دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

متحور كوفيد الجديد مو

منظمة الصحة العالمية تراقب "مو" نسخة جديدة متحورة من كورونا مثيرة للقلق.. ماذا نعرف عنها؟

ما مميزات سلالة مو Mu (وترسم بالحرف الكبير Μ والحرف الصغير u) الجديدة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″؟ وما آخر المعطيات حول سلالة سي. 1. 2 (C.1.2) الأخرى الجديدة؟ الإجابات في هذا التقرير الشامل.

170

متحور كوفيد الجديد مو

يترقب العالم متحور كوفيد الجديد “مو” في وقت رجحت منظمة الصحة العالية مقاومة السلالة للقاحات.

وظهر المتحور مو في كولومبيا في يناير فيما تستمر حالات الإصابة في الارتفاع. ومنذ ذلك الحين انتشر في أكثر من 39 دولة وفقا للمنظمة، من بينها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان والإكوادور وكندا ودول أوروبية.

متحور كوفيد الجديد مو
متحور كوفيد الجديد مو

وعلق خبير الأمراض المعدية بالولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، على متحور مو، قائلا إنه لا يشكل “تهديدا فوريا في الوقت الحالي” داخل الولايات المتحدة.

وقال إن السلطات الصحية المختصة “تراقبه عن كثب”، لكن مو “ليس قريبا على الإطلاق من أن يكون مهيمن”، حيث لا يزال المتحور دلتا هو السبب وراء أكثر من 99 في المئة من حالات الإصابة في الولايات المتحدة.

 

وليس واضحا بعد مدى الحماية التي توفرها اللقاحات ضد هذا المتحور، وقالت منظمة الصحة العالمية، في بيان، إن مو “يحتوي على مجموعة من الطفرات التي تشير إلى الخصائص المحتملة لمحاربة المناعة”، مما أثار مخاوف من أنه قد يكون أكثر مقاومة للقاحات المضادة لفيروس كورونا، مقارنة بالمتحورات الأخرى.

وفي هذا السياق، قالت شركة فايزر لواشنطن بوست إنها تدرس متحور مو، ومن المتوقع أن تنشر البيانات في مجلة متخصصة قريبا.

متحور جديد من فيروس كورونا يظهر في كولومبيا في يناير 2021
متحور جديد من فيروس كورونا يظهر في كولومبيا في يناير 2021

منظمة الصحة العالمية تنشر معلومات عن متحور جديد من فيروس كورونا يظهر في كولومبيا في يناير 2021 :

– المتحور مو يعرف علميا باسم B.1.621
– لدى المتحور الجديد طفرات تشير إلى أنه يمكن أن يكون أكثر مقاومة للقاحات
– الانتشار العالمي للمتحور “مو” قد انخفض بين حالات الإصابة الراهنة، يقدر حاليا دون 0.1%
الصحة العالمية تحذر من المتحور "مو" ومخاطر مقاومته للقاحات
الصحة العالمية تحذر من المتحور “مو” ومخاطر مقاومته للقاحات

الصحة العالمية تحذر من المتحور “مو” ومخاطر مقاومته للقاحات

كشفت منظمة الصحة العالمية، هذا الأسبوع، أنها تراقب سلالة جديدة متحورة من فيروس كورونا المستجد، أُطلق عليها اسم المتغير “مو”.

وتم الكشف عن المُتحور “مو” لأول مرة في كولومبيا، شهر يناير الماضي.

وصنفت المنظمة المتحور “مو” على أنه “متغير يسترعي الانتباه”، وفقا لما أوضحت في نشرتها الأسبوعية بشأن جائحة كورونا.

ويُعرف المتحور “مو” علميا باسم “B.1.621”.

ولفتت المنظمة إلى أن المتغير الجديد يحمل طفرات تؤشر إلى مخاطر من ناحية مقاومة اللقاحات، وقالت إن هناك ضرورة لإجراء المزيد من الدراسات لفهم المتغير “مو” بشكل أفضل.

