دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

ما الذي يحدث في دماغ الكذاب؟

كيف يؤذي الكذب صحتك؟

– وداعا للخداع.. علامات تكشف من يكذب عليك
– كيف يعمل جهاز كشف الكذب؟

291

ما الذي يحدث في دماغ الكذاب؟


وجد الباحثون في بيولوجيا الكذب باستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي، أن الخداع مرتبط بتنشيط قشرة الفص الجبهي، الواقعة في مقدمة الدماغ، التي تلعب دورًا مهمًا في تحديد الشخصية، وتخطيط المهام المعرفية وتنظيم السلوك الاجتماعي والعاطفي.


كما أثبتت الدراسات أن الكذب مرهق عقليًا أكثر من قول الحقيقة، بالرغم من أن الدماغ يمكن أن يتكيف مع الكذب، فكلما كذب الشخص أكثر، كلما اعتاد دماغه على الكذب.


وداعا للخداع.. علامات تكشف من يكذب عليك



كيف يعمل جهاز كشف الكذب؟




أثناء عملية الكذب يشترك عدد كبير من مناطق المخ التي تساهم في التفكير المنطقي، وبالخصوص تقوم قشرة الفص الجبهي المعروفة بمشاركتها في العمليات المعرفية المعقدة بالمهمة الأساسية.



وفي صفحتها العلمية، خصصت صحيفة لوموند الفرنسية مقالا سلطت فيه الباحثة سيلفي شكرون الضوء على الكذب باعتباره نشاطا فكريا عالي المستوى، لأن الكاذب عليه أولا اتخاذ قرار بإخفاء أو تزوير معلومات صادقة، ثم اختلاق نسخة خاطئة من الواقع سيدافع عنها ويروج لها، كما أن عليه بعد ذلك التأكد من أن الجميع يصدقون قصته، وأنه يحفظ نسخته بكل يقظة حتى لا يتعارض مع نفسه.

وأشارت الباحثة إلى أن هذه العمليات تستهلك الكثير من الطاقة والحضور الذهني، إلا بالنسبة للكذابين المحترفين الذين أصبحت هذه العمليات آليا لديهم، منبهة إلى أن قشرة الفص الجبهي المعروفة بمسؤوليتها عن العمليات المعرفية المعقدة، هي التي تعمل على تنفيذ هذه الأنشطة.


اشتراك منطقتين في الدماغ
وكما أظهر مكسيم كيريف وزملاؤه في جامعة سانت بطرسبرغ عام 2017، أصبح من الممكن الآن تتبع كيفية تنشيط مناطق المخ والتواصل بينها وفقا للسياق النفسي.

وقد استخدم هؤلاء الباحثون هذه الطريقة الجديدة لتحليل التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي، لدراسة كيفية تغير اتصال الدماغ عندما يكذب شخص ما أو يحاول التلاعب أثناء قول الحقيقة، بحسب الباحثة في المعهد السويسري للبحث العلمي.


Lying is being detected in brain waves



ويبدو أن اقترانا يحدث داخل نصف الدماغ الأيسر بين اللفيف (gyrus ) الجبهي الأوسط واللفيف الجبهي السفلي أثناء الكذب، وقد يعكس الاتصال بين منطقتي الدماغ هاتين -بحسب الباحثة- التنازع على اختيار خطاب خادع أو نزيه.

أما بالنسبة لسلوك التلاعب، فإنه يولد زيادة في الاتصال بين اللفيف الأمامي الأيسر الأوسط والتقاطع الصدغي الأيمن الذي يسمح للشخص بوضع نفسه مكان الآخرين، مما يعني أنه عندما يتلاعب بنا يتقمص رؤيتنا بشكل أكثر فعالية.


وقالت الباحثة إن الكذاب غالبا ما ينتهي لتصديق كذبه ويقتنع به وربما يقنع غيره بأنه يقول الحقيقة، ولكن يمكن أن يؤدي التصوير العصبي الوظيفي إلى رفع الحجاب عن هذه الكذبة المزدوجة للآخرين وللشخص نفسه.


