دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

تأثير لقاح كورونا على الحوامل

هل اللقاح آمن للحوامل؟

أظهرت الدراسات أنه لا مخاوف محددة تتعلق بالسلامة للحوامل أو أطفالهن عند أخذ اللقاحات المضادة لكورونا.

42

تأثير لقاح كورونا على الحوامل

أظهرت الدراسات أنه لا مخاوف محددة تتعلق بالسلامة للحوامل أو أطفالهن عند أخذ اللقاحات المضادة لكورونا.

مسؤولو الصحة يحذرون الحوامل من متحور دلتا ويدعونهن إلى تلقّي اللقاح أطلق مسؤولو الصحة في عديد من دول العالم تحذيرات بشأن تأثير متحور دلتا على النساء الحوامل، فيما تكشف بيانات جديدة في بريطانيا أن 98% من الأمهات الحوامل اللاتي أُدخلن المستشفيات وهن مصابات بكوفيد-19، منذ مايو الماضي، لم يتلقين اللقاح المضاد للفيروس.

أطلق مسؤولو الصحة في عديد من دول العالم تحذيراً بشأن تأثير متحور دلتا على النساء الحوامل، إذ أصدر عديد من كبار مسؤولي الصحة في بريطانيا بياناً مشتركاً الجمعة، يحثون فيه النساء الحوامل على التطعيم ضد فيروس كورونا.

الأجسام المضادة تنتقل للأجنة.. بُشرى سارة للنساء الحوامل اللواتي يتلقين لقاح كورونا

وأشار المسؤولون إلى بيانات جديدة تكشف أن 98% من الأمهات الحوامل في بريطانيا اللاتي أدخلن المستشفيات وهن مصابات بـكوفيد-19، منذ مايو الماضي، لم يتلقين اللقاح المضاد للفيروس.

وكانت منظمة الصحة العالمية أفادت سابقاً بأن النساء الحوامل المصابات يواجهن خطراً متزايداً من تطوير عدوى كورونا أكثر حدة، مقارنة بالنساء غير الحوامل من نفس السن، وأن إحدى تلك المخاوف تكمن في زيادة نسبة الخطورة مع عدوى متغير دلتا الأشد فتكاً، مقارنة بالمتغيرات السابقة.

كما أظهرت بيانات جمعها نظام مراقبة التوليد في بريطانيا (UKOSS)، أن زيادة عدد النساء الحوامل اللاتي يدخلن إلى المشافي سببه سلالة دلتا.

ووفق دراسة أُجرِيَت على أكثر من 2000 امرأة حامل في 43 مؤسسة طبية في 18 دولة، ونُشرت في أبريل/نيسان في مجلة جاما الشهرية لطب الأطفال JAMA Pediatrics، ظهر أن الأطفال المولودين لأمهات مصابات بفيروس كورونا، كانوا أكثر عرضة إلى حد ما لخطر الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.

تأثير لقاح كورونا على الحوامل
تأثير لقاح كورونا على الحوامل

هل اللقاح آمن للحوامل؟

أظهرت الدراسات أنه لا مخاوف محددة تتعلق بالسلامة للحوامل أو أطفالهن عند أخذ اللقاحات المضادة لكورونا.

قال جيل والتون، الرئيس التنفيذي للكلية الملكية للقابلات في بريطانيا، في بيان: “طُعّمت مئات الآلاف من النساء الحوامل في جميع أنحاء العالم بشكل آمن وفعال لحماية أنفسهن من كوفيد، والحد بشكل كبير من خطر تعرُّضهن لمرض خطير أو أذى لأطفالهن”.

دراسة قد تنهي الجدل المستمر حول الحوامل وتلقيهن اللقاح ضد كورونا

دراسة قد تنهي الجدل المستمر حول الحوامل وتلقيهن اللقاح ضد كورونادراسة قد تنهي الجدل المستمر حول الحوامل وتلقيهن اللقاح ضد كورونا

دراسة قد تنهي الجدل المستمر حول الحوامل وتلقيهن اللقاح ضد كورونا دراسة قد تنهي الجدل المستمر حول الحوامل وتلقيهن اللقاح ضد كورونا

دراسة قد تنهي الجدل المستمر حول الحوامل وتلقيهن اللقاح ضد كورونا

دراسة قد تنهي الجدل المستمر حول الحوامل وتلقيهن اللقاح ضد كورونا

السلطات الصحية الأميركية تشجع النساء الحوامل على لقاح كورونا

حضت السلطات الصحية الأميركية،النساء الحوامل على التطعيم ضد كوفيد-19، معتبرة أن البيانات المتوافرة تظهر أن اللقاحات لا تزيد من مخاطر الإجهاض.

