دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

الأخبار السياسية والإقتصادية في تركيا

زيادة جديدة على أسعار البنزين

– تركيا تنتج النموذج العالمي الثاني من السيارة الكهربائية
– انفجار في أنابيب توزيع المياه يغرق الطرقات المحيطة في منطقة باشاك شهير بمدينة إسطنبول

69

الأخبار السياسية والإقتصادية في تركيا
أخبار تركيا 10-05-2022
تركيا تجلي مجموعة من “أتراك أهيسكا”



الاقتصاد التركي في دقيقة، زيادة جديدة على أسعار البنزين


تركيا تنتج النموذج العالمي الثاني من السيارة الكهربائية


كبادوكبا مدينة المناطيد؟


أردوغان: لا بدّ من تقديم دستور مدني يصون الحريات


تركيا تنتظر وصول سفينة الحفر الرابعة التي سيتم استخدامها في التنقيب عن الهيدروكربونات في البحار إلى ميناء “طاش أوجو” بولاية مرسين جنوبي البلاد يوم 19 مايو/ أيار الجاري


شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش” تعلن إبرامها اتفاق مع شركة “كازاخستان إنجينيرينغ” للهندسة من أجل إنتاج مسيرات “عنقاء” تركية الصنع في البلد الآسيوي


أردوغان: نهدف لرفع حجم التجارة مع كازاخستان لـ10 مليارات دولار


أردوغان يهنئ الأمهات التركيات بعيدهن


رئيس كازاخستان: تركيا شريك استراتيجي “مهم للغاية”


مباراة تنس طاولة بين أردوغان ونظيره الكازاخستاني


وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مواصلة بلاده اتباع سياسة بناءة لتطوير التعاون والحوار في جميع المجالات ضمن عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي


الرئيس التركي أردوغان يعلن عن إجراءات حكومية للتصدي لزيادات أسعار العقارات “وسط الصعوبات التي يواجهها السكان في العثور على مساكن بأسعار مناسبة” في تركيا


انفجار في أنابيب توزيع المياه يغرق الطرقات المحيطة في منطقة باشاك شهير بمدينة إسطنبول


الرئيس الكازاخستاني قاسم جومرت توكاييف يزور “مكتبة الأمة” في المجمع الرئاسي التركي بالعاصمة أنقرة، رفقة نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي


سفينة التدريب العسكري التابعة للبحرية الرومانية “Nava Scoala Mircea” والتي يعود تاريخ تصنيعها إلى 84 عاما ترسو في ميناء سارايبورنو بمدينة إسطنبول


الرئيس التركي أردوغان: انتخابات 2023 ليست مهمة لحزب العدالة والتنمية وأردوغان إنما هي مهمة بالنسبة لتركيا


شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش” تعلن إبرامها اتفاق إنتاج مسيرات “عنقاء” تركية الصنع مع شركة “كازاخستان إنجينيرينغ” للهندسة


 مخرجات لقاء الرئيس التركي أردوغان نظيره الكازاخستاني قاسم جومرت توكاييف بالعاصمة أنقرة تتصدر عناوين الصحف التركية الصادرة اليوم، وإليكم أبرز العناوين:

يني شفق: 15 اتفاقية مع كازاخستان

تركيا: الهدف الجديد 10 مليار دولار

صباح: سنصل إلى هدفنا 10 مليار دولار

يني بيرليك: مبارة طاولة التنس


تشمل مقاتلات F-16.. إدارة بايدن ترسل إلى الكونغرس مسودة بيع أسلحة إلى تركيا


كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن إدارة الرئيس جو بايدن قدمت تفاصيل للكونغرس بخصوص بيع قطع مقاتلات “F-16” وبعض الصواريخ وأنظمة الرادار المستخدمة في تلك الطائرات، إلى تركيا.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين أمريكيين الأربعاء أن الإدارة الأمريكية زادت جهودها بخصوص مبيعات الأسلحة الجديدة، مما قد يمهد الطريق أمام بيع مقاتلات “F-16” إلى تركيا، بسبب دور أنقرة في الحرب الأوكرانية.

وقالت: “وبناءً على ذلك، أرسلت إدارة بايدن إلى الكونغرس مسودة بخصوص بيع قطع F-16 وبعض الصواريخ وأنظمة الرادات المستخدمة فيها، وذلك في البيان غير الرسمي الذي أرسلته الشهر الماضي إلى قادة مجلسي الشيوخ والنواب، وفي حال عدم الاعتراض من المنتظر إرسال بيان البيع الرسمي إلى الكونغرس في الأيام القادمة”.

