دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

أخبار تركيا 24-3-2022

الصادرات التركية إلى الإمارات تسجل نموًا ملحوظًا

– تركيا ترسل أكبر سفنها في مهمة حساسة إلى البحر الأسود
– تركيا تكشف عن طوربيد قادر على محو السفن الحربية في دقائق
– تركيا تشارك في معرض الأقمار الصناعية “ستلايت 2022” بالعاصمة الأمريكية واشنطن عبر 3 شركات رائدة

390

أخبار 🗞 تركيا 🇹🇷 24-3-2022
تركيا في دقيقة ، 
58 ألف أوكراني قدموا إلى تركيا منذ بدء الحرب 


الاقتصاد التركي في دقيقة، الصادرات التركية إلى الإمارات تسجل نموًا ملحوظًا


تركيا ترسل أكبر سفنها في مهمة حساسة إلى البحر الأسود


تركيا تكشف عن طوربيد قادر على محو السفن الحربية في دقائق


تركيا تشارك في معرض الأقمار الصناعية “ستلايت 2022” بالعاصمة الأمريكية واشنطن عبر 3 شركات رائدة


صناعات الدفاع التركية تتألق في معرض ديمدكس في  الدوحة


شركة إس تي إم التركية تطور تقنيات جديدة لتعزيز التقاط المشاهد عبر الطائرات المسيرة


مصادر بوزارة الخارجية التركية تنفي صحة الأنباء التي تتحدث عن أن إدارة قبرص الرومية تتفاوض مع أنقرة بشأن إجراءات بناء الثقة بينهما فيما يتعلق بمسألة جزيرة قبرص


وزير الدفاع التركي يشرف بنفسه على إطلاق طوربيد أكيا المدمر من الغواصة بريفيزي


أسيلسان توقع صفقة بيع معدات دفاعية بأكثر من 32 مليون دولار


مجلة “SleekAsian” البريطانية تمنح بطل “قيامة أرطغرل” جائزة “أفضل ممثل”


وزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو: يتساءل البعض حول الحرب في أوكرانيا “لماذا تسيل الدماء هناك؟ هذه ليست الشرق الأوسط أو أفغانستان؟”.. هل من الصواب التغافل عن تغيير التركيبة السكانية لإقليم جامو وكشمير؟ وهل من الصواب التغافل عن الوضع الذي يعيشه الأتراك الأويغور؟


الرئيس التركي أردوغان: نتطلع من الاتحاد الأوروبي إلى فتح فصول تفاوضية بخصوص عضويتنا بعيدا عن حسابات المصالح الضيقة وبدء مفاوضات تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي بسرعة


ممثلة موسوعة غينيس في تركيا شيدا سوباشي: أصبح ملعب “نيف” الأفضل عالميا من حيث أعتماده على الطاقة الشمسية، بألواحه الـ 10 آلاف و404 القادرة على إنتاج 4.3 ميغاواط من الكهرباء، وبهذا انتقل الرقم القياسي من البرازيل إلى تركيا


من صفحات التقويم التركي | قبل 21 عاما، وتحديدا في 22 مارس عام 2001، توفيت التركية صبيحة كوكتشن التي تعد أول قائدة طائرات في العالم، وذلك في نفس تاريخ ميلادها الذي كان في 22 مارس من عام 1913


وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز: سيتم البدء بمد خطوط أنابيب نقل الغاز تحت سطح البحر لنقل الغاز المكتشف إلى البر لمعالجته وتخزينه قبل توزيعه بحلول يونيو أو يوليو المقبل


الرئيس التركي أردوغان يستقبل رئيس الوزراء الهولندي مارك روته في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة


بلدية مدينة مالاطيا التركية تفتح مقهى “الوجوه المبتسمة” وتوظف للعمل فيه شباب مصابين بمتلازمة دوان


في كلمة ألقاها أمام مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي.. وزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو: منظمة التعاون الإسلامي وجدت لأجل القضايا المشتركة، ومهمتها أن تكون صوت العالم الإسلامي، ويعد إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة 15 مارس من كل عام يوما عالميا لمناهضة “الإسلاموفوبيا”، نصرا مشتركا للدول الإسلامية


