دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل
مركز-الدليل – عريض
ضع-إعلانك-هنا – عامودي

زراعة الكبد في تركيا

Liver transplantation

من الضروري علي المريض ان يقدم وثائق تثبت علاقته بالمتبرع. وتقدم زراعة الكبد في تركيا في مراكز طبية من الطراز العالمي مع الجراحين المتخصصين.

18

قوانين زراعة الأعضاء في تركيا:

في تركيا يشترط ان يكون الشخص المانح من أقرباء المريض (من الدرجة الرابعة على الأقل) للموافقة على إجراء العملية. لا يتم توفير المتبرعين بالأعضاء؛ المريض يجب ان يحضر متبرع قريب من الدرجة الرابعة معهم لتركيا للاجراء عملية زرع الأعضاء. على سبيل المثال زراعة الكبد في تركيا.

ايضا من الضروري علي المريض ان يقدم وثائق تثبت علاقته بالمتبرع. وتقدم زراعة الكبد في تركيا في مراكز طبية من الطراز العالمي مع الجراحين المتخصصين. في معظم الحالات عادة ما يتم إجراء عمليات زراعة الكبد إلا إذا كان مريض يعاني من مرحلة النهائية لفشل الكبد.

هناك مصادر مختلفة للحصول علي الكبد بالتبرع. وعادة ما يتم الحصول على الكبد من أشخاص متوفية للتو او وبعض الاشخاص الاصحاء تقوم بالتبرع لمرضي من ذويهم. وبالطبع يتم اختبار كلا من النوعين من حيث فصيلة الدم ومدي توافق الانسجة وحجم الكبد، كل ذلك قبل البدء في عملية الزرع.

يجب أن يكون المتبرع في صحة جيدة ويكون لديه الدافع للتبرع. إذا كان المتبرع بالكبد هو شخص حي فسيقوم اخصائي جراحة زراعة الأعضاء في تركيا بتقيم صحته ومطابقته مع جسم المريض.

بعد اختبار المتبرع، يقرر فريق من الاطباء المختصين إذا من الممكن اجراء العملية بالتبرع من المانح. المتبرعين الأحياء عادة ما يكونوا الفرصة الوحيدة لانقاذ حياة المرضي الأطفال. من الناحية المثالية، ينبغي أن تكون زراعة الكبد بين الاشخاص الذين لديهم فصائل دم متطابقة.

ومع ذلك، يمكن في الحالات الطارئة ان تتم الجراحة بفصائل دم غير مطابقة ولكن مطابقة حجم الكبد بين المريض والمتبرع أمر حتمي.

جراحة زراعة الكبد هي واحدة من العمليات الجراحية الاكثر تكلفة في العالم. لذلك العديد من المرضى يبحثون عن عمليات زراعة الأعضاء في بلاد اقل تكلفة وتقدم نفس التسهيلات الطبية الموجودة في الولايات المتحدة وأوروبا.

زراعة الكبد في تركيا:

في السنوات الاخيرة تقدمت تركيا في جراحات زراعة الأعضاء وعلى كافة مرافقها الطبية ومراكز زرع الأعضاء وتم تعيين الأطباء المتخصصين المؤهلين تأهيلا عاليا وذوي الخبرة في زراعة الأعضاء. عملية زراعة الكبد في تركيا تقدم أعلى معدلات النجاح للعمليات الجراحية في أوروبا والشرق الأوسط.

العديد من مرضى المرحلة النهائية لفشل الكبد في الولايات المتحدة لا تتحمل تكاليف عمليات زراعة الأعضاء.

لهذا السبب، فإن هناك الكثير من المرضى من الولايات المتحدة وأوروبا يسافرون الي تركيا للاستفادة من انخفاض تكلفة العمليات الجراحية والعناية الطبية الفائقة.

اختيار جراحة زرع كبد في تركيا تقدم للمرضى فرصة البقاء لفترة اطول في المستشفى تحت إشراف الطبيب حتى يزول الألم ويشعرالمريض بالراحة بشكل كامل.