وبحسب المنظمة، فإن المتحور الجديد “مو” يحمل “مجموعة من الطفرات التي تؤشر إلى خواص محتملة للتهرب المناعي”.

ويعزز ظهور المتحور “مو” القلق من ظهور طفرات جديدة بالتزامن مع عودة معدلات الإصابة للارتفاع حول العالم من جديد، لا سيما في ظل تفشي المتغير “دلتا” فائق العدوى.

وبينما لا تملك معظم الطفرات تأثيرا كبيرا على خصائص الفيروس، تتمكن البعض منها من التأثير على مدى سهولة انتشاره وشدة العدوى التي تسبب بها، أو مقاومة اللقاحات والأدوية المضادة للفيروس.

وحتى الآن، تنظر منظمة الصحة العالمية بعين القلق لبعض السلالات المتحورة من فيروس كورونا المستجد، أبرزها “ألفا” الذي تم رصده في 193 دولة، و”دلتا” الذي بات متفشيا في 170 دولة.

وبعد الكشف عن “مو” في كولومبيا، تمكنت الكوادر الصحية من رصده في دول أخرى في أميركا الجنوبية وأوروبا.

ولفتت المنظمة إلى أن انتشار السلالة “مو” انخفض إلى أقل من 0.1 بالمئة لدى الحالات المتسلسلة، ورغم ذلك فقد بلغت نسبة الإصابات في كولومبيا بهذا النوع من الفيروس تحديدا إلى 39 بالمئة.

 

خطر “هروب مناعي

أعلنت منظمة الصحّة العالمية  أنّها تراقب نسخة متحوّرة جديدة من فيروس كورونا تدعى “مو” رُصدت للمرة الأولى في كولومبيا في كانون الثاني/يناير.

وقالت المنظمة في نشرتها الوبائية الأسبوعية حول تطوّر الجائحة إنّ النسخة المتحوّرة بي.1.621 بحسب تسميتها العلمية – تمّ تصنيفها في الوقت الراهن “متحوّرة يجب مراقبتها”.

وأوضحت أنّ لدى هذه المتحوّرة طفرات يمكن أن تنطوي على خطر “هروب مناعي” (مقاومة للّقاحات)، الأمر الذي يجعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليها لفهم خصائصها بشكل أفضل.

وجميع الفيروسات، بما في ذلك سارس-كوف-2 المسبّب لمرض كوفيد-19، تتحوّر بمرور الوقت.

وإذا كان للغالبية العظمى من الطفرات تأثير ضئيل أو معدوم على خصائص الفيروس، إلا أنّ بعض هذه الطفرات يمكن أن يؤثّر على خصائص الفيروس كأن يزيد على سبيل المثال من سهولة انتشاره أو من مدى شدّة المرض الذي يسبّبه أو من مدى مقاومته للّقاحات أو الأدوية أو أدوات التشخيص أو غيرها من التدابير الاجتماعية والصحّية العامّة.

وبسبب ظهور متحوّرات في نهاية 2020 شكّلت خطراً متزايداً على الصحّة العامّة عمدت منظمة الصحة العالمية إلى وضع قائمة بالمتحوّرات التي يجب مراقبتها وتلك المثيرة للقلق، وذلك بهدف أجل إعطاء الأولوية لأنشطة المراقبة والبحث على المستوى العالمي.

أسماء أحرف الأبجدية اليونانية للمتحورات الجديدة

وقرّرت منظمة الصحّة العالمية أن تطلق على المتحوّرات التي يجب مراقبتها وتلك المثيرة للقلق أسماء أحرف الأبجدية اليونانية بدلاً من اسم البلد الذي رصدت فيه للمرة الأولى، وذلك منعاً لإلحاق أيّ وصمة بهذا البلد ولتسهيل نطق الأسماء على عامة الناس.

وفي الوقت الراهن هناك، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، أربع نسخ متحوّرة مثيرة للقلق، بينها المتحورة ألفا التي انتشرت حتى اليوم في 193 دولة والمتحوّرة دلتا التي انتشرت حتى اليوم في 170 دولة، في حين هناك خمس متحوّرات أخرى يجب مراقبتها (بما في ذلك المتحورة “مو”).

