دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

أخبار تركيا 20.02.2022

أخبار الفن والمسلسلات التركية

– سواحل انطاليا والاقبال الملحوظ على السواحل مع تحسن درجات الحرارة
– النشرة اليومية لأسعار العملات الاجنبية واسعار الصرف في #تركيا
– الحكومة التركية تبني أول كنيسة -في تاريخ الجمهورية- للسريان الأرثودكس في منطقة يشيل كوي بإسطنبول
– الرئيس التركي أردوغان يعلن تأجيل افتتاح جسر جناق قلعة إلى 18 مارس الذي يوافق “ذكرى الانتصار في معركة جناق قلعة قبل 107 أعوام”
– آفاق جديدة.. ماذا تحمل جولة أردوغان الإفريقية المرتقبة؟
– تركيا تخترق سباق الجيل السادس للطائرات بطائرة ميوس الحربية.. تَعرَّفها
– رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش: سنوحّد قوتنا من أجل الوصول إلى نقطة أفضل

353

أخبار تركيا 🇹🇷 20.02.2022

🐑🐐 Trakyalı besicilerin “baharın müjdecisi” olarak nitelenen oğlak ve kuzu doğumlarıyla ahırlardaki mesaisi arttı.

مشاهد من مدينة تراكيا التركية ، حيث تظهر حيوانات الماعز في المراعي الريفية  مع قدوم فصل الربيع .


الصور من سواحل انطاليا والاقبال الملحوظ على السواحل مع تحسن درجات الحرارة


النشرة اليومية لأسعار العملات الاجنبية واسعار الصرف في #تركيا


في أول مباراة دولية يخوضها في تاريخه ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال البرازيل 1950.. خسر منتخب #سوريا لكرة القدم أمام نظيره التركي 0-7 ذهابًا في أنقرة 20 تشرين الثاني/نوفمبر 1949، وقرر المنتخب السوري بعدها الانسحاب من التصفيات


أخبار الفن والمسلسلات التركية


#هاندا_ارتشيل من جلسة التصوير الأخيره لصالح “Nocturne”

『#  Daleel Turkiye  ♡』


بعد عرض أول حلقتين من مسلسل #الأحلام_و_الواقع حطم الرقم القياسي عبر الموقع العالمي “IMDb” حيث نال على تصنيف 9.1

『 Daleel Türkiye  ♡』


اليوم الأثنين ستعرض الحلقة الاخيرة من مسلسل #جرح_القلب



نسبة مشاهدة مسلسلات ليلة أمس الأحد
❤️️

مسلسل #المنظمة الحلقة 35 :

Total / 1 / 8.82

Ab / 2 / 7.79

Abc1 / 3 / 8.38

#teskilat

.

مسلسل #القضاء الحلقة 21 :

Total / 2 / 7.69

Ab / 1 / 10.05

Abc1 / 1 / 9.69

#Yargı

『# Daleel Turkiye ♡』


تركيا في دقيقة

مقاتلات ستنافس بيرقدار

 


الاقتصاد التركي في دقيقة

إمام اوغلو: ارفعوا أسعار المياه !


“جسر جناق قلعة 1915”.. وزير النقل والبنية التحتية التركي يعبر من آسيا إلى أوروبا مشيا


أعمال البناء والتشييد في كنيسة “مور أفرم” للسريان الأرثوذكس تشارف على الانتهاء بنسبة 80 في المئة وتعتبر أول كنيسة يتم بناؤها في تاريخ الجمهورية التركية


الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا” تقدم خدمات طبية لأكثر من 12 مليونا في أفغانستان خلال 17 عاما


تركيا و اليونان تعقدان ثالث اجتماع لتطوير “أجندة إيجابية” بالعاصمة اليونانية أثينا يوم غد الإثنين


وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو يعبر من قارة آسيا إلى القارة الأوروبية مشيا على قدميه عبر “جسر جناق قلعة 1915” الذي يستعد لدخول الخدمة الأسبوع القادم


“الحمد لله تحولت فحوصات كوفيد-19 لدي إلى سلبية”.. وزير الخارجية التركي يعلن تعافيه من “كورونا”


المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن يؤكد استمرار جهود الرئيس رجب طيب أردوغان للجمع بين نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي بهدف إيجاد حل للأزمة بين البلدين


السويد تتوج ببطولة أوروبا للبلياردو ثلاثي الوسائد إثر تغلبها على ألمانيا في المباراة النهائية بالعاصمة التركية أنقرة


الصناعات التركية تحقق زيادة بحجم الصادرات في يناير 2022 بنسبة 18.4 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام 2020