العوامل الاخري المساهمة في جزب المزيد من المرضي للسفر لتركيا لعمليات زراعة العضاء هي قصر قائمة الانتظار للعلاج وارتفاع معدلات عمليات إنقاذ الحياة. تتميز تركيا بالمرافق الطبية الآمنة والموثوق بها لزراعة الكبد، وخفض التكلفة مقترنة المنقذة للحياة والعلاجات الطبية.

المرافق الطبية ومراكز الأبحاث في تركيا تنشط في مجال البحوث العلمية الأساسية وتهدف إلى تحقيق انجازات طبية في مجال زراعة الاعضاء من خلال الأبحاث والتقنيات الجراحية المتقدمة.

مراكز زراعة الكبد في اسطنبول تقدم خدمات عالية المستوى ومرافق الرعاية الصحية، مماثلة لتلك التي في الولايات المتحدة وأوروبا.

أسئلة وأجوبة حول زراعة الكبد في تركيا:

ما هي الأمراض التي تحتاج زراعة الكبد؟

تليف الكبد الناتج عن الالتهاب الكبدي المزمن هو عبارة عن تليف القنوات الصفراوية (المرارية 11 cirrhosis) بعض الأمراض الوراثية. ترسب النحاس داخل الجسم والكبد ايضا يسبب فشل الكبد. سرطان الكبد هو يعتبر من العوامل الأساسية لمرض الفشل الكلوي.

هل من الممكن إجراء عمليات زرع الكبد من متبرع حي؟

نعم، إذا كان هناك أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء على استعداد للتبرع بجزء من كبده، فمن الممكن إنقاذ حياة المريض عن طريق إزالة جزء من الكبد من متبرع حي وزرعه في المتلقي.

في حالة نقل الكبد من متبرع حي، فليس بالضرورة أن يكون قريب بالدم ولكن يجب ان تكون فصيلة الدم مطابقة للمريض وفي حالة صحية جيدة ولدية الدافع القوي للتبرع.

بعد اختبار صحة المانح، يقوم فرق من الأطباء المتخصصين في زراعة الكبد بتقرير اجراء العملية. المتبرعين الأحياء عادة ما يكونوا الفرصة الوحيدة للأطفال المصابين بالفشل الكلوي.

من الناحية المثالية، ينبغي متطابقة نوع الدم بين المريض والمتبرع. ومع ذلك، في الحالات الطارقة يمكن اجراء عملية زرع الكبد بدون مطابقة نوع الدم بين المريض والمتبرع لإنقاذ حياة المريض. لكن مطابقة حجم الكبد أمر لا بد منه لنجاح العملية.

هل يمكن لاي شخص القيام بالتبرع بالكبد لشخص اخر؟

لا. هناك مؤهلات معينة من أجل القيام بعملية زراعة الكبد. لابد من توافر المؤهلات التالية لضمان نجاح عملية زرع الكبد: تقارب الوزن وحجم الجسم لابد ان يكون المتبرع خالي من الأمراض، او اي إصابة تؤثر على الكبد ان يكون من نفس فصيلة الدم أو متوافق في الحالات الطارئة يمكن اجراء عملية زرع الكبد بدون مطابقة نوع الدم بين المريض والمتبرع لإنقاذ حياة المريض.

هل عملية زرع الكبد مجازفة؟

وورد-هير-استاتيك – مربع

نعم. عملية زرع الكبد هي عملية معقدة ولها مخاطر عديدة. فورا بعد الجراحة، من الوارد ان يحدث نزيف، فقر في وظائف الكبد او بعض الاتهبات ومخاطر اخرى. أحيانا الكبد الجديد لا يعمل كما ينبغي ومن الممكن ان تحدث عدوى للكبد من جديد.

