دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

وزيرة بلجيكية تطالب بسحب الجنسية المزدوجة بسبب تصويتهم لأردوغان

بلجيكا هي الدولة الأوروبية التي حصل فيها الرئيس أردوغان وحزب العدالة والتنمية على أكبر عدد من الأصوات في أوروبا.

217

وزيرة بلجيكية تطالب بسحب الجنسية المزدوجة بسبب تصويتهم لأردوغان


عقب حصول الرئيس #أردوغان على أعلى نسبة تصويت في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 14 أيار/مايو، وتصويت معظم الأتراك في بلجيكا له.. وزيرة الدولة لشؤون مكافحة الفقر وتكافؤ الفرص زحل ديمير في الحكومة  البلجيكية ، تدعو لإلغاء الجنسية المزدوجة للأتراك في بلجيكا أو منعهم من حقهم في التصويت في الانتخابات التركية.



وزيرة بلجيكية تطالب بإلغاء الجنسية المزدوجة للأتراك بسبب تصويتهم لأردوغان

بلجيكا 🇧🇪 هي الدولة الأوروبية التي حصل فيها الرئيس أردوغان وحزب العدالة والتنمية على أكبر عدد من الأصوات في أوروبا.

وزيرة بلجيكية تطالب بسحب الجنسية المزدوجة بسبب تصويتهم لأردوغان، حيث دعت وزيرة الدولة لشؤون مكافحة الفقر وتكافؤ الفرص زحل دمير في حكومة ببلجيكا “زحل دمير”، إلى إلغاء الجنسية المزدوجة للأتراك في بلجيكا أو منعهم من حقهم في التصويت في الانتخابات التركية.

جاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني شاركت فيه دمير، عقب حصول الرئيس أردوغان على أعلى نسبة تصويت في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 14 أيار/مايو، وتصويت معظم الأتراك في بلجيكا للرئيس أردوغان.

وفي هذا السياق طالبت دمير، بمنع الاتراك في بلجيكا من التصويت للرئيس أردوغان في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي ستقام في 28 مايو/أيار.

وعبرت عن استيائها من نتائج الانتخابات في تغريدة لها على تويتر: “يتمتع أردوغان في بلجيكا بشعبية أكبر منها في تركيا، لقد حصل على نسبة 72 % من الأصوات هنا، الانتخابات تصيب الأتراك بحالة من النشوة، هناك طريقة واحدة لإيقاف هذا وهو منعهم من التصويت لأردوغان عبر إلغاء الجنسية المزدوجة”.


والجدير بالذكر أن بلجيكا هي الدولة الأوروبية التي حصل فيها الرئيس أردوغان وحزب العدالة والتنمية على أكبر عدد من الأصوات في أوروبا.

يذكر أن زحل دمير ولدت في بلجيكا لعائلة تركية مهاجرة، وبرز اسمها عام 2016 بعد مطالبتها بإلغاء الجنسية المزدوجة، حيث تخلت عن جنسيتها في عام 2017.

التعليقات مغلقة.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.