دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

عملية استئصال الرحم في تركيا

Hysterectomy

فور استئصال الرحم تفقد المرأة نهائيا الدورة الشهرية والقدرة علي الحمل او الانجاب وكذلك تدخل مباشرة في مرحلة سن اليأس في حالة ازالة المبيضين (المبايض).

278

تعريف عملية استئصال الرحم:

عملية استئصال الرحم hysterectomy هي إجراء جراحي يهدف إلى إزالة الرحم uterus، بحيث لا تستطيع المرأة الحمل من بعد العملية، وتنقطع عنها دورة الطمث بغض النظر عن عمرها حتى لو لم تبلغ سن اليأس، ويشيع هذا الإجراء عند النساء في عمر يتراوح بين 45 إلى 55 عاماً.

عملية استئصال الرحم او ازالة الرحم هي عملية جراحية كبري تتم تحت التخدير الكلي وذلك للتخلص من الرحم وفي بعض الاحيان يصاحبها ازالة المبايض (المبيضين) والانابيب (قنوات فالوب) مما يجعل السيدة بعد العملية غير قادرة علي الحمل والإنجاب.

فور استئصال الرحم تفقد المرأة نهائيا الدورة الشهرية والقدرة علي الحمل او الانجاب وكذلك تدخل مباشرة في مرحلة سن اليأس في حالة ازالة المبيضين (المبايض).

لذلك لابد دائما من وجود سبب طبي قوي للجوء لهذه العملية الجراحية مثل وجود تهديد مباشر لحياة المريضة يستدعي الازالة الكاملة مع عدم وجود اي علاج بديل فعال او وسيلة علاجية اخري لهذا الاسلوب الجراحي.

أسباب اجراء عملية استئصال الرحم:

  • استئصال الرحم بسبب اورام خبيثة بالرحم (سرطان الرحم).
  • بعض حالات الأورام الليفية (الياف – تليف الرحم): وذلك فى حالة عدم موائمة أو عدم نجاح الطرق العلاجية الأخرى.
  • داء البطانة الرحمية المهاجرة (Endometriosis / Adenomyosis).
  • النزيف الرحمى الشديد: وكان هذا فى الماضى الحل الوحيد ولكن مع ظهور الأشعة التداخلية يمكن وقف النزيفبالقسطرة وانقاذ حياة المريضة والرحم بدون جراحة.
  • التهابات شديدة بالحوض.
  • هبوط الرحم أو تدلي.
  • سقوط او تهدل الرحم Prolapse of the Uterus.
  •  حالات سرطان المبيض (المبيضين).

لماذا تحتاج المرأة إلى استئصال الرحم؟

يستخدم استئصال الرحم كطريقة لعلاج حالات تصيب الجهاز التناسلي عند المرأة، مثل:

  • الطمث الغزير.
  • ألم الحوض طويل الأمد.
  • أورام غير سرطانية (أورام ليفية fibroids).
  • سرطان المبيض ovarian cancer أو سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم cervical cancer أو سرطان البوقين الرحميين fallopian tubes.

يعد استئصال الرحم من العمليات الرئيسية التي تحتاج إلى فترة طويلة من التعافي، ولا تؤخذ في الاعتبار إلا بعد محاولة طرق معالجة بديلة وأقل عدوانيةً.

طرق او انواع اجراء عملية استئصال الرحم:

هناك ثلاثة طرق رئيسية تختلف طبقا للظروف الخاصة بكل مريضة وحالتها المرضية:

  • النوع المسمى الجذري (أساسي أو جوهري): وفيه يتم إزالة الرحم وأعلى المهبل وقنوات فالوب والمبايض مما يسبب انقطاع فوري للطمث ومشاكل ظهور أعراض سن الياس وقد تترك المبايض في مكانها لتجنب حدوث هذه المشكلة.
  • التام (الكلي أو الكامل): وفيه يتم فقط إزالة الرحم وعنق الرحم ولايعني إزالة المبايض وهذا هو النوع الأكثر شيوعا.
  • فقط يتم إزالة الرحم مع الاحتفاظ بعنق الرحم للحفاظ على الإحساس الجنسي كما يظن أو يعتقد بذلك.

