دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل
مركز-الدليل – عريض
ضع-إعلانك-هنا – عامودي

عملية تحويل المعدة او تجاوز المعدة في تركيا

GASTRIC BYPASS

عمليات قص أو تحويل المعدة الكلاسيكية فعالة جداً في تنزيل الوزن ولكنها تترافق مع احتمال تأثيرات جانبية خطيرة. لهذا السبب تم تطوير هذه العملية لتصبح عملية تحويل المعدة المختصرة هي العملية المفضلة لدينا.

76

إن عملية تحويل المعدة او تجاوز المعدة هي العملية الأكثر انتشارا في العالم اليوم. حيث أن عملية تحويل المعدة او تجاوز المعدة تتم بواسطة مصران ينقل الغذاء مباشرة الى الأمعاء. ويتم من خلال عملية تحويل المعدة قص جزء من المعدة وربطها بمصران وجعله يتجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة (وبضمنها الاثنا عشر).. وصولا الى الجزء المتبقي من الأمعاء الدقيقة مباشرة ومن ثم الى الامعاء الغليظة، ثم الشرج والخروج من الجسم.. من حسنات هذه عملية تحويل المعدة انها تمنع عملية امتصاص الغذاء.. ولكنها قد تفقد الشخص متعة الحياة – كما يقول بعض الذين أجروا العملية – ويصبح همهم الأول الدخول الى الحمام عدة مرات في اليوم لوضع البراز.. كما يعانون من قلة امتصاص المواد الغذائية الحيوية والضرورية، ويحتاجون للاستعاضة عنها بالفيتامينات.

من ناحية اخرى عملية تحويل المعدة تنقذ الشخص من السكر في الجسم ومن الدهنيات، ومن ضغط الدم.. ولكنها من ناحية أخرى تسبب متاعب في العيش السليم وتمنع الشخص من الاستقرار والراحة النفسية والبدنية.. وقد توصل الشخص الى حالة من الاكتئاب. ومن سيئاتها ايضا انه قد يحدث انسداد في الأمعاء نتيجة التجاوزات المعوية التي أجريت للمريض.

لهذه العملية مخاطر قليلة تماثل مخاطر عملية ربط المعدة ولكن مع فعالية تضاهي قص المعدة أو تحويل مسار المعدة الكلاسيكي. عملية تحويل مسار المعدة المختصر Mini Gastric Bypass هي عملية سريعة يتم إجراؤها عادة بأقل من ساعة واحدة وتمكث عادة في المستشفى أقل من 24 ساعة.. ويتلوها شفاء سريع ومخاطر قليلة فهي بذلك تماثل بمخاطرها عملية ربط المعدة ولكنها تضاهي عمليات قص أو تحويل مسار المعدة أو تكميمها من حيث النتائج (نسبة نجاح 95%)

لمحة عن تطور عملية التحويل المختصرة:

عمليات قص أو تحويل المعدة الكلاسيكية فعالة جداً في تنزيل الوزن ولكنها تترافق مع احتمال تأثيرات جانبية خطيرة. لهذا السبب تم تطوير هذه العملية لتصبح عملية تحويل المعدة المختصرة هي العملية المفضلة لدينا.

لقد تطور مجال جراحة السمنة سريعاً بالسنوات الأخيرة وأصبح مجال متخصص من الجراحة العامة.. مع إزدياد أعداد المصابين بالسمنة المرضية مما جعل جراحي السمنة يبحثون عنن عملية جديدة.

ما هي عملية التحويل المصغرة؟

عملية التحويل المصغرة هي عملية نسبياً سريعة وبسيطة وتساعد في نزول الزائد غير المرغوب به. تشبه هذه العملية بقية عمليات تحويل المعدة من ناحية فصل معدة صغيرة من المعدة الأساسية وتحويل جزء من الأمعاء الصغيرة.

الفرق أن المعدة الجديدة تكون بشكل أنبوبة طويلة وموصلة بالأمعاء الدقيقة.. الأمعاء الدقيقة توصل إلى المعدة الجديدة بشكل دائري بدون الحاجة إلى قصها وكسائر عمليات التحويلل الأخرى.. فجزء من الأمعاء لا يمتص الطعام مما يساعد في

تقليل إمتصاص الدهون والسعرات الحرارية.. ولكن مثل بقية العمليات يحتاج المريض إلى مكملات غذائية مثل الفيتامينات والمعادن التي لا يمتصها الجسم من الطعام.

الإحصائيات الطبية أوضحت أن المريض قد ينزل 50-70% من وزنه الزائد في السنة الأولى. ليس كل المرضى تجرى لهم هذه العملية ولا بد أن يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكثر من 40 كغم/م² أو 35 كغم/م² مع أمراض مصاحبة مثل (السكري أو الضغط) ويجب أن يكون المريض قد فشل في الطرق التحفظية لإنقاص الوزن.