أذربيجان تعلن قدرتها على تصدير مزيد من الغاز إلى أوروبا


أردوغان وأمين عام الناتو يبحثان هاتفيا التعاون وقضايا إقليمية


القوات التركية ضمن بعثة حفظ السلام الأممية في كوسوفو تساهم بترميم مختبر للحواسيب في مدرسة ثانوية بمدينة ماليشيفا وسط البلاد


وزارة الدفاع التركية تنشر فيديو بمناسبة الذكرى السنوية الـ 70 لانضمام تركيا لحلف شمال الأطلسي ‎الناتو


الرئيس أردوغان يبدأ جولة إفريقية الأحد

يجري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جولة إفريقية تشمل جمهورية الكونغو الديمقراطية والسنغال وغينيا بيساو، بين 20 و23 فبراير/ شباط الجاري.

وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، السبت، أن أردوغان سيبحث مع المسؤولين في تلك الدول العلاقات الثنائية بكافة جوانبها وفرص تطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات.

وخلال زيارته إلى العاصمة السنغالية داكار، سيحضر أردوغان مع نظيره السنغالي ماكي سال ورؤساء الدول الأخرى المدعوين، حفل افتتاح ملعب داكار الأولمبي الذي يتسع لـ 50 ألف متفرج والذي تولت شركة تركية أعمال إنشائه.

ومن المخطط أن يعقد أردوغان اجتماعات ثنائية مع قادة الدول المشاركة في حفل الافتتاح.

كما سيفتتح الرئيس أردوغان المبنى الجديد للسفارة التركية في داكار.

وتعتبر زيارة أردوغان إلى غينيا بيساو الأولى من نوعها على مستوى رئيس الجمهورية.


تركيا نجحت في منع مؤامرات عديدة أحيكت ضدها


تركيا تصدر سمك السلمون إلى 22 حول العالم والعائدات تصل إلى أكثر من 135 مليون دولار


مهمة وطنية متكاملة 100%.. تركيا تستعد للهبوط على القمر بحلول 2023

منذ الإعلان عن الأهداف الـ10 لبرنامج الفضاء الفضاء التركي في 11 فبراير/شباط 2021، التي كان من أولها الوصول إلى القمر بحلول مئوية الجمهورية التركية التي تصادف يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تسارعت الدراسات والأبحاث الخاصة بالسفر إلى الفضاء في تركيا، فبعد الانتهاء من التصميم المفاهيمي للمركبة الفضائية غير المأهولة الوطنية التي ستؤدي المهمة، ستشهد الشهور القادمة بداية مرحلة تصنيع المركبة التي سيصل وزنها إلى نحو طنين.

وبخصوص الرحلة المنتظرة إلى الفضاء، أوضح الرئيس رجب طيب أردوغان أن تركيا ستنفذ “هبوطاً قاسياً” على سطح القمر عبر صاروخ محلي الصنع سيطلق نهاية 2023، وستشرع في إجراء “هبوط سلس” ضمن المرحلة الثانية التي من المزمع الانتقال إليها في 2028، لتكون بذلك من بين الدول القليلة التي يمكنها إجراء أبحاث على القمر.

وفي 11 أبريل/نيسان 2021 نجحت تركيا في إجراء اختبار إشعال محرك الصاروخ الهجين المحلي الذي من المرتقب استخدامه في إرسال مركبة فضائية غير مأهولة في إطار مهمة “الهبوط الخشن على القمر” (هبوط مباشر من دون مساعدة صاروخية) خاصة ببرنامج الفضاء الوطني التركي بحلول 2023.

الهدف 2023

قال رئيس وكالة الفضاء التركية سردار حسين يلدريم إن “دراسات التصميم الحقيقي مستمرة، ومن المتوقع الانتهاء من ذلك في غضون شهر إلى شهرين، وبعد ذلك سيبدأ الإنتاج. ومع انتهاء الإنتاج سنطلقه إلى الفضاء ونصل إلى القمر”. وأضاف: “سنكون الدولة الثامنة التي تطلق محركات صاروخية إلى الفضاء”.

ومعرباً عن أن أهم جزء في السيارة هو محركها قال يلدريم: “سيكون لدينا محرك صاروخي هجين يجري إنتاجه وتطويره بإمكانيات محلية خالصة 100%”. مشيراً إلى أن محرك الصاروخ اختُبر بنجاح في الوضع الأرضي ووضع الإطلاق ولم يتبقَّ سوى إجراء الدراسات حول تكيفه مع الفضاء.