انطلاق أعمال مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي التي تأسست عام 1969 وتعد ثاني أكبر منظمة دولية بعد الأمم المتحدة (تضم 57 دولة موزعة على 4 قارات)


مجلس المصدرين الأتراك: الإمارات تحتل المركز السابع عشر ضمن قائمة البلدان الأكثر استيرادا من تركيا


رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد” ترسل سفينة “الإحسان” محملة بمساعدات غذائية مخصصة لأفراد الأمن وعائلاتهم في لبنان


فريق إطفاء الحرائق في مدينة آيدن التركية يخمد حريق نشب في مخزن خردة بالمدينة


إعلان الرئيس التركي أردوغان في منتدى “الميتافيرس” عن حملة جديدة لتعزيز الرقمنة في تركيا يتصدر عناوين الصحف التركية الصادرة اليوم، وإليكم أبرز التفاصيل:

تناولت صحيفة آكشام الخبر بعنوان “الميتافيرس نوروز العصر الرقمي” وتطرقت إلى تصريحات الرئيس التركي الذي أشار إلى أهمية النهضة الرقمية في تركيا

وعنونت صحيفة ميلاد الخبر بعبارة “حملة الرقمنة” وكتبت عن طموحات الرئيس التركي في إنشاء نظام قانوني للعالم الرقمي توافق عليه جميع الدول للعمل المشترك

فيما نشرت صحيفة ديريلش بوستاسي خبر لها بعنوان مماثل “حملة الرقمنة” وقالت إن تركيا ستدخل إلى عالم الميتافريس والتطور الرقمي بعد تجربتها الناجحة في الصناعات الدفاعية والفضائية


أردوغان: تركيا لها موقف واضح منذ بداية الأزمة الأوكرانية وهو إيجاد حلول دبلوماسية


إسطنبول تستضيف القمة العالمية الثالثة للتكنولوجيا المالية الإسلامية.. إليكم التفاصيل


تركيا تنتقد وثيقة “البوصلة الاستراتيجية” للاتحاد الأوروبي.. ما السبب؟

انتقدت وزارة الخارجية التركية وثيقة “البوصلة الاستراتيجية” التي أعدها الاتحاد الأوروبي، وأكدت أن الوثيقة تجعل التكتل جزءاً من المشكلات شرقي المتوسط، لا الحلول.

وتُعَدّ الوثيقة دليلاً على تطوير قدرات الاتحاد الأوروبي في مجالَي الأمن والدفاع، واتخاذ القرارات على هذا الصعيد.

وأشارت الخارجية التركية في بيان الثلاثاء، إلى موافقة مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد أمس الاثنين على الوثيقة.

ولفتت إلى أن الجزء المتعلق بشرقي المتوسط في الوثيقة، المتضمن إشارة إلى تركيا، يتجاهل حقوق أنقرة والقبارصة الأتراك في هذا البحر، ومن الواضح أنه أملَته اليونان والشطر الرومي من قبرص على الاتحاد، اللتان لديهما ادعاءات متطرفة بخصوص حدود مناطق الصلاحية البحرية في المنطقة.

وشدّدَت على أن الوثيقة بصيغتها الحالية منافية للقوانين والأعراف الدولية، كما أنها تتعارض مع معايير الاتحاد الأوروبي، ومنفصلة عن الواقع.

ولفتت إلى أن الوثيقة لا يمكن وصفها بـ”البوصلة” لأنها لا ترشد إلى الاتجاه الصحيح، كما أنه من الصعوبة بمكان نعتها بـ”الاستراتيجية”.

وأكدت أن الوثيقة التي تُغفِل الحقائق بشكل صارخ وتتعامل مع تركيا الحليفة في حلف شمال الأطلسي “ناتو” والمرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي بنظرة سطحية، بل تُعَدّ خطوة غير موفقة للاتحاد وتنمّ عن غياب للرؤية.

