دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

أخبار الصحة في دقيقتين 20-10-2021

66

أخبار الصحة في دقيقتين 20-10-2021

  • متحور فرعي جديد لكورونا يثير القلق في بريطانيا

  • دراسة قد تقلب الموازين بخصوص جرعة كورونا المعززة..

  • مادة كيميائية خطرة تستخدم في كل شيء تقريباً

جرعة كورونا المعززة.. دراسة أميركية قد تقلب الموازين

لقاح جونسون آند جونسون
لقاح جونسون آند جونسون

تتناقض الدراسات والأبحاث بشكل مستمر بشأن آثار وفاعلية خلط لقاحات فيروس كورونا، فبعد أن أكدت دراسات سابقة أن الخلط غير محبذ وله آثار جانبية، إلا أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية قد توصي بذلك.

وتخطط الوكالة السماح للأميركيين بتلقي جرعة معززة من لقاح مختلف لفيروس كورونا عن اللقاح الذي تلقوه في البداية، وفق صحيفة “نيويورك تايمز”.

فقد قدم باحثون من المعاهد الوطنية للصحة يوم الجمعة، نتائج دراسة “المزيج والمطابقة” الممولة اتحادياً إلى لجنة الخبراء التي تقدم المشورة لإدارة الغذاء والدواء.

زيادة الأجسام المضادة

ووجدت الدراسة أن متلقي جرعة واحدة من “جونسون آند جونسون”، والذين تلقوا جرعة معززة من لقاح “موديرنا” شهدوا ارتفاع مستويات الأجسام المضادة لديهم 76 ضعفاً في 15 يوماً.

كذلك أشارت الدراسة التي قدمت إلى اللجنة الاستشارية التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأسبوع الماضي، إلى أن متلقي “جونسون آند جونسون” قد يستفيدون أكثر من جرعة معززة من لقاح موديرنا.

وتوصلت أيضاً إلى أن جرعة معززة من لقاح “فايزر” رفعت مستويات الأجسام المضادة لمتلقي “جونسون آند جونسون”.

إلى ذلك، أكد الخبراء الأسبوع الماضي، أن البيانات الجديدة استندت إلى مجموعات صغيرة من المتطوعين ونتائج قصيرة المدى.

الخلايا المناعية لم تتأثر

وتم حساب مستويات الأجسام المضادة فقط وهي أحد مقاييس الاستجابة المناعية، كجزء من البيانات الأولية، وليس مستويات الخلايا المناعية المعدة لمهاجمة فيروس كورونا، والتي يقول العلماء إنها أيضاً مقياس مهم لنجاح اللقاح.

وحذر باحثو الدراسة من استخدام النتائج لاستنتاج أن أي مجموعة من اللقاحات أفضل.

بدورها، قالت الدكتورة كيرستن إي ليك، الأستاذة في كلية الطب بجامعة ميريلاند، التي قدمت البيانات، إن الدراسة “لم تكن مدعومة أو مصممة للمقارنة بين المجموعات”.

موديرنا فايزر
موديرنا فايزر

يذكر أن منظمة الصحة العالمية، حذرت في يوليو الماضي، من مزج عدة أنواع من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، ووصفت الأمر بـ “الاتجاه الخاطئ”، موضحة أنه “قد يؤدي إلى وضع فوضوي”.

فيما اعتمدت عدة دول هذه السياسة سعياً منها إما لتعزيز المناعة أو لتقليل المخاطر الجانبية للقاحات، خاصةً للقاح أسترازينيكا.

كورونا.. متحور جديد يثير القلق في بريطانيا 

قالت الحكومة البريطانية إنها تتابع عن كثب انتشار متحورة فرعية جديدة لفيروس كورونا في ظل ارتفاع أعداد الإصابات في البلاد، في وقت أوصى فيه عضو بمجلس الشيوخ البرازيلي باتهام الرئيس جايير بولسونارو بالقتل، بسبب تعامله مع الجائحة الذي تسبب في مقتل آلاف المواطنين.

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح بمنح جرعة ثالثة معززة من لقاح كورونا

والمتحورة “إيه واي فور بوينت تو” (AY4.2) متفرعة عن المتحورة دلتا الشديدة العدوى التي ظهرت في البداية في الهند وتسببت في ارتفاع تفشي الوباء حول العالم آواخر الربيع وبداية الصيف الماضيين.

وقال متحدث باسم الحكومة “نتابع المتحورة الجديدة عن كثب، ولن نتردد في اتخاذ إجراء إذا لزم الأمر”. لكنه شدد على أن لا شيء يوحي بأنها تنتشر بسرعة أعلى.

يأتي ذلك في وقت تسجل فيه المملكة المتحدة عددا متزايدا من الإصابات تجاوز 40 ألف إصابة يوميا، وهو معدل أعلى بكثير من المسجل في بقية أوروبا. وأحصت بريطانيا في الإجمال نحو 139 ألف وفاة جراء الوباء.

ويعزو بعض العلماء تدهور الوضع الوبائي -لا سيما في صفوف المراهقين والشباب- إلى ضعف تطعيم القصر، وتقلص مناعة تطعيم الأكبر سنا في وقت مبكر جدا، ورفع التدابير الوقائية في إنجلترا في يوليو/تموز الماضي.

لكن مدير معهد علم الوراثة في جامعة كاليفورنيا، فرانسوا بالو، يرى أن المتحورة الجديدة ليست سبب الارتفاع الأخير في عدد الإصابات في المملكة المتحدة.

وأضاف الباحث أن ظهورها لا يشكل وضعا مشابها لظهور المتحورتين ألفا ودلتا، اللتين كانتا أكثر قابلية للانتقال (50% أو أكثر) من جميع السلالات في ذلك الوقت.

والمتحورة الجديدة غير موجودة تقريبا خارج المملكة المتحدة، باستثناء 3 حالات سجلت في الولايات المتحدة وعدد قليل في الدانمارك، وقد اختفت هناك تقريبا منذ ذلك الحين. والعمل جار لاختبار مقاومتها للقاحات.

البرازيل.. ارتفاع جديد في أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا

أميركا.. تخفيض عمر متلقي الجرعات المعززة

وفي الولايات المتحدة، ذكرت مصادر لشبكة “سي إن إن” (CNN) أنه من المرجح أن توصي الحكومة الأميركية قريبا بجرعة ثالثة لمن هم في سن 40 عاما أو أكبر وسبق أن أخذوا لقاح “مودرنا” (Moderna) أو “فايزر” (Pfizer).

كما تعتزم السلطات الصحية الأميركية السماح باستخدام لقاح مختلف للجرعة المعززة عن ذاك المستعمل في البداية للتحصين ضد فيروس كورونا، وفق ما أفادت وسائل إعلام أميركية.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” (The New York Times) -من بين وسائل إعلام أخرى- أن إدارة الغذاء والدواء قد تعلن عن ذلك اليوم الأربعاء تزامنا مع إعلانها قرارها بشأن السماح بجرعات معززة للقاحي مودرنا و”جونسون آند جونسون” (Johnson & Johnson).

وقد سمحت دول عدة بالاستعمال “المختلط” للقاحات.

وقد أوصت لجنة استشارية إدارة الغذاء والدواء الأسبوع الماضي بتقديم جرعة معززة من جونسون آند جونسون لجميع الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما أو أكثر، كما سمحت باستخدام جرعة معززة من لقاحي فايزر ومودرنا لفئات معينة من السكان المعرضين للخطر، بما في ذلك كبار السن.

متفرع عن “#دلتا”.. ظهور متحور جديد لـ #كورونا  في #بريطانيا

أخبار الصحة في دقيقتين 20-10-2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.