ما هو رفض الكبد؟

يحدث الرفض عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الكبد الجديد وتدميره. فجهاز المناعه فى جسم الانسان وظيفته اصلا المحافظه على الجسم عن طريق مهاجمه اى شىء غريب مثل البكتيريا والفيروسات او امراض اخري، لذا عندما يتعرف جهاز مناعتك على الكبد الجديد على انه جسم غريب فانه يقوم بمهاجمته.

يمكن للدم أو الأنسجة الخارجية ان يكون لديها رد فعل وتقوم برفض الكبد الجديد. للمساعدة على منع هذا، فيقوم الاطباء باخذ عينة نسيج قبل إجراء العملية لتحديد المستضدات التي يحتوي عليها. على الرغم من اخذ العينة من الأنسجة لضمان التطابق، المطابقة ليست دائما مثالية.

من المستحيل أي شخصين (ما عدا التوائم المتماثلة) ان يكون لديهم مستضدات أنسجة متطابقة. وهناك حاجة إلى اخذ ادوية للمناعة لمنع رفض الأعضاء. خلاف لذلك، فإن زرع الأعضاء والأنسجة دائما تسبب استجابة مناعية وتؤدي إلى تدمير الأنسجة الخارجية.

لمنع جسدك من رفض الكبد الجديد يتم اعطاء بعض الادويه والتى تسمى بمثبطات المناعه لمنع جهاز مناعتك من مهاجمة الكبد الجديد.

الهدف من العلاج هو التأكد من أن العضو المزروع أو وظائف الأنسجة تعمل بشكل صحيح، بينما في الوقت نفسه قمع الاستجابة المناعية لجسم المريض. ويمكن قمع الاستجابة المناعية ومنع رفض العضو المزروع الجديد.

هل سوف اعيش علي أدوية مخصوصة لبقية حياتي؟

نعم، من الضروري أن تأخذ دواء مضاد للرفض لبقية حياتك. أخذ الدواء المخصوص بالعلاج بانتظام هو في غاية الاهمية لنجاح عملية زرع الكبد.

إذا اهمل المريض في المواظبة علي اخذ الدواء المخصوص بالعلاج، سوف يتعرف الجهاز المناعي علي العضو الغريب مما يؤدي الي محاربته ويسبب الفشل الكلوي من جديد وفي بعض الاحيان يؤدي الي الوفاة.

ما هي نسبة نجاح عمليات زرع الكبد؟

المعدل المتوسط لنجاح زراعة الكبد من 70 بالمئة إلى 80 بالمئة.

هل يمكن ان اعود لحياتي الطبيعيه بعد عملية زراعة الكبد في تركيا؟

نعم ؛ بعد نجاح عملية زراعة الكبد في تركيا يعود معظم المرضى لممارسة نشاطاتهم اليومية ولكن لابد من الاخذ فى الحسبان بعض علامات الخطر التى تدل على وجود عدوى او رفض للكبد في هذه الحالة يجب الذهاب مباشرة الى الطبيب المعالج.

يمكن لمعظم مرضي زراعة الكبد المشاركة في النشاطات البدنية وممارسة التمارين الرياضية بشكل طبيعي بعد عام من إجراء العملية. من الممكن للمريض الحمل والولادة بعد عملية زرع الكبد.

بعض الحقائق المتعلقة بنقل الكبد:

  • العلاج الشافي الوحيد لتليف الكبد في المراحل المتقدمة من المرض هو نقل الكبد.
  • يمكن أن يتم من خلال تبرع شخص حي من أقرباء المريض يحمل فصيلة دم منسجمة مع المريض أو من خلال التبرع بأعضاء شخص يتعرض لموت الدماغ.
  • إذا تم في الوقت المناسب فإن نسبة النجاح تفوق ال 80%.
  • بعد النقل قد يتمكن الشخص من العودة إلى حياته الطبيعية بشكل تام.

