دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

مرض نادر تسببه بكتيريا

متلازمة غيلان باريه | Guillain-Barre Syndrome

متلازمة غيلان باريه(Guillain-Barre Syndrome) تسببها بكتيريا في الطعام
وتشير عينات المرضى التي أخذها مسؤولو الصحة في بيرو إلى أن المرض ينتقل عن طريق البكتيريا الموجودة في الطعام والماء الملوثين.
متلازمة “GBS”المنتشرة في جمهورية البيرو تؤدي إلى شلل قد ينتهي بالوفاة
ويقول الأطباء هناك إن متلازمة (GBS) هي حالة نادرة تتسبب في مهاجمة الجهاز المناعي للشخص للأعصاب الطرفية.
مما يؤدي إلى ضعف العضلات وفقدان الإحساس في الأطراف ومشاكل في البلع أو التنفس.
ويعاني غالبية المرضى بشكل تدريجي من الشلل يبدأ في القدمين والساقين ويمتد ببطء إلى أجسامهم.
وبحسب ما لاحظ الأطباء في البيرو فإن الأعراض تستمر عادةً لبضعة أسابيع، ثم يبدأ معظم الأفراد بالتعافي دون حدوث مضاعفات عصبية شديدة وطويلة الأمد.

344

مرض نادر تسببه بكتيريا 🦠

متلازمة نادرة تسبب الشلل تجتاح “البيرو”




تجمدت 46 ألف عام.. الحياة تدب مجددا في دودة من العصر الحجري



تجمدت لمدة 46 ألف عام.. ديدان تعود إلى الحياة بعد ذوبان الجليد عنها



علماء ينجحون في إعادة إحياء #ديدان من العصر الجليدي بعد أكثر من 46 ألف عام.



#الوباء القادم.. #ذوبان_الجليد ينذر بعودة أمراض فتاكة أصابت أجدادنا في حقبات تاريخية قديمة




متلازمة غيلان باريه(Guillain-Barre Syndrome) تسببها بكتيريا في الطعام

وتشير عينات المرضى التي أخذها مسؤولو الصحة في بيرو إلى أن المرض ينتقل عن طريق البكتيريا الموجودة في الطعام والماء الملوثين.

متلازمة “GBS”المنتشرة في جمهورية البيرو تؤدي إلى شلل قد ينتهي بالوفاة

ويقول الأطباء هناك إن متلازمة (GBS) هي حالة نادرة تتسبب في مهاجمة الجهاز المناعي للشخص للأعصاب الطرفية.

مما يؤدي إلى ضعف العضلات وفقدان الإحساس في الأطراف ومشاكل في البلع أو التنفس.

ويعاني غالبية المرضى بشكل تدريجي من الشلل يبدأ في القدمين والساقين ويمتد ببطء إلى أجسامهم.

وبحسب ما لاحظ الأطباء في البيرو فإن الأعراض تستمر عادةً لبضعة أسابيع، ثم يبدأ معظم الأفراد بالتعافي دون حدوث مضاعفات عصبية شديدة وطويلة الأمد.



متلازمة غيلان باريه | Guillain-Barre Syndrome


ما هو متلازمة غيلان باريه

متلازمة غيلان باريه (بالإنجليزية: Guillain-Barre Syndrome) هي اضطراب مناعي ومرض نادر يصيب الأعصاب، ناجم عن مهاجمة الجهاز المناعي للأعصاب والجهاز العصبي المحيطي. وتعد الإصابة بمتلازمة غيلان باريه حالة طبية طارئة في الحالات المزمنة منها وتتطلب الإدخال للمستشفى.

تظهر أعراض متلازمة غيلان باريه الأولية على شكل ضعف وخدران في الساقين وللذراعين والجزء العلوي من الجسم بشكل أساسي. ويمكن لهذه الأعراض أن تنتشر بشكل سريع، وتؤدي في النهاية إلى إصابة الجسم الكامل بالشلل، ولذلك فإن هذا الاضطراب يعتبر في بعض الأحيان حالة طبية طارئة، تستلزم المكوث في المستشفى لتلقي العلاج.

تعد متلازمة غيلان باريه عند كبار السن أكثر شيوعاً من غيرهم، كما ويعد الذكور أكثر عرضة بمتلازمة غيلان باريه مقارنة بالنساء.


أنواع متلازمة غيلان باريه

كان يعتقد بداية أن لمتلازمة غيلان باريه نوع واحد، ولكن تبين أن لها عدة أنواع، والتي تشتمل على:

– التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين، وهو النوع الأكثر شيوعاً من متلازمة غيلان باريه، وضعف العضلات الذي يبدأ من أسفل الجسم وينتشر إلى الأعلى، هو من أبرز علامات التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين.

