دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

تقنية جديدة لعلاج الندوب بواسطة بصيلات الشعر

يحتوي الزبيب الأسود على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وتعزز طاقته كما يحافظ على نضارة البشرة أيضاً..

– فوائد شرب الشاي
– يأتي سرطان عنق الرحم في المرتبة السادسة من بين أكثر أمراض السرطان شيوعًا في صفوف النساء في إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط
– حذرت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها من ارتفاع خطر إصابة الأطفال بداء السكري من النوع الثاني مع انتشار العادات الغذائية السيئة وقلة النشاط.

227

تقنية جديدة لعلاج الندوب بواسطة بصيلات الشعر

توصل فريق بحثي في بريطانيا إلى تقنية جديدة لعلاج الندوب بواسطة بصيلات الشعر، وهو ما يفتح آفاقا جديدة لمنع وقوعها تماما في نهاية المطاف. وكشف فريق البحث، بعد تجارب أجريت على 3 متطوعين، أن زرع بصيلات الشعر داخل الندوب يساعد على تكوين خلايا وأوعية دموية جديدة، ويغير تركيب مادة الكولاجين على طبقة الجلد داخل الندبة، مما يجعلها تستعيد شكل الجلد السليم.





بارقة أمل للمصابين.. تقنية طبية جديدة لعلاج “الندوب” بواسطة بصيلات الشعر

وقالت رئيسة فريق الدراسة -من الكلية الإمبراطورية في لندن- إن هذه الدراسة يمكن أن تؤدي إلى علاجات أفضل للندوب داخل الجسم وخارجه، وتعطي بارقة أمل للمصابين بالندوب الكبيرة التي يمكن أن تؤثر في الوظائف الحيوية لأعضاء الجسم وتصيب بالإعاقة.

ويقول العلماء إن الإصابة بالندوب تؤثر في تكوين الشعر والغدد العرقية والأوعية الدموية والأعصاب على سطح الجلد، وكلها عوامل تؤثر في آلية ضبط حرارة الجسم والشعور بالألم والإحساس بشكل عام.


كما أن الإصابة بالندوب يمكن أن تؤثر في الحركة، وتعطي شعورًا بعدم الارتياح والاضطراب النفسي.

وفي الدراسة، قام الفريق البحثي بزرع بصيلات شعر في فروة رأس كل من المتطوعين الثلاثة عام 2017، وقاموا بعمليات تصوير مجهري بعمق 3 ملليمتر قبل الزرع وبعده على مدار شهرين و4 و6 أشهر بعد الجراحة.


ووجد الباحثون أن بصيلات الشعر أسفرت عن تحسن ملموس في تركيب الجلد داخل الندوب، حيث استعاد الجلد الشكل الطبيعي والصحي تدريجيًّا.

ويقول الباحث فرانسيسكو خيمينيز المتخصص في مجال زراعة الشعر إن نحو 100 مليون شخص يصابون بندوب في دول العالم ذات الدخل المرتفع وحدها سنويًّا.

ويرجع السبب في ذلك بشكل أساسي إلى الجراحات، وبالتالي فإن هذا البحث “يفتح آفاقا جديدة لعلاج الندوب وصولًا إلى منعها تماما في نهاية المطاف”.

المصدر : الألمانية


© aljazeera


Scars mended using transplanted hair follicles in Imperial College London study 



Imperial researchers have found that hair follicle transplants can promote scar rejuvenation by altering their architecture and genetic makeup.

In a new study involving three volunteers, skin scars began to behave more like uninjured skin after they were treated with hair follicle transplants. The scarred skin harboured new cells and blood vessels, remodelled collagen to


Our findings lay the foundation for exciting new therapies that can rejuvenate scars and restore the function of healthy skin


Dr Claire Higgins Department of Bioengineering


restore healthy patterns, and even expressed genes found in healthy unscarred skin.

The findings could lead to better treatments for scarring both on the skin and inside the body, leading to hope for patients with extensive scarring, which can impair organ function and cause disability.