وأكد المسؤولون أن رعاية تركيا للمباحثات بين روسيا وأوكرانيا، وتقديمها مسيرّات مقاتلة للجيش الأوكراني كان لهما تأثير على خطوة الإدارة الأمريكية، حسب الصحيفة.

وأشار أحد المسؤولين إلى أن الحزمة تتضمن صواريخ “AIM-9 Sidewinder” و”AIM-120 Amraam” ورادار ومعدات متطورة أخرى، وأن قيمته تبلغ 400 مليون دولار.

من جانبها، رفضت وزارة الخارجية الأمريكية، الإدلاء بأي تعليق للصحيفة بخصوص الموضوع حتى يصبح العرض رسمياً.

وكانت الخارجية الأمريكية اعتبرت في رسالة بعثتها إلى الكونغرس، في مارس/آذار الماضي، أن بيع “F-16” إلى تركيا “متوافق مع المصالح القومية للولايات المتحدة”.


الرئاسة التركية: حماية اللاجئين مسؤوليتنا الإنسانية حكومة وشعباً



قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون الأربعاء إن حماية اللاجئين إلى بلاده تعتبر من مسؤوليتهم الإنسانية.

وأضاف في كلمة خلال “ورشة الإعلام المحلي”، أن المحاولات الممنهجة للتضليل وهندسة المجتمع، طالت مؤخراً سياسات تركيا المتعلقة بالهجرة والمهاجرين.

وأكد أن تركيا حكومة وشعباً لن تسمح “بمحاولات تأمين المصالح السياسية عبر الحسابات الخبيثة” فيما يتعلق بموضوع الهجرة والمهاجرين.

كما أشار إلى أن الرئيس رجب طيب أر دوغان، كشف جلياً موقف تركيا في هذا الخصوص، والذي يتمثل بـ “عدم تسليم المظلومين إلى القتلة”، مشدداً على أن “حماية اللاجئين إلى بلادنا مسؤوليتنا الإنسانية”.

وأوضح ألطون أن مؤسسات الدولة التركية بأسرها تتابع موضوع الهجرة والمهاجرين من كثب وتتخذ كل التدابير اللازمة، وأنهم لن يسمحوا بأي فوضى في هذا الخصوص.


خريطتك السياحية لاكتشافها.. تَعرَّف المنشآت الغامضة تحت إسطنبول التاريخية

تحت إسطنبول التي يعرفها جميعنا، تقريباً إسطنبول أخرى، مدينة تحتية لم تُستكشف بالكامل بعد. وثّقَت المؤرخة أرزو أولاش هذه الهياكل المخبأة أسفل الجزء التاريخي من المدينة، الذي يُسمَّى “شبه الجزيرة التاريخية”، إذ وضعت خريطة لـ285 منشأة تاريخية تحت الأرض.

وأسفل مدينة إسطنبول مدينة أخرى لا تقلّ روعة وجمالاً عما يعلوها. تحت إسطنبول، وبالأخصّ أسفل شبه الجزيرة التاريخية التي تضم أيا صوفيا والمسجد الأزرق وغيرهما من الآثار العريقة، عدد لا يُحصى من الهياكل والمنشآت متعددة الأغراض التي يعود تاريخها إلى قرون سابقة وحضارات مختلفة.

ومن خلال دراسة مفصَّلة أعدّتها المؤرخة التركية أرزو أولاش، واستمرت نحو 3 سنوات، اكتُشف وسُجّل علمياً عديد من الهياكل تحت الأرض التابعة لإسطنبول، حيث صورت جميع المنشآت المكتشفة ورسمت الخرائط الدقيقة لها.

منشآت غامضة تحت إسطنبول

الاكتشافات التي نتحدث عنها في هذا التقرير كانت بدأت عندما اختارت أولاش موضوع أطروحتها ليكون عن “فحص الهياكل تحت الأرض لشبه الجزيرة التاريخية في إسطنبول في ضوء الوثائق العثمانية”.

وقُبيل بدء البحث الميداني، أجرت أولاش مسحاً ضوئياً لوثائق الأرشيف العثماني من أجل تحديد مسار وخطة عملها في إطار هذه الدراسة المهمة. وتأكيداً منها لأهمية الأرشيف والمخطوطات، قالت أولاش: “العمود الفقري للموضوع كان الوثائق، لكن الوثائق وحدها لغة بيروقراطية، كما استفادت من مكتبة السليمانية وبقية المكتبات التاريخية الأخرى من أجل تحديد التصور الاجتماعي لتلك الفترة”.