– متلازمة ميلر فيشر (بالإنجليزية: Miller Fisher Syndrome)، والتي تصيب أعصاب العين مما يسبب الشلل في العينين، كما أنها تسبب اضطرابات في المشي.

– الاعتلال العصبي المحوري الحركي الحاد، والحسي الحركي.


اسباب متلازمة غيلان باريه

إن السبب الرئيسي وراء الإصابة بمتلازمة غيلان باريه غير معروف حتى الآن، بحيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الخلايا العصبية بدلاً من الخلايا البكتيرية، ويمكن أن ترجع الإصابة إلى بعض الأمور، ومنها تعرض الرئة أو الجهاز الهضمي للعدوى. 

من أسباب الإصابة بمتلازمة غيلان باريه ما يلي:

– الإصابة بالعدوى في الجهاز الهضمي أو الرئتين، وتعتبر العدوى سبباً في إصابة معظم الحالات، حيث أنها تمثل 60% من حالات الإصابة بمتلازمة باريه، حيث تظهر أعراضه بعد فترة تتراوح بين أيام وبضعة أسابيع، عقب إصابة الجهاز الهضمي أو التنفسي.

من أهم أسباب الإصابة بالعدوى في الجهاز الهضمي المسببة لمتلازمة غيلان باريه هو الإصابة ببكتيريا العطيفة (بالإنجليزية: Campylobacter) التي توجد في الدواجن غير المطهوة.

– الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا (بالإنجليزية: Cytomegalovirus).

– فيروس ايبشتاين بار (بالإنجليزية: Epstein Barr Virus).

– الإصابة بفيروس الكبد الوبائي بجميع أنواعه.

– الإصابة بفيروس زيكا ونقص المناعة البشرية.

– التلقيح والتطعيم.


اعراض متلازمة غيلان باريه

تبدأ أعراض متلازمة غيلان باريه بالظهور في فترة تتراوح بين ساعات وأسابيع من التعرض للمسبب، وتكون بأشد حالاتها في الأسبوع الثاني إلى الأسبوع الرابع ثم تبدأ بالاستقرار بعد شهر من الإصابة.

تشتمل أعراض متلازمة غيلان باريه على ما يلي:

– وخز في الذراعين والوجه في البداية. ويصف المصاب إحساسه بأن هناك إبراً أو دبابيس في أصابع اليدين أو القدمين، وكذلك الكاحلين والمعصمين.

– صعوبة التنفس.

– ارتفاع ضغط الدم وانخفاضه.

– تسارع نبضات القلب.

– ألم شديد أسفل الظهر.

– صعوبة في تحريك العينين وعضلات الوجه.

– صعوبة في البلع والكلام.

– ألم شديد في الجسم يصل إلى حد التشنج، الذي ربما يزداد حدة خلال الليل.

– صعوبة التحكم بالمثانة.

– اختلال التوازن عند المشي، وضعف الساقين مع تطور المرض، ويمكن أن يصل الضعف إلى حد الشلل.


كيف يتم تشخيص متلازمة غيلان باريه؟

يمكن أن يجد الطبيب صعوبة في تشخيص متلازمة غيلان باريه، وذلك في بدايات الإصابة؛ لأن أعراضها تتشابه مع أعراض العديد من الاضطرابات العصبية الأخرى، لذلك يحتاج الطبيب إلى الاطلاع على التاريخ الطبي للمصاب مع فحصه بدنياً.

ويلجأ الطبيب إلى بعض الاختبارات والفحوصات، مثل:

– البزل القطني (بالإنجليزية: Lumbar Puncture)، وفيه يتم سحب كمية قليلة من سائل القناة الشوكية أسفل الظهر، ويهدف إلى البحث عن أي تغيير، وهو الأمر الشائع لدى المصابين بهذه المتلازمة.

– تخطيط كهربية العضل (بالإنجليزية: Electromyography)، حيث يتم قياس النشاط العصبي في العضلات، وذلك بإدخال أقطاب رفيعة في العضلات المراد دراستها.

– قياس سرعة الإشارات العصبية من خلال دراسة توصيل الأعصاب التي تتم عبر لصق أقطاب على الجلد فوق الأعصاب.


علاج متلازمة غيلان باريه

إن متلازمة غيلان باريه مرض مناعي، لذلك فإنه لا يوجد علاج لهذا المرض، وإنما يعالج من تلقاء نفسه، ولكن يتم معالجة الأعراض المصاحبة لمتلازمة غيلان باريه لمنع تفاقمها، حيث أنها قد تسبب الشلل وقد تكون قاتلة.

