دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

إدارة الغذاء والدواء الأميركية توافق على جرعة معزّزة “مختلفة” من لقاح كورونا

ما هو أفضل نوع لقاح للحصول على جرعة معززة منه؟

إليكم أهم ما يجب معرفته حول الجرعات المعززة للقاحات كورونا

285

إدارة الغذاء والدواء الأميركية توافق على جرعة معزّزة “مختلفة” من لقاح كورونا

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية ، موافقتها على منح متلقي اللقاحات المضادة لكوفيد-19، جرعة معزّزة من لقاح مختلف.

وستسمح هذه الخطوة بإتاحة الجرعة المعززة لغالبية البالغين الذين تم تطعيمهم بالكامل وتجاوزوا فترة الانتظار الموصى بها، وفق ما نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال“.

ومن شأن السماح بخلط اللقاحات أن يساعد على ضمان توافر الجرعات لأي شخص يريدها، ضمن المؤهلات المذكورة سابقا، مع زيادة الخيارات المتاحة للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، وفقا للسلطات الصحية.

وكانت الإدارة قد أعلنت، الشهر الماضي، موافقتها منح الجرعات المعززة للقاحات كوفيد-19، لمن تزيد أعمارهم عن 65 عاماً والمعرضين لخطر الإصابة الحادة بالمرض، بعد مضي ستة أشهر على تلقيحهم الكامل.

وتأتي خطوة إدارة الغداء والدواء، بعد نتائج دراسة “المزج والمطابقة” الممولة فيدرالياً التي قدمها باحثون إلى لجنة الخبراء التي تقدم المشورة لإدارة الغذاء والدواء.

وقدمت الدراسة، التي أشرفت عليها “معاهد الصحة الوطنية” (أن آي إتش) إلى لجنة استشارية تابعة لـ “أف دي أيه”، الأسبوع الماضي.

ووجدت الدراسة أن متلقي جرعة واحدة من لقاح “جونسون أند جونسون” والذين تلقوا جرعة معززة من “موديرنا” شهدوا ارتفاع مستويات الأجسام المضادة لديهم بمقدار 76 ضعفًا في 15 يوماً، مقارنة بزيادة قدرها أربعة أضعاف فقط بعد جرعة إضافية من “جونسون أند جونسون”.

كما أظهرت الدراسة أن جرعة معززة من لقاح “فايزر-بيونتيك” نجحت في رفع معدلات الأجسام المضادة لدى متلقي جرعة من “جونسون أند جونسون” بنسبة أعلى من جرعة معززة من اللقاح ذاته.

إليكم أهم ما يجب معرفته حول الجرعات المعززة للقاحات كورونا

هل يمكن لأي شخص الحصول على جرعة معززة ؟

وضعت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعض متطلبات الأهلية حول الفئات التي يجب أن تسعى للحصول على جرعة معززة.

وقد يفكر الأشخاص الملقحين بشكل كامل بلقاح “فايزر” أو لقاح “مودرنا” منذ ستة أشهر أو أكثر في الحصول على جرعة معززة في الحالات التالية:

  • إذا كانوا بعمر 65 أو أكبر.
  • إذا كانوا عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا الشديد من عدوى مفاجئة بسبب حالة طبية مثل مرض السكري أو أمراض الكلى أو الحمل.
  • إذا كانوا عرضة للخطر بسبب ظروف المعيشة أو العمل، وبالتالي من الأشخاص الذين يعملون في مجال الرعاية الصحية أو العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية، أو الأشخاص الذين يعيشون في الملاجئ أو الأشخاص المحتجزين.

وتُعطى الجرعة المعززة من لقاح “مودرنا” على شكل نصف جرعة، بينما تُعطى الجرعة المعززة من لقاح “فايزر” كجرعة كاملة.

أما بالنسبة إلى متلقي لقاح “جوسون آند جونسون” منذ شهرين أو أكثر، فيمكنهم الحصول على جرعة معززة بعد شهرين من تلقي جرعة اللقاح.

ذلك لأن لقاح “جوسون آند جونسون” لا يوفر القدر ذاته من الحماية مثل لقاحي “فايزر” و”مودرنا”، وتظهر الدراسات أن جرعة المعززة ترفع الحماية إلى مستويات تزيد عن 90%.

وحرص مسؤولو الصحة الفيدراليون على حث النساء الحوامل على الحصول على جرعة معززة من لقاحات كورونا.