تصوير
وفي هذا السياق، تقول الباحثة إن جي يو وزملاءه في جامعة هونغ كونغ تساءلوا مؤخرا هل يمكن للتصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي التمييز بين نشاط الدماغ أثناء التلاعب والخداع وأثناء ذكريات مغلوطة، خاصة أن هذين الموقفين التجريبيين يعملان على تنشيط اللفيف الجبهي الأيسر، ولكن حالة الكذب وحدها هي التي تنشط أيضا شبكة من المناطق في نصفي الدماغ كليهما، كاللفيف الزمني الأيمن العلوي والتشويش الأيمن والفص الجداري الأيسر واللفيف الجبهي الأيسر العلوي.

وختمت الباحثة في مختبر علم النفس الإدراكي أن من حسن حظ الكذابين الحقيقيين أنه لا شيء يدل على أن هذه التقنية ستكتشف الأكاذيب في الحياة اليومية.

وخلصت شكرون إلى أن أ. هاياشي ومعاونيه في جامعة توهوكو أظهروا أن قشرة الفص الجبهي هي نفسها التي تنشط في جزئها البطني عند التسامح مع المخادعين، لذا عندما يخبرك شخص بأنه خدعك بحسن نية، فدع قشرة الفص الجبهي لديك تقرر هل ينبغي أن تسامحه أم لا!


جهاز عالي الدقة لكشف الكذب في المطارات.. إليكم تفاصيل الخبر



تعرفوا على طريقة كشف الكذب من خلال لغة الجسد



في حال تكرار الكذب لدى الطفل، ينبغي على الوالدين التحقق من السبب الكامن وراء ذلك

لماذا يكذب طفلك؟‬

أوردت مجلة “كيندر” الألمانية أن‬ ‫الكذب لدى الأطفال له أسباب عدة تختلف تبعا للمرحلة العمرية.‬‬

وأوضحت المجلة المعنية بشؤون الأسرة والطفل أن الطفل دون الرابعة يكذب ‫لعدم قدرته على وضع حدود فاصلة بين ما هو حقيقي وما هو غير حقيقي، مشيرة ‫إلى أن الطفل يتلمس نطاقات حياتية مجهولة من خلال التجربة فيحاول الكذب‬ ‫ليرى كيف ستسير الأمور وإلى أي مدى ستكون العواقب دراماتيكية. ‬‫‬‬‬‬‬

‫ولا يمكن للطفل دون السابعة تكوين نظرة شاملة على الموقف، فهو -على سبيل ‫المثال- يرى أن غرفته مرتبة بالكامل إذا وضع ألعابه كلها في صندوق‬ ‫واحد. ‬‬‬‬

‫وأشارت “كيندر” إلى أنه بدءا من سن التعليم الأساسي يشرع الطفل في الكذب ‫بشكل مقصود، على سبيل المثال، ليخلق مساحة حرية وخصوصية لنفسه. ‬‬‬

وفي حال تكرار الكذب، ينبغي على الوالدين التحقق من السبب الكامن وراء ‫ذلك واستشارة طبيب نفسي أو استشاري تربوي عند الضرورة.



كيف يؤذي الكذب صحتك؟!

صدق المثل الشعبي الذي قال إن “الكذب حبله قصير”، وبالإضافة إلى أنه قصير فإنه يلتف على صحة الكاذب مثل حبل مشنقة مخيف يخنق صحته شيئا فشيئا كلما كذب ودلّس.


والكذب مشكلة سلوكية تؤثر سلبا على الفرد والعائلة والمجتمع، ولكن الأطباء يقولون إن له آثارا سلبية على صحة الشخص، حتى لو كان الكاذب يرى فيه مخرجا للتملص من موقف أو الخروج من وضع معين.


