دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

“مولنوبيرافير”.. أول حبة دواء لعلاج كوفيد

"اختفاء العدوى في خمسة أيام".. حبة دواء لعلاج مرضى كورونا تحقق نتائج واعدة

قالت شركة الأدوية الأمريكية “ميرك آند كو”، الجمعة، إن حبوبها التجريبية لعلاج كوفيد-19 قللت من معدل دخول المستشفيات والوفيات إلى النصف لدى الأشخاص المصابين حديثا بفيروس كورونا، وإنها ستطلب قريبا من مسؤولي الصحة في الولايات المتحدة وحول العالم التصريح باستخدامها.

32

“مولنوبيرافير”.. أول حبة دواء لعلاج كوفيد 

“اختفاء العدوى في خمسة أيام”.. “مولنوبيرافير”.. أول حبة دواء لعلاج كوفيد ،  تحقق نتائج واعدة

قالت شركة الأدوية الأمريكية “ميرك آند كو”، الجمعة، إن حبوبها التجريبية لعلاج كوفيد-19 قللت من معدل دخول المستشفيات والوفيات إلى النصف لدى الأشخاص المصابين حديثا بفيروس كورونا، وإنها ستطلب قريبا من مسؤولي الصحة في الولايات المتحدة وحول العالم التصريح باستخدامها.

وعلى عكس الأدوية التي تعتمد آلية مهاجمة النتوءات البارزة المميزة لسطح فيروس كورونا، يعمل “مولنوبيرافير” على استهداف الجزء الذي يساعد الفيروس على نسخ نفسه والتكاثر بشكل أكبر.

وإذا ما تمت الموافقة عليه، فسيكون دواء “ميرك” هو أول ظهور لحبة لعلاج كوفيد-19، وهو تقدم كبير محتمل في الجهود المبذولة لمكافحة الجائحة. وتتطلب جميع علاجات كوفيد-19 المصرح بها الآن في الولايات المتحدة تلقيها عبر الوريد أو الحقن.

وقالت شركة “ميرك” وشريكتها “ريدجباك بايو” إن النتائج المبكرة أظهرت أن المرضى الذين تلقوا الدواء، المسمى “مولنوبيرافير”، في غضون خمسة أيام من ظهور أعراض كوفيد-19، لديهم حوالى نصف معدل دخول المستشفى والوفاة مقارنة بالمرضى الذين تلقوا حبوبًا وهمية.

"مولنوبيرافير".. أول حبة دواء لعلاج كوفيد
“مولنوبيرافير”.. أول حبة دواء لعلاج كوفيد

وتتبعت الدراسة 775 بالغًا مصابين بأعراض خفيفة إلى متوسطة لفيروس كوفيد-19، واعتُبروا أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة بسبب مشاكل صحية مثل السمنة أو مرض السكري أو أمراض القلب.

من بين المرضى الذين تناولوا عقار “مولنوبيرافير”، تم نقل 7.3 بالمئة إلى المستشفى أو ماتوا بنهاية 30 يومًا، مقارنة بنحو 14.1 بالمئة من أولئك الذين تناولوا الحبوب الوهمية. لم تكن هناك وفيات في المجموعة التي تلقت العقار بعد تلك الفترة الزمنية، مقارنة بثماني وفيات في مجموعة الدواء الوهمي، وفقا لشركة “ميرك”.

النتائج الصادرة من قبل الشركة لم تتم مراجعتها من قبل باحثين آخرين. وقالت “ميرك” إنها تخطط لتقديم النتائج في اجتماع طبي في المستقبل.

وأوصت مجموعة مستقلة من الخبراء الطبيين الذين يراقبون التجربة بوقفها مبكرًا لأن النتائج المؤقتة كانت قوية جدًا. قال المسؤولون التنفيذيون في الشركة إنهم يجرون مناقشات مع إدارة الغذاء والدواء ويخططون لتقديم البيانات للمراجعة في الأيام القادمة.

