دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

بريطانيا تُجري أكبر تجربة في العالم للكشف المبكر عن 50 نوعا من السرطان

اختبار دم بسيط قد يكشف عن أكثر من 50 نوعا من مرض السرطان

أعلنت بريطانيا أنها ستبدأ أكبر تجربة في العالم لاختبار “غاليري” الرائد في فحوص الدم، الذي قد يمكنه الكشف عن أكثر من 50 نوعا من السرطان قبل ظهور الأعراض.

44

بريطانيا تُجري أكبر تجربة في العالم للكشف المبكر عن 50 نوعا من السرطان

أعلنت بريطانيا أنها ستبدأ أكبر تجربة في العالم لاختبار “غاليري” الرائد في فحوص الدم، الذي قد يمكنه الكشف عن أكثر من 50 نوعا من السرطان قبل ظهور الأعراض.

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية الحكومية في بريطانيا إنها تريد تجنيد 140 ألف متطوع في إنجلترا لمعرفة مدى نجاح الاختبار، كجزء من تجربة تحكم عشوائية.

في أكبر تجربة في العالم.. بريطانيا تبدأ اختبار دم لخمسين نوعا من السرطان على أمل المساعدة في التشخيص المبكر وزيادة معدلات الشفاء من المرض

 

ويبحث اختبار “غاليري” -الذي أنتجته شركة “غريل”- في دماء المتطوعين للكشف عن أي أحماض نووية ناجمة عن خلايا سرطانية، وسيتم على الفور فحص عينات الدم لنصف المشاركين باختبار غاليري.

وقال بيتر ساسيني أستاذ الوقاية من أمراض السرطان في جامعة “كينغز كوليدج لندن” إننا “نحتاج إلى دراسة اختبار غاليري بدقة لمعرفة إذا كان سيخفض عدد الإصابات بالسرطان التي يتم تشخيصها في مرحلة متأخرة بصورة كبيرة”.

وتابع ساسيني “يمكن أن يُحدث الاختبار تغييرا كبيرا في الاكتشاف المبكر للسرطان، ونحن متحمسون لكوننا الرواد في هذا البحث المهم”.

ويُعد سرطان الرئة حتى الآن السبب الأكثر شيوعا للوفاة بمرض السرطان في المملكة المتحدة، إذ يمثل ضحاياه خُمس الوفيات الناجمة عن السرطان.

وقالت هيئة الصحة الوطنية إن سرطانات الرئة والأمعاء والبروستاتا والثدي مسؤولة عن 45% من الوفيات الناتجة عن مرض السرطان في المملكة المتحدة.

وقالت شركة إلومينا الأميركية الشهر الماضي إنها أكملت الاستحواذ على شركة غريل بصفقة قيمتها 7.1 مليارات دولار، وأعلنت الشركة أنها ستُشغل غريل على نحو منفصل عن شركتها الحالية.

بريطانيا تُجري أكبر تجربة في العالم للكشف المبكر عن 50 نوعا من السرطان
بريطانيا تُجري أكبر تجربة في العالم للكشف المبكر عن 50 نوعا من السرطان

بريطانيا تطلق أكبر تجربة اختبار للدم بالعالم للكشف المبكر عن 50 نوعا من السرطان

تشرع هيئة الصحة الوطنية التابعة للدولة في بريطانيا الاثنين في إجراء أكبر تجربة اختبار للدم في العالم “غاليري الرئيسي” من إنتاج شركة “غريل”، ستتيح الكشف المبكر عن أكثر من 50 نوعا من السرطان قبل ظهور الأعراض. ومن المرجح أن يحدث هذا الاختبار “تغييرا هائلا في الاكتشاف المبكر” لهذا المرض الخبيث، حسبما ما قال أحد المختصين.

تطلق هيئة الصحة الوطنية التابعة للدولة في بريطانيا الاثنين أكبر تجربة في العالم لاختبار الدم “غاليري الرئيسي” من إنتاج شركة “غريل”، والذي يمكن استخدامه في اكتشاف أكثر من 50 نوعا من السرطان قبل ظهور الأعراض.

ويفحص اختبار “غاليري” الحمض النووي (دي.إن.إيه) في دم المريض لتحديد ما إذا كان مصدر أي منه خلايا مصابة بالسرطان. ويسمح التشخيص المبكر لمرض السرطان بزيادة معدلات الشفاء بشكل كبير.

وفي السياق، قالت هيئة الصحة الوطنية إنها تريد 140 ألف متطوع في إنكلترا لترى مدى كفاءة الاختبار كجزء من تجربة مراقبة عشوائية. وسيتم على الفور فحص عينات الدم لنصف المشاركين باختبار جاليري.

