دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

جرعة ثالثة من لقاح “فايزر” توفر حماية أفضل من “أوميكرون” لفيروس كورونا

413

جرعة ثالثة من لقاح “فايزر” توفر حماية أفضل من “أوميكرون” لفيروس كورونا

تعلمنا المزيد عن متغير “أوميكرون” لفيروس كورونا، واستمرار متغير “دلتا” بالتسبب في ارتفاع حالات “كوفيد-19” لفيروس كورونا في غالبية أنحاء الولايات المتحدة، أصبحت الحاجة إلى جرعات معززة للقاح أكثر وضوحاً من أي وقت مضى.

وأعلنت شركتا “فايزر” و”بيو إن تك” الأربعاء أن الدراسات المعملية الأولية أظهرت أن جرعة ثالثة من لقاح “فايزر/بيو إن تك” يمكن أن تحسن الحماية ضد متغير “أوميكرون”.

ولم يكن هذا الاكتشاف مفاجئاً بالنسبة لطبيبة الطوارئ، والأستاذة الزائرة للسياسة والإدارة الصحية في كلية معهد “ميلكن” للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، الدكتورة لينا وين.

وقالت وين، وهي محللة طبية لـCNN، لمراسلة CNN، آنا كابريرا، الأربعاء: “في الواقع، هذا ما كنا نتوقعه طوال الوقت، أي وجود أخبار جيدة، وأخبار سيئة، والأخبار السيئة هي أن هناك درجة ما من الهروب المناعي، وأنه قد لا تعمل جرعتان بالقدر ذاته ضد المتغيرات السابقة. ولكنني أعتقد في الواقع أن هذا خبر جيد حقاً، أي كون الجرعة الثالثة تبدو وكأنها تعطي التأثير المعزز الإضافي المهم”.

وتوصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بالجرعات المعززة لجميع البالغين الذين تلقوا جرعتهم الثانية من لقاح “مودرنا” أو “فايزر/بيو إن تك” منذ 6 أشهر على الأقل، وأولئك الذين تلقوا جرعة “جونسون آند جونسون” منذ شهرين على الأقل.

ويمكن للبالغين المؤهلين الحصول على جرعة معززة من أي من اللقاحات الثلاثة المُصرّح بها.

وأدرك صانعو اللقاحات منذ شهور أن المناعة التي تثيرها اللقاحات ضد “كوفيد-19” يمكن أن تتضاءل بمرور الوقت، مما يؤدي إلى الحاجة إلى جرعة معززة.

ويبدو أن المعززات تعيد المناعة إلى ما كانت عليه في البداية.

وأظهرت دراستان منفصلتان من إسرائيل نُشرتا الأربعاء أن الجرعات المعززة من لقاح “فايزر/بيو إن تك” قللت الإصابات بعشرة أضعاف، وخفّضت وفيات “كوفيد-19” بنسبة 90%.

ونظرت الدراستان ونُشرتا في مجلة “نيو إنجلاند” الطبية، في آثار الحملة الصحية في إسرائيل لمنح الجرعات المعززة لكل من يبلغ من العمر 12 عاماً أو أكثر خلال انتشار متغير “دلتا” في الصيف.

وبينما أن الوفيات والحالات الشديدة كانت منخفضة بين الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، إلا أن الجرعات المعززة خفّضت منها بشكل أكبر.

وقادت الأدلة البعض إلى اقتراح أن تعريف التحصين الكامل يجب أن يتغير من تلقي جرعتين من لقاح “فايزر/بيو إن تك” إلى تلقي 3 جرعات كاملة.

ما الذي يُعتبر تحصيناً كاملاً الآن؟

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “بيو إن تك”، أوغور شاهين، خلال مؤتمر صحفي الأربعاء، إن السلسلة الأولية لتلقي لقاح “فايزر/بيو إن تك” لفيروس كورونا يجب اعتبارها سلسلة تتكون من  3 جرعات، بدلاً من كونها عبارة عن جرعتين، بالإضافة إلى جرعة معززة.

وقال شاهين: “خاصةً مع البيانات القادمة الآن لمتغير أوميكرون، من الواضح جداً أن لقاحنا، لمتغير أوميكرون، يجب أن يكون لقاحاً من 3 جرعات”.

وتعمل شركتا “فايزر” و”بيو إن تك” على تطوير لقاح خاص بـ”أوميكرون” سيكون متاحاً بحلول مارس/آذار إذا لزم الأمر.

ولكن، أشار شاهين إلى أنه رغم تطوير لقاح خاص بـ”أوميكرون”، فإن الأشخاص المؤهلين لتلقي جرعات معززة الآن يجب ألا ينتظروا.

ومنذ أن أصبحت فائدة تلقي جرعة ثالثة من لقاح فيروس كورونا أكثر وضوحاً في البيانات العلمية، تساءل بعض خبراء الصحة العامة عمّا إذا كان من الضروري تغيير تعريف الولايات المتحدة لما يعنيه التطعيم بالكامل، بينما وصف آخرون تغيير التعريف بأنه “قفزة كبيرة”.

وحالياً، تعتبر مراكز السيطرة على الأمراض أن الأشخاص تم تحصينهم بالكامل ضد “كوفيد-19” بعد أسبوعين من تلقي جرعتهم الثانية من لقاح “فايزر/بيو إن تك” أو “مودرنا”، أو بعد أسبوعين من تلقي جرعة واحدة من لقاح “جونسون آند جونسون”.

وتواصلت CNN مع مراكز السيطرة على الأمراض للتعليق على تحديث هذا التعريف.

وقال رئيس قسم الطب الوقائي في كلية الطب بجامعة “فاندربيلت”، والمنسق لدى اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين التابعة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، الدكتور ويليام شافنر، لمراسلي CNN، فيكتور بلاكويل، وأليسين كاميروتا، الأربعاء: “لدى تغيير متطلبات ما يعنيه التطعيم الكامل، على ما أعتقد، مختلف أنواع التأثيرات على جميع أنواع المؤسسات في البلاد”.

وأضاف شافنر: “لا أعتقد أننا وصلنا إلى هناك بعد”

جرعة ثالثة من لقاح “فايزر” توفر حماية أفضل من “أوميكرون” لفيروس كورونا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.