ولفت يلديرم إلى أن سبع دول فقط تطور وتطلق هذا النوع من محركات الصواريخ، وأن تركيا بصدد أن تصبح الدولة الثامنة في هذا المجال فور نجاح مهمة الإطلاق العام المقبل.

ومن المنتظر أن تحمل المركبة 40 كيلوغراماً من الحمولة التي ستشمل أدوات ومعدات وكاميرات قياس مختلفة. وخلال الرحلة القمرية التي ستستغرق ثلاثة أيام، ستتاح لوكالة الفضاء التركية الفرصة لجمع كل الصور والبيانات ونقلها إلى الأرض ومعالجتها.

خطى متسارعة للوصول إلى الفضاء

بالتزامن مع الثورة الدفاعية الوطنية التي أشعلتها تركيا رداً على العقوبات الأمريكية والغربية عقب عملية السلام القبرصية عام 1974 التي ازدادت تسارعاً وزخماً في العقدين الأخيرين أدركت تركيا أيضاً حاجتها إلى الاستقلال في مجال الأقمار الصناعية وأنظمة إطلاقها من أجل توطين صناعاتها العسكرية بشكل كامل، وقطع اعتمادها على الخارج سواءً من واردات الأسلحة وتقنيات الأقمار الصناعية وخدماتها.

وطول الطريق الممتد إلى قرابة 27 عاماً في تكنولوجيا الفضاء وتقنيات الأقمار الصناعية لم تكتفِ تركيا بامتلاك الأقمار الصناعية وتشغيلها وحسب، بل شاركت بشكل فاعل في تصنيعها وتجهيزها وحثِّ علمائها وخبرائها ومساعدتهم على اكتساب أحدث خبرات تقنية الأقمار الصناعية استعداداً لليوم الذي ستكون فيه أنقرة جاهزة لتصنيع أقمارها وإطلاقها وتشغيلها بإمكانيات محلية خالصة.

ولم تتوقف المحاولات التركية لإنتاج قمرها الخاص وتصنيعه بإمكانات محلية وحسب، بل نجحت أيضاً في تطوير منظومة إطلاق صاروخية لنقل “توركسات 6” وأقمار أخرى إلى الفضاء بإمكانات وطنية خالصة. وفي هذا الصدد أتمّت الشركة التركية المتخصصة في تطوير الصواريخ وإنتاجها “روكيتسان” تطوير برنامج صاروخي لإطلاق الأقمار إلى الفضاء واختباره، مؤكدة نجاحه خلال التجارب في الوصول 4 مرات إلى الفضاء.

وكالة الفضاء التركية

وخلال إعلانه عن أهداف تركيا العشرة في مجال الفضاء في فبراير/شباط 2021 أوضح أردوغان أن الحكومة وفرت خلال الـ18 عاماً الماضية دعماً بقيمة 2.1 مليار ليرة (نحو 300 مليون دولار) لـ56 مشروعاً تتعلق بالأقمار الصناعية وأنظمة إطلاق الصواريخ ومعدات الفضاء.

وضمن مساعيه لتصبح تركيا بلداً رائداً في تكنولوجيا الفضاء والأقمار الصناعية وتعزيز الأمن القومي التركي من خلال الحد من اعتمادها على الخارج، أصدر أردوغان نهاية عام 2018 مرسوماً رئاسياً يقضي بتأسيس “وكالة الفضاء التركية” لتكون تابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا.

ومن أبرز المهام المنوطة بوكالة الفضاء التركية نقل تركيا بقوة إلى أعلى المستويات في السباق العالمي نحو الفضاء، إلى جانب تطوير الصناعات التنافسية بهذا المجال وتعميم استخدام التكنولوجيا الفضائية بشكل يتماشى مع المصالح الوطنية ورفاه المجتمع، واكتساب تقنيات ومنشآت تضمن الوصول المستقلّ إلى الفضاء وتوقيع عقود لتشغيل المحطات الأرضية والفضائية، فضلاً عن ضمان التنسيق بين المحطات والتواصل بين المؤسسات المحلية والدولية لحماية حقوق تركيا ومصالحها.


وزير الدفاع التركي خلوصي أقار: لدينا توافق مع الجانب العراقي بشأن مكافحة تنظيم PKK الإرهابي


أولى محطات جولته الإفريقية.. أردوغان يتوجّه إلى الكونغو الديمقراطية

توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، أولى محطات جولته الإفريقية التي تشمل أيضاً السنغال وغينيا بيساو.