في نهاية كل هذه الأبحاث ظهرت معلومات مهمة، موضحة أن باباً فتح باباً آخر في مغامرتها التي تعقبت خلالها الهياكل تحت الأرض.

وتابعت أولاش: “في هذه الدراسة عيّنت 285 مبنىً تحت الأرض. لقد وجدنا بالفعل مزيداً من الهياكل تحت الأرض، ومع ذلك لم تتطابق أحياناً مع الوثائق، وأحياناً أخرى لم أتمكن من اكتشاف هذه الهياكل في أثناء البحث الميداني، لأن البيانات الحالية لعملي كانت لرسم خرائط لهذه الهياكل وإنشاء خريطة محدثة لشبه الجزيرة التاريخية.

خزانات المياه

السمة المشتركة الأبرز للهياكل الجوفية التي رُسمَت على الخريطة هي خزانات (صهاريج) المياه الجوفية، التي شُيّدَت لتلبية احتياجات المياه في إسطنبول على مدار العصور المختلفة.

وخلال الدراسة حدّدت أولاش وفريقها الصهاريج المغلقة والصهاريج المفتوحة التي كانت توصف باسم “جوكربوستان” في العهد العثماني، والمقصورات التي بُنيَت لتوزيع المياه. ولأن هذه الهياكل محفوظة تحت الأرض، فقد نجا معظمها حتى يومنا هذا بلا ضرر.

ورسمت أولاش ووثّقَت 182 صهريجاً في نهاية بحثها، علاوة على ذلك اكتشفت لأول مرة 26 صهريجاً جديداً. ليس هذا فقط، إذ أُتيحَ لها أيضاً دخول وتصوير بعض هذه الصهاريج مع مُختصّي كهوف وغواصين محترفين.

خزان ضخم أسفل مسجد الفاتح

 

أكملت المؤرخة أرزو أولاش حديثها عن مغامرتها خلال هذه الدراسة قائلةً: “أثار كل هيكل تحت الأرض في نفسي إثارة مختلفة. مع ذلك كان مكان الخزان تحت مسجد الفاتح مختلفاً جداً لي”.

وأردفت: “تحت الأرض يبدو كل شيء أكبر بكثير من حجمه الحقيقي بسبب الظلام. بمعنى آخر، عندما تخطو خطوة واحدة، تشعر أنها 10 خطوات، لأن هذا المكان مليء أيضاً بالمياه، وهو كبير الحجم جداً، فقد شعرت بأننا وجدنا صهريجاً آخر كبيراً، كالصهريج الضخم الموجود بجانب أيا صوفيا”.

وأشارت إلى أنهم في هذا الصهريج أجْرَوا دراسة وبحوثاً أكثر تفصيلاً، فركبوا القوارب المطاطية داخل الصهريج أسفل المسجد، ثم باشروا عمل القياسات لتحديد العمق، فيما نزل أحد الغواصين تحت الماء ورأى أن قاعه ممتلئ بقطع الجِرار الأثرية التي تَحطَّمت في أثناء سحب المياه من فتحات التهوية.

في النهاية أكدت أولاش أن هذا الصهريج شُوهِدَ آخر مرة عام 1939 ولم يُرَ منذ ذلك الحين، وقالت إنهم تحمَّسوا للغاية عند رؤية قطع الجِرار وبقايا آثار تلك الفترة.


اتفاق على إنتاج مسيرات “عنقاء” التركية في كازاخستان


أعلنت شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش”، إبرامها اتفاقاً مع شركة “كازاخستان إنجينيرينغ” للهندسة، من أجل إنتاج مسيرات “عنقاء” تركية الصنع في البلد الآسيوي.

وأشارت توساش في بيان الأربعاء، إلى توقيعها اتفاقية مع كازاخستان العام الماضي، لتزويد الأخيرة بمسيرات “عنقاء”.

وجاء في البيان أنه في إطار تعاون جديد مع كازاخستان، اتُّفق على افتتاح منشأة في البلد الآسيوي لإنتاج مسيرات “عنقاء” بالاشتراك مع شركة “كازاخستان إنجينيرينغ” للهندسة.

وأكّد أن المنشأة المذكورة ستشهد أعمال الصيانة والإصلاح أيضاً، إلى جانب التعاون في نقل التكنولوجيا.

وأفاد بأنه بفضل هذه الاتفاقية باتت كازاخستان أول بلد أجنبي يُفتتح فيه مركز لإنتاج مسيرات “عنقاء”.


أخبار تركيا 10.05.2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.