دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

أخبار الصحة في دقيقتين 01-12-2021

287

أخبار الصحة في دقيقتين 01-12-2021

🧳الصحة العالمية تنصح المعرضين لخطر أوميكرون بتأخير السفر إذا لم يكونوا مطعمين

🦠فاوتشي يكشف تأثير التصدي لـ كورونا على انتشار “الإيدز”

🧐ودراسة تكشف أن النقص الحاد بفيتامين «د» يزيد خطر الإصابة بأحد أخطر السرطانات


فيروس كورونا: الصحة العالمية تنصح الأكثر عرضة لخطر المرض بتأخير السفر إذا لم يكونوا مطعمين

نصحت منظمة الصحة العالمية، الأشخاص المرضى أو المعرضين لخطر المرض، بتأخير السفر إلى بؤر انتشار كوفيد – 19، إذا لم يكونوا مطعمين بشكل كامل.

وفي أحدث نصائح السفر الخاصة بها، ضمت المنظمة في هذه الفئة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 60 عاما، وأولئك الذين يعانون من أمراض القلب والسرطان والسكري وغيرها.

وكانت المنظمة قد نصحت في بيان سابق بعدم السفر نهائيا لهذه المجموعة . لكنها حددت في نسخة حديثة من هذا البيان، الأشخاص الأكثر ضعفا والذين لم يحصلوا على التطعيم الكامل، ونصحتهم بتأخير السفر.

كما أعادت التأكيد على موقفها بأن حظر السفر الشامل لا يمنع انتشار المتحور الجديد.

وأبلغت جنوب أفريقيا منظمة الصحة العالمية بالمتحور أوميكرون الأسبوع الماضي. وعلى إثر ذلك، شرعت العديد من الدول في فرض قيود على السفر من وإلى دول في جنوب أفريقيا.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيانها إن “الحظر الشامل للسفر لن يمنع الانتشار الدولي، بل يضع عبئا ثقيلا على الحياة والمعيشة”.

وأضافت أنه “بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤثر سلبا على الجهود الصحية العالمية لاحتواء الوباء عن طريق تثبيط الإبلاغ وتبادل البيانات والمعلومات الوبائية بين الدول”.

وتأتي نصيحة منظمة الصحة العالمية في الوقت الذي يقول فيه مسؤولون هولنديون إن متحور أوميكرون، كان موجودا في هولندا في وقت أبكر مما كان يعتقد سابقا.

فقد تم التعرف عليه في عينتين أخذتا في البلاد في الفترة بين 19 و 23 نوفمبر/تشرين الثاني، أي قبل الإبلاغ عن اكتشاف المتحور للمرة الأولى في جنوب أفريقيا.

ومن غير الواضح ما إذا كان الشخصان اللذان خضعا للاختبار قد زارا جنوب أفريقيا أم لا.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إنه يشعر “بقلق عميق” بشأن عزلة جنوب أفريقيا، مضيفا أنه “لا يمكن إلقاء اللوم على شعوب أفريقيا بسبب المستوى المتدني للتطعيمات المتاحة”.

وفي وقت سابق، قال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إنه لا يزال هناك العديد من الأسئلة المتعلقة بالمتحور أوميكرون، بما في ذلك انتقاله، وشدة المرض الذي قد يسببه، وفعالية الاختبارات واللقاحات.

ودعا غيبريسوس، في تصريحات أدلى بها أمام اجتماع مغلق نشر على موقع المنظمة الإلكتروني، الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية إلى اتخاذ تدابير “منطقية ومتناسبة”.

وقال رئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، إن المنطقة ككل كانت ضحية تمييز غير عادل، مضيفا أن حظر السفر لن يكون فعالا في منع انتشار المتحور.


فاوتشي يكشف تأثير التصدي لكورونا على انتشار “الإيدز”

قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة الدكتور أنتوني فاوتشي، الثلاثاء، إن جائحة كوفيد -19 تسببت في تحوّل الموارد العلمية والمالية عن مكافحة الإيدز، مما أعاق بشكل خطير الجهود العالمية لتحقيق هدف الأمم المتحدة المتمثل في القضاء على المرض بحلول 2030.

وذكر فاوتشي في اجتماع أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للإيدز، أن التصدي لكوفيد-19 قد عطّل أيضا سلاسل التوريد وزاد من خطر إصابة الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، المسبب للإيدز، بفيروس قاتل آخر.