وكان في وداع أردوغان عند مغادرته مطار أتاتورك بإسطنبول نائبه فؤاد أوقطاي ووالي إسطنبول علي يرلي قايا.

ويرافق أردوغان في جولته الإفريقية وزراء الخارجية مولود جاوش أوغلو والداخلية سليمان صويلو والدفاع خلوصي أقار والتجارة محمد موش والمواصلات والبنية التحتية عادل قره إسماعيل أوغلو والشباب والرياضة محمد محرم قصاب أوغلو ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن ورئيس الصناعات الدفاعية إسماعيل دمير.

وذكر بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية السبت أن أردوغان سيبحث مع المسؤولين في تلك الدول العلاقات الثنائية بكل جوانبها وفرص تطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات.

وقد اكتسبت العلاقات التركية-الإفريقية زخماً جديداً اعتباراً من 2003، العام الذي أطلق فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سياسة “إفريقيا الاستراتيجية”، وأصبحت تركيا “عضواً مراقباً” في الاتحاد الإفريقي عام 2005، ثم “شريكاً استراتيجياً” عام 2008.

واعتباراً من العام الماضي نفذت الشركات التركية أكثر من 1150 مشروعاً بقيمة إجمالية تتجاوز نحو 70 مليار دولار في إفريقيا، كما تجاوزت قيمة الاستثمارات عبر القارة 6 مليارات دولار.

ومن المنتظر أن تفتح زيارات الرئيس أردوغان إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية اليوم (20 فبراير/شباط)، والسنغال (21 إلى 22)، وغينيا بيساو (22 إلى 23)، الباب أمام إنشاء تعاون جديد في المنطقة، لزيادة حجم التجارة الثنائية بما يتماشى مع الأهداف المحددة، وزيادة اهتمام رجال الأعمال الأتراك وتعزيز مكانة استثماراتهم في المنطقة.


آفاق جديدة.. ماذا تحمل جولة أردوغان الإفريقية المرتقبة؟

اكتسبت العلاقات التركية الإفريقية زخماً جديداً اعتباراً من 2003، العام الذي أطلق فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سياسة “إفريقيا الاستراتيجية”، وأصبحت تركيا “عضواً مراقباً” في الاتحاد الإفريقي عام 2005، ثم “شريكاً استراتيجياً” عام 2008.

واستضافت مدينة إسطنبول ما بين 16 و18 ديسمبر/كانون الأول 2021 أعمال القمة الثالثة للشراكة التركية-الإفريقية، التي عقدت أولى أعمالها في إسطنبول أيضاً عام 2008، وقمتها الثانية في مالابو عاصمة غينيا الاستوائية عام 2014.

وبينما اكتسبت التطورات الدبلوماسية مع إفريقيا زخماً، انعكس هذا الوضع أيضاً على العلاقات الاقتصادية والتجارية.

إذ شرعت تركيا ببناء علاقاتها الاقتصادية مع إفريقيا على أساس المنفعة المتبادلة والشراكة المتساوية.

واعتباراً من العام الماضي نفذت الشركات التركية أكثر من 1150 مشروعاً بقيمة إجمالية تتجاوز نحو 70 مليار دولار في إفريقيا. كما تجاوزت قيمة الاستثمارات عبر القارة 6 مليارات دولار.

ومن المنتظر أن تفتح زيارات الرئيس أردوغان إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية اليوم (20 فبراير/شباط)، والسنغال (21 إلى 22)، وغينيا بيساو (22 إلى 23)، الباب أمام إنشاء تعاون جديد في المنطقة، لزيادة حجم التجارة الثنائية بما يتماشى مع الأهداف المحددة، وزيادة اهتمام رجال الأعمال الأتراك وتعزيز مكانة استثماراتهم في المنطقة.

حجم التجارة الثنائية

وحسب بيانات معهد الإحصاء التركي ارتفع حجم التجارة الخارجية لتركيا مع دول إفريقيا جنوب الصحراء بنسبة 24.8%، مقارنة بعام 2020 ووصل إلى أعلى مستوى له بـ10.7 مليار دولار العام الماضي.

وفي الفترة المذكورة زادت الصادرات التركية إلى دول المنطقة بنسبة 31% لتصل إلى 7.9 مليار دولار، وزادت الواردات بنسبة 10% لتصل إلى 2.8 مليار دولار.

الكونغو تستورد “الحبوب” والسنغال “الحديد والصلب”

عام 2021 انخفضت الصادرات التركية إلى الكونغو الديمقراطية بنسبة 6.4% لتصل إلى 53.7 مليون دولار.

