دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

المتحور الفرعي الجديد لكورونا “EG.5”

المتحور الفرعي الجديد لـ"كوفيد -19" والذي يُعرف باسم "EG.5" قادر بشكل أفضل على مواجهة الأجسام المضادة المنتجة عن طريق اللقاحات.

88

المتحور الفرعي الجديد لكورونا “EG.5”

المتحور الفرعي الجديد لـ”كوفيد -19″ والذي يُعرف باسم “EG.5” قادر بشكل أفضل على مواجهة الأجسام المضادة المنتجة عن طريق اللقاحات.


متحور كورونا الجديد.. الصحة العالمية تحسم الجدل بشأن خطورته


حسمت منظمة الصحة العالمية، الجدل بشأن مدى خطورة المتحور الفرعي الجديد لـ”كوفيد -19″، والذي يُعرف باسم “EG.5″، بعدما بات الأكثر انتشارا في عدة دول، بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا.

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيروس كورونا الانتشار عالميا، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من مليون حالة إصابة جديدة، وأكثر من 3100 حالة وفاة، خلال الـ28 يوما الماضية.

ومع ظهور المتحور الجديد لكورونا في جميع أنحاء المملكة المتحدة، شهدت بعض المناطق زيادة في حالات دخول المستشفيات خلال العطلة الصيفية.

تذكير للعالم

من جانبه، حدد استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، الدكتور أمجد الخولي، في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية”، عددا من المعلومات المرتبطة بالمتحور الجديد، قائلاً:

  • ظهرت سلالة جديدة من فيروس كوفيد-19، في تذكير بأن الفيروس ما زال يتحور وينتشر في جميع أنحاء العالم، ويؤثر بشكل غير متكافئ على السكان الأكثر ضعفًا.

  • تُطلق على هذه السلالة اسم”EG.5″، وهي نسل لسلالة أوميكرون.

  • قامت منظمة الصحة العالمية بإضافة متحور EG.5إلى قائمتها للسلالات المتداولة حاليا والتي يتم مراقبتها، في 19 يوليو.


أبرز الأعراض

وأوضح استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، أنه لا توجد حتى الآن أدلة على أن السلالة الناشئة أكثر قوة من السلالات السابقة، فضلا عن كون خصائص المتغير الفرعي الجديد ليست مختلفة كثيرا عن السلالات السابقة.

وقال “الخولي”، إن الأعراض الشائعة عند البالغين لهذا المتحور تشمل:

  • الحمى .

  • التهاب الحلق.

  • سيلان الأنف والسعال.

  • آلام الجسم والعضلات.

  • التعب والإسهال.

  • يمكن ملاحظة أعراض نتيجة ضيق التنفس وتشبع الأكسجين المنخفض وضيق التنفس التنفسي لدى المرضى الذين يعانون من مرض شديد.

وأشار إلى أنه طبقا للمعلومات المتاحة وحيث أن اللقاحات ثبت فعاليتها في الحماية من السلالة أوميكرون، فمن المتوقع أن تقدم اللقاحات درجة عالية من الحماية من المتغير الفرعي الجديد.

من جهتهم، أشار خبراء الصحة إلى أنه ما يزال يتعين تشجيع اللقاحات، وكذلك الممارسات الاجتماعية الآمنة مثل ارتداء أقنعة الوجه والحفاظ على تهوية الغرف.

ووصف عالم الفيروسات والباحث ستيوارت تورفيل، “EG.5” بأنه “أكثر تنافسية” مقارنة مع نظرائه.

وقال إنه “قادر بشكل أفضل على مواجهة الأجسام المضادة المنتجة عن طريق اللقاحات“، لكنه أضاف أن الاختلاف هو قليل مقارنة مع المتغيرات السابقة.

skynewsarabia

التعليقات مغلقة.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.