دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل
مركز-الدليل – عريض
ضع-إعلانك-هنا – عامودي

اعادة بناء الثدي في تركيا

زراعة السيليكون في الثدي

قبل اختيار وتحديد الإجراء المناسب لاعادة بناء الثدي في تركيا، ينبغي إعطاء معلومات حول كل الاحتمالات العلاجية التجميلية لهذا العرض للمريضة.

17

سرطان الثدي غالبا يؤدي إلى العمليات الجراحية اللازمة التي تؤدي إلى فقدان الثدي جزئية أو كاملة (الاجتثاث). بعد هذه العمليات معظم النساء يرغبن في الحصول على اعادة بناء الثدي بحيث يمكن استعادة صورة الجسم الشخصية. هناك العديد من الإجراءات المتاحة من اجل اعادة بناء الثدي في تركيا بعد سرطان الثدي للإناث.

يمكن استعادة صورة ظلية من سرطان الثدي تعامل بعد أن تم القضاء على السرطان. ويمكن تحقيق ذلك أساسا بطريقتين:

إما باستخدام مواد جسم غريب، مثل زرع السيليكون.

أو إما عن طريق توظيف ذاتي أنسجة الجسم متوافقة تضمن نتيجة طويلة الأمد.

قبل اختيار وتحديد الإجراء المناسب ل اعادة بناء الثدي في تركيا، ينبغي إعطاء معلومات شاملة حول كل الاحتمالات العلاجية التي الجراحة التجميلية الحديثة لهذا العرض للمريض. رغبات الشخصية ومخاوف المريض يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار من أجل وضع خطة العلاج المناسبة التي ستوجه الجراح والمريض.

1- عضلات الظهر من اجل اعادة بناء الثدي:

قليلا ما تستخدم العضلة العريضة الظهرية في ترميم الثدي من قبل أطباء جراحة التجميل. لأن الشرائح من نوع الثواقب (مثل شريحة DIEP) وشريحة TMG توفر إمكانية جيدة لترميم الثدي دون إحداث ضرر أو فقدان وظيفي في منطقة الجسم التي تم أخذ الشريحة منها. لكن تبقى هناك حالات نادرة يكون من الضروري استخدام عضلات الظهر (العضلة العريضة الظهرية). وعندما نستخدم هذه العضلة في ترميم الثدي في عيادتنا يكون هذا بواسطة التنظير بواسطة شقوق صغيرة تجنبا لإحداث ندبة كبيرة. ولا يكمن العيب في هذه الطريقة أنها تستخدم عضلات الظهر فقط. وإنما النسيج الذي نحصل عليه حجمه صغير وغير كافي. وغالبا ما نضطر لاستخدام سيليكون ثدي لإضافة الحجم. وبالتالي فإن هذه الإجراء لا يقوم على ترميم الثدي بنسيج من الجسم نفسه فقط.

2- زراعة السيليكون في الثدي من اجل اعادة بناء الثدي:

تعد سيليكون الثدي إحدى الوسائل لإعادة ترميم الثدي في حالة رغبة المريضة في زراعتها. يمكن أن تكون هذه البروتيزات من مادة السيليكون أو على شكل موسعات جلدية والتي تزرع ثم تملأ بالسيروم الملحي. عملية اختيار نوع النسيج المناسب يجب أن تتم مناقشته بشكل شخصي مع المريضة. يجب إبلاغ المريضة عن إيجابيات العمليات البديلة كترميم الثدي بنسيج من الجسم نفسه. ولا بد أن يكون من الواضح أن ترميم الثدي بواسطة البروتيزات تعني ترميم بواسطة جسم غريب. وبالتالي قد تؤدي إلى الآثار الجانبية والمشاكل التي قد تحدث بعد عملية زراعة جسم غريب داخل الجسم. مثال على ذلك:

التليف حول البروتيز والإحساس بجسم غريب المرتبط بوجود البروتيز.

إن عملية التليف حول البروتيز تحدث عادة لدى المرضى الذين الذين استخدموها لترميم الثدي بعد الأورام أكثر من المرضى الذين استخدموها لسبب تجميلي بحت. من جهة أخرى فإن زمن عملية ترميم الثدي بواسطة البروتيزات تكون أقصر من زمن عملية زراعة نسيج طبيعي من الجسم نفسه لترميمه وهذه الميزة يجب أن تناقش مع المريضة.

في الحالة التي يتوجب على المريضة أن تقرر نوع العملية الملائمة فإنه يجب أن تلم بالتفاصيل الدقيقة حول جميع الطرق الجراحية المتاحة لترميم الثدي ولهذا السبب فانه من المهم أن يبحث المرضى عن المشافي والمراكز التي تستطيع توفير وتأدية معظم العمليات.

3- ترميم الثدي بشحم من الجسم نفسه من اجل اعادة بناء الثدي:

وورد-هير-استاتيك – مربع

عند إزالة جزء من الثدي. أو عند إجراء استئصال ثدي جزئي أو ما يسمى جراحة المحافظة على الثدي. فإنه من الممكن إعادة تعويض الحجم المفقود باستخدام جزء من نسيج دهني من الجسم نفسه.