هل تغير قواعد اللعبة مع الفيروس؟.. أقراص من “ميرك” تنعش الآمال في منع الوفاة بكورونا

قالت شركة الأدوية الأميركية “ميرك” (Merck) إن أقراصا تجريبية تنتجها لعلاج الإصابة بفيروس كورونا، قللت من حالات دخول المستشفيات والوفيات إلى النصف.

وأوضحت الشركة أن النتائج المبكرة للاختبارات التي أجريت على العقار المسمى “مولنوبيرافير” (Molnupiravir) أظهرت أن المرضى الذين تلقوه في غضون 5 أيام من ظهور أعراض كورونا، انخفضت بينهم حالات الوفيات وحالات دخول المستشفى، مقارنة بآخرين تلقوا علاجا وهميا.

وأكدت الشركة أنها ستتقدم قريبا بطلب إلى السلطات الصحية في الولايات المتحدة، للحصول على ترخيص باستخدام العقار.

يشار إلى أن النتائج التي أعلنتها الشركة لم تتم مراجعتها من قبل خبراء خارجيين، وهو إجراء متبع مع الأبحاث الطبية الجديدة.

وفي حال تمت الموافقة على استخدام تلك الأقراص المصممة لزرع أخطاء في الشفرة الجينية للفيروس، فستكون هي العقار الأول من نوعه الذي يؤخذ عن طريق الفم، ويستخدم لعلاج الإصابة بفيروس كوفيد-19، منذ بدء الجائحة.

ومن بين الخيارات العلاجية الحالية ريمديسيفير (Remdesivir) المضاد للفيروسات، وتنتجه شركة جيلياد (Gilead)، وديكساميثازون (Dexamethasone) وهو عبارة عن ستيرويد، لكن لا يتم إعطاؤهما إلا بعد دخول المريض إلى المستشفى بالفعل.

هل تغيّر قواعد اللعبة؟

وقال أميش أداليا الباحث الكبير في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي “ستتغير قواعد اللعبة بسبب مضادات الفيروسات التي تؤخذ بطريق الفم وتستطيع التأثير على خطر دخول المستشفى لهذا الحد”.

وأضاف أداليا أن العلاجات الحالية “مرهقة وصعبة من الناحية اللوجستية. تناول قرص بسيط بطريق الفم سيكون عكس ذلك”.

وبسبب النتائج الإيجابية، ارتفعت أسهم ميرك بأكثر من 9% في بداية التعاملات في نيويورك، وتوقفت تجربة في المرحلة الثالثة بناء على توصية من مراقبين خارجيين.

وانخفضت أسهم فايزر بنسبة 3%، وموديرنا بنسبة 10%، وهما شركتان مصنعتان للقاحات كوفيد-19، وهو ما علق عليه مايكل يي محلل التكنولوجيا الحيوية في جيفريز بالقول إنه يشير إلى اعتقاد المستثمرين بأن “الناس سيصبحون أقل خوفا من كوفيد وأقل ميلًا للحصول على اللقاحات في حالة وجود قرص بسيط يمكن أن يعالج المرض”.

في انتظار الموافقة.. أول دواء لعلاج كورونا يقلل خطر الموت إلى النصف
في انتظار الموافقة.. أول دواء لعلاج كورونا يقلل خطر الموت إلى النصف

يقلل خطر الموت.. أول دواء لعلاج كورونا ينتظر الموافقة

يستمر السباق المشتعل بين الأطباء والعلماء وشركات الأدوية لتطوير علاج فعال ضد كوفيد-19.

وفي جديد هذا السباق العلمي، أعلن خبراء أن دواء في صورة أقراص طورته شركة “ميرك” الأميركية لصناعة الأدوية يمثل انفراجة في العلاج من فيروس كورونا نظراً لقدرته على خفض احتمالات الوفاة أو ضرورة النقل إلى المستشفى للنصف بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأعراض الحادة لكوفيد-19، وفق رويترز.