وقالت مديرة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الدكتورة روشيل والينسكي، في مؤتمر صحفي : “إذا كنتِ مؤهلًة للحصول على جرعة معززة وأنت حامل، فيجب أن تحصلي عليها خلال تلك الفترة الزمنية. وينطبق الأمر ذاته على الأمهات المرضعات”.

وليس هناك سبب للانتظار إذا كنت مؤهلاً للحصول على جرعة معززة.

ويمكن إعطاء الجرعة المعززة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 جنبًا إلى جنب مع اللقاحات الأخرى، مثل لقاحات الأنفلونزا، أو القوباء المنطقية، أو المكورات الرئوية، أو غيرها.

ما هو أفضل نوع لقاح للحصول على جرعة معززة منه؟

تشير الدراسات إلى أنه لا بأس من خلط جرعات اللقاح، وفي بعض الحالات قد يوفر الحصول على نوع مختلف من اللقاح تعزيز أقوى، ولكن أي جرعة معززة بإمكانها رفع مستوى الحماية المناعية إلى مستويات عالية جدًا.

وبينما تشير بعض البيانات الأولية إلى أن التعزيز بنوع لقاح مختلف عن الجرعات الأولية قد يوفر استجابة أقوى، إلا أنها لا تزال محض بيانات أولية.

وفي دراسة مستمرة أجرتها المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، والتي تقارن اللقاحات الثلاثة المصرح بها، حصلت جميع المجموعات على قفزة كبيرة في المناعة من جرعة معززة، بعد نحو 15 يومًا من تلقيها.

وقد يرغب بعض الأشخاص في استخدام نوع لقاح مختلف. وعلى سبيل المثال، قد يسعى رجل صغير في العمر ملقح بلقاح “مودرنا” إلى تلقي جرعة معززة من لقاح “جوسون آند جونسون”، إذ تعد لقاحات الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) مثل “فايزر” و”مودرنا” مرتبطة بخطر طفيف للإصابة بالتهاب في القلب يسمى التهاب عضلة القلب.

ويعد الرجال الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا أكثر عرضة للإصابة بالتهاب عضلة القلب.

وقد تفضل امرأة دون سن الخمسين الحصول على جرعة معززة من لقاحات الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA)، إذ يعد لقاح “جوسون آند جونسون” مرتبطًا بخطر أعلى قليلاً لحالة تخثر الدم النادرة التي من المرجح أن تؤثر على النساء الأصغر سناً.

وتفترض مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن معظم الأشخاص سيحصلون على جرعة معززة من نوع اللقاح الذي حصلوا عليه في الأصل، ويقول إن ذلك سيكون جيدًا.

ماذا لو لم أكن بين الفئات المؤهلة؟ هل يجب أن أحاول الحصول على جرعة معززة على أي حال؟

تشير البيانات إلى أن اللقاحات لا تزال توفر حماية قوية للغاية لمعظم الناس. وفي حين أن هناك بعض الأدلة على انخفاض ​​المناعة لدى بعض الأشخاص – وخاصة كبار السن – إلا أنها لا تزال توفر حماية قوية لدى معظم الأشخاص من الأمراض الشديدة والاستشفاء والوفاة.

ومن المقرر أن تصدر مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بعض الإرشادات التفصيلية حول الجرعات المعززة، وقد حددت اعتبارات سريرية لمن يجب أن يفكر في الحصول على الجرعات المعززة.

وقد يرغب الأشخاص الذين يقدمون الرعاية للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض شديد في الحصول على جرعة معززة حتى تتوفر لدبهم حماية أكبر من الالتهابات الخفيفة أو غير المصحوبة بأعراض، لحماية الأشخاص الذين يقومون برعايتهم.

ويقول مسؤولو الصحة الفيدراليون إنهم يراقبون البيانات بعناية لمعرفة ما إذا كانت هناك مؤشرات على أن المناعة تنخفض بالنسبة للمجموعات الأصغر سنًا من الأشخاص الأصحاء. وإذا كان الأمر كذلك، فيمكنهم التحرك بسرعة لخفض النطاق العمري ومعايير الأهلية الأخرى الخاصة بالجرعات المعززة.

إدارة الغذاء والدواء الأميركية توافق على جرعة معزّزة “مختلفة” من لقاح كورونا

اترك رد
محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.