واحتلت الحبوب والدقيق والنشا ومنتجات الحليب والعجين المرتبة الأولى بين المواد الجاري تصديرها من تركيا إلى الكونغو الديمقراطية خلال الفترة المذكورة. وتلت تلك المنتجات اللحوم ومنتجاتها والآلات والأجهزة الكهربائية.

والعام الماضي باعت تركيا بضائع بقيمة 529.5 مليون دولار للسنغال، واشترت منتجات منه بقيمة 10.9 ملايين دولار. وفيما زادت الصادرات التركية إلى السنغال بنسبة 47% على أساس سنوي، انخفضت الواردات بنسبة 43%.

وتصدرت منتجات “الحديد والصلب” و”الآلات والأجهزة الكهربائية” قائمة المنتجات التي جرى تصديرها إلى السنغال.

أما صادرات تركيا إلى غينيا بيساو العام الماضي فزادت بنسبة 18% مقارنة بعام 2020، وبلغت 9.8 مليون دولار، وزادت وارداتها أيضاً بنسبة 314%، لتصل إلى 4.9 مليون دولار.

وتركزت الصادرات التركية إلى غينيا بيساو في منتجات الحديد والصلب والملح والكبريت والتربة وحجارة البناء والجص والجير والأسمنت.

زيادة حجم الاستثمارات

وقال يوسف جنك داغصو رئيس مجلس الأعمال التركي الكونغولي إن الكونغو تحتل المرتبة 197 من بين 201 دولة في “مؤشر المخاطر التشغيلية”.

وأشار داغصو إلى أن الكونغو أكبر دول إفريقيا جنوب الصحراء والثانية في إفريقيا، وتشغل المرتبة 11 في العالم من حيث المساحة.

ولفت إلى أن السوق الاقتصادية والتجارية في الكونغو بحالة جيدة للغاية، وأن حجم التجارة مع تركيا تشهد مستويات متقدمة، مبيناً أن زيادة صادرات تركيا بنسبة 98% خلال السنوات الخمس الماضية، يعد مؤشراً مهماً على هذا الوضع.

وتابع: “كانت الزيادة في صادرات الدقيق والمعجنات واللحوم والآلات فعالة في زيادة صادرات تركيا إلى الكونغو. فضلًا عن التطورات المهمة والاستثمارات المشتركة التي شهدها قطاع التعدين”.

وذكر داغصو أن حجم التجارة الثنائية مرشح للوصول إلى مستويات قياسية عام 2022، وذلك مع زيادة حجم الاستثمارات والمشاريع في قطاعات التعدين والطاقة والبنية التحتية، وأنهم سيواصلون أنشطتهم الدبلوماسية التجارية من أجل الوصول إلى أعلى قيمة للصادرات المستهدفة 2022.

شركة (بيتا) التركية

وأكد أنهم يولون أهمية خاصة لتنمية الصداقة والتعاون مع إفريقيا، وقال: “نريد تحقيق منافع متبادلة، وتحقيق تطورات ونمو اقتصادي مشترك. نعتقد أن هذه الزيارة ستساهم بشكل إيجابي للغاية في زيادة حجم الاستثمارات والتجارة”.

وزاد: “حجم الصادرات وصلت إلى 54 مليون دولار عام 2021، ونتطلع إلى وصولها إلى أكثر من 100 مليون دولار هذا العام”.

وحول الاستثمارات التركية قال داغصو إن شركة بيتا (Beta Transform atör) التركية تخطط لاستثمار 40 مليون دولار في الكونغو هذا العام.

وأضاف: “نعتقد أن الاستثمار سيساهم بشكل كبير في توظيف اليد العاملة الخبيرة في الكونغو، ودعم الاقتصاد في دول إفريقيا. والمساهمة أيضاً في تطوير قطاعات مثل التعدين”.

وتابع: “إن الشركة التركية المذكورة لديها خطط استثمارية لإنشاء مصفاة للذهب والفضة وافتتاح بنك وطني للذهب والمعادن النفيسة في الكونغو”.

وأشار إلى أن قطاعات مثل مصادر الطاقة المتجددة والمحولات والكابلات والبنية التحتية الكهربائية ومشاريع البنية الفوقية تستحوذ على اهتمام كبير من المستثمرين الأتراك.

العلاقات مع السنغال

من جهته قال فؤاد توسيالي رئيس مجلس الأعمال التركي-السنغالي إن الاقتصاد السنغالي يعتمد على الزراعة وإن هذا القطاع يوفر حالياً فرص عمل لـ70% من القوى العاملة.