يهدف علاج متلازمة غيلان باريه إلى تقليل حدة المرض ومضاعفاته وتقليل شدة الهجوم المناعي ودعم وظائف الجسم، وذلك لأنه لا يتوافر علاج لهذه المتلازمة. تشتمل طرق علاج متلازمة غيلان باريه على:

العلاج الطبيعي

يوصي الطبيب المصاب خلال فترة العلاج الطبيعي بما يلي:

– تناول بعض الأدوية التي تخفف من الألم الشديد، إضافة إلى أدوية أخرى تقي من الإصابة بالجلطات الدموية بسبب قلة الحركة.

– الحصول على مساعدة بدنية قبل التعافي، تتضمن تحريك الذراعين والساقين، حتى يساعد ذلك في الحفاظ على مرونة العضلات وقوتها.

يساعد العلاج الطبيعي في التغلب على الإرهاق، واستعادة القوة والحركة المناسبة، وتمنح الأجهزة المساندة، كالكراسي المتحركة والدعامات، القدرة على التنقل ومهارات الرعاية الذاتية.

العلاج بفصادة الدم

يتم علاج مرض غيلان باريه بتبادل البلازما، أو فصادة البلازما (بالإنجليزية: Plasmapheresis)، والتي تعمل على التحكم بالجهاز المناعي، ويتم من خلالها فصل البلازما من خلايا الدم وإزالة الأجسام المضادة التي تهاجم خلايا الأعصاب، ثم تعاد الخلايا مرة أخرى إلى جسم المصاب، وتعوض هذه الخلايا ما تمت إزالته من البلازما بإنتاج المزيد منها.

العلاج بالجلوبيولين المناعي في الوريد

يمكن علاج متلازمة غيلان باريه بالجلوبيولين المناعي، وهو يحتوي على أجسام مضادة سليمة من متبرعين بالدم، ويتم إعطاؤها من خلال الحقن الوريدي، ويمكن للجرعات العالية منه أن تمنع الأجسام المضادة الضارة، التي تسبب الإصابة بمتلازمة غيلان باريه.


مدة الشفاء من متلازمة غيلان باريه

إن مرحلة التعافي ومدة الشفاء من متلازمة غيلان باريه تستغرق مدة 6 أشهر إلى سنة، ولكن في بعض الحالات قد تستغرق ثلاث سنوات. وقد وجد أن أغلب المصابين بمتلازمة غيلان باريه يمكنهم المشي بشكل مستقل بعد ستة أشهر من تشخيص الحالة، حيث أن نسبة الشفاء من مرض غيلان باريه تشكل 60% من الحالات. ولكن بعض الحالات قد لا تتعافى بشكل كامل.

ينصح المريض بالتعود على الحركة المحدودة والشعور بالتعب، ويمكن من أجل التغلب على الضغوط المرتبطة بالتعافي من هذه المتلازمة المحافظة على نظام دعم، من خلال الأصدقاء والعائلة، والتواصل مع مجموعات الدعم، وأخيراً مناقشة أية مخاوف يتعرض لها المصاب مع أحد الاختصاصيين.


المصادر والمراجع

[1] National Health Service. Guillain-Barré syndrome. Retrieved on the 15th of November, 2022.

[2] Jacquelyn Cafasso. Guillain-Barré Syndrome. Retrieved on the 15th of November, 2022.

[3] CDC. Guillain-Barré Syndrome. Retrieved on the 15th of November, 2022.

[4] GBS|CIDP Foundation International. Guillain-Barré Syndrome. Retrieved on the 15th of November, 2022.



متلازمة جيلن باري

Guillain-Barre Syndrome

تُعد متلازمة جيلن باري أحد الأمراض الحادة التي تصيب الأعصاب الطرفية وجذورها وخاصةً الأعصاب الحركية، وتنتج عن مهاجمة الجهاز المناعي للأعصاب.


ملاحظات هامة عن متلازمة جيلن باري

من الملاحظات الهامة عن متلازمة جيلن باري ما يأتي:

– تنتج الإصابة عند معظم المرضى لتعرضهم لعدوى بكتيرية، وتعد البكتيريا المسببة لهذا المرض عادةً العطيفة الصائمية (Campylobacter Jejuni) الذي يسبب الإسهال والحُمّى.

– على الرغم من أعراض المرض حادة إلا أن احتمالات الشفاء منه تكون كبيرة، حيث أن حوالي 85% من المرضى يشفون تمامًا بينما يبقى لدى أشخاص آخرين بعجز دائم.

– تتراوح نسبة الوفيات من 4% – 7%؛ لذلك من المهم الحفاظ على تقديم العلاج المناسب للحفاظ على حياة المريض.