علماء النفس كشفوا عن علامات تدل على الكذب



والكذب سلوك شائع، إذ يقدر مثلا أن الأميركي يكذب 11 كذبة في الأسبوع، ويرى بعض الأخصائيين أن للكذب عدة أسباب منها عدم إثارة غضب شخص معين يتوقع منه أمرا مختلفا
ككذب الابن على والده عندما يسأله هل أنهى فروضه المدرسية، أو محاولة الهرب من موقف غير محبب مثل كذب المرأة على صديقتها عندما تطلب منها الأخيرة الخروج معها لشرب القهوة فتجيبها بأنها مشغولة أو مريضة.


ووفقا لباحثين فإن تلافي قول الحقيقة قد تكون له مخاطر كبيرة على الصحة، فالشخص الذي يكذب أكثر عرضة للأعراض والمشاكل الصحية التالية:

التوتر.
الشعور بالكآبة.
الصداع المتكرر.
سيلان الأنف.
الإسهال.
ألم الظهر.


ويطرح العلماء تفسيرا مقترحا لهذه الأعراض وهو أن الكذب يجعل الشخص يشعر بالذنب، وهذا يقود إلى سلسة من الأحداث تشمل الضغط والقلق نتيجة شعوره بأنه فعل شيئا خاطئا، ويتبع ذلك ترك آثار سلبية على جهاز المناعة.


في المقابل فإن قول الحقيقة يؤدي إلى تحسن الأعراض السابقة، ويرى البعض أن هذا ناجم عن أن قول الحق بغض النظر عن عواقبه يجعل الشخص يشعر بأنه أكثر قدرة على مواجهة أي شيء ويعطيه إحساسا بالقوة.



محاولات لمعرفة شكل المخ أثناء التفكير والكذب

يحاول علماء مخ وأعصاب مراقبة نشاط المخ لمعرفة كيف يكون شكله في حالة التفكير وأثناء الكذب.

ولمعرفة ذلك لجأ باحثون ألمان لاستخدام آخر التقنيات الحديثة التي استطاعوا من خلالها معرفة أنشطة الخلايا العصبية.

واستطاع الباحثون عبر الأبحاث المكثفة قراءة بعض أفكار الإنسان دون اللجوء للشعوذة والسحر.

وقال البروفيسور جون دايلان هاينيس من مركز بيرنشتاين لأبحاث المخ والأعصاب في مؤتمر عقد أمس في شتوتغارت جنوب ألمانيا إنه إذا عثر على نماذج خاصة بالمخ تشبه “انطباع” الأفكار فيه تمكن من معرفة ما يفكر فيه صاحب هذا المخ.

وركز العلماء خاصة على مسألة ما إذا كان علماء المخ والأعصاب سيتوصلون لمعرفة “الإنسان الشفاف”، حيث أصبحت هذه القضية تهم الكثير من الأوساط في المجتمع سواء على المستوى الأخلاقي أو الفلسفي أو الجنائي أو الديني.


إليكم مجموعة من النصائح لكشف الشخص الكاذب، أبرزها: لون الوجه والنظر



واكتشف البروفيسور هاينيس في إحدى التجارب مركز اتخاذ القرارات في المخ وكيفية اتخاذها.

ويقول هاينيس إنه كان على المتطوعين المشاركين أن يقرروا ما إذا كانوا سيقومون بعملية الطرح الحسابي أو عملية الجمع دون إبداء ذلك لمشرفي التجربة، مشيرا إلى أنه تم استقراء قرارهم بنسبة نجاح لا تقل عن 70%.


بصمة الأفكار
وأشار إلى أن العلماء قاموا في التجربة بمد أجهزة الكمبيوتر بـ”بصمة الأفكار” أي بحركة الخلايا العصبية وتفاعلاتها ونشاطها عامة عندما يقوم الجسم بعملية الطرح أو بعملية الجمع، ثم مقارنة هذه “البصمة” أو الانطباع أو الصورة بصورة مخ المتطوعين أثناء قيامهم بإحدى هاتين العمليتين.

