دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

النمل لديه القدرة على شم الخلايا السرطانية لدى البشر

اكتشفت دراسة حديثة أن “النمل” لديه القدرة على شم الخلايا السرطانية لدى البشر، مما يشير إلى إمكانية استخدامه لتشخيص المرض في المستقبل..

511

اكتشفت دراسة حديثة أن النمل لديه القدرة على شم الخلايا السرطانية لدى البشر، مما يشير إلى إمكانية استخدامه لتشخيص المرض في المستقبل.

وتوصل باحثون من المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية أن فصيلة النمل الغامض (Formica fusca) لديها حاسة شم متطورة.



أفضل من الكلاب
وأظهرت تجارب محدودة -نشرتها مجلة (آي ساينس) العلمية- أن هذه الفصيلة من النمل قادرة على التمييز بين الخلايا السرطانية والأخرى السليمة لدى البشر بفضل حاسة الشم لديها.



وقال فريق الباحثين إنه يجب إجراء مزيد من الاختبارات السريرية قبل استخدامها في المستشفيات. واقترح أنه في المستقبل “يمكن أن يصبح النمل أفضل من الكلاب” عندما يتعلق الأمر بتحديد موقع الخلايا السرطانية عند البشر.

وأفادت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية بأن الفريق أجرى اختباراته على 36 نملة، شمّت الخلايا في بيئة معملية. وقام المختصون بتعريض النمل لرائحة عيّنة من الخلايا البشرية السرطانية، ثم جعلوا شم الرائحة مرتبطًا بمكافأة محلول السكر.

وفي الخطوة الثانية، عرّض الباحثون النمل لرائحتين مختلفتين، إحداهما كانت رائحة جديدة والأخرى رائحة الخلايا السرطانية.

وقالت الصحيفة إنه بمجرد نجاح الاختبار قام الباحثون بتعريض النمل لخلايا سرطانية مختلفة، وخلصوا إلى أن “النمل يميّز بين الخلايا السرطانية والأخرى السليمة وبين نوعين سرطانيين”.

النمل لديه القدرة على شم الخلايا السرطانية لدى البشر
النمل لديه القدرة على شم الخلايا السرطانية لدى البشر

تكلفة أقل
وأفاد الباحثون بأنه بعد التدريب تستطيع فصيلة النمل الغامض اكتشاف المركّبات العضوية المتطايرة المنبعثة من الخلايا السرطانية.

وقال فريق العلماء في بيان، إنه “قبل استخدامه على نطاق واسع يجب تقييم فعالية هذه الطريقة باستخدام التجارب السريرية على الإنسان”. وأضاف “لكن هذه الدراسة الأولى تُظهر أن النمل لديه إمكانات عالية، وقادر على التعلم بسرعة كبيرة، وبتكلفة أقل وفعالة”

النمل لديه حاسة شم متطورة وفق دراسة حديثة
النمل لديه حاسة شم متطورة وفق دراسة حديثة

وأشارت (ديلي ميل) إلى أنها ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها العلماء حاسة الشم عند الحيوانات لتحديد الخلايا السرطانية.

وأوضح الباحثون أن أنوف الكلاب مناسبة تمامًا للتشخيص الطبي وتُستخدم للكشف عن المركّبات العضوية المتطايرة الخاصة بالسرطان، ومع ذلك فإن تدريبها على القيام بذلك يتطلب مدة تتراوح من بضعة أشهر إلى سنة.

من جهة أخرى، يشير الباحثون إلى أنه يمكن تربية الحشرات بسهولة في ظروف خاضعة للرقابة، فهي غير مكلفة ولديها نظام شمّ متطور للغاية، ويمكن تكييف مئات الأفراد عبر القليل من التجارب.

 

خلايا سرطانية
خلايا سرطانية

تطوير قدرات النمل
وفي الدراسة، تمكّن الفريق من الجمع بين مزايا تدريب الكلاب وتصوير الدماغ، بالإضافة إلى الحد من عيوب كلتا الطريقتين عبر توفير بروتوكول غير مكلف وسريع وسهل الأداء وفعال ولا يتطلب تدريبًا أكاديميًّا مكثفًا للمدربين.

 

وأوضح الفريق أن “النمل يمثل أداة كشف سريعة وفعالة وغير مكلفة وعالية التمييز للكشف عن تطايرات الخلايا السرطانية”.

وقال التقرير إنه يمكن التكيّف مع مجموعة من مهام الكشف عن الروائح المعقدة الأخرى، بما فيها الكشف عن المخدرات والمتفجرات والأطعمة الفاسدة أو الأمراض مثل الملاريا والالتهابات والسكري.

ويهدف بحث الفريق الآن إلى توسيع نطاق الروائح المرتبطة بالسرطان التي يمكن أن يكتشفها النمل، والانتقال إلى اكتشاف الروائح المنبعثة من الجسم.

اترك رد
محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.