ورصدت المتحوّرة “مو” للمرة الأولى في كولومبيا في كانون الثاني/يناير.

أربعة سلالات متحورة خامسها المتحور مو
أربعة سلالات متحورة خامسها المتحور مو

أربعة سلالات متحورة خامسها المتحور مو .. ما هي؟

1- المتحور ألفا ظهر أول مرة في بريطانيا وانتشر في 193 دولة
2- المتحور بيتا انتشر في 141 دولة
3- المتحور جاما انتشر في 91 دولة
4- المتحور دلتا انتشر في 170 دولة
5- المتحور MU انتشر في كولومبيا وأميركا الجنوبية وأوروبا وقد يكون أكثر مقاومة للقاحات 
فيروس كورونا: “مو”… متحورة جديدة تحت مراقبة منظمة الصحة العالمية

كشفت الصحة العالمية أن متحورة جديدة من فيروس كورونا أطلق عليها “مو” أصبحت تحت مراقبة المنظمة. ورصدت هذه المتحورة أول مرة في كولومبيا في كانون الثاني/ يناير الماضي. وأوضحت المنظمة أن لدى هذه المتحورة طفرات يمكن أن تنطوي على خطر مقاومة وهو ما جعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليها لفهم خصائصها.

في نشرتها الوبائية الأسبوعية حول تطور جائحة كوفيد-19، أعلنت منظمة الصحة العالمية ليل الثلاثاء-الأربعاء أنها تراقب نسخة متحورة جديدة من الفيروس اسمها “مو” رُصدت للمرة الأولى في كولومبيا في كانون الثاني/يناير.

وقالت المنظمة في نشرتها إن النسخة المتحورة بي.1.621 بحسب تسميتها العلمية – تم تصنيفها في الوقت الراهن “متحورة يجب مراقبتها”.

وأوضحت أن لدى هذه المتحورة طفرات يمكن أن تنطوي على خطر “هروب مناعي” (مقاومة للقاحات)، الأمر الذي يجعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليها لفهم خصائصها بشكل أفضل.

وجميع الفيروسات، بما في ذلك سارس-كوف-2 المسبب لمرض كوفيد-19، تتحور بمرور الوقت.

وإذا كان للغالبية العظمى من الطفرات تأثير ضئيل أو معدوم على خصائص الفيروس، إلا أن بعض هذه الطفرات يمكن أن يؤثر على خصائص الفيروس كأن يزيد على سبيل المثال من سهولة انتشاره أو من مدى شدة المرض الذي يسببه أو من مدى مقاومته للقاحات أو الأدوية أو أدوات التشخيص أو غيرها من التدابير الاجتماعية والصحية العامة.

وبسبب ظهور متحورات في نهاية 2020 شكلت خطرا متزايدا على الصحة العامة، عمدت منظمة الصحة العالمية إلى وضع قائمة بالمتحورات التي يجب مراقبتها وتلك المثيرة للقلق، وذلك بهدف إعطاء الأولوية لأنشطة المراقبة والبحث على المستوى العالمي.

 

أربع متحورات تحت المراقبة

وقررت منظمة الصحة العالمية أن تطلق على المتحورات التي يجب مراقبتها وتلك المثيرة للقلق أسماء أحرف الأبجدية اليونانية بدلا من اسم البلد الذي رصدت فيه للمرة الأولى، وذلك منعا لإلحاق أي وصمة بهذا البلد ولتسهيل نطق الأسماء على عامة الناس.

وفي الوقت الراهن هناك، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، أربع نسخ متحورة مثيرة للقلق، بينها المتحورة “ألفا” التي انتشرت حتى اليوم في 193 دولة والمتحورة دلتا التي انتشرت حتى اليوم في 170 دولة، في حين هناك خمس متحورات أخرى يجب مراقبتها (بما في ذلك المتحورة “مو”).