من هم الذين بحاجة لنقل الكبد؟

وفقا لتوصيات النشرات التوجيهية الدولية فإنه ينصح بتقييم نقل الكبد لجميع المرضى الذين يعانون من تليف الكبد والذين يقدر أن الحياة المتبقية لهم تقل عن سنة. يتم تقييم شدة مرض الكبد بين (أ) و(ب) و(ج). وبشكل عام يكون مرضى (ج) وكثير من مرضى (ب) مرشحين مناسبين لنقل الكبد. والمرضى الذين يواجهون أيا من الأعراض المذكورة أدناه يجب عليهم بشدة استشارة الطبيب المختص. وهكذا يقوم مختصو أمراض الكبد بتحديد ما إذا كان العلاج بالأدوية أم بالنقل أنسب للمريض. وفي جميع الحالات تكون نتائج الجراحة أفضل كلما كانت حالة المريض أثناء الجراحة أفضل. فالوضع الصحي الحرج أثناء الجراحة والتغذية الخاطئة والعدوى النشطة واضطرابات الكلى وغيرها من الأمراض التي تصيب الأعضاء الأخرى عوامل تؤثر سلبا على نتائج الجراحة.

لذا،فإن الوقت المناسب في النقل أساس في الحصول على نتائج جيدة. فالعملية التي تتم في الوقت المناسب ومن متبرع مناسب لمريض حالته الصحية مقبولة تكون نسبة نجاحها 80% تقريبا.

في الكثير من الحالات وبسبب الأمور التي تم ذكرها ينتج التهاب كبد قابل للعلاج.ولكن إذا لم يتم التخلص من مسبب المرض في الوقت المناسب ولم يتم العلاج يظهر التليف وعادة يكون قد فات الأوان لتغيير سير المرض.

أعراض فشل الكبد الناجم عن التليف:

  • براز أسود
  • تقيؤ دم
  • انحباس الماء في البطن (استسقاء)
  • دوار وتشوش الذهن
  • نزيف حاد من الجروح الكبيرة
  • يرقان
  • اضطراب وظائف الكلى
  • إرهاق شديد
  • انخفاض مستوى الهيموغلوبين وعناصر الدم الأخرى.

تقييم ما قبل النقل (تقييم نقل الكبد):

ينصح الطبيب المختص بأمراض الكبد عادة بتقييم النقل لحظة تشخيص المرحلة الأخيرة لمرض الكبد. ويتم تقييم المستقبل من خلال ثلاث مراحل وعادة يستغرق التقييم 5-7 أيام في المستشفى:

  • التشخيص النهائي للمرض وتعيين شدة المرض ومدى ضرورة التعجل في نقل الكبد.
  • تعيين مدى ملاءمة المريض لعملية نقل الكبد.ويتم فحص القلب والرئتين والكلى والأجهزة الأخرى ويتم التخلص من العدوى إن وجدت.بعد ذلك يقوم مختص الكبد بتقرير مدى إمكانية نجاح العملية بناء على سبب المرض وشدته والوضع الصحي للمريض.
  • المرحلة الأخيرة، يجب تحضير المريض ذهنيا ونفسيا. ويتم إعلام المريض وعائلته بما يتعلق بالإجراءات والإقامة في المستشفى والسير المتوقع بعد العملية والمراقبة والعناية بعد المرض.

بعد التقييم يتم وضع المريض على لائحة الانتظار المتعلقة بالنقل من متبرع ميت (الجثة) وإذا وجد هناك قريب متبرع وله نفس فصيلة الدم يتم تقييم الشخص للتبرع ويشرع في التخطيط للنقل.

تتم متابعة الشخص الموجود في لائحة الانتظار للنقل من جثة من قبل طاقم النقل إلى أن يتم العثور على كبد ملائم. وإذا بدأت حالة الشخص تشير إلى تدهور الوضع الصحي نقوم بنصح العائلة بتقييم النقل من متبرع حي.

100%
رائع جداً

زراعة الكبد في تركيا

  • يرجى تقييم هذا المقال
مركز-الدليل – مربع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.