هناك طرق جراحية عديدة يمكن من خلالها استئصال او ازالة الرحم مثل:

  • استئصال الرحم عن طريق الفتح او الشق الجراحي اسفل جدار البطن الامامي وهي اكثر الطرق المستخدمة حاليا.
  • ازالة الرحم عن طريق المهبل: وهي عملية جراحية اقل ضررا علي المريضة ولا تستدعي الفتح الجراحي ولكنها مشروطة بحجم الرحم ولا تصلح للاحجام الكبيرة.
  • استئصال الرحم عن طريق المهبل والمنظار الجراحي (إزالة الرحم عن طريق عنق الرحم بالمنظار): عن طريق عمل فتحات جراحية صغيرة في البطن لإدخال المنظارالذي يسمح بمتابعة العملية والتاكد من عدم اصابة الاعضاء الدالخية اثناء اسئصال الرحم من المهبل.

مدة اجراء العملية تخلتف حسب كل حالة وقد تطول في حالة وجود ورم كبير الحجم او في حالة وجود التصاقات شديدة بالبطن قد تكون من جراحات سابقة.عادة ما تستغرق مدة العملية ما بين ساعة الي ساعتين في المتوسط حسب صعوبة العملية وخبرة الجراح.

أنواع استئصال الرحم:

هناك أنواع عديدة من استئصال الرحم، ويستند كل نوع إلى سبب العملية وما هو الحجم المتبقي للرحم والجهاز التناسلي المحيط، والذي يمكن أن يترك سليماً في مكانه.

تنطوي الأنواع الرئيسية لاستئصال الرحم على:

  • استئصال الرحم بالكامل total hysterectomy، حيث يستأصل الرحم وعنق الرحم، وهي أكثر أنواع العمليات شيوعاً.
  • الاستئصال الجزئي subtotal hysterectomy، حيث يستأصل الجسم الرئيسي للرحم، ويترك عنق الرحم في مكانه.
  • استئصال الرحم بالكامل مع استئصال البوق والمبيض ثنائي الجانب bilateral salpingo-oophorectomy، حيث يستأصل الرحم وعنق الرحم والبوقان الرحميانsalpingectomy والمبيضان.
  • استئصال الرحم الجذري radical hysterectomy، حيث يستأصل الرحم والنسيج المحيط فيه والبوقان الرحميان وجزء من المهبل والمبيضان والغدد اللمفية والنسيج الدهني.

هناك 3 طرق لاستئصال الرحم:

  • استئصال الرحم بطريق المهبل vaginal hysterectomy، حيث يستأصل الرحم عبر شق في أعلى المهبل.
  • استئصال الرحم بطريق البطن abdominal hysterectomy، حيث يستأصل الرحم عبر شق في أسفل البطن.
  • الاستئصال بالمنظار laparoscopic hysterectomy (الجراحة التنظيرية keyhole surgery)، حيث يستأصل الرحم عبر عدد من الشقوق الصغيرة في البطن.

التعافي:

يعد استئصال الرحم من العمليات الرئيسية أو الكبرى، أي أن المريضة تحتاج إلى البقاء في المستشفى إلى حوالى 5 أيام من بعد الجراحة، وتحتاج إلى ما يتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع للتعافي الكامل، ويمكن أن يختلف زمن التعافي استناداً إلى نوع استئصال الرحم؛ وبشكل عام يجب على المريضة أن تأخذ قسطاً من الراحة قدر الإمكان وأن تتجنب رفع الأشياء الثقيلة، وذلك حتى تشفى عضلات البطن والأنسجة.

انقطاع الطمث بسبب الجراحة:

  • إذا جرى استئصال المبيضين في أثناء استئصال الرحم، سينقطع الطمث مباشرةً من بعد العملية، وبغض النظر عن عمر المرأة.
  • في حال ترك أحد المبيضين أو كلاهما بحالة سليمة، ستكون هناك فرصة لانقطاع الطمث خلال 5 سنوات من العملية.
  • إذا حدث انقطاع للطمث بسبب الجراحة من بعد استئصال الرحم، يجب على المرأة أن تتلقى العلاج الهرموني التعويضي hormone replacement therapy.

هل لديك اورام ليفية او تليف في الرحم؟

٩٠٪ من حالات الاورام الليفية او تليف الرحم يمكن علاجها بنجاح بعد قسطرة الرحم بدون الاحتياج للجراحة او فتح البطن

تحضيرات ما قبل عملية ازالة الرحم:

  •  يجب مناقشة الحالة وتفاصيل الجراحة مع المريضة قبل موفقتها علي اجراء الاستئصال الكامل للرحم.
  • تحتاج المريضة لعمل فحوصات معملية مسبقة للتأكد من عدم وجود مشاكل اخري مثل مرض السكري او زيادة السيولة بالدم اوضعف في وظائف الكلي
  • والتي قد تزيد من مخاطر ومضاعفات العملية اثناء وبعد الجراحة.
  • عادة ما يترك الجراح عنق الرحم بدون استئصال ولذلك فلابد من عمل مسحة من عنق الرحم للتأكد من عدم وجود ورم سرطاني (PAP smear)
  • والذي من المفترض ان يتم عمله بصفة دورية للسيدة.
  • لابد من التوقف عن الادوية التي تؤثر علي سيولة الدم قبل العملية وكذلك استشارة الطبيب المختص بكيفية التعامل مع ادوية السكر في فترة العملية.
  • قبل العملية مباشرة تحتاج المريضة الي الصيام عن الطعام لمدة ٨ ساعات.

