دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

دكتور التجميل أياز أصلان

دكتور التجميل أياز أصلان في اسطنبول تركيا

Dr.Ayaz ASLAN

182

لمحة موجزة عن اختصاصات دكتور التجميل أياز أصلان في اسطنبول تركيا..

الاختصاصات الطبية لـ دكتور التجميل أياز أصلان:

  • تجميل الأذن المحروطية
  • تجميل الأنف
  • شد الوجه
  • تجميل الذقن
  • تجميل جفن العين
  • تكبير الثديين
  • تصغير الثديين
  • شد الصدر
  • جراحة تجميل الشفة الأرنبية
  • الحقن بالدهون والحقن بالفيلر

الشفة الارنبية.. أنواعها وعلاجها

الشفة الأرنبية تنتج عادة عن تشوهات خلقية في الوجه والفم، وهي من أشهر تشوهات الوجه التي يعاني منها الاطفال، وهو ناتج عن عدم التحام الأنسجة والأجزاء المكونة لسقف الحنك، وتحدث عادة للجنين قبل ولادته أي وهو في رحم الأم أثناء الشهور الأولى من الحمل، ونسبة حدوثها في الذكور أعلى من الاناث.

ولذلك فإنهم الأجدر بالاهتمام والعناية والدعم من قبل الأهل والمحيطين؛ والمبادرة إلى تلقي المعالجة للتغلب على هذه الإصابة التي تؤثر على الجانب النفسي للمصاب بها بشكل كبير، كما إنها تعتبر تشوه يصيب الطفل في شفته العليا، أو قد يصاب بها في سقف الحنك، أو في الشفة والسقف معًا.

 أسباب الشفة الارنبية:

  • عوامل وراثية، تتعلق بأحد أفراد الأسرة.
  • أسباب بيئية، قد تؤثر على شكل الجنين أثناء فترة الحمل.
  • تناول الأم لأدوية مؤذية أثناء فترة الحمل، مثل أدوية الصداع النصفي أو الصرع أو العلاج الكيماوي، أو بعض أدوية السرطان.
  • التدخين من قبل الأب أو الأم له دور سلبي جدا للمولود.
  • تناول الكحوليات مضر جدا.
  • نقصان حمض الفوليك أثناء فترة الحمل.
  • التغذية السيئة أثناء الحمل له دور سيء للجنين.

 أنواع الشفة الأرنبية:

شفة أرنبية أحادية الجانب:

وهي عبارة عن وجود شق في الشفة العليا، ويكون هذا الشق إما ممتدًا حتى يصل إلى الأنف، أو لا يمتد إليها.

الشفة الأرنبية ثنائية الجانب:

وهو عبارة عن شقين في جانبي الشفة، وهو إما أن يكون ممتدًا إلى الأنف أو غير ممتد إليها.

 الأكثر عرضةً للإصابة بالشفة الارنبية:

من خلال الإحصائيات التي أجريت على الكثير من الحالات، تبين أن هناك حالة واحدة من بين سبعمائة حالة تولد بهذه الإصابة الخلقية، في كل عام، كما أثبتت تلك الإحصاءات أن هذه الإصابة تأتي في المرتبة الرابعة من بين التشوهات الأكثر انتشارًا بين المواليد، كما أن حالات الذكور تصل إلى ضعف الإناث بالنسبة للإصابة بتشوه الشفة، بينما تصل نسبة التعرض للإصابة بتشوه الحنك في حالات الإناث إلى أكثر من حالات الذكور.

 كيفية تشخيص الشفة الارنبية:

قبل الولادة يتم تشخيص الاصابة بالشفة الأرنبية عن طريق الموجات فوق الصوتية، أما بعد الولادة فيتم تشخصيها عن طريق فحص الطفل عيانا، ولا يحتاج إلى غيرها من الفحوصات.

المصاعب والمشاكل التي تصاحب الشفة الأرنبية:

  • صعوبة في تناول الطعام، ومن ثم يجد الطفل نقصًا في التغذية، والرضاعة.
  • التهاب الأذن وربما تصل إلى فقدان السمع.
  • مشكلات يواجهها في التخاطب وعدم استطاعته النطق بشكل صحيح.
  • تسوس الأسنان ومشكلات في الفكين.
  • صعوبة في الرضاعة.
  • لتهاب الاذن أو فقدان السمع.
  • مشاكل في الاسنان.
  • مشاكل اجتماعية.

