دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

متحور أوميكرون من كورونا

يحتوي هذا المتحور، الذي عرف أولا برقم B.1.1.529 قبل تسميته بـ”أوميكرون” على الكثير من الطفرات، بعضها مثير للقلق وفق منظمة الصحة العالمية، إذ إن خطر الإصابة به أعلى بكثير من بقية السلاسات المعروفة حتى الآن.

164

متحور أوميكرون من كورونا

يثير المتحور الجديد لفيروس كورونا، الذي اكتشف مؤخرا في جنوب أفريقيا، الفزع حول العالم، بالنظر إلى قدرته المفترضة على تخطي المناعة التي تنتجها اللقاحات.

هل تتوقع عودة القيود الصحية وإجراءات الحظر إلى ما كانت عليه؟


فاوتشي: متحور أوميكرون يعطي إشارات على أنه قابل للتفشي بسرعة مقارنة بالطفرات السابقة


متحور أوميكرون “شديد الخطورة”.. وشركات الأدوية تهرع إلى مختبراتها

صنفت لجنة استشارية تابعة لمنظمة الصحة العالمية المتحور الجديد لفيروس كورونا، والذي اكتشف لأول مرة في جنوب أفريقيا، باعتباره فيروسا شديد العدوى ومثيرا للقلق، في حين سارعت شركات أدوية عالمية إلى البحث لمعرفة فعالية لقاحاتها بمواجهة المتحور الجديد.

والإعلان الصادر عن منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة، الجمعة، بشأن المتحور الذي أطلق عليه اسم “أوميكرون”، يعد أول تصنيف منذ شهور تقوم به المنظمة لأحد متحورات كورونا على هذا النحو.

وينتشر المتغير الجديد بسرعة في أجزاء من جنوب إفريقيا، ويشعر العلماء بالقلق من العدد الكبير غير المعتاد من الطفرات التي يمكن أن تجعله أكثر قابلية للانتقال وتساعده على التهرب من المناعة التي تنتجها اللقاحات.

وقال وزير الصحة الألماني ينس شبان إن “آخر ما نحتاجه هو ظهور متحور جديد من شأنه أن يسبب المزيد من المشاكل”.

وشهدت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مؤخرا ارتفاعا هائلا في إصابات فيروس كورونا.

والجمعة، نقلت شبكة أخبار “سي.أن.أن” عن خبراء من شركتي فايزر وبايونتيك، قولهم، إنهم يتوقعون الحصول على البيانات الدقيقة بشأن المتحور الجديد في غضون الأسبوعين المقبلين.

وقالت بايونتيك إن البيانات القادمة ستلقي الضوء على ما إذا كان المتغير الجديد يتطلب منا تعديل لقاحنا.

ولأشهر، قال رئيسا شركتي فايزر وبايونتيك إنه يمكن تكييف لقاحهما، في غضون ستة أسابيع والبدء في شحن الدُفعات الأولى في غضون 100 يوم، إذا لزم الأمر.

من جانبها، قالت شركة “أسترازينيكا” الجمعة إنها تدرس تأثر المتغير الجديد بلقاحها وما وصفته بـ “كوكتيل الأجسام المضادة” الذي يوفره لقاحها، مضيفة أنها تأمل في أن يحتفظ (لقاحها) بفعاليته أمام هذه السلالة الجديدة، وفق ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

وقال كبير خبراء الأمراض المعدية في الحكومة الأميركية، أنتوني فاوتشي، إن المتحور الجديد لم يكتشف بعد في الولايات المتحدة، وذكر في تصريحات لشبكة “سي أن أن” أن المتحور “يبدو أنه ينتشر بمعدل سريع نسبيا” في الخارج.

وأضاف “على الرغم من أن المتحور قد يكون أكثر قابلية للانتقال ومقاومة للقاحات عن المتحورات الأخرى، إلا أننا لا نعرف شيئا الآن بشكل دقيق”.

والخميس، أعلن علماء في جنوب أفريقيا اكتشاف متحور جديد من كوفيد-19 في البلد الأفريقي الأكثر تضررا من الوباء، والذي يشهد زيادة جديدة في عدد الإصابات.