إذن الاستخدام الطارئ

وفي حالة حصولها على الموافقات اللازمة، ستكون أقراص مولنوبيرافير، المصممة لزرع أخطاء في الشفرة الجينية للفيروس أول دواء مضاد للفيروسات يؤخذ عن طريق الفم لعلاج كوفيد-19.

كما تخطط ميرك وشريكتها ريدجباك لمستحضرات العلاج الحيوية للحصول على إذن الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة بأسرع ما يُمكن وتقديم طلبات لهيئات تنظيم الدواء في مختلف أنحاء العالم.

من جهته قال روبرت ديفيس الرئيس التنفيذي لشركة ميرك لرويترز إن هذا العلاج سيحدث تغييراً جذرياً في أساليب السيطرة على كوفيد-19.

“قواعد اللعبة ستتغير”

ومن بين الخيارات العلاجية الحالية ريميديسفير المضاد للفيروسات وتنتجه شركة جيلياد وديكساميثازون وهو عبارة عن ستيرويد، لكن لا يتم إعطاؤهما إلا بعد دخول المريض إلى المستشفى بالفعل.

بدوره أكد أميش أداليا، الباحث الكبير في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي، أن “قواعد اللعبة ستتغير بسبب مضادات الفيروسات التي تؤخذ بطريق الفم وتستطيع التأثير على خطر دخول المستشفى لهذا الحد”.

وأضاف أداليا أن العلاجات الحالية “مرهقة وصعبة من الناحية اللوجستية. تناول قرص بسيط بطريق الفم سيكون عكس ذلك”.

ارتفاع أسهم ميرك

يشار إلى أنه بسبب النتائج الإيجابية، ارتفعت أسهم ميرك بأكثر من 9% في بداية التعاملات في نيويورك، وتوقفت تجربة في المرحلة الثالثة بناء على توصية من مراقبين خارجيين.

في المقابل انخفضت أسهم فايزر بنسبة 3% وموديرنا بنسبة 10% وهما شركتان مصنعتان للقاحات كوفيد-19، وهو ما علق عليه مايكل يي محلل التكنولوجيا الحيوية في جيفريز بالقول إنه يشير إلى اعتقاد المستثمرين بأن “الناس سيصبحون أقل خوفاً من كوفيد وأقل ميلاً للحصول على اللقاحات في حالة وجود قرص بسيط يمكن أن يعالج المرض”.

"مولنوبيرافير".. أول حبة دواء لعلاج كوفيد تنتظر الموافقة
“مولنوبيرافير”.. أول حبة دواء لعلاج كوفيد

تعرف على مولنوبيرافير الذي يخفض احتمال نقل مرضى كورونا للمستشفيات أو وفاتهم بـ50%

تخطط ميرك وشريكتها ريدجباك لمستحضرات العلاج الحيوية للحصول على إذن الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة بأسرع ما يمكن

كيف يعمل عقار “مولنوبيرافير” (Molnupiravir) ضد كورونا؟ ومن ينتجه؟ وما مدى فعاليته؟ وهل بدأت دول العالم في طلبه؟ الأجوبة في هذا التقرير.

من ينتج عقار مولنوبيرافير؟

جرى تطوير أقراص مولنوبيرافير من جانب “ميرك” (Merck) بالتعاون مع “ريدجباك لمستحضرات العلاج الحيوية” (Ridgeback Biotherapeutics) الأميركية.

من الفئة التي يستخدم معها مولنوبيرافير؟

مولنوبيرافير مخصص للاستخدام للمرضى الذين لم يتلقوا العلاج بالمستشفيات والذين كانت لديهم أعراض لخمسة أيام أو أقل وعرضة لإصابة حادة.

كيف يعمل مولنوبيرافير؟

يعمل مولنوبيرافير عبر زرع أخطاء في الشفرة الجينية للفيروس، وهو يعد أول دواء مضاد للفيروسات يؤخذ عن طريق الفم لعلاج كوفيد-19.

ما مدى فعالية مولنوبيرافير؟

أظهر تحليل مؤقت لتجارب في المرحلة الأخيرة لعقار مولنوبيرافير أنه قلل من خطر نقل المرضى إلى المستشفيات أو الوفاة بواقع 50%.

