دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل
مركز-الدليل – عريض
ضع-إعلانك-هنا – عامودي

علاج ضعف الانتصاب في تركيا

أسباب وعوامل ضعف الانتصاب عند الرجال

ضعف الانتصاب هو عدم القدرة على الحفاظ على قوة ومدة انتصاب كافية لإكمال العملية الجنسية بنجاح وبدون علاج ضعف الانتصاب قد تكون العملية الجنسية صعبة الحدوث

13

ضعف الانتصاب هو عدم القدرة على الحفاظ على قوة ومدة انتصاب كافية لإكمال العملية الجنسية بنجاح وبدون علاج ضعف الانتصاب قد تكون العملية الجنسية صعبة الحدوث، وقد تبدأ هذه المشكلة من عمر 40 .. ولقد أشارت الدراسات بأن هناك من 18-30 مليون شخص مصاب بضعف الانتصاب.

أسباب وعوامل ضعف الانتصاب عند الرجال:

  • مشاكل في التعصيب
  • الفشل الجنسي
  • المشاكل الشخصية
  • تكلس الشرايين
  • أدوية التهدئة
  • القلق
  • الاكتئاب
  • فرط ضغط الدم
  • اضطرابات الأداء الجنسي
  • فرط شحميات الدم
  • الخوف
  • تصلب الشرايين
  • الضغط النفسي
  • مشاكل العلاقة الزوجية
  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • السكري
  • التصلب الصعيدي
  • أمراض القلب

ما هو الجهاز التعويضي؟

الجهاز التعويضي، هو خيار علاجي هام للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب لسبب طبي، ولم يستجيبوا للعلاجات غير الجراحية (مثل: الأدوية وأجهزة التفريغ الخارجية والعلاج بالحقن، إلخ.). زراعة الجهاز التعويضي هي جراحة دائمة لا يمكن عكسها. ومن الهام أن يتحدث الرجال مع أطبائهم حول المزايا والمخاطر المحتملة من إجراء هذه العملية.

يتم في هذه العملية زرع دعامة داخل النسيج الإسفنجي (الجسم الكهفي) الذي بداخل العضو الذكري . جميع الأجزاء المكونة للجهاز التعويضى تكون داخل الجسم وغير ظاهره. عندما يشعر الرجل برغبة في الانتصاب بعد عملية زراعة الجهاز التعويضي، يُصبح قادرًا على تحقيق انتصاب صلب فورًا ويمكنه إقامة علاقات جنسية.من الحقائق التى يجب ان يعلمها المريض أن الجهاز التعويضي لا يزيد من طول العضو الذكري.

ما هي أنواع الدعامات الاصطناعية المستخدمة؟

توجد خيارات عديدة ومتنوعة والتي يمكن تقسيمها إلى نوعين رئيسيين، يختلف كلا منهما عن الآخر من حيث الأقطار والأطوال.

1- الدعامات المرنة شبه الصلبة (القابلة للتطويع):

تتطلب زراعة العضو التعويضي المرن إجراء عملية جراحية لإدخال زوج من الدعامات المرنة لداخل حجرات الانتصاب للعضو الذكري. والاسطوانات تكون مُغلفة من الخارج بطبقة من السيلكون ويتكون مركزها الداخلي من الصلب غير قابل للصدأ أو مفصلات التشبيك البلاستيكية. ووظيفة هذه المفصلات هي تمكين الرجل من اختيار وضع العضو الذكري إما في حالة انتصاب أو ارتخاء. هذه العملية تعطي صلابة ثابتة للعضو الذكري فيجب تعديل العضو الذكري للأعلى أو إمالته لوضع الانتصاب لتحقيق الانتصاب والعلاقة الجنسية، أو تحريكه لأسفل عند التبول. يمكن ثني وتحريك الأجهزة التعويضية المرنة لأكثر من موقع لتحقيق الانتصاب المرغوب.

2- الأجهزة القابلة للنفخ:

يتكون نوعي الأجهزة الهيدروليكية القابلة للنفخ من اسطوانات مجوفة تتم زراعتها بداخل حجرات الانتصاب للعضو الذكري. ولتحقيق الانتصاب توجد مضخة تعمل على ضخ سائل (ملحي) إلى الاسطوانات من خلال أنابيب. ويختلف الجهاز التعويضي الثنائي والثلاثي في مكان تخزين السائل وفي كيفية خروج السائل من الاسطوانات بعد انتهاء الانتصاب.

يجب مناقشة مميزات وعيوب كل جراحة مع الطبيب المعالج لكي يكون الاختيار واعي وللتأكد أن المريض لديه توقعات واقعية لنتائج العلاج.