ما هي مخاطر – مضاعفات او مشاكل الجراحة بصفة عامة؟

مثل أى جراحة تقليدية, توجد بعض المخاطر أو الأعراض الجانبية التى قد تحدث وتؤدي الي مشاكل فى بعض الحالات وليست كلها بالطبع مثل:

  • مشاكل التخدير مثل الدخول فى غيبوبة (سكتات دماغية) أو نوبات قلبية او الحساسية من المواد المخدرة او التهابات رئوية وتوقف في التنفس.
  • الام شديدة في البطن بعد الجراحة.
  • حدوث تلوث او التهابات بالجرح.
  • وجود ندبات في الجلد قد تكون مؤلمة او غير مقبولة شكلا.
  • فتوق في عملية استئصال الرحم عن طريق البطن.
  • توقف مؤقت لنشاط الامعاء.
  • حدوث جلطات بالساق بعد العملية من طول فترة النقاهة بالفراش: وتعد من اخطر المضاعفات وبالاخص مع زيادة وزن السيدة وقلة الحركة نظرا لامكانية تحرك الجلطة الي الرئة وهي مشكلة قد تسبب الوفاة (يستدعي ذلك اعطاء ادوية لزيادة سيولة الدم).
  • غياب المريضة عن العمل لفترات طوية مما يترتب عليه اثار نفسية ومهنية سيئة في بعض الاحيان.
  • واحدة من كل ألف سيدة تموت بسبب مضاعفات هذه العملية

مخاطر ومضاعفات والاثار الجانبية الخاصة بعملية ازالة الرحم؟

بالرغم من كونها عملية شائعة للغاية وتتم بصورة يومية إلا أنها ليست خالية من المخاطر

فإن واحدة من كل ألف سيدة تموت بسبب مضاعفات هذه العملية.

بالإضافة الى فرصة حدوث:

  • إصابة أحد الأعضاء المجاورة أثناء العملية مثل المثانة أو الأمعاء أو شريان رئيسى.
  • ربط الحالب بالخطأ مما يستدعي التدخل الجراحي لاعادة توصيل الحالب بالمثانة وقد يتسبب ذلك فى نهاية الامر خسارة او فشل وظيفة احدي الكليتين.
  •  انخفاض حاد في العلاقة الجنسية او في الرغبة فى الجنس بعد الجراحة في نسبة ٢٠٪ من السيدات او الاصابة بخلل جنسي نتيجة اصابة بعض الاعصاب الصغيرة في منطقة الحوض جراء العملية.
  • آلام أثناء الجماع بعد الجراحة. اذا تم استئصال المبيضين مع الرحم فسوف تشعر بأعراض فترة انقطاع الدورة (أعراض سن اليأس).
  • قد يحدث في في حالات نادرة ناسور بين المهبل والمثانة او بين المستقيم والمهبل وهي وصلات غير طبيعية بين هذه الاعضاء ناتجة عن الجراحة مما. يؤدي ذلك عادة الي تسرب البول او البراز من المهبل بعد العملية مما يحتاج الي تدخل جراحي اخر.
  • اثار نفسية سيئة مثل الشعور بالقلق من انتقاص الانوثة لديهن بعد العملية، أو فقدان جاذبيتهن الجنسية. هناك العديد من النساء يفصحن أيضا عن مشاعر الحزن أو الخسارة بعد استئصال الرحم.

التعافي:

يعد استئصال الرحم من العمليات الرئيسية أو الكبرى، أي أن المريضة تحتاج إلى البقاء في المستشفى إلى حوالى 5 أيام من بعد الجراحة، وتحتاج إلى ما يتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع للتعافي الكامل، ويمكن أن يختلف زمن التعافي استناداً إلى نوع استئصال الرحم؛ وبشكل عام يجب على المريضة أن تأخذ قسطاً من الراحة قدر الإمكان وأن تتجنب رفع الأشياء الثقيلة، وذلك حتى تشفى عضلات البطن والأنسجة.

100%
رائع جداً

عملية استئصال الرحم في تركيا

  • يرجى تقييم هذا المقال
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.