كما وجد الباحثون أن الكمبيوتر أظهر النموذج العصبي الذي ينبئ بتصرف محدد للإنسان قبل 10 ثوان تقريبا من صدور هذا القرار، ما دفع بالبروفيسور هاينيس لإعادة طرح تساؤلات قديمة جديدة عن حرية الإنسان وهل تصرفاته محددة من خلال أنشطة عصبية في المخ، وما إمكانية مخالفته طبيعته.

وشرح الباحث هانز ماركوفيتش في المؤتمر حالة رجل كان محبا لأسرته وفيا بحقوقها ولكنه أصبحت له فجأة ميول جنسية شاذة مع الأطفال جعلته ينتهك عرض أولاده.

وبإجراء الفحوص الطبية على هذا الأب تبين أنه مصاب بورم سرطاني في المخ، لكن بعد استئصال هذا الورم عاد طبيعيا وتخلص من هذا الشذوذ.

وعقب الباحث على هذه الحالة بالتساؤل عما إذا كان القانون يعاقب على هذه الميول، لافتا إلى أنه ربما سمحت المحاكم مستقبلا باستخدام أجهزة مسح المخ.

ويعمل البروفيسور ماركوفيتش أيضا في إعداد التقارير الصحية لبعض الجهات القضائية كما أنه أثبت ما سماه “بصمة الكذب” في إحدى التجارب مع الطلاب.

فقد وجد ماركوفيتش أن الخلايا العصبية نشطت بشدة في منطقة الجبهة عندما بدأ الطلاب يقصون حكايات حقيقية بناء على طلب المشرفين، ثم نشطت الخلايا العصبية بغزارة في مؤخرة الرأس لدى رواية حكايات مختلقة.


Anxiety and Brain


دراسة تكشف مكان الكذب في الدماغ

علمنا من قبل أن منطقة الناصية هي المسؤولة عن الكذب كما أكد القرآن من قبل، ولكن بعض المشككين اعترض على ذلك.. دعونا نتأمل هذا الدليل العلمي الجديد….

قال أحد الملحدين قبل عشر سنوات تقريباً: لم يثبت علمياً أن منطقة الناصية تحديداً هي المسؤولة عن الكذب، ولذلك فإنه لا يوجد أي إعجاز للقرآن في هذا المجال! وسبحان الله، يأتي العام 2014 ليقوم عدد كبير من الباحثين والاقتصاديين ببحث معمق يهدف إلى اكتشاف منطقة الكذب في دماغ الإنسان وكانت المفاجأة!



فريق بحثي من معهد Virginia Tech Carilion Research Institute ‎ وجد أن الإنسان عندما يكذب فإن منطقة في الدماغ تدعى dorsolateral prefrontal cortex (DLPFC) وتقع خلف جبهة الرأس مباشرة .. هذه المنطقة تنشط أثناء الكذب.



وقد أكد هؤلاء العلماء أن موضوع الكذب والخداع من المواضيع الهامة التي بقيت لغزاً لفترة طويلة، ولكن التقنيات الحديثة كشفت سر الكذب، والمنطقة المسؤولة عنه، وبخاصة أن منطقة الخطأ هي ذاتها. ويحاول العلماء الاستفادة من هذا الاكتشاف في تحسين قدرة الأفراد على اتخاذ القرار السليم دون أخطاء لتفادي المشاكل المتعلقة بالقرارات الخاطئة.

الذي يهمنا في هذه الدراسة أنها تمثل دليلاً إضافياً على صدق هذا القرآن، فالقرآن وقبل أكثر من 1400 سنة حدد لنا بدقة المنطقة المسؤولة عن الكذب وهي الناصية.. بينما لم يتم التأكد علمياً من هه الحقيقة إلا أواخر عام 2014 … قال تعالى: (كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ (15) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ) [العلق: 15-16].. سبحان الله!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.