كيف تتم عملية تحويل المعدة المصغرة؟

تتم هذه العملية بإستخدام المنظار الجراحي عن طريق 4-5 فتحات صغيرة في أعلى البطن وعن طريقها ستتم العملية والتوصيل، والمكوث بالمستشفى سيستغرق عادة 3-4 أيام.

عمل معدة صغيرة:

توصيل المعدة بالأمعاء الدقيقة بحيث يتم تجاوز 1 – 1.5 متر من الأمعاء الدقيقة وهذا يساعد في تقليل كمية الإمتصاص الذي بدوره يساعد قي نزول الوزن.

هدف العملية:

تهدف عملية تحويل مجرى المعدة أو المجازة المعدية لتصغير حجم المعدة، ولتمكين الغذاء من تجاوز قسم من الأمعاء الدقيقة. ستشعرون بالشـبع والامتلاء خلال وقت أقصر مما كان يلزمكم حين كانت معدتكم بحجمها الأساسي، الأمر الذي يقلل كمية الطعام التي تأكلونها، ويخفض عدد السعرات الحرارية التي تستهلكونها.

كذلك، يؤدي تجاوز قسم من الأمعاء بواسطة تحويل مجرى المعدة لامتصاص الجسم لعدد أقل من السعرات الحرارية، مما يؤدي لفقدان الوزن.

دوافع إجراء العملية:

على الرغم من أن الاعتبارات التي تؤدي لاتخاذ قرار بإجراء هذه العملية تختلف من مؤسسة طبية إلى أخرى، إلا أن إجراء عملية تحويل مجرى المعدة يصبح واردا عندما تكون قيمة مؤشر كتلة الجسم BMI – body mass index) 40) أو أكثر. أو حين يصبح الوزن الزائد عامل خطورة على حياة الشخص أو يحد من قدراته.

بإمكان الطبيب أن يدرس إمكانية إجراء عملية تحويل مجرى المعدة في حالات عدم نجاح الشخص بفقدان الوزن بالطرق العلاجية الأخرى.

من الممكن أيضا أن يتم اشتراط الأمور التالية من أجل إجراء عملية تحويل مجرى المعدة:

  • زيادة الوزن (السمنة).
  • ليست هنالك اضطرابات شرب.
  • عدم المعاناة من الاكتئاب (Depression).
  • أن يكون عمركم بين 18 و65 عاما.

تنطوي أي عملية تغيير مجرى المعدة على خطورة ما، ولذلك فإنه من المهم أن تناقشوا مع الطبيب مختلف إمكانيات العلاج المطروحة، وأن تختاروا العلاج الأفضل لكم.

وورد-هير-استاتيك – مربع

سير العملية:

  • أكثر عمليات مجازة المعدة انتشارا، هي المجازة المعدية “رو-إن-واي” (Roux – en – Y).
  • خلال عملية الهضم الطبيعية، يمر الغذاء عن طريق المعدة ويدخل الأمعاء الدقيقة، حيث يتم هناك امتصاص غالبية المواد المغذية والسعرات الحرارية. بعد ذلك ينتقل الغذاء إلى القولون (Colon)، ثم تخرج الفضلات في نهاية المطاف على شكل براز (Stool).
  • في عملية المجازة المعدية بطريقة Roux – en – Y، يتم تصغير المعدة من خلال إنشاء جيب صغير في الطرف الأعلى من المعدة، وذلك بواسطة مكابس جراحية أو أشرطة بلاستيكية.
  • بعد ذلك، يتم توصيل المعدة المصغرة مباشرةً مع القسم المركزي من الأمعاء الدقيقة (الصائم – Jejunum)، بحيث يجتاز بقية المعدة والقسم الأعلى من الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشر – Duodenum).
  • بالإمكان إجراء عملية المجازة المعدية بواسطة إحداث شق كبير بالبطن (إجراء مفتوح) أو بواسطة إحداث شق صغير واستخدام أدوات صغيرة وكاميرا لتوجيه الجراحة (طريقة التنظير – Laparoscopy)

بعد العملية:

يستطيع غالبية الأشخاص العودة لمزاولة حياتهم بصورة طبيعية خلال فترة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أسابيع بعد إجراء جراحة المجازة المعدية.

من الممكن أن تسبب عملية تحويل مجرى المعدة حصول “متلازمة إغراق المعدة” – (dumping Syndrome). تحدث هذه المتلازمة عندما يتحرك الغذاء بسرعة كبيرة عبر المعدة والأمعاء، الأمر الذي يسبب الغثيان، فرط التعرق، الميل للإغماء (Near syncope)، واحتمال الإصابة بالإسهال (Diarrhea) بعد تناول الطعام.