Lead author Dr Claire Higgins, of Imperial’s Department of Bioengineering, said: “After scarring, the skin never truly regains its pre-wound functions, and until now all efforts to remodel scars have yielded poor results. Our findings lay the foundation for exciting new therapies that can rejuvenate scars and restore the function of healthy skin.”


The research is published in npj Regenerative Medicine.

Hope in hair

Scar tissue in the skin lacks hair, sweat glands, blood vessels and nerves, which are vital for regulating body temperature and detecting pain and other sensations. Scarring can also impair movement as well as potentially causing discomfort and emotional distress.


Around 100 million people per year acquire scars in high-income countries alone…Our work opens new avenues for treating scars and could even change our approach to preventing them.

Dr Francisco Jiménez 

Mediteknia Clinic and University Fernando Pessoa Canarias


Compared to scar tissue, healthy skin undergoes constant remodelling by the hair follicle. Hairy skin heals faster and scars less than non-hairy skin– and hair transplants had previously been shown to aid wound healing. Inspired by this, the researchers hypothesised that transplanting growing hair follicles into scar tissue might induce scars to remodel themselves.

To test their hypothesis, Imperial researchers worked with Dr Francisco Jiménez, lead hair transplant surgeon at the Mediteknia Clinic and Associate Research Professor at University Fernando Pessoa Canarias, in Gran Canaria, Spain. They transplanted hair follicles into the mature scars on the scalp of three participants in 2017. The researchers selected the most common type of scar, called normotrophic scars, which usually form after surgery.

They took and microscope imaged 3mm-thick biopsies of the scars just before transplantation, and then again at two, four, and six months afterwards.


The researchers found that the follicles inspired profound architectural and genetic shifts in the scars towards a profile of healthy, uninjured skin.

Dr Jiménez said: “Around 100 million people per year acquire scars in high-income countries alone, primarily as a result of surgeries. The global incidence of scars is much higher and includes extensive scarring formed after burn and traumatic injuries. Our work opens new avenues for treating scars and could even change our approach to preventing them.”


Architects of skin

This lends further support to the use of treatments like hair transplantation that alter the very architecture and genetic expression of scars to restore function.

Dr Claire Higgins

Department of Bioengineering


After transplantation, the follicles continued to produce hair and induced restoration across skin layers.

Scarring causes the outermost layer of skin – the epidermis – to thin out, leaving it vulnerable to tears. Six months post-transplant, the epidermis had doubled in thickness alongside increased cell growth, bringing it to around the same thickness as uninjured skin.

The next skin layer down, the dermis, is populated with connective tissue, blood vessels, sweat glands, nerves, and hair follicles. Scar maturation leaves the dermis with fewer cells and blood vessels, but after transplantation the number of cells had doubled at six months, and the number of vessels had reached nearly healthy-skin levels by four months. This demonstrated that the follicles inspired the growth of new cells and blood vessels in the scars, which are unable to do this unaided.



Scarring also increases the density of collagen fibres – a major structural protein in skin – which causes them to align such that scar tissue is stiffer than healthy tissue. The hair transplants reduced the density of the fibres, which allowed them to form a healthier, ‘basket weave’ pattern, which reduced stiffness – a key factor in tears and discomfort.


The authors also found that after transplantation, the scars expressed 719 genes differently to before. Genes that promote cell and blood vessel growth were expressed more, while genes that promote scar-forming processes were expressed less.


Multi-pronged approach

This work has obvious applications in restoring people’s confidence, but our approach goes beyond the cosmetic as scar tissue can cause problems in all our organs.

Dr Claire Higgins

Department of Bioengineering


The researchers are unsure precisely how the transplants facilitated such a change. In their study, the presence of a hair follicle in the scar was cosmetically acceptable as the scars were on the scalp. They are now working to uncover the underlying mechanisms so they can develop therapies that remodel scar tissue towards healthy skin, without requiring transplantation of a hair follicle and growth of a hair fibre. They can then test their findings on non-hairy skin, or on organs like the heart, which can suffer scarring after heart attacks, and the liver, which can suffer scarring through fatty liver disease and cirrhosis.

