دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

شركة أمريكية تصنع بطاريات خارقة تعيش إلى الأبد

وداعاً لأزمة شحن الهاتف

شركة تكنولوجية تسعى لتطوير بطاريات الهواتف من النفايات النووية لتحقيق هذا الغرض

244

وداعاً لأزمة شحن الهاتف: شركة أمريكية تصنع بطاريات خارقة تعيش إلى الأبد

تمكنت شركة أمريكية من تحقيق اختراق غير مسبوق في عالم صناعة البطاريات بما يمكن أن يُحدث تحولاً جوهرياً ومهماً في عالم الهواتف المحمولة الذكية، حيث اخترعت بطارية تعمل إلى الأبد من دون الحاجة لإعادة شحنها.


هل تخيلت أنك لن تحتاج أبداً لإعادة شحن بطارية هاتفك؟ شركة تكنولوجية تسعى لتطوير بطاريات الهواتف من النفايات النووية لتحقيق هذا الغرض، شركة أمريكية تصنع بطاريات خارقة تعيش إلى الأبد



وكشفت شركة “NDB” الأمريكية عن بطاريات تعمل لآلاف السنين بدون حاجة للشحن، ما يعني أن الهاتف المحمول يظل يعمل بهذه البطارية حتى ينتهي عمر الهاتف بدون أن يضطر صاحبه لإعادة شحنه، بما قد يؤدي إلى تغيير كبير في عالم الهواتف المحمولة التي تشكل البطارية أحد أبرز مشكلات مستخدميها في العالم.


والبطارية الخارقة تعمل بموجب تكنولوجيا نووية غير مسبوقة، حيث يقول موقع “إنتريستنغ إنجينيرينغ” إن بطاريات الألماس النانوية التي تعمل كمولد نووي صغير تغذيها النفايات النووية تستطيع العمل للأبد أو 28 ألف عام بلغة الأرقام.


وتقول الشركة إن البطارية غير قابلة للنفاد أو العطب، وستكون أرخص ثمنا للسيارات الكهربائية من بطاريات الليثيوم أيون الحالية.


ويعمل في الشركة فريق في مجال تكنولوجيا النانو، والعلوم النووية، ومجالات الألماس، ولديهم خلفيات عسكرية وأكاديمية، ما مكن الشركة من تطوير هذه البطارية التي ستغير شكل العالم.

وتنتج البطارية طاقتها من نفايات نووية معاد تدويرها، وتعدّ آمنة، ولا تنتج أي انبعاثات ضارة، ولا تتأثر بالظروف الجوية.


ويمكن استخدام البطارية من أجل تشغيل الصواريخ والسيارات الكهربائية والهواتف الذكية، وغير ذلك من الأجهزة والأدوات، ما يعني أنها قد تسجل قريباً انتشاراً واسعاً، وتختفي من العالم عملية إعادة الشحن.


وتشكل أزمة البطاريات معضلة تواجه كافة مستخدمي الهواتف الذكية في العالم، فيما تبذل الشركات المنتجة لهذه الهواتف جهوداً مضنية من أجل التوصل إلى حل لمشكلة نفاد البطاريات التي يعاني منها الناس، وتنشغل عشرات الشركات المتخصصة في هذا المجال بالبحث عن حلول.


وكانت شركة صينية ابتكرت تكنولوجيا جديدة يمكن من خلالها شحن بطارية الهاتف المحمول بشكل كامل خلال 15 دقيقة فقط، لتكون بذلك قد حلت جزئياً مشكلة البطارية التي يعاني منها مستخدمو الهواتف المحمولة الذكية في مختلف أنحاء العالم على اختلاف أنواعها.


وكشفت شركة “أوبو” الصينية عن تقنيتين جديدتين، إحداهما تتيح شحن هاتف ذكي بالكامل في نحو 15 دقيقة فقط، وأوضحت أن تقنية “سوبر في أو أو سي” التي ستستخدمها في هواتفها الذكية المستقبلية تتيح شحن بطارية سعتها 2500 ميلي أمبير/ساعة في 15 دقيقة فقط، وفي غضون 5 دقائق فقط يمكن أن تمتلئ البطارية بنسبة 45 في المئة.


كما تمكن باحثون أمريكيون من جامعة كاليفورنيا من تحويل القوارير الزجاجية المعاد تدويرها إلى مسحوق ناعم، لخلق أقطاب السيليكون الأساسية وهو ما يؤدي إلى تحسين عمر البطاريات المستخدمة في تشغيل الأجهزة المختلفة بما في ذلك الهواتف الذكية وصولا إلى البطاريات العملاقة التي تقوم بتشغيل السيارات الكهربائية.


وتحتوي بطاريات الليثيوم أيون التقليدية القابلة لإعادة الشحن، على قطبين: أحدهما مصنوع من الليثيوم يسمى الكاثود، والآخر من الكربون، يسمى الأنود، والبطاريات الجديدة التي صممها باحثون في جامعة كاليفورنيا تحتوي على الكاثود القائم على السيليكون.


واستخدم الباحثون عملية مكونة من 3 خطوات لإنشاء أقطاب السيليكون “anodes” تتمثل في سحق وطحن الزجاجات لتحويلها إلى مسحوق أبيض ناعم، ومن ثم يضيفون المغنيسيوم مع التسخين في تفاعل كيميائي حيث يطابقون الخليط الناتج مع الكربون. وهذا الأمر يجعل من جسيمات السيليكون النانوية، أكثر استقرارا مع تعزيز الطاقة التخزينية.


وتعتبر مشكلة البطارية هي الأكثر تعقيداً في عالم الهواتف المحمولة، فيما تعمل الشركات الكبرى مثل “آبل” الأمريكية و”سامسونغ” الكورية على تطوير قدرات البطاريات في هواتفها والبحث عن حلول لنفاد طاقتها الكهربائية في وقت مبكر.


واضطرت شركة “سامسونغ” مؤخراً لإنتاج هواتف جديدة تتمتع بخاصية توفير الطاقة، ولكن شريطة تعطيل بعض المزايا في الجهاز، بما في ذلك الشاشة الملونة وذلك لإبقاء البطارية على قيد الحياة مدة أطول.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.