وقالت مديرة المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها  CDC (سي دي سي)، روشيل فالينسكي: “الوكالة الصحية تشجع جميع الحوامل والنساء اللواتي يفكرن بالحمل والمرضعات على أخذ اللقاح لحماية أنفسهن من كوفيد-19”.

وأضافت: “اللقاحات آمنة وفعالة، ولم يسبق أن كان الأمر أكثر إلحاحا لزيادة عمليات التطعيم من الآن لأننا نواجه المتحورة دلتا شديدة العدوى، ونرى نتائج خطيرة لكوفيد-19 بين الحوامل اللواتي لم يتلقين اللقاح”.

ووفقا لدراسة حديثة، فإن امرأة واحدة على الأقل من أصل كل أربع نساء حوامل تلقت الجرعة الأولى من اللقاح.

وذكرت وكالة “سي دي سي” أن تحليلا لبيانات حديثة توصل إلى عدم وجود خطر متزايد للإجهاض بين نحو 2500 امرأة حامل تلقين لقاحا بتقنية “ام آر أن آيه”، وهو نوع اللقاحات التي تنتجها شركتا فايزر وموديرنا، قبل نحو 20 أسبوعا من الحمل.

وأشارت إلى أن معدل حالات الإجهاض بين النساء الحوامل اللواتي تلقين اللقاح كان 13 بالمائة، أي نحو نفس النسبة لحالات الإجهاض بين الحوامل في الحالات العادية التي تراوح بين 11 و16 بالمائة.

وأكدت “سي دي سي” إن “فوائد تلقي الحوامل للقاح كوفيد-19 تفوق أي مخاطر معروفة أو محتملة”.

وأضافت أن “الخطر المتزايد للإصابة بأعراض حادة بين الحوامل ومضاعفات في الحمل مرتبطة بكوفيد -19 يجعل التطعيم لهذه الفئة من أكثر إلحاحا من أي وقت مضى”.

“فايزر” تؤجل دراسة لقاحها على الحوامل

كشف باحثون أن التجارب التي تعمل شركة “فايزر” على إجرائها فيما يخص تلقي الحوامل للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد كانت معقدة بسبب بطء التسجيل، ما يتسبب بتأخير النتائج التي تساعد بمعرفة كيفية تأثير اللقاحات عليهن وعلى أجنتهن.

ووفقا لصحيفة “وول ستريت جورنال”، فقد أغلقت فايزر التسجيل في عدد من مواقعها للتجارب في الولايات المتحدة، هذ الصيف، بعد تسجيل عدد أقل من المتوقع من المشاركين في الدراسة.

وعلى حد تعبير الصحيفة، فقد كان التسجيل البطيء مدفوعا بالإرشادات الحكومية والطبية التي توصي الحوامل بتلقي اللقاح بناءً على بحث حديث تم إجراؤه.

ووفقا لقاعدة بيانات حكومية، فقد افتتحت “فايزر” مواقع لتجاربها خارج البلاد، إلا أن المتحدثة باسم الشركة لم تُعلق على وضع التجارب فيها.

وأكدت المتحدثة أن “فايزر” تخطط لنشر نتائج السلامة، ولا تزال تخطط لمتابعة تجاربها.

وتشير دراسات إلى أن الحوامل أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد شديد الأعرض، بشكل أكبر من غير الحوامل.

كما تلفت دراسات إلى أن فرص الولادة المبكرة تكون أكبر لدى من يُصبن بالعدوى.

وفي أغسطس، حثت السلطات الأميركية الحوامل على التطعيم ضد كوفيد-19، معتبرة أن البيانات المتوافرة تظهر أن اللقاحات لا تزيد من مخاطر الإجهاض.

