دليل تركيا
دليل الشركات - أخبار تركيا - سياحة وسفر - فرص عمل - العلاج والتجميل

توصية أمريكية باستخدام لقاحي فايزر وموديرنا بدلاً من جونسون

ضربة موجعة لشركة "جونسون آند جونسون"

620

توصية أمريكية باستخدام لقاحي فايزر وموديرنا بدلاً من جونسون

بسبب تجلّطات دموية يُعتقد أنّ اللقاح الأحادي الجرعة مسؤول عنها، أوصت السلطات الصحّية الأمريكية باستخدام لقاحي “فايزر” و”موديرنا” بدلاً من “جونسون آند جونسون” في تطعيم جميع البالغين ضدّ كوفيد-19.

أوصت السلطات الصحّية الأمريكية باستخدام لقاحي “فايزر” و”موديرنا” بدلاً من “جونسون آند جونسون” في تطعيم جميع البالغين ضدّ كوفيد-19، وذلك بسبب تجلّطات دموية يُعتقد أنّ اللقاح الأحادي الجرعة مسؤول عنها.

وهذه التوصية الصادرة عن مراكز الوقاية من الأمراض والوقاية منها “سي دي سي” تمثّل ضربة موجعة لشركة “جونسون آند جونسون” المتّهم لقاحها بالوقوف خلف تسع وفيات في الولايات المتحدة.

لكنّ هذه التوصية لا تعني حظر هذا اللّقاح في الولايات المتّحدة إذ إنّه سيبقى متاحاً، وبالأخصّ للأشخاص الذين لا يمكنهم تلقّي لقاحي فايزر أو موديرنا ولا سيّما بسبب تفاعلات حساسية قد تتسبّب بها تقنية الحمض النووي الريبي المرسال (آر إن ايه) التي يعتمد عليها هذان اللّقاحان.

وقالت روشيل والينسكي، مديرة “سي دي سي” في بيان إنّ “التوصية المحدّثة الصادرة تؤكّد التزام مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها توفير المعلومات العلمية للمواطنين الأمريكيين حال توفّرها.



موديرنا وفايزر.. أيهما يسبب عارض التهاب عضلة القلب؟

كشفت دراسة دنماركية نشرتها المجلة الطبية البريطانية أن لقاح موديرنا يمكن أن يسبب التهابا في عضلة القلب، وهو أثر جانبي نادر جدا، بمعدل أربع مرات أكثر من لقاح فايزر.

وبحثت الدراسة، التي شملت نحو 85 بالمئة من الدنماركيين أي نحو 4.9 مليون نسمة من سن 12 سنة فأكثر، الصلة بين لقاحات كورونا القائمة على تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال (إم.آر.إن.إيه) والتهاب عضلة القلب.

وكانت دراسات سابقة أشارت إلى تزايد خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب بسبب التطعيم بلقاحي موديرنا وفايزر القائمين على التقنية السابقة.

وذكرت الدراسة أن “التطعيم بلقاح موديرنا ارتبط على نحو متزايد بزيادة خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب بين السكان في الدنمارك”.

لكن الدراسة التي أجراها باحثون في معهد شتاتنز بالدنمارك خلصت إلى أن خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب جراء التطعيم بكلا اللقاحين منخفض للغاية، وفق “رويترز”.

وقالت الدراسة إن لقاح فايزر كان مرتبطا فقط بزيادة خطر الإصابة بالتهاب القلب بين النساء على عكس نتائج الدراسات السابقة.

وذكر الباحثون أنه يمكن تفسير الاختلافات من خلال متوسط عمر الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح أو الفترة الزمنية بين الجرعة الأولى والثانية.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة أندرس هفيد في بيان “النتائج التي توصلنا إليها لا تطعن بشكل عام في الفوائد العديدة المترتبة على التطعيم”.

وأضاف “يجب على المرء أن يضع في اعتباره أن البديل وهو الإصابة بعدوى كوفيد-19 ربما ينطوي أيضا على خطر حدوث التهاب في عضلة القلب”.

توصية أمريكية باستخدام لقاحي فايزر وموديرنا بدلاً من جونسون

اترك رد
محادثة واتسأب مباشرة
هل تريد المساعدة؟
مرحباً ...
هل تريد المساعدة؟
تواصل معنا مباشرة عبر الواتسأب.