دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

دراسة تعثر على محفز جديد لمرض باركنسون

28

دراسة تعثر على “محفز جديد” لمرض باركنسون

🔵 دراسة جديدة تظهر أن علامات الإصابة بمرض #باركنسون قد تبدأ أبكر بكثير من تلك الأعراض التي يرصدها الأطباء عادة، وفق نتائج نشرت في الموقع العلمي “نورون”.

🔵 باحثون من #الولايات_المتحدة و #كندا قاموا بتحليل الخلايا العصبية لمرضى باركنسون، وأظهرت النتائج أن الخلل في نقاط الاشتباك العصبي بين الخلايا العصبية التي تدير إنتاج #الدوبامين، يؤدي لاحقا إلى تراكم سام للمادة الكيميائية.


🔵 هذا التراكم السام للدوبامين يمكن أن يسبب بعد ذلك تلف الخلايا العصبية الدوبامينية التي تميز مرض باركنسون.

🔵 بناء على هذه النتائج، قال عالم الأعصاب ديميتري كراينك، من جامعة نورث وسترن في #أميركا إنه “يفترض أن استهداف نقاط الاشتباك العصبي المختلة وظيفيا قبل تدهور الخلايا العصبية قد يمثل استراتيجية علاجية أفضل”.

#الحرة #الحقيقة_أولا

ً


أظهرت دراسة جديدة أن علامات الإصابة بمرض باركنسون قد تبدأ بالظهور في وقت مبكر عن وقت تشخيصه، وفق النتائج التي نشرت في الموقع العلمي “نورون”.


وقام باحثون من الولايات المتحدة وكندا بتحليل الخلايا العصبية من مرضى باركنسون، واكتشفوا أن بعض أعراضه قد تبدأ أبكر بكثير من تلك الأعراض التي يرصدها الأطباء عادة.


وقال عالم الأعصاب ديميتري كراينك، من جامعة نورث وسترن في الولايات المتحدة، إن هناك خللا في نقاط الاشتباك العصبي (أو الروابط) بين الخلايا العصبية التي تدير إنتاج الدوبامين، مما يؤدي لاحقا إلى تراكم سام للمادة الكيميائية التي يمكن أن تسبب بعد ذلك تلف الخلايا العصبية الدوبامينية التي تميز مرض باركنسون.


وأضاف “بناء على هذه النتائج، نفترض أن استهداف نقاط الاشتباك العصبي المختلة وظيفيا قبل تدهور الخلايا العصبية قد يمثل استراتيجية علاجية أفضل”.

والإجماع الحالي هو أن المشاكل في الطريقة التي يتم بها إعادة تدوير هذا البروتين في الدماغ، تسبب فقدان الخلايا العصبية التي تؤدي إلى مرض باركنسون.

ويسلط البحث الجديد الضوء على الطفرات المسؤولة عن الخلل الوظيفي في نقاط الاشتباك العصبي على وجه التحديد. “إنها آلية لم تكن معروفة من قبل .. ويبدو أنها أول علامة حتى الآن على الإصابة مرض باركنسون”، وفق البحث.

ويعيش أكثر من 10 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم مع مرض باركنسون، مع تشخيص 90 ألف في الولايات المتحدة وحدها كل عام. ومن المتوقع أن تزداد هذه الأرقام مع استمرار شيخوخة السكان في جميع أنحاء العالم.

يقول الباحثون إن اكتشاف الآلية وظهورها في الدماغ قبل أي محفزات محتملة أخرى سيكون حاسما في السعي المستمر لعلاج مرض باركنسون.

alhurra

التعليقات مغلقة.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.