وتتضمن مسودة “البوصلة الاستراتيجية” التي أعدها جوزيب بوريل، مسؤول العلاقات الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد، 4 عناصر رئيسية تشمل تعزيز دور الاتحاد الأوروبي في إدارة الأزمات، وتحسين قدراته الدفاعية، وتمكينه من مقاومة الأزمات وإقامة شراكات مع دول ثالثة.

ووفقاً لبيان مجلس الشؤون الخارجية، تقدّم الوثيقة توصيات ملموسة وقابلة للتنفيذ مع جدول تنفيذ واضح للاتحاد الأوروبي للعمل بحسم في الأزمات وتعزيز أمنه.

وتسلط الوثيقة، التي تحدد التهديدات والتحديات الجديدة التي يواجهها الاتحاد الأوروبي، الضوء على مفاهيم مثل “الشراكة القوية بين الناتو والاتحاد الأوروبي، والوحدة السياسية، والانسجام، والتكامل” بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.


مسؤول تركي: اهتمام كبير بمنتجاتنا الدفاعية في معرض “ديمدكس 2022”

قال إسماعيل دمير رئيس هيئة الصناعات الدفاعية التركية التابعة لرئاسة الجمهورية، إن المنتجات الدفاعية لبلاده حظيت باهتمام كبير في معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري “ديمدكس 2022”.

وأوضح دمير في تصريح للوكالة الأناضول الثلاثاء، أن تركيا شاركت مشاركة كبيرة كما فعلت في السنوات السابقة، وتركت بصمة بارزة من خلال منتجاتها، وفي مقدمتها المسيَّرات والمنصَّات الجوية وغيرها من المنتجات الدفاعية.

وأضاف أن المشاركة التركية لاقت ترحيباً من السلطات القطرية، مشيراً إلى زيادة تعزيز مستوى الصداقة بين البلدين في إطار المعرض.

وذكر أنه خلال اللقاءات الثنائية بين مسؤولي البلدين، بُحثَت المشاريع الجارية في مختلف المجالات، التي ستُنفَّذ مستقبلاً.

والاثنين انطلقت في العاصمة القطرية فاعليات النسخة السابعة من معرض الدوحة للدفاع البحري “ديمدكس 2022”.

ويُقام المعرض في “مركز قطر الوطني للمؤتمرات”، وتستمرّ فاعلياته 3 أيام حتى 23 مارس/آذار الجاري.

ويُشارك في المعرض ما يزيد على 200 جهة من أكثر من 20 دولة.

وبين المشاركين 32 شركة صناعات دفاعية تركية، بالتنسيق مع هيئة الصناعات الدفاعية، وبدعم من جمعية “مصدِّري صناعة الدفاع والطيران” التركية.


جاوش أوغلو يدعو الدول الإسلامية إلى التوحد ويتهم الغرب بالإزدواجية

دعا وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الدول الإسلامية إلى أن تصبح جسداً واحداً في مواجهة التحديات.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال الاجتماع الثامن والأربعين لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، الذي يستمر لمدة يومين في العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

وقال جاوش أوغلو إن “منظمة التعاون الإسلامي وُجدت من أجل القضايا المشتركة، ومهمتها أن تكون صوت العالم الإسلامي، إن أصبحنا كأمةٍ جسداً واحداً فسنتجاوز أي عقبة تواجهنا”.

واعتبر جاوش أوغلو إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة، 15 مارس/آذار من كل عام يوماً عالمياً لمناهضة “الإسلاموفوبيا”، نصراً مشتركاً للدول الإسلامية.

وأشار إلى أنّ الحواضر القديمة للعالم الإسلامي كالقدس ودمشق وحلب وكابل تعرضت للخراب وضاعت هُويتها، وأنّ كثيراً من الدول الإسلامية أصبح اسمها مقترناً بالحرب والإرهاب والألم والمجازر.

واستطرد وزير الخارجية في سرد التحديات التي تواجه المسلمين الأويغور في الصين في الحفاظ على هُويتهم الإسلامية والثقافية، وكذلك حق النساء في وضع الحجاب بالهند، وأوضاع مسلمي الروهينغيا في ميانمار.