وتابع: “لمواجهة هذه التحديات، يجب علينا تكثيف جهودنا البحثية التعاونية وفك قيود سلاسل التوريد عبر الاستثمار والإجراءات التنظيمية. كما ينبغي أيضا التأكد من قدرة الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في جميع البلدان على الوصول المبكر إلى لقاحات وعلاجات كوفيد-19 مع الحفاظ أيضا على إمداداتهم من الأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية”، حسبما نقلت “الأسوشيتد برس”.


دراسة: نقص فيتامين (د) يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض خطير!

يعتبر نقص فيتامين (د) أكثر شيوعا في هذا الوقت من العام، ويحذر الخبراء من أن هذا وضع خطير على الصحة، حيث أن النقص يمكن أن تكون له آثار وخيمة على الجسم.

ويلعب فيتامين (د) عددا من الأدوار المهمة في الجسم، بما في ذلك الحفاظ على صحة العظام والأسنان والمفاصل، ودعم وظيفة الجهاز المناعي. ولكن هل يمكن أن يساعد فيتامين (د) أيضا في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري؟.

تشير دراسة نُشرت في Plos One بقيادة باحثين في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا سان دييغو وجامعة سيئول الوطنية، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (د) قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري.

ولاحظت الدراسة: “أن ارتفاع نسبة 25-هيدروكسي فيتامين (د) بالبلازما، يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري. أجرينا دراسة جماعية على 903 بالغين عُرف أنهم خالون من مرض السكري خلال 1997-1999. وتم قياس البلازما في المركز خلال الفترة 1977-1979 وبلغ متوسط ​​العمر 74 سنة”.

وشملت النتائج 47 حالة من مرض السكري و337 حالة لمرحلة ما قبل السكري، مع استنتاج الدراسة أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول ما إذا كان ارتفاع 25-هيدروكسي فيتامين (د) قد يمنع مرض السكري النوع 2.

وقال المعد الأول سو كي بارك، دكتوراه في الطب، في قسم الطب الوقائي في كلية الطب بجامعة سيئول الوطنية في كوريا الجنوبية: “وجدنا أن المشاركين الذين لديهم مستويات دم من 25-هيدروكسي فيتامين (د)، أعلى من 30 نانوغرام/ مل، لديهم ثلث خطر الإصابة بمرض السكري، وأولئك الذين لديهم مستويات أعلى من 50 نانوغرام/مل لديهم خمس خطر الإصابة بمرض السكري”.

وقال المعد المشارك في الدراسة، سيدريك غارلاند، الأستاذ المساعد في قسم طب الأسرة والصحة العامة بجامعة كاليفورنيا في سان دييغو، إن الأشخاص الذين لديهم مستويات 25 هيدروكسي فيتامين (د) أقل من 30 نانوغرام/مل، يعانون من نقص فيتامين (د).

ووجد الباحثون أن هؤلاء الأشخاص معرضون لخطر الإصابة بمرض السكري بنسبة تصل إلى خمس مرات أكثر من الأشخاص، الذين تزيد المستويات لديهم عن 50 نانوغرام/مل.

وقال غارلاند، الذي حقق سابقا في الروابط بين مستويات فيتامين (د) وأنواع مختلفة من السرطان، إن الدراسة تستند إلى أبحاث وبائية سابقة تربط نقص فيتامين (د) بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري.

وتحلل الدراسات الوبائية توزيع ومحددات الظروف الصحية والمرضية، فهي لا تثبت بالضرورة السبب والنتيجة.

وأضاف غارلاند: “هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول ما إذا كانت المستويات العالية من 25 هيدروكسي فيتامين (د)، قد تمنع مرض السكري النوع 2 أو الانتقال من مرحلة ما قبل السكري إلى مرض السكري”.

ويمكن أن تتراوح علامات نقص فيتامين (د) من آلام العظام وضعف العضلات، إلى الاكتئاب وضعف جهاز المناعة، في حين أن النقص طويل الأمد يمكن أن يؤدي إلى السمنة وارتفاع ضغط الدم والصدفية وهشاشة العظام والتعب المزمن ومرض الزهايمر والسرطان ومرض السكري النوع 2، وفقا لـ Diabetes.co.uk.

وتابع الموقع الصحي: “يُعتقد أن فيتامين (د) يساعد في تحسين حساسية الجسم للأنسولين – الهرمون المسؤول عن تنظيم مستويات السكر في الدم – وبالتالي تقليل مخاطر مقاومة الأنسولين، والتي غالبا ما تكون مقدمة لمرض السكري النوع 2”.

ويعتقد بعض العلماء أيضا أن هذا الفيتامين قد يساعد في تنظيم إنتاج الأنسولين في البنكرياس.


أخبار الصحة في دقيقتين 01-12-2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.