وصرح بيتر ساسيني أستاذ الوقاية من أمراض السرطان في جامعة كينغز كوليدج لندن “نحتاج لدراسة اختبار غاليري بدقة لمعرفة ما إذا كان يخفض عدد الإصابات بالسرطان التي يتم تشخيصها في مرحلة متأخرة بصورة كبيرة. مضيفا “يمكن أن يُحدث الاختبار تغييرا هائلا في الاكتشاف المبكر للسرطان ونحن متحمسون لكوننا الرواد في هذا البحث المهم”.

ويعتبر سرطان الرئة حتى الآن السبب الأكثر شيوعا للوفاة بمرض السرطان في المملكة المتحدة حيث يقف وراء خُمس الوفيات بسبب السرطان. وأفادت هيئة الصحة الوطنية بأن سرطان الرئة والأمعاء والبروستاتا والثدي مسؤولة عن 45 بالمئة من الوفيات الناتجة عن الأورام الخبيثة في المملكة المتحدة.

كما أشارت شركة “إلومينا” الأمريكية الشهر الماضي بدورها إلى أنها قد أكملت الاستحواذ على غريل بصفقة قيمتها 7,1 مليار دولار. وأفادت “إلومينا” بأنها ستُشغل “غريل” على نحو منفصل عن شركتها الحالية.

اختبار دم بسيط قد يكشف عن أكثر من 50 نوعا من مرض السرطان

بريطانيا تجري اختبارات واسعة تهدف إلى الكشف عن الإصابة المبكرة بالسرطان.. 

أطلقت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، أكبر تجربة في العالم للكشف عن احتمالية الإصابة المبكرة بالسرطان.

وتهدف التجربة إلى اكتشاف أكثر من 50 نوعاً من السرطان قبل ظهور الأعراض على المريض.

وحالياً تبحث هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS، عن أكثر من 100 ألف متطوع لتقديم عينات دم في عيادات الاختبار المتنقلة عبر إنجلترا، والتي بدأت عملها منذ يوم الاثنين.

و”اختبار جاليري”، المستخدم في الولايات المتحدة، يمكنه اكتشاف السرطانات التي يصعب اكتشافها في وقت مبكر، عن طريق التقاط أجزاء من الحمض النووي التي تتسرب من الأورام إلى مجرى الدم، منها سرطانات الرئة والأمعاء والبنكرياس والحلق والرأس والرقبة.

وعادة ما يكون للمرضى خيارات علاجية أكثر عندما يجري الكشف عن الورم في مرحلة مبكرة، وترتفع احتمالية بقائهم على قيد الحياة من خمس إلى 10 مرات، مقارنة مع أولئك الذين جرى اكتشاف الورم لديهم في المرحلة الرابعة، وهي الأكثر تقدماً.

وتتواصل NHS مع 140 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 50 و 77 عاماً، جميعهم من خلفيات عرقية مختلفة لتدعوهم إلى المشاركة في التجربة.

وسيُطلب من المشاركين، الذين لم يجرِ تشخيصهم بالسرطان في السنوات الثلاث الماضية، تقديم عينة دم أولية في عيادات الاختبار المتنقلة، وعينات أخرى بعد عام أو عامين. ولمعرفة ما إذا كان الاختبار يساعد الأطباء على تحديد السرطانات مبكراً، سيجري فحص عينات دم نصف المشاركين في التجربة باستخدام اختبار جاليري على الفور، بينما سيجري تخزين دم النصف الآخر للاختبار المحتمل في المستقبل.

وسينصح المشاركون بالاستمرار في الحفاظ على المواعيد المعتادة لفحص NHS والاستمرار في الاتصال بطبيبهم العام إذا لاحظوا أي أعراض جديدة أو غير عادية. وستجري إحالة الأقلية الصغيرة التي تظهر عليها علامات محتملة للسرطان في دمائهم إلى مستشفى NHS لإجراء مزيد من الاختبارات.

وتجري التجربة من خلال ثماني تحالفات للسرطان في هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS.

وتهدف NHS إلى فتح التجربة لمليون شخص إضافي في عامي 2024 و 2025.

ووجدت الأبحاث السابقة للأورام في المرحلة الأولى إلى الثالثة، أن اختبار جاليري التقط 67% من عشرات السرطانات المحددة مسبقاً والتي تمثل حوالي ثلثي وفيات السرطان في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، وحوالي 41% من جميع أنواع السرطان.

يقول البروفيسور بيتر ساسيني، مدير أبحاث السرطان في المملكة المتحدة ووحدة تجارب الوقاية من السرطان في كينجز كوليدج لندن: “نحتاج إلى دراسة اختبار جاليري بعناية لمعرفة ما إذا كان يمكن أن يقلل بشكل كبير من عدد السرطانات التي يجري تشخيصها في مرحلة متأخرة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.