وذكر توسيالي لمراسل الأناضول أن السنغال تعتبر واحدة من الدول التي لمع نجمها في القارة الإفريقية، وإنها تستحوذ على موارد نفطية وغاز طبيعي بحجم يكفي لجعله لاعباً عالمياً في مجال الهيدروكربون.

واستطرد: “وفي هذا السياق تتجه العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين نحو تطور ونمو مستمر بكل معنى الكلمة. بالطبع لقد شكلت العلاقات السياسية الوثيقة بين البلدين منطلقاً مهماً لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بينهما”.

وأشار إلى أن صادرات السنغال زادت بنسبة 50% في السنوات الخمس الماضية لتصل إلى 3.9 مليار دولار عام 2020، بينما زادت وارداتها بنسبة 43% لتصل إلى 7.8 مليار دولار في نفس الفترة.

ونوه توسيالي بأن قطاعات الطاقة والذهب والكيماويات غير العضوية ساهمت بشكل فعال في زيادة الصادرات في السنغال، فيما ساهمت واردات الطاقة المحوّلة والآلات والأجهزة الكهربائية في دعم قطاع الواردات.

تركيا ثامن أكبر دولة مصدّرة إلى السنغال

وأفاد بأن تركيا شغلت المرتبة الأربعين على قائمة الدول التي تستقبل الصادرات السنغالية، فضلاً عن كونها ثامن أكبر بلد مصدر إلى السنغال.

وأردف قائلاً: تركيا لديها فائض في التجارة الخارجية بهامش كبير في التجارة الثنائية.

البلدان تمكنا خلال منتدى الأعمال السنغالي التركي الذي عقد في عام 2020 من تحديد أهدافهما في مجال حجم التجارة الثنائية، وهو الوصول إلى حجم تبادل تجاري بقيمة مليار دولار على المدى القصير.

وأوضح توسيالي أن قطاعات الحديد والصلب والأجهزة الكهربائية والأسمنت والآلات والبلاستيك كان لها تأثير كبير في زيادة صادرات تركيا إلى السنغال في السنوات الخمس الماضية.

مشاريع الشركات التركية في السنغال 1.2 مليار دولار

كما أوضح أن قطاع المقاولات يأتي في مقدمة القطاعات التي حظيت باهتمام الشركات التركية، وأن إجمالي حجم المشاريع التي حققتها الشركات التركية هو 1.2 مليار دولار.

وتطرق إلى الزيارات التي يجريها الرئيس أردوغان في المنطقة اعتباراً من هذا اليوم، وقال: “نأمل أن يجري الحصول على نتائج ملموسة من خلال هذه الزيارات. إن زيارة الرئيس أردوغان إلى السنغال تخلق دائماً مناخاً إيجابياً بالنسبة لرجال الأعمال الأتراك”.

وأشار توسيالي إلى أن قطاعات المقاولات والطاقة والحديد والصلب يمكن أن تحتل المرتبة الأولى في الاستثمارات التركية في السنغال، وأن الإمكانات الاستثمارية في قطاعات الزراعة والسياحة ومصايد الأسماك وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والصحة والتعليم والطاقة المتجددة والتعدين جاهزة لاستقبال الاستثمارات التركية.

وذكَر أن مطار دكار، وهو الأكبر في البلاد، بنته من شركتان تركيتان، وأن مشروع نظام السكك الحديدية الذي سينقل الركاب والمسافرين من المطار إلى وسط المدينة، ومشاريع بناء مجموعة من الفنادق والمستشفيات وسط العاصمة، جرى تنفيذها على يد شركات تركية.


ضرب لشبكات التجسس وعمليات خلف خطوط العدو.. تعرّف جهاز استخبارات تركيا “MİT”

تصدرت وكالة الاستخبارات الوطنية (Milli İstihbarat Teşkilatı | MİT) في الأعوام الأخيرة المشهدين المحلي والدولي من خلال نجاحها في تنفيذ عديد من العمليات الاستخباراتية الدقيقة والحساسة داخل تركيا وخارجها ضد التنظيمات الإرهابية، فضلاً عن تصديها لكبرى وكالات الاستخبارات العالمية الفاعلة على الأراضي التركية وإسقاط شبكاتها تباعاً.

وفي أعقاب إحباطها خطة سرية لاغتيال رجل الأعمال يائير كلّر (مواطن تركي-إسرائيلي) في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خطّطَت لتنفيذها خلية من 9 أشخاص يقودها إيرانيون، نفذت (MİT) أمس الخميس عملية ناجحة خلف خطوط العدوّ في الشمال السوري، ونجحت في تحييد القيادي بتنظيم YPG الإرهابي سليمان أورهان الملقب بـ”هبات جيفر”، المسؤول عن التفجيرات على الحدود السورية.