منظمة الصحة: لم يتضح ما إذا كان كورونا أوميكرون يتسبب بمرض شديد

فاوتشي يؤكد أن هناك حاجة لوقت أكبر لدراسة متحور كورونا الجديد.. ويرجّح أن توفّر اللقاحات الحالية درجة من الحماية ضد الإصابات الشديدة به

أبلغ أنطوني فاوتشي، كبير المسؤولين الأميركيين في مجال الأمراض المعدية، الرئيس جو بايدن يوم الأحد أن الأمر سيستغرق نحو أسبوعين للحصول على معلومات أكثر تحديداً حول قابلية الانتقال والسمات الأخرى لمتحور أوميكرون الجديد من فيروس كورونا.

من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية الأحد إنه لم يتضح بعد ما إذا كان المتحور “أوميكرون” أشد عدوى مقارنةً بالمتحورات السابقة من الفيروس، أو إذا كان يتسبب في مرض أشد خطورة.

وأضافت المنظمة: “البيانات الأولية تشير إلى أن هناك معدلات متزايدة من دخول المستشفيات في جنوب إفريقيا، لكن قد يكون ذلك بسبب زيادة الأعداد الإجمالية للمصابين وليس نتيجة إصابتهم بشكل محدد بمتحور أوميكرون”.

ومع ذلك أكدت المنظمة في بيان أن الأدلة الأولية تشير إلى أن هناك احتمالاً أكبر للإصابة مجدداً بالمتحور.

وأوضحت المنظمة أنها تعمل مع خبراء فنيين لفهم الأثر المحتمل للمتحور على الإجراءات الوقائية الحالية ضد كورونا، بما في ذلك اللقاحات.

وقالت: “ليس هناك معلومات حالياً للإشارة إلى وجود أعراض مرتبطة بمتحور أوميكرون تختلف عن أعراض المتحورات الأخرى”.

وأضافت: “الإصابات الأولية المسجلة في دراسات جامعية تفيد بأن إصابة الأفراد الأصغر سناً بالمرض تميل إلى الاعتدال أكثر، لكن فهم مستوى شدة متغير أوميكرون سيستغرق أياماً أو عدة أسابيع”.

ما علاقة كورونا أوميكرون بالإيدز؟


الدكتورة Angelique Coetzee الممارسة عملها الطبي منذ 30 عاما تدير عيادة خاصة في مدينة بريتوريا

المصابون بمتحور Ómicron المرعب الجديد “يعانون من أعراض غير عادية” وفقا لما قالته طبيبة جنوب إفريقية، كانت أول من اكتشفته وتعرفت إلى أهم خصائصه، فأسرعت ودقت ناقوس الخطر العالمي قبل أن يستفحل وينتشر أكثر.

الدكتورة Angelique Coetzee الممارسة عملها الطبي منذ 30 عاما، تدير عيادة خاصة في مدينة بريتوريا، العاصمة الإدارية لجنوب إفريقيا، حيث ترأس “الجمعية الطبية” فيها،

الخبراء ما زالوا يجهلون خطورته

قالت إن أعراض “كورونا” المعروفة، لم تظهر على أي منهم، وأهمها فقدان حاستي الشم والذوق “وفي المقابل كان كل منهم يشعر بتعب شديد ليوم أو يومين، إضافة لآلام بالعضلات وسعال جاف، مع حكة بالحلق، فيما عانى عدد قليل فقط من حمى معتدلة” بحسب ما ذكرت أمس لصحيفة “التلغراف” البريطانية

وأول ما فعلته الدكتورة التي ذكرت أن الأعراض الجديدة التي لاحظتها “كانت خفيفة” وأن جميع المرضى الذين كانت تعالجهم تعافوا بشكل جيد، هو قيامها في 18 نوفمبر الجاري، بإبلاغ ما توصلت إليه من نتائج إلى “المجلس الاستشاري للقاح” في جنوب إفريقيا، فأسرع بدوره وأبلغ السلطات المحلية التي نبهت “منظمة الصحة العالمية” وغيرها، لذلك أشادت الولايات المتحدة أمس السبت بعلماء جنوب إفريقيا “للإبلاغ بسرعة عن المتحور الجديد، ومشاركتها هذه المعلومات مع العالم” في صفعة على تعامل الصين مع التفشي الأصلي لفيروس “كورونا” المستجد، وفقا لما بثته الوكالات.