كيف تتم عملية زراعة الدعامة في القضيب؟

وورد-هير-استاتيك – مربع

تختلف الأساليب الجراحية تبعًا لنوع العضو التعويضي ولتاريخ المريض ولتفضيلات الجراح.

غالبًا، يتم عمل شق جراحي واحد صغير إما أعلى العضو الذكري في مكان اتصاله بالبطن أو أسفل العضو الذكري في مكان اتصاله بكيس الصفن. يستطيع المرضى العودة لمنزلهم بنفس يوم الجراحة أو بعد قضاء ليلة واحدة بالمستشفى. يستغرق إجراء العملية الجراحية حوالى ساعة واحدة.

يعاني معظم الرجال من تورم وكدمة بعد إجراء عملية زراعة عضو ذكري اصطناعي لمدة 2 إلى 4 أسابيع، لذا فمن المفيد تعاطي أدوية مضادة للألم بانتظام. ويُنصح بعدم ممارسة النشاط الجنسي إلا بعد مرور شهر واحد من تاريخ الجراحة.

لا تؤثر العملية الجراحية ولا الجهاز التعويضي على الإحساس أو الذروة أو القذف.

 ما مدى تأثير الجهاز التعويضي في علاج ضعف الانتصاب؟

أشارت التجارب الإكلينيكية طويلة المدى إلى الفاعلية الفائقة والكفاءة التي تحققها الأعضاء الذكرية الاصطناعية، حيث تحقق عملية زراعة العضو التعويضي القابل للنفخ انتصاب مناسب لممارسة الجماع بنسبة تتراوح بين 90% إلى 95% وصرح الغالبية العظمى من الرجال بسعادتهم بإجراء العملية الجراحية. أشار بحث آخر إلى زيادة معدلات الرضا بنتيجة الجراحة بعد مرور من 6 إلى 12 شهر من تاريخ الاستخدام، وتم تسجيل أفضل النتائج الملحوظة في النصف الثاني من السنة الأولى التالية للجراحة.

ما هي المخاطر المحتملة عند زرع الجهاز التعويضي؟

من غير الشائع وجود أضرار بعد إجراء عملية زراعة الجهاز التعويضي

والمخاطر الرئيسية هي: الالتهابات والتآكل والفشل الميكانيكي. وفي حالة حدوث التهابات، كان يتم غالبًا فى الماضى إزالة العضو التعويضي ولا يتم زراعة جهاز تعويضي آخر إلا بعد مرور عدة أشهر.

أما حاليًا، تتم إزالة الجهاز الذي يحمل العدوى بواسطة جراحة إنقاذ الأعضاء التعويضية واستبداله بجهاز جديد في نفس الوقت. أشارت نتائج هذه الطريقة إلى أن 80% من الأعضاء التعويضية التي تم إنقاذها لا تتعرض مرة أخرى للعدوى. تتميز هذه الطريقة بتجنب قصر العضو الذكري الذي قد يحدث بسبب إزالة العضو التعويضي بدون استبداله.

عندما يتضرر النسيج المحيط بالعضو التعويضي ويندفع الجهاز خلال الجلد، يكون غالبًا مصحوبًا بالتهابات ومن الضروري إزالة الجهاز التعويضي.

يزيد احتمال حدوث فشل ميكانيكي مع الجهاز التعويضي القابل للنفخ عن جهاز الدعامات. السبب الشائع والمتسبب في فشل هذه الأجهزة هو حدوث ارتشاح للسائل من الاسطوانتين للجسم بعد حدوث الفشل الميكانيكي، يجب إجراء عملية جراحية أخرى لاستبدال الجهاز التعويضي يحدث هذا مع 15% إلى 30% من الرجال خلال من 10 إلى 15 سنة بعد إجراء العملية الأصلية. ومن التعقيدات الميكانيكية الأقل شيوعًا، انتفاخ الجهاز التعويضي تلقائيًا بصورة خاطئة (انتصاب ذاتي).

هل هناك أي تأثير سلبي لزرع الجهاز التعويضي على الإحساس عند الجماع؟

بعد زراعة الجهاز التعويضي، لا يتغير الإحساس على جلد العضو الذكري ولا قدرة الرجل على الوصول للذروة ولا يتأثر القذف. ولكن بمجرد زراعة الجهاز التعويضي، قد يؤدى الى عدم القدرة على تحقيق انتصاب طبيعي.

100%
رائع جداً

علاج ضعف الانتصاب في تركيا

  • يرجى تقييم هذا المقال
مركز-الدليل – مربع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.