دكتور التجميل أياز أصلان:

لا بد أن يلجأ المصاب بها، وبالتحديد أهل المصاب؛ لأن المصاب في الغالب يكون طفلاً، إلى العمليات الجراحية التجميلية، وعلى إثر ذلك قد يلجأ الطفل إلى عملية واحدة أو أكثر على حسب حجم حالته.

 الفريق الطبي المعالج:

من المهم جدا أن يشترك فريق طبي كامل لمعالجة هذه الحالة، من عدة مجالات محتلفة من أقسام الطب، درءا للأخطار التي من الممكن أن تلحق بالمريض أثناء فترة المعالجة، لذلك من الأهمية بمكان التنسيق بين تلك الأقسام التي تتداخل فيها تلك الجراحة والتي يمكن ذكرها كالتالي:

  • تجميل.
  • أسنان.
  • أنف وأذن وحنجرة.
  • طبيب الأطفال.
  • تخاطب.

علاج الشفة الارنبية:

العمليات الجراحية هي علاج هذه الحالة وغالبا ما يتطلب الذين يعانون من الشفة الارنبية جراحة واحده أو أكثر. وعادة يتم أجراء اول عملية للطفل عندما يبلغ عمره 3 أشهر إلى 12 شهر. العملية الجراحية الأولى يتم تخدير الطفل بالكامل لن يشعر بالألم او من الممكن أن يكون التخدير موضعي حسب ما يراه الطبيب مناسب، تقريبا العملية تأخذ من الوقت ساعة. تساعد هذه العملية على أن يقوم الحنك بوظيفة الطبيعية يقلل احتمالات أن تظهر السوائل في الاذن الوسطى. ويساعد في التنمية السليمة للأسنان وعظام الوجه والاهم تحسن من خلقة.

 أنواع ومراحل التدخل الجراحي:

1- جراحة علاج الشفة الارنبية:

عند تمام الطفل شهوره الثلاث، تكون تلك العملية هي الأولى التي يجب أن يجريها من أجل استعادة شفته وضعها الطبيعي، سواء كانت إصابته أحادية أو ثنائية كما بينا، ومن ثم، فإن الهدف منها، إذا كانت إصابة الطفل من النوع الأول – أي أحادية الشفة – فإن الهدف منها حينئذ ينصب على تعديل شكل اللثة، وفي الحالة الأخرى، إنما الهدف ينصب على تعديل الفكين وضمان النمو الطبيعي لهما، وعلى ذلك يأتي دور طبيب الأسنان، من أجل متابعة نمو الأسنان بشكل طبيبعي، أو رؤيته لضرورة التدخل.

2- جراحة علاج سقف الحلق:

بينما تلك العملية هي الثانية التي يجريها الطفل ذو الإصابة الثانية، فعندما يبلغ من العمر ستة شهور، فإن تلك العملية تهدف له في المساعدة على تقليل السوائل إلى أذنه الوسطى، فتمنح فرصة للنمو الطبيعي الصحي لأسنان والوجه عامةً.

3- تقويم الأسنان:

بعد الإنتهاء من الجراحات السابقة يحتاج الاطفال إلى طبيب من أجل تقويم الأسنان، لكي يضمن نمو الأسنان بشكل طبيعي وسليم، وقد يحتاج إلى التدخل الجراحي، إن استدعت الحاجة إلى ذلك.

4- عملية التجميل:

تتم عملية التجميل في المرحلة الأخيرة من أجل إزالة الندبات الناتجة عن العمليات السابقة، ومن المهم جدا إجراء عملية التجميل بعد بلوغ الطفل ستة عشر عاما أو أكثر حيث يكون قد اكتمل نمو الطفل بشكل كامل.

100%
رائع جداً

دكتور التجميل أياز أصلان في اسطنبول تركيا

  • يرجى تقييم هذا المقال
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.