وإلى جانب عمليتها الناجحة ضد التنظيمات الإرهابية التي تحاول العبث بالأمن التركي وعلى رأسها تنظيما PKK وكولن الإرهابيان، أثبتت (MİT) خلال الأشهر الأخيرة تفوقها على كبرى وكالات الاستخبارات الإقليمية والدولية التي تحاول استهداف السيادة التركية، إذ تمكنت من إسقاط خلايا تجسُّس إسرائيلية في عملية استخباراتية وُصفت بالكبرى منذ تفكيك شبكة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي عام 2018، بالإضافة إلى شبكات تجسس إيرانية وأخرى روسية.

التأسيس

مقر وكالة الاستخبارات الوطنية (MİT) الجديد في العاصمة أنقرة، المعروف باسم “القلعة”. (AA)

تأسس جهاز الاستخبارات التركي بنسخته الأولى على يد حكومة حزب الاتحاد والترقي عام 1911 بأمر من أنور باشا، وتحول إلى منظمة رسمية بحلول عام 1913 ليأخذ اسم ” تشكيلات مخصوصة” أي الفرقة الخاصة، وأثبت الجهاز جدارته من خلال العمليات الشبه عسكرية التي نفّذها خلال فترة الحرب العالمية الأولى. وعلى الرغم من حلّ الجهاز بعد خسارة الدولة العثمانية الحرب، فإنه شكّل بنية أساسية للمنظمات الاستخباراتية الصغيرة التي شُكلت خلال فترة حرب التحرير والاستقلال التركية بين عامَي 1919 و1923.

وبعد تأسيس الجمهورية التركية الحديثة أُنشئَ مجلس الأمن القومي التركي (MEH) في 1926 على يد رئيس قيادة الأركان العامة المارشال فوزي جاكماق، إذ عمل بنشاط وكفاءة حتى غيّر الرئيس التركي عصمت إينونو اسمه في عام 1965 إلى وكالة الاستخبارات الوطنية (MİT)، الاسم المستخدَم حتى الآن.

ومطلع عام 2020 افتتح الرئيس التركي أردوغان في العاصمة أنقرة المقر الجديد للاستخبارات الوطنية التركية الذي سُمّي “القلعة”.

هكان فيدان.. “خزينة الأسرار”

يرأس هاكان فيدان الملقب بـ”خزينة الأسرار” وكالة الاستخبارات التركية منذ عام 2010، وكان ضابطاً سابقاً في قيادة المخابرات والعمليات في لواء الرد السريع لحلف الناتو في ألمانيا قبل أن ينتقل إلى السلك المدني ويبدأ العمل مدرّساً للعلاقات الدولية في جامعتَي “حجي تيبيه” و”بيلكنت”.

وفي عام 2009 انضمّ إلى جهاز الاستخبارات نائبَ وكيلٍ، ثم عُيّن وكيلاً للجهاز عام 2010 وهو في سن 42 عاماً، كأصغر من يتولى هذا المنصب، ورُقّيَ إلى منصب رئيس الوكالة عام 2018 بعد التغيرات التي حصلت لبنيتها الإدارية.

تعليقاً على دور هاكان فيدان في الصعود المذهل الذي حقّقَته وكالة الاستخبارات التركية، قال الخبير الأمني ​​والضابط العسكري التركي السابق عبد الله أغار لـTRT World إنه يعتقد أن فيدان لديه دور بارز في هذا الأمر.

درع تركيا الحامية

في نص مقاله التقديمي لتقرير جهاز الاستخبارات لعام 2020 قال فيدان: “بصفتنا جهاز الاستخبارات الوطني، نسعى جاهدين لإنتاج استراتيجيات لتغيير قواعد اللعبة وتطوير أساليب جديدة في مجال الاستخبارات ومزج أساليبنا في ضوء التغيرات بالعالم والتكيف مع تلك المتغيرات بأسرع الطرق وأكثرها مرونة”.

وبفضل التحديثات والتطويرات التي طرأت على الهيكلية الإدارية والعملياتية لوكالة الاستخبارات التركية في السنوات الأخيرة، أضحت MİT درع تركيا الحامية لصد المحاولات الأجنبية التي تحاول النيل من سيادة تركيا، فضلاً عن تحولها لتصبح إحدى أهمّ أذرع تركيا الضاربة في الحرب ضد التنظيمات الإرهابية.