واتهم جاوش أوغلو الغرب بازدواجية المعايير في التعاطي مع الحروب الدائرة في ليبيا وسوريا واليمن من جهة، وتعاملها مع الحرب في أوكرانيا التي يتفق الجميع على رفضها.

وأشار إلى أنه سمع البعض يقول حيال الحرب في أوكرانيا: “لماذا تسيل الدماء هنا؟ هذه ليست الشرق الأوسط أو أفغانستان”.

وأردف: “بالنسبة إلينا لا فرق بين الدماء التي تسيل في خاركيف (الأوكرانية) وتلك التي تسيل في حلب (السورية)، لأن حضارتنا تُملِي علينا ذلك”.

وتساءل عن مدى صوابية موقف بعض الدول في عدم مناصرة حقوق المسلمين في تراقيا الغربية (اليونان) وجزيرة قبرص بسبب وجود نقاط خلاف مع تركيا.

وقال: “هل من الصواب التغافل عن تغيير وضع والتركيبة السكانية لإقليم جامو وكشمير؟ وهل من الصواب التغافل عن الوضع الذي يعيشه الأتراك الأويغور؟”.

واستدرك الوزير بتأكيده عدم رغبة بلاده أن تتزعزع علاقات الدول الإسلامية مع الدول التي يعاني فيها المسلمون مشكلات، بل شدّد على العكس على أنّ العلاقات الجيدة للدول الإسلامية مع هذه الدول ستنعكس إيجابياً على الجاليات المسلمة التي تعيش فيها.


مهمة حساسة”.. سفينة ياووز التركية للتنقيب تتجه إلى البحر الأسود في أبريل

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، أن سفينة “ياووز” التابعة لبلاده، ستتوجه إلى البحر الأسود اعتباراً من 4 أبريل/ نيسان المقبل، للمشاركة في “مهمة حساسة”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، على هامش تفقدّه لمرافق تخزين الغاز الطبيعي التي تخضع للإنشاء في ولاية زونكولداك، المطلة على البحر الأسود.

وأضاف أن تركيا شهدت مؤخراً إحدى أكبر اكتشافات الغاز الطبيعي على الصعيد العالمي في هذا القرن.

كما أوضح أنه بحلول يونيو/حزيران أو يوليو/تموز المقبل، سيبدأ مدّ خطوط أنابيب نقل الغاز تحت سطح البحر لنقل الغاز المكتشف إلى البر لمعالجته وتخزينه قبل توزيعه.

وتابع: “اكتشاف آبار الغاز الطبيعي غير كافية، بل يتطلب الأمر تحضير تلك الآبار لاستخراج الغاز منها ونقلها إلى البر”.

وعقب إطلاعه الصحفيين على سير مشاريع البنية التحتية لنقل الغاز، قال الوزير إن سفينة “ياووز” ستتوجه إلى البحر الأسود يوم الرابع من أبريل المقبل، لإنجاز “مهمة حساسة”، دون الكشف عن تفاصيل.

ويوم 21 أغسطس/آب 2020، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن سفينة الفاتح اكتشفت 320 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي في بئر “طونا 1” بحقل صقاريا للغاز في البحر الأسود، وسُجل الاكتشاف على أنه أكبر اكتشاف للغاز في تاريخ تركيا.

وفي 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، أعلن أردوغان أن إجمالي حجم الاحتياطيات في بئر “طونا 1” بلغ 405 مليارات متر مكعب، إثر اكتشاف مخزون جديد قدره 85 مليار متر مكعب.

وبلغ إجمالي احتياطي الغاز الذي اكتشفته تركيا في البحر الأسود، 540 مليار متر مكعب بعد اكتشاف 135 مليار متر مكعب في بئر “أماسرا 1”.

يذكر أن تركيا تواصل استكشافاتها الهيدروكربونية في البحار عبر سفن التنقيب “الفاتح” و”ياووز” و”القانوني”.

 

أخبار تركيا 24-3-2022

اترك رد
محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.