دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

التغيرات المناخية

32

#التغيرات_المناخية مثل:

🥵 موجات الحرارة
🌊 الفيضانات⁣
🍂 الجفاف⁣

أودت بحياة آلاف الناس، وأجبرتهم على النزوح، وأدت إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي والجوع وسوء التغذية

#منظمة_الصحة_العالمية تنشر فيديو على حسابها الرسمي وتقول إنه في حين أن #كورونا #COVID19 لم ينته بعد، غير أن أزمة #التغير_المناخي #ClimateCrisis لا يزال يمثل أكبر تهديد صحي يواجه البشرية

يذكر أن دراسة أجراها معهد “بوتسدام” الألماني لأبحاث تأثير المناخ، أظهرت أن القيود المرتبطة باحتواء جائحة كورونا أدت إلى تراجع الانبعاثات الكربونية بنسبة 8.8% في النصف الأول من عام 2020 على مستوى العالم.

وانخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 1.6 مليار طن في الفترة المذكورة مقارنة بالفترة نفسها عام 2019.

وقالت الدراسة التي اعتمدت على بيانات من موقع “كربون مونيتور”، وهو موقع إلكتروني يتتبع انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون اليومية – إنه في أبريل 2020، وهو الشهر الذي فرضت فيه العديد من الدول إجراءات الإغلاق لأول مرة، وصل انخفاض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون إلى 9.16% مقارنة بالعام السابق.

الاحترار العالمي بمقدار 1.5 درجة مئوية
تقرير خاص للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) بشأن آثار الاحترار العالمي
بمقدار 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل العصر الصناعي، والمسارات العالمية ذات الصلة لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، في سياق دعم التصدي العالمي لخطر تغير المناخ، والتنمية المستدامة.

تغير المناخ يحدث ويتسارع. ستستمر الأرض في الاحترار. وهذه التغييرات لا لبس فيها سببها الأنشطة البشرية. كانت تلك من بين استنتاجات التقرير الذي نشرته الهيئة الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) .

يظهر أحدث تقرير للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ بوضوح أننا إذا لم نقم بكبح الانبعاثات الحرارية بشكل جذري ، فسوف نتجه نحو درجات حرارة لم تشهدها الأرض منذ ملايين السنين”. علاوة على ذلك ، يمكننا الآن أن نقول على وجه اليقين أن الاحتباس الحراري الذي حدث منذ منتصف القرن التاسع عشر ناتج عن النشاط البشري. في حين أن هذه حقائق واقعية ، لا ينبغي لنا بالتأكيد اليأس. حيث أنه في الواقع ، إذا اختارت المجتمعات مسارًا لتخفيض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الآن ، يمكننا أن نتجنب النتائج الكارثية المستقبلية المحتملة ، لتشهد الأرض ارتفاعًا معتدلاً في درجات الحرارة خلال هذا القرن والذي يمكننا على الأرجح التكيف معه “

➖ التحديث الموسمي للمناخ العالمي
ظاهرتا النينيو والنينيا عاملان دافعان رئيسيان لنظام المناخ في الأرض، ولكن هناك عوامل أخرى.

إضافة إلى التحديث طويل الأمد الخاص بظاهرة النينيو – التذبذب الجنوبي (ENSO)، بدأت المنظمة (WMO) تصدر أيضاً بانتظام تحديثات موسمية للمناخ العالمي (GSCU)، تتضمن تأثيرات جميع العوامل الدافعة المناخية الرئيسية الأخرى، مثل التذبذب في المحيط الأطلسي الشمالي، والتذبذب القطبي الشمالي، والقطبية الثنائية للمحيط الهندي.

ويستند التحديث (GSCU) إلى توقعات تقدمها مراكز الإنتاج العالمية للتنبؤات طويلة المدى التابعة للمنظمة (WMO)، ويُستخدم لدعم الحكومات والأمم المتحدة وصانعي القرار وأصحاب المصلحة في القطاعات التي تتأثر بالمناخ.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.