وإلى جانب نجاح وكالة الاستخبارات التركية في التصدي لوكالات الاستخبارات وخلاياها التجسّسية التي تستهدف الأمن والسيادة التركية، تعتبر الوكالة اليوم خط الدفاع الأول لحماية الصناعات الدفاعية التركية الآخذة في التطور والازدهار.


أنتجتها تركيا خلال 20 شهراً.. أكبر عبّارة كهربائية في العالم تدخل الخدمة بأولى رحلاتها في النرويج.. نأخذكم في رحلة على متن “باستو إلكتريك NB42”


تركيا تخترق سباق الجيل السادس للطائرات بطائرة ميوس الحربية.. تَعرَّفها


لخفض التصعيد.. أردوغان يستمر في بذل الجهود للجمع بين بوتين وزيلينسكي

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، استمرار جهود الرئيس رجب طيب أردوغان للجمع بين نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بهدف إيجاد حل للأزمة بين البلدين.

وأشار قالن في تصريح صحفي بإسطنبول السبت، إلى أهمية الدور الذي تلعبه تركيا في خفض التصعيد بين روسيا وأوكرانيا.

ولفت إلى استمرار جهود الرئيس أردوغان لحل الأزمة بين موسكو وكييف، مضيفاً “مقترح الرئيس أردوغان للجمع بين قائدي روسيا وأوكرانيا في الواقع هو الاقتراح الأكثر أهمية وواقعية للتغلب على هذه الأزمة”.

وأكد أن أردوغان اقترح اللقاء على زيلينسكي خلال زيارته الأخيرة لأوكرانيا، كما قدم المقترح ذاته لبوتين خلال اتصال هاتفي بينهما.

وأضاف قالن أن أردوغان سيهاتف بوتين خلال الأيام القليلة المقبلة، وسيجري عرض المقترح عليه مجدداً.

وقال إن الاستعدادات مستمرة من أجل زيارة بوتين لتركيا، مضيفاً “نحن على اتصال دائم مع نظرائنا الروس”.

وتابع: “يجب منح الأولوية للحوار والدبلوماسية من أجل حل قضية أوكرانيا، وينبغي اتخاذ خطوات متبادلة لخفض التوتّر”.

وشدّد متحدث الرئاسة التركية على أن الأزمة في أوكرانيا ستؤثر سلباً على الجميع.

وتوترت العلاقات بين كييف وموسكو على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في “دونباس”.

ومؤخراً، وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشد قواتها قرب الحدود الأوكرانية، فيما هددت واشنطن بفرض عقوبات على موسكو في حال شنّت هجوماً على كييف.


رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش: سنوحّد قوتنا من أجل الوصول إلى نقطة أفضل


بحيرة السمك بمدينة آغري التركية تستعد لتصبح مركزا للغوص الشتوي تحت الجليد حيث تنخفض درجات الحرارة في البحيرة أحيانا إلى 30 درجة تحت الصفر ما يمنح الفرصة للقادمين إليها للاستمتاع بالتجول فوق سطحها الذي يظل متجمدا حتى بداية فصل الربيع


فرق مكافحة الثلوج في مدينة موش التركية تواصل عملها في الطرق المؤدية لقرى المدينة التي تتجاوز سماكة الثلوج فيها 3 أمتار


وسم يتصدر منصة تويتر في تركيا انتقد فيه مغردون تصريح العالم التركي عزيز سانجار بأن على معارضي لقاح فايروس كورونا البقاء في المنزل بعبارات اعتبرت “تحذيرية”، فيما استنكر آخرون لغة انتقاد سنجار الحائز على جائزة نوبل ووصفوهم بأنهم “أعداء للعلم”


وزير الدفاع التركي خلوصي أكار: بحثنا مع مسؤولي الحكومة العراقية المركزية وإقليم شمال العراق، مكافحة تنظيم حزب العمال الكردستاني وهناك توافق بشأن “ضرورة التخلص من الإرهاب بأسرع وقت”


الرئيس التركي أردوغان يعلن تأجيل افتتاح جسر جناق قلعة إلى 18 مارس الذي يوافق “ذكرى الانتصار في معركة جناق قلعة قبل 107 أعوام”


الحكومة التركية تبني أول كنيسة -في تاريخ الجمهورية- للسريان الأرثودكس في منطقة يشيل كوي بإسطنبول


اللجنة البرلمانية المشتركة بين تركيا والاتحاد الأوروبي تعلن عن اجتماع مرتقب في مارس المقبل لمناقشة العلاقات ومجالات التعاون المشترك

أخبار تركيا 20.02.2022

اترك رد
محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.