عضلي

يحدث هذا عندما تتضرر الأنسجة داخل العضلات، ما قد يسبب الألم.

انحلال الربيدات

وهو اعتلال عضلي “شديد”، حيث تتضرر العضلات بشدة، ويمكن أن يؤدي إلى تلف الكلى.

وقد يعاني الأشخاص الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول من أي نوع من آثار جانبية أخرى أقل إزعاجا، مثل:

الإمساك.

الإسهال.

الدوار.

صداع الراس.

آلام العضلات.

الغثيان.

وذكرت جمعية القلب في المملكة المتحدة – جمعية الكوليسترول الخيرية – أن ارتفاع الكوليسترول يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب.

ويمكن أن يساعد استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وأوضحت مؤسسة القلب البريطانية أن أمراض القلب تحدث عند تضيق الشرايين بسبب الترسبات الدهنية.

وتشمل أعراض أمراض القلب ما يلي:

ألم في صدر.

ضيق في التنفس.

شعور بالاغماء.

غثيان.

ويمكن أن تؤدي أمراض القلب إلى قصور القلب أو نوبة قلبية، وهما نتيجتان مميتتان محتملتان.

وبالطبع، لا ينبغي تناول أو التوقف عن أخذ أي نوع من العقاقير الطبية الموصوفة دون مراجعة الطبيب المختص، المتابع للحالة.

المصدر: إكسبريس

اترك رد
محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.