كيف علق العلماء على مولنوبيرافير؟

قال خبراء إن مولنوبيرافير يمثل انفراجة في العلاج من فيروس كورونا نظرا لقدرته على خفض احتمالات الوفاة أو ضرورة النقل إلى المستشفى إلى النصف بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأعراض الحادة لكوفيد-19.

قال الباحث الكبير في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي أميش أداليا “ستتغير قواعد اللعبة بسبب مضادات الفيروسات التي تؤخذ عن طريق الفم وتستطيع التأثير على خطر دخول المستشفى لهذا الحد”.

أضاف أداليا أن العلاجات الحالية “مرهقة وصعبة من الناحية اللوجستية. تناول قرص بسيط عن طريق الفم سيكون عكس ذلك”.

من جهته قال روبرت ديفيس الرئيس التنفيذي لشركة ميرك لرويترز إن هذا العلاج سيحدث تغييرا جذريا في أساليب السيطرة على كوفيد-19.

هل بدأ العالم بطلب علاج مولنوبيرافير؟

تخطط ميرك وشريكتها ريدجباك لمستحضرات العلاج الحيوية للحصول على إذن الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة بأسرع ما يُمكن وتقديم طلبات لهيئات تنظيم الدواء في مختلف أنحاء العالم.

صرح فيليب دونيتون الرئيس التنفيذي بوكالة “يونيت آيد” (Unit Aid) العالمية للصحة في مقابلة، بأن الوكالة وشركاءها يأملون التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن الأسبوع المقبل لتأمين تقديم الإمدادات الأولى من مولنوبيرافير للدول متدنية ومتوسطة الدخل، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن وكالة بلومبيرغ (Bloomberg) للأنباء.

وأضاف أن وكالة يونيت آيد تجري مناقشات مع الشركة وجهات التصنيع العامة.

وقالت شركة ميرك في بيان إنها تتوقع إنتاج 10 ملايين جرعة من العلاج بحلول نهاية العام، بالإضافة لتوقع المزيد في 2022. وفي يونيو/حزيران الماضي وافقت الشركة على صفقة توريدات بقيمة 1.2 مليار دولار مع الحكومة الأميركية، وسوف تقدم بموجبها 1.7 مليون جرعة من العلاج.

"مولنوبيرافير".. أول حبة دواء لعلاج كوفيد تنتظر الموافقة
“مولنوبيرافير”.. أول حبة دواء لعلاج كوفيد تنتظر الموافقة

قواعد اللعبة ستتغير .. أقراص من “ميرك” الأمريكية تنعش الآمال في منع الوفاة بكورونا

طورت شركة “ميرك” الأمريكية دواء على شكل أقراص قد يمثل انفراجا في علاج فيروس كورونا، وحسب خبراء فإن الدواء قادر على خفض احتمالات الوفاة أو النقل إلى المستشفى إلى النصف.

وفي حال حصولها على الموافقات اللازمة، ستكون أقراص “ملنوبيرافير”، المصممة لزرع أخطاء في الشفرة الجينية للفيروس، أول دواء مضاد للفيروسات يؤخذ عن طريق الفم لعلاج كوفيد-19.

وتخطط “ميرك” وشريكتها “ريدجباك” لمستحضرات العلاج الحيوية للحصول على إذن الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة بأسرع ما يُمكن، قبل تقديم طلبات لهيئات تنظيم الدواء في مختلف أنحاء العالم.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الرئيس التنفيذي لـ “ميرك” روبرت ديفيس “إن هذا العلاج سيحدث تغييراً جذرياً في أساليب السيطرة على كوفيد-19”.

وقال الباحث في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي أميش أداليا إن “قواعد اللعبة ستتغير بسبب مضادات الفيروسات التي تؤخذ بطريق الفم وتستطيع التأثير على خطر دخول المستشفى لهذا الحد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.