دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

البيت الأبيض: على فيسبوك إجراء مزيد من الإصلاحات

أكد البيت الأبيض أنه لابد من فعل المزيد من العمل ومن إجراء إصلاحات بالنظر إلى مخاوف الخصوصية والثقة التي أثيرت بشأن عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك.

21

البيت الأبيض: على فيسبوك إجراء مزيد من الإصلاحات

أكد البيت الأبيض أنه لابد من فعل المزيد من العمل ومن إجراء إصلاحات بالنظر إلى مخاوف الخصوصية والثقة التي أثيرت بشأن عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك.

جاء ذلك على لسان سكرتيرة البيت الأبيض الصحفية جين ساكي بعد يوم من إدلاء مديرة المنتجات السابقة في فيسبوك فرانسيس هوغين بشهادة أمام الكونغرس بشأن مخاوف من إلحاق الشركة الضرر بصحة الأطفال العقلية وتأجيج الانقسامات.

وكان مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ نفى أن يكون عملاق التواصل الاجتماعي يروّج للحقد والانقسامات في المجتمعات ويؤذي الأطفال ويحتاج إلى تنظيم، مؤكّداً أنّ الاتهامات الموجهة لشركته بتغليب الربح المالي على السلامة هي “بكل بساطة غير صحيحة”.

فيسبوك ينفي الاتهامات

كما اعتبر أن “الحجّة القائلة بأنّ الشركة تروّج عمداً لمحتوى يجعل الناس غاضبين بهدف تحقيق ربح مادّي أمر غير منطقي بتاتاً”. وقال: “نحن نجني المال من الإعلانات والمعلنون يبلغوننا باستمرار بأنّهم لا يريدون أن تعرض إعلاناتهم إلى جانب أي محتوى ضارّ أو مثير للغضب”.

كذلك، أضاف “لا أعرف أيّ شركة تكنولوجية تعمل على بناء منتجات تجعل الناس غاضبين أو مكتئبين. كلّ الحوافز الأخلاقية والتجارية والمنتجات تشير إلى الاتجاه المعاكس”.

وكان زوكربيرغ التزم الصمت بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة، بشأن هوغن والوثائق الداخلية التي قدمتها لصحيفة “وول ستريت جورنال” قبل أكثر من أسبوع.

“سياسة تضليل”

وكانت هوغن التي سربت خلال الأسبوع الماضي، العديد من أسرار عملاق وسائل التواصل، أدلت بشهادتها أمام الكونغرس، مؤكدة أن فيسبوك انتهج سياسة تضليل. وأضافت متحدثة أمس أمام مجلس الشيوخ “من خلال عملي اكتشفت أن فيسبوك يعمل بشكل يضر الصغار، كما يؤذي الديمقراطية”.

كما أكدت أن الشركة تأخذ معلومات من العامة ومن الحكومات، وقد ضللت الجمهور حول العديد من المواضيع. واعتبرت أن الشركة العملاقة التي تقدر أرباحها بالمليارات، تعمل في الظل، وغالبا ما تغير قوانين عملها، مضيفة أن لا أحد خارج فيسبوك يدرك مدى خطورته بالفعل كما يفعل من يعمل أو عمل في الداخل.

البيت الأبيض: على فيسبوك إجراء مزيد من الإصلاحات
البيت الأبيض: على فيسبوك إجراء مزيد من الإصلاحات

أوروبا: لا يمكن الاعتماد على فيسبوك فقط من الآن فصاعداً

بعد البلبلة التي لفّت الملايين عبر العالم من مستخدمي وسائل التواصل، إثر انقطاع خدمات فيسبوك وانستغرام وواتساب لساعات مساء أمس، أكد الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، أن تلك المشكلة التي وقعت أظهرت الحاجة إلى وجود مزيد من الشركات البديلة أو المنافسة، وأكدت أنه لا يمكن الاعتماد على شركة واحدة مهما كانت كبيرة، في إشارة إلى فيسبوك.

وقالت مارجريت فيستاجر، مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المنافسة، الثلاثاء، إن هذا الانقطاع أظهر عواقب الاعتماد على عدد قليل من الشركات الكبرى، وأكد الحاجة إلى مزيد من المنافسة.

كما أضافت بتغريدة على حسابها على تويتر “نريد بدائل وخيارات في سوق التكنولوجيا، ويتعين ألا نعتمد على عدد قليل من اللاعبين الكبار أيا كانوا، هذا هو هدف قانون الأسواق الرقمية”.

مزيد من المنافسة

وكانت فيستاجر اقترحت العام الماضي مسودة قواعد تُعرف باسم قانون الأسواق الرقمية، التي تحدد قائمة بالأمور المسموحة والأمور الممنوعة بالنسبة لشركات أمازون وأبل وفيسبوك وغوغل لإجبارها على تغيير نموذج أعمالها الأساسي للسماح بمزيد من المنافسة.

يذكر أن العطل الذي ألم بفيسبوك أمس حرم مستخدمي الشركة البالغ عددهم 3.5 مليار من الدخول إلى خدماتها للتواصل الاجتماعي والتراسل مثل واتساب وإنستغرام وماسنجر.

ووصف موقع داون ديتكتور، الذي يتتبع حالات انقطاع خدمات الإنترنت، العطل بأنه أكبر خلل على الإطلاق تتعرض له فيسبوك.

في حين تحول عدد كبير من المستخدمين إلى تطبيقات منافسة مثل تويتر وتيك توك خلال الساعات الماضية.

ولاحقا أعلنت فيسبوك أن تعديلات خاطئة في الإعدادات كانت السبب الرئيسي وراء العطل الضخم الذي كبد موقع التواصل الشهير خسائر فادحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.