دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

أنفك يكشف حقيقة مشاعرك !

134

دراسة حديثة.. أنفك يكشف حقيقة مشاعرك!

من المعروف أن حركة العينين أو الفم قد تدل على مزاج الشخص أو مشاعره لكن ماذا عن أعضاء الوجه الأخرى مثل الأنف؟ دراسة حديثة جعلت باحثين في علم النفس يكتشفون أن منطقة الأنف لوحدها قد تكشف مشاعرنا. كيف ذلك؟


خلص باحثون في جامعة غيسين الألمانية إلى أن مشاعر الشخص لا يمكن التعرف عليها فقط عن طريق الفم والعينين  فقط، وإنما أيضا عن طريق الأنف. فما تفاصيل هذه الدراسة التي نشرت في مجلة  “iPerception”؟


يقول طالب الدكتوراه والمؤلف الأول للدراسة ماكسيميليان برودا: “كان الأمر برمته حادثًا مضحكًا”. فعند اقتصاص صور بورتريه من أجل دراسة أخرى، لاحظ هو ومشرفه بن دي هاس، أن منطقة الأنف بدت معبرة بشكل مدهش عن المزاج حتى عند النظر بمعزل عن كامل الوجه. حسب ما جاء في موقع صحيفة فرانكفورتر ألغيماينه تسايتونغ.

بعد ذلك طلب برودا ومشرفه من 114 مشاركًا في دراسة عبر الإنترنت تقييم تعابير الوجوه والأجزاء المعزولة من الوجه.

وكانت النتيجة أن التقييمات القائمة على صور الأنف ترتبط ارتباطًا وثيقًا بتلك الخاصة بالوجوه الكاملة، خاصة فيما يتعلق بالحالة العاطفية والإثارة والجاذبية، حسب ما كتب المشرفون على هذه الدراسة.


يقول دي هاس: “من المعروف أن الناس يمكنهم قراءة التعبيرات العاطفية من خلال العيون والأفواه لكن لم نكن نتوقع أن هذا الأمر يمكن أن يتم أيضا عبر منطقة الأنف”.

 ويبدو أن عضلات الخد، التي تؤطر الأنف وتلعب دورًا رئيسيًا في تعابير الوجه تساهم في ذلك. علاوة على ذلك يمكننا أن نقوم بتمويج وتقطيب أنوفنا بأنفسنا.

ويعتقد علماء النفس التجريبيون أن الناس يستخدمون هذه المعلومات “لقراءة” الوجوه الأخرى. حسب ما جاء في موقع صحيفة فرانكفورتر ألغيماينه تسايتونغ. ويسعى الباحثون الآن إلى فهم “رموز الأنف” بشكل أفضل.

© DW

التعليقات مغلقة.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.