دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

التخلي عن بعض الوجبات الضرورية في اليوم من شأنه أن يوقع المرء في جوع شديد

لجوع منتصف الليل.. 5 وجبات خفيفة صحية لا تسمن

للنساء.. هذه نصائح مهمة لتجنب زيادة الوزن مع التقدم بالعمر

75

🛑 توصيات المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض كشفت أن التخلي عن بعض الوجبات الضرورية في اليوم من شأنه أن يوقع المرء في جوع شديد، فيصبح أكثر نهما لالتهام المزيد من الطعام

🛑 وبحسب التوصيات فإن الأفضل من الناحية الصحية هو تناول نحو 5 وجبات في اليوم، لكن شريطة أن تكون صغيرة من حيث الكمية



التخلي عن بعض الوجبات الضرورية في اليوم من شأنه أن يوقع المرء في جوع شديد

3 وجبات أم أكثر؟ عادة توقعك بجوع شديد احذر منها

من المعروف أن الجسم يحتاج إلى غذاء متنوع من أجل الحصول على الطاقة اللازمة له لإكمال يومه. 

وبينما يتبع أغلب الناس نظام الثلاث الوجبات يومياً، يبقى السؤال عن الأنسب هو الغالب.


انتبه.. توقعك بجوع شديد

وللإجابة عن هذه الاستفسارات، كشفت توصيات المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، أن التخلي عن بعض الوجبات الضرورية في اليوم من شأنه أن يوقع المرء في جوع شديد، فيصبح أكثر نهما لالتهام المزيد من الطعام، وربما يزيد وزنه بشكل أكبر.

وأوضحت أن الأفضل من الناحية الصحية، بحسب المؤسسة الصحية الأميركية، هو تناول نحو 5 وجبات في اليوم، لكن شريطة أن تكون صغيرة من حيث الكمية.

كما رجّحت أنه يستحب أن يشمل نظام اليوم الواحد ثلاث وجبات متوازنة، إضافة إلى وجبتين خفيفتين “snack”، لافتة إلى أن الفائدة أكثر إذا تنوعت العناصر الغذائية لتلك الوجبات، كأن تكون من الحبوب الكاملة، ومنخفضة الدهون، وشاملة للخضار والألياف.


وجبات خفيفة صحية

يشار إلى أن المراكز الأميركية كانت نبّهت إلى ضرورة الحرص على وجبات خفيفة صحية، بعيدا عن أطعمة ذات نسب عالية من السكريات مثل الشوكولاتة أو قطع البسكويت المحلاة وغيرها.

ويتخلى بعض الراغبين في خفض الوزن الزائد عن وجبات مثل الفطور، لأجل نقص عدد السعرات الحرارية التي يتناولونها في اليوم الواحد.

في حين ينقص وزن الجسم في حال حصل على عدد أقل من السعرات الحرارية التي يحتاجها، بينما يزيد في حال جرى إدخال عدد أكبر من حاجته اليومية.

alarabiya



لجوع منتصف الليل.. 5 وجبات خفيفة صحية لا تسمن

إذا كان المرء يشعر بالجوع غالبًا في الليل فربما يكون السبب هو عدم تناول ما يكفي من الطعام أثناء النهار

عند الذهاب إلى الفراش بعد انتهاء يوم طويل يشعر البعض برغبة مفاجئة في التهام شيء ما، وإن الرغبة الشديدة في منتصف الليل ليست شائعة ويمكن أن تحدث حتى بعد تناول العشاء.

وعندما يشعر الشخص بأنه جائع في الليل، فإنه عادة ما ينتهي إلى تناول ما يمكن أن يشبع جوعه مثل البسكويت أو الشوكولاتة أو الآيس كريم، لكنها خيارات غير صحية ولا تعد الطريقة الوحيدة للتعامل مع الرغبة الشديدة في منتصف الليل، بحسب ما ورد في تقرير نشره موقع “NDTV“.


وجبات صحية

وقالت أخصائية التغذية لوفنييت باترا في منشور على منصة “إنستغرام” إن هناك بعض الوجبات الخفيفة الصحية، التي يمكن الاستمتاع بها في وقت متأخر من الليل، ولا تؤدي إلى زيادة في الوزن.

وشرحت باترا أن الرغبة في تناول شيء ما في وقت متأخر من الليل تنتج عن أسباب متعددة، من بينها مستويات السكر غير المتوازنة في الدم وأنماط الوجبات غير المنتظمة واضطرابات الأكل الليلي، لافتة إلى أنه إذا كان الشخص يشعر بالجوع في الليل، فربما يكون ذلك بسبب أنه لا يأكل ما يكفي خلال النهار.

كما أن من بين العوامل الأخرى، التي يمكن أن تؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام في الليل، تغير إيقاع الساعة البيولوجية والتوتر.


وتقول خبيرة التغذية باترا إن تناول الوجبات السريعة في الليل يمكن أن يؤدي إلى المعاناة من شعور بالانتفاخ في الصباح ويمكن أن يستيقظ الشخص منزعجًا. لذلك، من الأفضل أن يختار طعامًا صحيًا إذا كان يريد حقًا تناول شيء ما. وحددت الخيارات التالية:


1. توست الحمص أو الحمص

2. خضار على البخار

3. حفنة من المكسرات

4. حفنة من البذور الكاملة

5. مقدار 100 مل من الحليب


كما تنصح باترا بأن يتم الاحتفاظ بهذه الأطعمة جاهزًة وفي متناول اليد للاستمتاع بها دون تأنيب ضمير كلما دعت الحاجة.

alarabiya



للنساء.. هذه نصائح مهمة لتجنب زيادة الوزن مع التقدم بالعمر

تتباطأ جميع وظائف الجسم مع تقدم العمر وكذلك الأيض، وهو العملية التي يحول بها الجسم الطعام إلى طاقة، وبالتالي يحدد معدل الأيض مدى سرعة حرق السعرات الحرارية ووزن الجسم.