تتفاقم هذه الأعراض إذا تم تناول الأغذية المصنـعة والغنية بالسعرات الحرارية (مثل الحلويات). في بعض الحالات، من الممكن أن يواجه الشخص حالة من الضعف، تستوجب أن يقوم بالاستلقاء إلى حين زوال الأعراض.

ما مزايا هذه العملية؟

و من مزايا هذه العملية الآتي:

  • تقليل تكلفة العملية بسبب تفادي عملية التوصيل مقارنة بتحويل المعدة الكلاسيكي
  • تقليل وقت إجراء العملية من ساعتين إلى ما يقارب 45-60 دقيقة
  • تجرى العملية عن طريق المنظار الجراحي
  • تقلل هذه العملية من هرمون الجوع (Ghrelin) وتعطي الإحساس بالشبع
  • نتائج ممتازة طويلة الأمد

ومن فوائد عملية تحويل المعدة المصغرة الطبية:

  • التخلص من إرتفاع ضغط الدم.
  • التخلص من مرض السكري.
  • التخـلص من وقف التنفس عند النوم.
  • التخلص من إرتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية والإرتجاع المريئي وآلام المفاصل وفقد التحكم بالتبول عند النساء.

هناك فوائد نفسية ومعنوية مثل التخلص من الإكتئاب المصاحب للسمنة وتحسن الثقة بالنفس وإزدياد التعامل مع المجتمع وتحسن الأداء الوظيفي والإجتماعي.

ما مضار هذه العملية؟

مثل جميع العمليات يوجد بعض الخطورة ولكن فوائدها تفوق خطورتها بكثير. فمضاعفاتها تشبه عملية التحويل الكلاسيكية مثل حدوث نزيف أو تسرب بعد العملية أو جلطة في الرئتين اوو إنسداد في الأمعاء الدقيقة ولكن سوف تراقب بدقة وستأخذ جميع الإحتياط لتلافي حدوث هذه المضاعفات بمشيئة الله، ولا بد من الفحوصات الدورية بعد العملية.

و يجب التذكير أن نزول الوزن يبدأ مباشرة بعد العملية ويستمر لفترة سنة الى سنتين، ولا بد من متابعة الجراح المسؤول وأخصائية التغذية والتمسك بالنظام الغذائي والنشاط الرياضي المتبع بعد مثل هذه العمليات للحصول على النتائج الجيدة وتصل إلى هدفك المنشود.

كيف يتم الوقاية من نتائج سوء الإمتصاص؟

يمكن الوقايه من نتائج سوء الإمتصاص بالإنتظام على الفيتامينات وهي تحديداً الكالسيوم والحديد وفيتامين مركبات ب وإجراء الفحوصات الدورية كل 3 أشهر السنة الأولى ثم كل 6 أشهرر فيما بعد. متابعة الفريق الطبي المتخصص وخصوصاً الطبيب المعالج وأخصائي التغذية بشكل دوري ومنتظم مهم جداً لتفادي حدوث أي إنتكاسات طبية.

ما أهم النصائح للحصول على أفضل نتائج للعملية؟

الحمية الغذائية لعملية تحويل المعدة المصغرة صممت للحصول على نزول وزن صحيح من خلال تعديل في السلوكيات الغذائية الخاطئة وحمية غذائية تتناسب مع تركيب الجهاز الهضميي الجديد بالإضافة إلى النشاط الرياضي المتبع. إتباع التعليمات المقدمة من قبل الفريق الطبي المتخصص يسمح بالمحافظة على الوزن المثالي الصحي مع مرور الوقت.

مهم جداً قبل عمل مثل هذه العملية أن تكون منضم ومدعوم من قبل فريق طبي متخصص سواء في مرحلة التشخيص أو العلاج. ومهم أيضاً إتباع العلاج الغذائي والدوائي المقترح من قبل الفريق الطبي كمرجع شامل بالنسبة لهذه العملية وأيضاً حسب الإحتياجات الشخصية.

متى يجب مراجعة المركز بعد العملية؟

  • زيارتك الأولى للمركز بعد العملية تكون عادة بعد 10 أيام.
  • يتم جدولة زيارة العيادة كل شهر وإلى أن يتم فقدان الوزن وتثبيت الفقدان يمكن أن تصبح الزيارات فيما بعد سنوية.
  • يجب إجراء المتابعة الطبية والفحوصات المخبرية كل 3 أشهر في السنة الأولى ثم كل 6 أشهر فيما بعد.

عملية تصغير المعدة تتم عند د.بورا كوج:

تتم العملية في مشفى كولان الراقي بمدينة اسطنبول التركية.

مركز-الدليل – مربع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.