دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

عقار أسترازينيكا لعلاج كورونا

"أسترازينيكا" تطرح العقار المنتظر للوقاية من كورونا

18

عقار أسترازينيكا لعلاج كورونا

“أسترازينيكا” تطرح العقار المنتظر للوقاية من كورونا

طرحت شركة “أسترازينيكا”، عقارا وقائيا يحمي من مرض “كوفيد-19″، ويعطى عن طريق الحقن لغير المصابين، ليكون متاحا في الأسواق لمن لا يستجيبون للقاحات بشكل كاف.

وقالت “أسترازينيكا” إن هذا العقار، المصنوع من مزيج من الأجسام المضادة، يوفر حماية بنسبة 83 بالمئة، لمدة 6 أشهر.

وسبق أن حقق العقار، ويطلق عليه اسم (إيه.زد.دي7442) أو “إيفوشيلد”، حماية بنسبة 77 بالمئة من حالات الإصابة المصحوبة بأعراض بعد 3 أشهر، حسبما تبين في قراءة سابقة لنتائج مرحلة متأخرة من تجربة مثبتة في أغسطس.

وذكرت الشركة أيضا أن دراسة منفصلة على المرضى بأعراض تتراوح بين المتوسطة والخفيفة لمرض “كوفيد-19″، كشفت أن تناول جرعة أعلى من العقار يمنع تدهور الأعراض بنسبة 88 بالمئة، إذا تلقى المريض العلاج في غضون 3 أيام من ظهور الأعراض الأولى.

ويتلقى المريض العقار مرة واحدة على جرعتين عن طريق الحقن. وينتمي “إيفوشيلد” إلى فئة العقاقير القائمة على أجسام مضادة أحادية النسيلة، وهي بروتينات يتم تصنيعها في المعمل وتحاكي الدفاعات الطبيعية في جسم الإنسان.

وتقوم على أساس الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم في حالة الإصابة بالعدوى أو التطعيم، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

بروفسورة التجميل ايلين بلكين كارابولوت

بروفسورة التجميل ايلين بلكين كارابولوت

الحيوانات والتلقيح ضد كورونا.. لماذا يرفض الخبراء “الفكرة”

عندما يجري الحديث عن فيروس كورونا المستجد، فإن الجهود الصحية تركز بشكل تام على البشر، رغم أن العدوى تنتقل أيضا إلى الحيوانات وتجعلها تمرض بـ”كوفيد 19″، فتظهر عليها الأعراض.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن الإنسان المصاب بفيروس كورونا يمكنه أن ينقل العدوى إلى حيوانات مثل القطط والكلاب، وذلك من خلال قطرات التنفس المتناهية الصغر التي تخرج من الفم والأنف إلى الهواء.

وأضاف المصدر أن القطط أكثر عرضة لالتقاط عدوى كورونا مقارنة بالكلاب، فيما لا يعرف الباحثون حتى الآن سبب هذا التفاوت بين الحيوانين إزاء الإصابة بالفيروس.

في غضون ذلك، لا توجد أي أدلة علمية تثبت قدرة القطط والكلاب على نقل فيروس كورونا إلى الإنسان، كما ليس ثمة ما يشير أيضا إلى قدرة الحيوانين على نقل العدوى فيما بينهما.

وعندما تمرض القطط والكلاب بـ”كوفيد 19″ فإن الأعراض التي تظهر عليها تتراوح بين العطس والسعال والإسهال.

وقام باحثون في الولايات المتحدة بتطوير لقاحات تُوصف بالواعدة من أجل تطعيم القطط والكلاب ضد فيروس كورونا، لكنها لم تحظ بموافقة السلطات الصحية المختصة، حتى يُتاح استخدامها.

ويرفض المشرفون على الشؤون الصحية في الولايات المتحدة، تلقي طلبات بشأن تسجيل لقاحات مضادة لكورونا، وسط الحيوانات.

ويرفض الخبراء تلقيح الحيوانات، لأنها لا تلتقط العدوى بسهولة، كما أنها لا تمرض في أغلب الأحيان عندما تصاب بالفيروس، وبالتالي، فإن الوباء لا يشكل خطرا محدقا بالقطط والكلاب.

ويوصي المختصون الشخص المصاب بكورونا، بأن يعزل نفسه عن الحيوان الذي يربيه، وعندئذ، تتحقق الوقاية، كما أن التطعيم وسط البشر يؤدي أيضا إلى ضعف انتقال الفيروس إلى القطط والكلاب

عقار أسترازينيكا لعلاج كورونا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.