وتفقد النساء كتلة العضلات مع تقدمهن في السن مما يؤدي إلى تقليل معدل الأيض، وعندئذ يبدأ اكتساب الوزن. لكن وفقا لما ورد في تقرير نشرته صحيفة Indian Express يمكن من خلال التركيز على المجالات التالية تحسين التمثيل الغذائي:


1. النشاط البدني: ممارسة الرياضة لمدة خمسة أيام أسبوعياً بما يشمل اليوغا وتدريبات المقاومة، أو المشي أو الركض أو السباحة.

2. الألياف والبروبيوتك: تناول ما لا يقل عن 30 إلى 40 غراما من الألياف الغذائية والأطعمة المخمرة الغنية بالبروبيوتك يوميا.

3. الماء وشاي الأعشاب: شرب حتى ثلاث لترات من الماء وشاي الأعشاب (بما يشمل الأعشاب والتوابل).

4. النوم الجيد: الحصول على سبع إلى تسع ساعات من النوم المتواصل كل ليلة.

5. الخروج في الطبيعة والتعرض لضوء الشمس والذهاب في الأماكن المفتوحة والهواء الطلق.


انخفاض كثافة العظام

إن السبب الرئيسي لانخفاض كثافة العظام هو نقص الكالسيوم وفيتامين D في الجسم. نظرا لأن معظم النساء لا يعرضن أجسادهن لأشعة الشمس المباشرة، تنخفض مستويات فيتامين D في الجسم وبالتالي يحدث فقدان للكالسيوم وهو ما يسفر عن بدء انخفاض كثافة العظام لديهن، لكن يمكن التعامل مع تلك الحالة وتجنبها عواقبها من خلال ما يلي:


1. التعرض للشمس في توقيتات مناسبة للحصول على فيتامين D مع تناول الدهون الجيدة (الأفوكادو والمكسرات وزبدة جوز الهند والسمن) وفيتامين C وفيتامين K والأغذية الغنية بالمغنيسيوم إلى جانب اتباع نظام غذائي يتكون من المزيد من الخضار والفواكه لفيتاميناته والمعادن.

2. إضافة أطعمة غنية بالكالسيوم على مدار اليوم (1000 إلى 1200 مغم يومياً).

3. زيادة النشاط البدني بما يشمل تمرينات التمدد والتقوية.


الحفاظ على صحة القلب

مع تزايد مشاكل القلب لدى النساء، يقدم الخبراء بعض التوصيات للحفاظ على صحة القلب:


• اتباع نمط نوم منتظم (7-8 ساعات من النوم المتواصل) يوميًا.
• يجب أن تكون هناك فجوة لا تقل عن ساعتين بين العشاء ووقت النوم.
• تجنب التعرض للضوء الأزرق والساطع، وبدلاً من ذلك تفضل الأضواء المنخفضة الخافتة ذات الألوان الصفراء والحمراء والبرتقالية.
• تجنب استخدام الأدوات الإلكترونية والمشروبات القوية والنشاط البدني الشاق والنهم في وقت متأخر من الليل قبل النوم.
• تجنب الانخراط في الأفكار المجهدة أو التخطيط لليوم التالي قبل النوم.
• محاولة تذكر أسعد لحظة في اليوم
• أخذ حماما دافئًا أو حمامًا ساخنًا للقدم قبل النوم.
• الحرص على النوم من الساعة 11 مساءً حتى الساعة 4 صباحًا.
• يمكن أخذ قيلولة في فترة الظهيرة بعد الغداء لمدة لا تزيد عن 15 – 20 دقيقة.



نصائح وتحذيرات غذائية

يوصي الخبراء بتناول طعام نيئ طازج بألوان متعددة من خلال إضافة الفواكه والخضروات الموسمية، على ألا تقل نسبته عن 50% من الوجبات اليومية.


ويحذر الخبراء من تناول ما يلي:

1. الأطعمة المعالجة والتي تشمل الأطعمة المعالجة ما يُضاف إليها مكونات مثل الزيت والسكر والملح إلى الطعام وتعبئته.

2. الأطعمة المكررة: مثل الخبز الأبيض أو الأرز أو الكعك أو الزبادي المضاف إليه نكهات.

3.  المقليات: وهو أي طعام مطبوخ في مقلاة تحتوي على دهون أو زيت ساخن.

4. مُكسبات الطعم واللون: مواد تضاف إلى الطعام للحفاظ على الطعم والمظهر أو الصفات الحسية أو تحسينها.

5.  الأطعمة المحفوظة ويُفضل الاعتماد على الأطعمة الطازجة غير المعبأة أو المجمدة أو المعلبة أو المجففة.

6. الوجبات السريعة: تكون الوجبات الجاهزة أو سريعة التحضير عالية عادة في السعرات الحرارية من السكر والدهون والصوديوم.

7. الزيوت المكررة: مثل زيت فول الصويا وزيت الذرة وزيت بذرة القطن وزيت دوار الشمس وزيت الفول السوداني وزيت النخيل وزيت نخالة الأرز.

8. الدهون المشبعة: تحتوي اللحوم من مصادر حيوانية على دهون مشبعة

alarabiya

التعليقات مغلقة.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.