وقالت مديرة المراكز الأميركية لمحاربة الأوبئة والوقاية منها، روشيل والينسكي، إن “الوكالة الصحية تشجع جميع الحوامل والنساء اللواتي يفكرن بالحمل والمرضعات على أخذ اللقاح لحماية أنفسهن من كوفيد-19”.

وأضافت أن “اللقاحات آمنة وفعالة، ولم يسبق أن كان الأمر أكثر إلحاحا لزيادة عمليات التطعيم من الآن لأننا نواجه المتحورة دلتا شديدة العدوى، ونرى نتائج خطيرة لكوفيد-19 بين الحوامل اللواتي لم يتلقين اللقاح”.

ووفقا لدراسة حديثة، فإن امرأة واحدة على الأقل من أصل كل أربع نساء حوامل تلقت الجرعة الأولى من اللقاح.

لبن الأم الملقحة ضد كورونا يحتوي على أجسام مضادةمفاجأة.. لبن الأم الملقحة ضد كورونا يحتوي على أجسام مضادة

توصلت دراسة حديثة إلى أن لبن الأم التي تلقت لقاحاً مضاداً لفيروس كورونا يحتوي على أجسام مضادة قد تحمي رضيعها من العدوى.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “إندبندنت” Independent البريطانية، فإن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد آثار الأجسام المضادة على مناعة الرضّع.

وبحسب الدراسة، قال باحثون من “جامعة فلوريدا” الأميركية، إن النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على معدلات التطعيم للنساء الحوامل والمرضعات اللواتي اعتبرن اللقاحات آمنة بالنسبة لهن، لكن العديد منهن مازلن مترددات بشأن التطعيم.

واشتملت الدراسة على تحليل لبن 21 من الأمهات المرضعات اللاتي عملن في مجال الرعاية الصحية، حيث تم تسجيلهن في الدراسة اعتباراً من ديسمبر 2020، عندما أصبحت اللقاحات متاحة للعاملين في مجال الرعاية الصحية، واستمرت الدراسة حتى مارس 2021.

وأجريت اختبارات لدم الأم ولبنها على ثلاث فترات للكشف عن الأجسام المضادة قبل التطعيم، وبعد جرعة اللقاح الأولى، ثم الجرعة الثانية.

ووجد العلماء أن لبن الأم بعد الجرعة الثانية كان به زيادة بمقدار 100 ضعف في الأجسام المضادة والتي تلعب دوراً مهماً في المناعة ومكافحة العدوى.

من جهته، قال المؤلف المشارك في الدراسة والأستاذ في قسم طب الأطفال وحديثي الولادة بكلية الطب بـ”جامعة فلوريدا” الدكتور جوزيف نيو: “تخشى الكثير من الأمهات والنساء الحوامل الحصول على اللقاح.. فهن يريدن ما هو أفضل لأطفالهن.. هذا شيء أردنا معرفته، وما إذا كان اللقاح سيوفر بالفعل بعض الفوائد”.

وأوصت الدراسة بإجراء مزيد من الدراسات المكثفة لتأكيد النتائج التي توصل إليها الباحثون.

وقال كبير مؤلفي الدراسة، الدكتور جوزيف لاركين، إنه نظراً لأن الأطفال يولدون من دون جهاز مناعة متطور، ولأنهم أصغر من أن يتم تلقيحهم، فإنهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، لكن لبن الأم يمكن أن يساعد في تقوية المناعة ضد العدوى.

وذكر أن “الحليب مادة ديناميكية، بعبارة أخرى، ما يتعرض له الطفل والأم في البيئة، يحدث تغييرات في الحليب تتوافق مع هذه الظروف، ويمكن أن تساعد هذه التغييرات الطفل على وجه التحديد”.

وبحسب الصحيفة البريطانية، لم تحدد الدراسة ما إذا كانت الأجسام المضادة الموجودة في لبن الأم تحمي الأطفال بشكل فعّال ضد فيروس كورونا وتحوراته وإلى أي مدى، لكن العلماء قالوا إنهم يستكشفون ذلك من خلال المزيد من الأبحاث.

دراسة مبشرة: الحوامل اللواتي تلقين لقاح كورونا ينقلن الحماية لأطفالهن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.