أعراض متلازمة جيلن باري

تشمل أعراض متلازمة جيلن باري ما يأتي:

– الإحساس بتنميل أو وخز في أصابع اليدين والقدمين والرسغين والكاحلين.

– ضعف في الساقين يمتد مع الوقت إلى الأجزاء العلوية.

– عدم الاتزان أثناء المشي.

– صعوبة في تحريك الوجه، خصوصًا أثناء المضغ والأكل.

– ازدواج الرؤية، وعدم القدرة على تحريك العينين.

– اضطرابات في الجهاز الهضمي.

– صعوبة التنفس.

– اضطرابات في ضغط الدم.

– صعوبة التحكم في المثانة.

– تسارع ضربات القلب.


أسباب وعوامل خطر متلازمة جيلن باري

لا يوجد سبب واضح للإصابة بمتلازمة جيلن باري، إذ عادةً ما تحدث الإصابة بعد التعرض لبعض العوامل كما يأتي:

– التعرض لعدوى في الجهاز الهضمي أو في الجهاز التنفسي.

– إجراء جراحة ما.

– لقاحات الإنفلونزا.

– الإصابة بفيروس زيكا أو فيروس كورونا أو الفيروس المضخم للخلايا.

– التهاب الكبد.

– الإصابة الجسدية.

نتيجة لهذه العوامل يبدأ جهاز المناعي بمهاجمة الخلايا العصبية ما يسبب إتلاف الجذور فيها وتعرضها للالتهاب، ما يقلل من نقل الإشارات إلى الدماغ.


مضاعفات متلازمة جيلن باري

تشمل مضاعفات متلازمة جيلن باري ما يأتي:

– صعوبة في التنفس: ويكون ذلك بسبب ضعف في العضلات التنفسية، وقد يسبب ذلك الوفاة في العديد من الحالات.

– الخدر والوخز: يتبقى القليل من الضعف والخدر حتى بعد زوال معظم الأعراض.

– اضطرابات في القلب: إذ يمكن أن يحدث عدم انتظام ضربات القلب إضافة إلى تقلبات الضغط.

– الألم الشديد: يعاني المرضى من ألم عصبي شديد يمكن تسكينه ببعض الأدوية.

– الجلطات الدموية: يكون المصابون بهذه المتلازمة أكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية؛ لذلك عادةً ما ينصحون بتناول مميعات الدم.

– قرح الضغط: يسبب عدم القدرة على الحركة لفترات طويلة إلى الإصابة بقرح الفراش.


تشخيص متلازمة جيلن باري

في معظم الأحيان يصعب تشخيص متلازمة جيلن باري في مراحلها المبكرة، ولكن يمكن ذلك من خلال ما يأتي:

– البزل الشوكي: يتم سحب كمية صغيرة من السائل الشوكي وفحص وجود أية تغيرات فيه تدل على الإصابة.

– تخطيط كهربية العضل: يتم إدخال أقطاب صغيرة في العضلة، حيث يتم دراسة النشاط العصبي فيها.

– فحص توصيل الأعصاب: يتم لصق أقطاب فوق أحد الأعصاب، ثم تمرير صدمة صغيرة لقياس سرعة الإشارات العصبية.


علاج متلازمة جيلن باري

لا يوجد علاج تام لمتلازمة جيلن باري، ولكن يمكن استخدام بعض الطرق التي تساعد في تعجيل الشفاء وتخفيف الأعراض كما يأتي:

– تبادل البلازما

خلال هذه الطريقة يتم إزالة كمية من دم المصاب، ثم فصل خلايا الدم عن البلازما ثم إعادتها إلى الجسم، ما يحفزه على إنتاج كميات جديدة من البلازما.

– المعالجة بالغلوبولين المناعي

يتم أخذ جرعات عالية من الغلوبولين المناعي من أشخاص معافين يحتوي على أجسام مضادة، حيث يساعد ذلك على تثبيط عمل الأجسام المضادة المسؤولة عن المرض.

– أدوية أخرى

يمكن استخدام العديد من الأدوية الأخرى التي تساعد في التخفيف من الأعراض، مثل: مسكنات الألم التي تخفف من الآلام العصبية، ومضادات التخثر التي تقلل من احتمالية الإصابة بالتجلطات.

– العلاج الطبيعي

يحتاج المصابون بمتلازمة جيلن باري إلى علاج طبيعي قبل التعافي وخلاله؛ وذلك للمساعدة على الحفاظ على مرونة العضلات.

– الوقاية من متلازمة جيلن باري

لا يوجد طرق واضحة يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بمتلازمة جيلن باري، إذ أنه لا يعود لأسباب واضحة.


إقرأ المزيد على ويب طب:

webteb



التعليقات مغلقة.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.