ورصدت المتحورة “مو” للمرة الأولى في كولومبيا في كانون الثاني/يناير. ومنذ ذلك الحين تم الإبلاغ عن إصابات بها في عدد من دول أمريكا اللاتينية وأوروبا.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أنه “على الرغم من أن الانتشار العالمي للمتحورة “مو” بين الحالات المتسلسلة قد انخفض ويقل حاليا عن 0.1%، إلا أن انتشارها في كولومبيا (39%) والإكوادور (13%) يزيد باضطراد”.

سلالة مو الجديدة من كورونا تنتمي لعشيرة ألفا وبيتا ودلتا
سلالة مو الجديدة من كورونا تنتمي لعشيرة ألفا وبيتا ودلتا
سلالة مو الجديدة من كورونا تنتمي لعشيرة ألفا وبيتا ودلتا

ما مميزات سلالة مو Mu (وترسم بالحرف الكبير Μ والحرف الصغير u) الجديدة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″؟ وما آخر المعطيات حول سلالة سي. 1. 2 (C.1.2) الأخرى الجديدة؟ الإجابات في هذا التقرير الشامل.

ما الاسم العلمي لسلالة مو؟

الاسم العلمي لسلالة مو هو بي.1. 621 (B.1.621)، وفقا لما نقل عن المنظمة بيان صادر عن الأمم المتحدة.

وقال البروفيسور علي فطوم خبير اللقاحات وأستاذ علوم الأحياء في جامعة ميشيغان -في تصريح للجزيرة- إن مو هو متحور جديد من عشيرة بي 1 (B1) وهي ألفا وبيتا ودلتا، أي أنه قريب منها.

أين انتشرت السلالة الجديدة؟

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تراقب سلالة مو، وحذرت  في تحديثها الوبائي الأسبوعي، الذي نشر الثلاثاء، من انتشارها بشكل متزايد في كولومبيا والإكوادور.

 

أين تم التعرف عليها لأول مرة؟

قالت منظمة الصحة العالمية إنه تم التعرف على مو لأول مرة في كولومبيا في يناير/كانون ثاني 2021، ومنذ ذلك الحين، كانت هناك “تقارير متفرقة” عن حالات وتفشي المرض في أميركا الجنوبية وأوروبا.

وقالت إنه في حين أن الانتشار العالمي لسلالة مو بين حالات كوفيد-19 التي تم فحص تسلسلها sequenced أقل من 0.1%، فقد “زاد انتشاره باستمرار” في كولومبيا والإكوادور، حيث أصبح مسؤولا الآن عن حوالي 39% و13% من الإصابات، على التوالي.

هل سلالة مو أكثر مقاومة للقاحات؟

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن لدى سلالة مو عددا من الطفرات التي تشير إلى أنها قد تكون أكثر مقاومة للقاحات، لكنها شددت على أنه ستكون هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد ذلك.

ويأتي جزء من القلق بشأن مو من الطفرات الخاصة التي تحملها، وتم العثور على أحد التغييرات الجينية، طفرة بي 182 إتش (P681H) ، في سلالة ألفا التي تم اكتشافها لأول مرة في المملكة المتحدة وتم ربطه بنقل أسرع، وفقا لتقرير في الغارديان.

 

ننتقل الآن إلى سلالة سي. 1. 2 :

ماذا نعرف عن سلالة سي . 1. 2 ؟

جذبت سلالة سي. 1. 2 انتباه العلماء لأنها تتغير بوتيرة أسرع مرتين تقريبا من المتحورات الأخرى التي تم رصدها سابقا، لكنها لم تنتشر إلى حد الآن إلى درجة مثيرة للقلق.

وقالت مجلة “لو نوفيل أوبسرفاتور” الفرنسية في تقرير لها، إن المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا أكد يوم الاثنين أن عددا من العلماء يراقبون متحورا جديدا من فيروس كورونا بمعدل طفرات غير عادي، وقد زاد انتشاره تدريجيا في الأشهر الأخيرة.