هذا النسيج الدهني من الممكن أن نحصل عليه من أجزاء البطن السفلية بعد شفطه وتنقيته وإعادة تهيئته لحقنه مباشرة في الثدي، ميزة هذه التقنية أنه يتم استعمال أجزاء من نسيج دهني غير المرغوب (من البطن) للاستفادة منه في تعويض أجزاء من الجسم قد فقدت. وبما أن هذا النسيج هو نسيج من الجسم نفسه فإنه يكون متطابق مع أنسجة الجسم تطابقا تاما.

حجم النسيج الدهني الذي سيتم زراعته محدود يمكننا أن نحقن كمية من النسيج الدهني تتراوح بين 250– 300 ملم أو أكثر في العملية الواحدة.

4- حلمة الثدي من اجل اعادة بناء الثدي:

تتيح الجراحة التجميلية إعادة ترميم الحلمة والهالة التي حولها بعدة طرق. إحدى هذه الطرق يتم فيها تكوين الحلمة من النسيج جلدي المحلي يؤخذ ويلف ليعطي شكل الحلمة، أحيانا يتم زرع جزء من غضروف الأضلاع في الصدر وذلك لدعم وقوف الحلمة عموديا.

نحن في عيادتنا لجراحة التجميل في برلين عادة ما نستخدم تقنية الشريحة النجمية. التي تعطي نتائج جيدة وحلمات متماثلة بدون الحاجة للتخدير العام. إذ يمكن تصنيع الحلمة تحت التخدير الموضعي.

نجري عملية ترميم الحلمة بعد مدة أقلها ٣ أشهر من عملية بناء الثدي وهي المدة التي يتطلبها الثدي ليعود إلي الحجم الطبيعي بعد أن يختفي الانتفاخ الناتج عن التئام الأنسجة. وبذلك فإنه من الممكن إعادة تموضع الحلمة بشكل متماثل، لاحقا وبعد ٦ أسابيع يمكن بناء الهالة حول الحلمة. وذلك عن طريق الوشم والذي يمكن اختياره تبعا للون البشرة.

عملية بناء الهالة المصطبغة حول الحلمة قد تتم بطريقة أخرى. وذلك عن طريق زراعة جلد يؤخذ من الجفن العلوي للعين (أي عن طريق إجراء شد للأجفان العلوية) عند توفر جلد كافي في الأجفان.الجلد في هذه المنطقة مثالي لهذه العملية ولكن القرار يجب أن يكون مع المريضة. وبشكل منفرد. إذ أنه يستلزم لترميم الهالة كمية معينة من جلد الأجفان ليست متوافرة عند جميع المرضى.

إن ترميم الحلمة والهالة باستخدام جلد الأجفان وغضروف من الأضلاع معا. تكنيك ليس متوافرا في جميع عيادات جراحة التجميل في برلين.

5- زراعة شريحة TMG من اجل اعادة بناء الثدي في تركيا:

يشير الإختصار TMG إلى النسيج الذي يستخدم في بناء الثدي بعد عملية استئصال الثدي كاملا أو جزء منه بسبب سرطان الثدي، ويؤخذ هذا النسيج من الجهة الداخلية للفخذ. وهو يعني بالضبط الشريحة الجلدية العضلية المستعرضة للعضلة الرشيقة (Transverse Myocutaneous gracilis flap) بحيث يتم استئصال كل من العضلة الرشيقة ومعها جزء كافي وواسع من النسيج الجلدي فوقها (جزء مستعرض). هذه الشريحة لا تشبه شرائح الأوعية الدموية الثاقبة. إلا إنها مثل الشرائح المعتمدة على الأوعية الثاقبة لا تترك أثرا واضحا في المكان المعطي. بعد عملية استئصال العضلة الرشيقة والجلد المغطي لها لا يحدث تغيرات وظيفية أو خلل في الاتزان أثناء المشي.

عند استخدام مدخل أصغري للعمل الجراحي. يتم استئصال قطعة جلدية على هيئة T وبطول 7 سم وعرض 5 سم من الناحية الداخلية للفخذ. تاركا مكانه ندبة غير ملحوظة.

إن كمية الجلد التي يعطيها الوجه الداخلي للفخذ لترميم الثدي هي كمية محدودة وبالتالي هذا النوع من العمليات يتلاءم مع المريضات النحيلات.

يتم توصيل الأوعية الدموية للشريحة بالجدار الأمامي للقفص الصدري ( شريان دموي لنقل الدم المزود بالأكسجين. ووريد دموي لنقل الدم الفقير بالأكسجين) تماما مثل عمليتي DIEP وS-GAP. إذ نقوم بإزالة إزالة الندب القديمة. ومع أو دون فتح نافذة في الأضلاع الأمامية للقفص الصدري. وتوصل الأوعية الدموية مع الأوعية الدموية للقفص الصدري بطريقة الجراحة المجهرية (خياطة الأوعية الدموية تحت المجهر). وبذلك يتشكل الثدي الجديد على الجدار الأمامي للقفص الصدري.

100%
رائع جداً

اعادة بناء الثدي في تركيا

  • يرجى تقييم هذا المقال
مركز-الدليل – مربع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.