Dr Higgins said: “This work has obvious applications in restoring people’s confidence, but our approach goes beyond the cosmetic as scar tissue can cause problems in all our organs.

“While current treatments for scars like growth factors focus on single contributors to scarring, our new approach tackles multiple aspects, as the hair follicle likely delivers multiple growth factors all at once that remodel scar tissue. This lends further support to the use of treatments like hair transplantation that alter the very architecture and genetic expression of scars to restore function.”

“Anagen hair follicles transplanted into mature human scars remodel fibrotic tissue” by Magdalena Plotczyk, Francisco Jiménez, Summik Limbu, Colin J. Boyle, Jesse Ovia, Benjamin D. Almquist, Claire A. Higgins. Published 6 January 2023 in npj Regenerative Medicine.

This work was funded by the Medical Research Council and Engineering and Physical Sciences Research Council (both part of UKRI).

imperial.ac.uk


إن حاجة الجسم لشرب الماء في الشتاء لا تقل أهمية عن الصيف، وقد يشعر بعض الأشخاص بالخمول والصداع وقلة التركيز خلال فصل الشتاء. وفي الواقع، جميع هذه المؤشرات تدل على احتياج الجسم لشرب الماء.


التمرين هو أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل صحتك، يقول المختصون إنه شيء أقرب إلى عقار معجزة، له فوائد كبيرة وآثار جانبية قليلة جدًا.



يأتي سرطان عنق الرحم في المرتبة السادسة من بين أكثر أمراض السرطان شيوعًا في صفوف النساء في إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط



حذرت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها من ارتفاع خطر إصابة الأطفال بداء السكري من النوع الثاني مع انتشار العادات الغذائية السيئة وقلة النشاط.



فوائد شرب الشاي 

تناول 2-3 أكواب من الشاي غير المحلّى يوميا يرتبط بتقليل مخاطر الوفاة المبكرة، والسكتة الدماغية، ومرض السكري من النوع الثاني، هل أنتم من محبيه؟



أشارت أرقام جديدة لمقاطعة دورست البريطانية إلى توقعات بأن يتضاعف عدد الأشخاص المصابين بالخرف في العقد المقبل، ومن المحتمل أن يزيد عدد الذين يعانون من صعوبات في التعلم بمقدار الثلث، كما ستشهد المقاطعة زيادة بنسبة 38% في الطلب على الرعاية المنزلية.



كشفت دراسة حديثة أن الإصابة بمرض الفصام تزيد خطر الوفاة بنحو 15 عاما لدى المرضى مقارنة بالأصحاء. ووفقًا لنتائج البحث المنشور في دورية “مولكيلار سايكتري”، ارتبطت الإصابة بالمرض بزيادة خطر الوفاة نتيجة الانتحار أو سوء الصحة الجسدية الذي قد يكون ناجما عن إصابة الدماغ بشيخوخة متقدمة، وخلصت الدراسة إلى أن التنبؤ بعمر الدماغ واعتلال الشرايين المحيطية يمكن أن يكون عاملا في إستراتيجيات الوقاية والتدخل المبكر للمرض.



يحتوي الزبيب الأسود على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وتعزز طاقته كما يحافظ على نضارة البشرة أيضاً..



توصلت دراسة حديثة نشرت في مجلة (EBioMedicine) إلى أن شرب كميات غير كافية من الماء يمكن أن يتسبب في شيخوخة الأشخاص، ويجعلهم عرضة لخطر الموت بنسبة 20 % مقارنة بالآخرين. وربط الباحثون عدم شرب كمية كافية من الماء بقصر متوسط العمر المتوقع.



© aljazeera

التعليقات مغلقة.

محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.