مع ذلك، انتشر “أوميكرون” في الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وجمهورية التشيك وبلجيكا وهولندا وبوتسوانا وإسرائيل وهونغ كونغ وأستراليا، ووصفته “الصحة العالمية” بأنه مثير للقلق، وأكثر عدوى من المتغيرات السابقة، علما بأن الخبراء لا زالوا يجهلون خطورته تماما، مع علمهم بأنه يحتوي على 32 طفرة في جزء الفيروس الذي يتم توجيه اللقاحات المتاحة إليه “ما يجعلها غير فعالة لمكافحته” بحسب ما قال الدكتور ديفيد هو، أستاذ علم الأحياء الدقيقة والمناعة بجامعة كولومبيا الأميركية، والذي ثبت له إصابة 20 من مرضاه بالمتحور الجديد “معظمهم رجال أصحاء ويشعرون بتعب شديد، ونصفهم تقريبا لم يتناول أي لقاح” كما قال.


المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض: أوميكرون يتحايل على المناعة وأشد عدوى وينتشر بسرعة


شاب بصحة جيدة يموت عند الإصابة بـ كورونا ومسن بأمراض مزمنة يتجاوز محنة الفيروس.. ما السر في ذلك؟


استنفار عالمي وإغلاق حدود لمواجهة أوميكرون.. وإصابة المئات في عدة دول بالسلالة المتحورة


رعب واستنفار عالمي واجراءات صارمة مشددة بعد “أوميكرون”.. متحور كورونا الجديد الذي انتشر بسرعة منذ ظهوره في دول أفريقية


من الذي اكتشف أوميكرون.. وما الحالة الصحية للمصابين بالمتحور الشرس؟


سرعة انتشاره غير مسبوقة ويحتوي على طفرات عدة ويصعب رصده عبر PCR وقد يقاوم اللقاحات.. لماذا تسبب متحور أوميكرون بكل هذا الرعب؟


أوبئة حصدت أرواح الملايين خلال قرن.. هل كورونا وتحوراته الأخطر؟


الحرف الـ15 في الأبجدية اليونانية.. سر تسمية المتحور الجديد لـ كورونا بـ أوميكرون!


أشد عدوى من السلالات السابقة.. منظمة الصحة العالمية تصنف المتحور الجديد الذي ظهر في جنوب أفريقيا بالمقلق.. وتسميه أوميكرون


استنفار عالمي ضد “أوميكرون”

اتخذت دول عدة حول العالم إجراءات وقائية، بينها حظر السفر، لمواجهة خطر انتشار متحور جديد لفيروس كورونا أطلق عليه اسم “أوميكرون”، يعتقد أنه سيكون “الأكثر انتشارا” مقارنة بباقي المتغيرات.

اتخذت دول عدة حول العالم إجراءات وقائية، بينها حظر السفر، لمواجهة خطر انتشار متحور جديد لفيروس كورونا أطلق عليه اسم “أوميكرون”، يعتقد أنه سيكون “الأكثر انتشارا” مقارنة بباقي المتغيرات.

وتسببت المخاوف المتعلقة بهذه المتحورة الجديدة، في انخفاض أسعار النفط وتراجع حاد في أسواق الأسهم العالمية.

وينتشر المتغير الجديد بسرعة في أجزاء من جنوب أفريقيا، ويشعر العلماء بالقلق من العدد الكبير غير المعتاد من الطفرات التي يمكن أن تجعله أكثر قابلية للانتقال وتساعده على التهرب من المناعة التي تنتجها اللقاحات.

وقالت شركتا فايزر وبايونتيك إنهم يتوقعون الحصول على البيانات الدقيقة بشأن المتحور الجديد في غضون الأسبوعين المقبلين، وأن البيانات القادمة ستلقي الضوء على ما إذا كان المتغير الجديد يتطلب تعديل اللقاحات.

فيما أعلنت شركة موديرنا الأميركية للأدوية الجمعة أنها ستطور جرعة معززة ضد متحورة أوميكرون.

من جانبها، قالت شركة “أسترازينيكا” الجمعة إنها تدرس تأثر المتغير الجديد بلقاحها وما وصفته بـ “كوكتيل الأجسام المضادة” الذي يوفره، مضيفة أنها تأمل في أن يحتفظ اللقاح بفعاليته أمام هذه السلالة الجديدة، وفق ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.