أين تم اكتشاف سلالة سي . 1. 2؟

رغم أن غالبية إصابات كوفيد-19 في جنوب أفريقيا ناتجة حاليا عن متحور دلتا، الذي تم رصده لأول مرة في الهند، فقد جذبت سلالة سي. 1. 2 انتباه العلماء بسبب سرعة طفراتها مقارنة بالسلالات الأخرى. حتى الآن، تم اكتشاف سلالة سي. 1. 2 في جميع مقاطعات جنوب أفريقيا، وكذلك في أماكن أخرى من العالم، بما في ذلك الصين وموريشيوس ونيوزيلندا والمملكة المتحدة.

هل اللقاحات فعالة مع سلالة سي . 1. 2؟

قالت بيني مور، الباحثة في المعهد القومي للأمراض المعدية “في هذه المرحلة، ليس لدينا أي بيانات تجريبية تؤكد كيفية تفاعل المتحور مع الأجسام المضادة”. وأضافت “لدينا ثقة كبيرة في أن اللقاحات الموزعة في جنوب أفريقيا ستستمر في حمايتنا من الحالات الحرجة ومن الوفيات”.

هل سلالة سي . 1. 2 تثير القلق؟

وفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن سلالة سي. 1. 2 ليست “متغيرا مثيرا للقلق” (variant of concern)، أو “متغيرا مثيرا للاهتمام” (variant of interest)..

وقالت الدكتورة مارغريت هاريس، المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحفي للأمم المتحدة في جنيف يوم الثلاثاء، إنه “لا يبدو أن انتشارها (سلالة سي. 1. 2) آخذ في الازدياد”.

ووفق معايير منظمة الصحة العالمية للتصنيف فإن المتغيرات المثيرة للقلق -مثل دلتا- هي تلك التي تظهر زيادة قابلية الانتقال أو تغيرا في المرض السريري، وانخفاض فعالية إجراءات الصحة العامة والتدابير الاجتماعية في السيطرة عليها.

أما المتغيرات المثيرة للاهتمام فهي تلك التي ثبت أنها تسبب انتقالا مجتمعيا في مجموعات متعددة، وتم اكتشافها في بلدان مختلفة، ولكن لم يثبت بالضرورة أنها أكثر ضراوة أو قابلية للانتقال.

 

تغيرات متواصلة

وجميع الفيروسات، بما في ذلك فيروس كورونا (واسمه العلمي سارس-كوف-2) تتحور بمرور الوقت. وإذا كان للغالبية العظمى من الطفرات تأثير ضئيل أو معدوم على خصائص الفيروس، فإن بعض هذه الطفرات يمكن أن يؤثر على خصائص الفيروس، كأن يزيد على سبيل المثال من سهولة انتشاره أو من مدى شدة المرض الذي يسببه أو مقاومته للقاحات أو الأدوية أو أدوات التشخيص

وبسبب ظهور متحورات (سلالات) في نهاية 2020 شكلت خطرا متزايدا على الصحة العامة، عمدت منظمة الصحة العالمية إلى وضع قائمة بالمتحورات التي يجب مراقبتها وتلك المثيرة للقلق، وذلك من أجل إعطاء الأولوية لأنشطة المراقبة والبحث على المستوى العالمي.

وقررت منظمة الصحة العالمية أن تطلق على المتحورات التي يجب مراقبتها وتلك المثيرة للقلق أسماء الأحرف الأبجدية اليونانية بدلا من اسم البلد الذي رصدت فيه للمرة الأولى، وذلك منعا لإلحاق أي وصمة بهذا البلد ولتسهيل نطق الأسماء على عامة الناس.

وفي الوقت الراهن هناك، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، 4 نسخ متحورة مثيرة للقلق، بينها المتحور ألفا الذي انتشر حتى اليوم في 193 دولة، والمتحور دلتا الذي انتشر حتى اليوم في 170 دولة، في حين هناك 5 متحورات أخرى يجب مراقبتها (بما في ذلك المتحور “مو”).

الفرق بين السلالات المتحورة والهجينة من فيروس كورونا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.